شبح السنة البيضاء يطاردهم بعد دخول إضرابهم الشهر الرابع

المئات من طلبة المدرسة العليا للأساتذة في مسيرة احتجاجية بوهران

date 2018/02/12 views 1619 comments 2
author-picture

icon-writer ف. ص

خرج المئات من طلبة المدرسة العليا للأساتذة بوهران ومستغانم، الإثنين، في مسيرة بشوارع وهران، احتجاجا على الصمت الذي تلاقيه مطالبهم وعدم الاستجابة للإضراب الذي يدخل شهره الرابع، مهدّدين بنقل المسيرة إلى العاصمة.

تجمّع منذ الساعات الأولى للصباح المئات من طلبة المدرسة العليا للأساتذة بكلّ من ولايتي وهران ومستغانم، أمام مقرّ المدرسة بالسانيا في وهران، لينطلقوا بعدها في مسيرة سلمية جابت مختلف شوارع الولاية من بينها الشارع الرئيس العربي بن مهيدي وسط المدينة، ثمّ بعد ذلك توجّهوا نحو مقرّ مديرية التربية ومقرّ الولاية، وسط تعزيزات أمنية مشدّدة، حيث وجد عدد كبير من رجال الشرطة بالزيّ الرسمي والمدني، ودامت المسيرة عدّة ساعات، وردّد الطلبة المحتجّون عدّة شعارات تتعلّق بمصيرهم في كلّ ولايات الوطن بعد الإضراب الذي دخل شهره الرابع من دون تحقيق أيّ نتيجة وشبح السنة البيضاء الذي يهدّدهم، فيما لم تجد المطالب المرفوعة إلى كلّ من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة التربية الوطنية، أيّ رد إيجابي، على رأسها التوظيف المباشر بعد التخرّج والأولوية في التوظيف على مستوى الولاية التي يقيم فيها خرّيج المدرسة، حيث رفضت كلّ من الوزارتين تحقيق هذا المطلب. فيما لا تزال الاحتجاجات متواصلة بمختلف الطرق على مستوى مختلف ولايات الوطن. وهدّد طلبة المدارس العليا للأساتذة بتنظيم اعتصام أمام مقري وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة التربية الوطنية في حال عدم الوصول إلى حلول قريبة.

  • print