الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 17 محرم 1441 هـ آخر تحديث 13:38
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

كشف الفيلم الوثائقي (الموقر و)”LE VÉNÉRABLE W” لبربات شرودر مخطط “البوذيين” و”سلطات “بورما” للقضاء على سلالة مسلمي الروهينغا، فقدّم معلومات ووثائق حصرية لم يتم تناولها في الإعلام العربي والدولي، كما وثق بالصور والفيديو المجازر المرتبكة في حق الروهينغا والأوصاف الشنيعة التي تطلق عليهم.
وقدم وثائقي “”LE VÉNÉRABLE W بمسرح عزالدين مجوبي ضمن منافسة الأفلام الوثائقية في الدورة السادسة لمهرجان عنابة للفيلم المتوسطي بحضور مخرجه الفرنسي بربات شرودر وسط حضور جمهور غفير تأثر لمعاناة الروهينغا.
ويرصد الوثائقي (إنتاج فرنسي) في زمن قدره ساعة و40 دقيقة، كيفية بداية المخطط للقضاء على سلالة الروهينغا المسلمين، في بورما، من خلال البوذيين بقيادة “ويراثوا” الذي كشف عن حقده الشديد للروهينغا عبر تصريحاته العنصرية ومخططاته، فمنذ ترأسه لمنظمة “969” يعمل على تدريس وتلقين الديانة البوذية للشعب وخاصة طلابه وعصابات الشوارع من الأطفال والمراهقين لتحضيرهم لمواجهة مسلمي بورما، فكان عبر خطاباته يشحن البوذيين لكره الروهينغا ونفيهم من البلاد بل القضاء عليهم نهائيا حتى لا يتكاثر نسلهم.
ووفق تصريحات ويراثو فإنّ المخطط يقوم على المال والزواج من رجال الروهينغا، وبعدها تأتي مرحلة إدخالهم في الديانة البوذية لطمس هويتهم وطقوسهم ومعتقدهم الديني. ومن أغرب ما قال: “الروهينغا غير موجودين في التاريخ نهائيا وحيوانات”؟.
ويشير الوثائقي أنّ البوذيين يتعاملون مع سلطات بورما ولاسيما الجيش الذي يغطي على جرائمهم ومجازرهم بالادعاء أنّ “الروهينغا” متوحشون وهم من يغتصبون النساء ويحرقون منازلهم لكسب التعاطف الدولي.
ومع تصاعد الأصوات المنددة بمجازر البوذيين تم منع منظمة “969” من النشاط، لكن زعيمها البوذي “ويرا ثو” أسس منظمة أخرى باسم “ماتابا” للدين والسلالة وهدفها كما السابقة محو الروهينغا من الوجود، ليفضح في الأخير الجيش البورمي وهو يعذب الروهينغا بلا رحمة ولا إنسانية.
وتحمل خطابات “ويرا ثو” الحقد والكراهية، فبعد آخر خطاب له في 2003 بدأ العنف والاضطهاد يمارس على الروهينغا، إلى غاية 2015، وسط تسجيل خسائر في الأرواح مقدرة بالآلاف وحرق آلاف المنازل وتهجير ما يزيد عن 140 ألف روهينغي، وقبل هذا نظمت بورما استفتاء لبقاء الروهينغا في البلاد ولكن بعده أعيد سيناريو المجازر والتي كان بطلها الجيش البورمي.
ولفت الوثائقي أنّ البوذيين يستعملون وسائط التواصل الحديثة للترويج لافتراءات عن الروهينغا، ولتغطية جرائم الحرق والقتل والتعذيب التي ارتكبوها.

https://goo.gl/39pJFt
البوذيين بورما مأساة الروهينغا

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close