أردوغان لأمريكا:

أسدل الستار على مسرحية "داعش"

date 2018/02/13 views 3514 comments 8
author-picture

icon-writer الأناضول - الشروق أونلاين

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، إن ستار مسرحية تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في سوريا والعراق أُسدل، ولا يحق لأحد التذرع بها بعد الآن.

جاء ذلك في كلمة له أمام الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية في العاصمة أنقرة، حيث تطرق إلى الدعم الأمريكي لوحدات حماية الشعب الكردية في سوريا بذريعة مكافحة "داعش".

وقال أردوغان: "لا يحق لأحد بعد الآن التذرع بداعش؛ فقد أُسدل الستار على مسرحيته في سوريا والعراق".

وحول زيارة وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون المرتقبة إلى أنقرة، قال الرئيس التركي: "سنستعرض أمامهم (الأمريكيين) جميع الحقائق".

وأكد أن حلف شمال الأطلنطي (ناتو) لا يعني الولايات المتحدة وحدها؛ فكافة أعضاء الحلف متساوون مع واشنطن.

ويصل تيلرسون إلى أنقرة هذا الأسبوع؛ حيث يستقبله الرئيس أردوغان، مساء الخميس، بينما يستقبله وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، الجمعة.

ويسيطر التوتر الشديد على العلاقات التركية-الأمريكية بسبب عدد من الملفات. وثار غضب أنقرة بسبب تحالف واشنطن مع قوات تقودها الوحدات الكردية وهو تحرك قد يضع القوات التركية في مواجهة مع القوات الأمريكية على الأرض في سوريا.

وتعتبر أنقرة الوحدات الكردية السورية امتداداً لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمرداً ضد الدولة التركية منذ عقود. وتصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية.

وفي شأن آخر، دعا أردوغان اليونان إلى التوقف عن انتهاك المياه الإقليمية التركية بالقرب من الجزر الصخرية التركية في بحر إيجة، وانتهاك الطائرات اليونانية للمجال الجوي التركي، قائلاً إنه لدى حدوث ذلك فإن "جنودنا يقومون بما يلزم".

وأضاف: "نحذر من يتجاوزون حدودهم في بحر إيجة وقبرص، ويقومون بحسابات خاطئة مستغلين تركيزنا على التطورات عند حدودنا الجنوبية".

ونصح أردوغان الشركات الأجنبية التي تقوم بفعاليات (التنقيب) قبالة سواحل قبرص، بأن لا تكون أداة في أعمال تتجاوز حدودها وقوتها من خلال ثقتها بالجانب القبرصي.

وأردف مشدداً: "حقوقنا (في الدفاع عن الأمن القومي) في منطقة عفرين (شمال غربي سوريا) هي نفسها في بحر إيجة وقبرص".

وأضاف أردوغان، أن "الخطوات التي سنتخذها قريباً جداً في منبج وفي مناطق أخرى، ستفسد سيناريوهات من يقومون بحسابات خاطئة جنوبنا، كما فعلت عمليتا درع الفرات وغصن الزيتون".

وأكد أردوغان، أن تركيا تولي أهمية كبيرة لعدم إلحاق أي ضرر بالمدنيين في عفرين، ولولا هذا لكانت تمكنت من السيطرة على منطقة عفرين وتطهيرها من الإرهابيين قبل فترة طويلة.

تغريدة

  • print