القرية تفتقر لأدنى ضروريات الحياة

سكان ثاقمونت عباش في أزفون يطالبون برفع الغبن عليهم

date 2018/02/13 views 1003 comments 0
author-picture

icon-writer رانية. م

يطالب سكان قرية ثاقمونت عباش بأزفون شمال تيزي وزو، بالتفاتة السلطات المعنية إليهم من أجل التكفل بالمنطقة ومنحهم نصيبهم من المشاريع التنموية، في ظل غياب أدنى شروط الحياة الكريمة.

ومن بين المشاكل التي رفعها السكان في مختلف المواعيد مشروع الصرف الصحي، حيث اهترأت القنوات التي أنجزت سابقا من طرف السكان وأصبحت تلفظ خارجا أكثر مما توصله إلى مصبها، ما جعل المحيط فضاء خصبا لتكاثر الحشرات والقذارة بين المنازل، كما أعربوا عن تخوفهم من تسربها لمياه الآبار والينابيع التي لا تزال المصدر الرئيسي لتموين السكان بالمياه الصالحة للشرب، حيث طالبوا بإنجاز شبكة صرف صحي للقرية قصد حمايتهم من الأمراض الناجمة عن تسرّب المياه القذرة.

من جهة أخرى، استنكر هؤلاء تأخر ربطهم بالغاز الطبيعي، ما عمّق معاناتهم مع البحث عن قارورات غاز البوتان خصوصا مع موسم البرد والمطر، حيث تطرح الندرة، ما يجعل عائلات كثيرة تلجأ للاحتطاب تحسبا لندرة غاز البوتان.

تأخر ربط القرية بالغاز، رهن معه إمكانية تزفيت الطريق المؤدي إليها، حيث لا يزال في وضعية جد متقدّمة من الاهتراء، ما جعل الحركة على مستواه خصوصا في فصل الشتاء شبه منعدمة، إذ لا يمكن في الظرف الحالي وقبل توصيل الغاز إلى القرية، تعبيد هذا الطريق، وهو ما زاد من معاناتهم.

السكان أكدوا أنهم طرقوا جميع الأبواب، لعل مطالبهم تلقى آذانا صاغية، إلا أنه لا حياة لمن تنادي، إذ يمر عليهم هذه السنة شتاء آخر من دون غاز وتحت رحمة البحث عن البديل في الغابات أو محطات التوزيع، إلى جانب مشكل الطريق الذي تحوّل إلى بساط من الحفر.

لذا يجدد السكان صرختهم للسلطات المحلية، قصد تدخلها العاجل وإيفاء القرية نصيبها من المشاريع التنموية التي من شأنها ضمان حياة كريمة لعشرات العائلات القاطنة بها.

  • print