المعتصمون أكدوا مواصلتهم الإضراب

أساتذة الكناباست في وقفات احتجاجية بولايات عدة

date 2018/02/12 views 3640 comments 18
author-picture

icon-writer أ. حراش / م. ف / ن. أوهاب / ب. بكيني

نظم صباح الإثنين العشرات من الأساتذة المنضوين تحت لواء لمجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية (الكناباست) لمكتب البويرة وقفة احتجاجية داخل مقر مديرية التربية بالولاية، رافعين شعارات تنادي باحترام العمل النقابي ومنددة بالإجراءات المتخذة ضدهم في سبيل ثنيهم عن إضرابهم، حيث عبروا عن عزمهم مواصلة إضرابهم رغم الضغوطات التي يتعرضون لها من طرف الجهات الوصية لاسيما الخصم من الراتب الذي طالهم هذا الشهر.

كما اعتصم صبيحة الإثنين الأساتذة المنتمون إلى الكنابست بتيزي وزو أمام مقر مديرية التربية وهذا للتنديد بالتصريحات والإجراءات المتخذة من طرف وزيرة التربية المتمثلة في الفصل وإرسال الإعذارات للأساتذة المضربين عن العمل. هذه الإجراءات صرح بشأنها المحتجون أنها تزيد إصرارهم على مواصلة الإضراب حتى تحقيق مطالبهم كرد واضح لمسؤولي القطاع الذين حسبهم لم ينتهجوا أبواب الحوار منذ البداية بدليل إشعارهم بالإضراب الذي لم يؤخذ بعين الاعتبار.

مضيفين ان أبواب الحوار مغلقة مع الجهات الوصية عكس ما تصرح به لمختلف وسائل الاعلام.

وشدد المتحدثون على أنهم ليسوا خارجين عن القانون وإنما اتبعوا القوانين منذ البداية، حيث أشعروا السلطات بالإضراب، داعين إلى ايفاد لجنة تحقيق دولية لحقوق العمل وهذا للتحقيق فيما وصفوه بالتجاوزات الحاصلة في القطاع.

من جهتها، نظمت نقابة "الكنابست" بولاية بجاية، صباح الإثنين اعتصاما أمام مقر مديرية التربية للولاية، متبوعا بمسيرة جابت شوارع مدينة بجاية، ردا على ما وصفوه بادعاءات الوصاية القاضية بعودة الأساتذة المضربين إلى مقاعد الدراسة.

هذا الاعتصام، جاء حسب بيان المكتب الولائي للنقابة، استجابة لنداء النقابة الوطنية التي دعت المكاتب الولائية إلى تنظيم اعتصامات دورية أمام مقرات مديريات التربية، وذلك للمطالبة باحترام مضمون المحاضر الموقعة بين الكنابست وممثلي الوزارة الوصية، سواء على المستوى الوطني، أو المحلي، وكذا المطالبة بحوار جدي بين الوزارة الوصية، والمجلس الوطني للنقابة، حول المطالب التي يتضمنها بيان المجلس الوطني للنقابة الصادر بتاريخ 20 جانفي المنصرم، وكذا الإشعار بالإضراب الوطني المودع بتاريخ 21 جانفي من السنة الحالية.

ورفع المحتجون شعارات بينها "لا للمساس بكرامة الأساتذة" و"يكفي إهانة وذم الأساتذة"، "لا لقمع الحريات"، وكذا "لا للتلاعبات والعشوائية في تسيير القطاع".

وفي جنوب البلاد؛ استجاب العشرات من الأساتذة المضربين بولاية الوادي، لدعوة ''كنابيست'' إلى تنظيم وقفات احتجاجية أمام مديريات التربية عبر الوطن، وقاموا بتنظيم اعتصام أمام مديرية التربية لولاية الوادي صبيحة أمس، وذلك لتثمين ما جاء في بيان المكتب الوطني للنقابة رقم 02/2018، و"ضد ما يحاك للمدرسة من خلال المساس بقيم المعلم"، حسب نص بيان فرع النقابة بالوادي، الذي تحوز الشروق نسخة منه، كما دعوا السلطات العليا للبلاد للتدخل "من أجل إنقاذ المدرسة الجزائرية".

  • print