الوطني
قراءات (12029)  تعليقات (70)

عشرات الآلاف من المهاجرين فضلوا الاحتفال بالخمسينية في الجزائر

كل الرحلات نحو الجزائر محجوزة منذ شهر جانفي الماضي

ناصر
توافد كبير للمهاجرين على الجزائر
توافد كبير للمهاجرين على الجزائر
صورة: (ح.م)

المهاجرون يغزون الأسواق الشعبية بحثا عن "الفريك" والتوابل

على بعد عشرين يوما من حلول الشهر الفضيل وأسبوع من الاحتفال بأهم المناسبات الوطنية، سجلت الرحلات القادمة من مختلف المطارات الفرنسية نحو مختلف المدن الجزائرية ازدحاما كبيرا، وهذا منذ الخامس عشرة من شهر جوان، وتعذر على الذين قرروا في آخر لحظة القدوم إلى الجزائر لقضاء عطلتهم الصيفية، اقتناء تذكرة حتى ولو تعلق الأمر بالرحلات البحرية، رغم أن الباخرة تسافر يوميا نحو ميناء الجزائر العاصمة ومرتين في الأسبوع نحو ميناء بجاية ووهران ومرة واحدة في الأسبوع نحو بقية الموانئ.

وأمام عدم تمكن الخطوط الجوية الجزائرية من احتواء الطلبات الكثيرة، وغيابها عن الكثير من المناطق الأوروبية، واكتفاء الخطوط الفرنسية على رحلات الجزائر العاصمة فقط، فضل المئات من المهاجرين خاصة القاطنين بشرق البلاد خيار التوجه نحو مطارات وموانئ تونس وإكمال المشوار البري نحو مختلف المدن والقرى الجزائرية، خاصة بالنسبة للذين يصطحبون سياراتهم في الرحلات البحرية.

وبالرغم من الأسعار الغالية نوعا ما التي تقترحها الخطوط الجوية، والتي لا تقل عن 400 أورو لكل رحلة مِن وإلى مطارات الجزائر، وحتى عبر الرحلات البحرية، حيث يفضل غالبية المسافرين الجزائريين اصطحاب أبنائهم وسيارتهم، حيث تقارب تكاليف الرحلة المكونة من أربعة أفراد وسيارة 2000 أورو، إلا أن كل الرحلات أعلنت أنها محجوزة منذ منتصف شهر جوان، واتضح أن غالبية المهاجرين صاروا يقتنون تذاكر رحلاتهم منذ شهر ديسمبر من السنة الماضية وشهر جانفي بالتحدي، بعد أن يكونوا قد حددوا تواريخ عطلهم السنوية مع الشركات التي يشتغلون فيها، كما شاعت في السنوات الأخيرة عمليات المتاجرة بتذاكر السفر، حيث يتم اقتناءها قبل فصل الصيف بستة أشهر، ويتم معاودة بيعها منذ حلول شهر جوان بعملية تنازل مقابل مئة أورو أو أكثر إضافية.

والغريب أن الرحلات الجوية خاصة بعد مقاطعة الخطوط الجوية الفرنسية للمطارات الجزائرية منذ أكثر من عشرين سنة قلّت رغم كثرة الطلب، حيث غابت رحلات نهائيا من مطارات بعض المدن الفرنسية مثل غرونوبل، ورغم ظهور عدد كبير من المطارات الدولية في الجزائر التي فتحت أبوابها للسفريات نحو فرنسا مثل مطار سطيف، وهو ما مكّن الخطوط التونسية من استغلال الفرصة، وصارت غالبية معاملاتها مع المسافرين الجزائريين ليس لنقلهم من فرنسا، وإنما أيضا لنقلهم إلى العديد من المدن العالمية، خاصة أن أسعارها أقل من أسعار الخطوط الجزائرية بنسبة 25 بالمئة، وشهدت إحدى السفريات البحرية بين مارسيليا وتونس العاصمة كما نقلت الصحف التونسية تواجد جزائري فاق العشرين بالمئة ضمن جنسيات المسافرين.

ويجد الجزائريون خاصة في بقية الدول العالمية صعوبة كبيرة في اختيار التوقيت المناسب لأجل العودة إلى الجزائر بسبب تزامن شهر رمضان مع أواخر شهر جويلية وبدايات شهر أوت، حيث يحرمهم الشهر إن اختاروه لعطلتهم من الاستمتاع بالاصطياف، وأيضا من حضور الأعراس التي تقام، لأجل ذلك سجلت الرحلات ازدحاما على بدايات شهر جويلية من أجل قضاء أيام قليلة من بداية شهر رمضان أو منتصف شهر أوت لأجل قضاء أواخر رمضان وعيد الفطر المبارك.

المهاجرون يغزون الأسواق الشعبية بحثا عن الفريك والتوابل

الذين فضلوا العودة في شهر جوان قاموا بغزو الأسواق الشعبية وعرف سعر الفريك المستعمل في الشربة الرمضانية ارتفاعا بسبب ارتفاع الطلب عليه من طرف المهاجرين، وحتى تجار الشنطة لجؤوا إلى نقل أطنان من التوابل والزبيب والفريك والكسكسي والشخشوخة ومختلف العجائن المصنوعة بطريقة تقليدية في مختلف المناطق الجزائرية، ناهيك عن مختلف أنواع البخور، وتم خلال الأسبوع الماضي حجز في مطار ليون قرابة قنطار من الكسكسي طارت من مطار هواري بومدين لدى مسافر واحد، وأكيد أنها كانت في طريقها إلى موائد رمضان.

ومعلوم أن مطاعم العاصمة الباريسية خاصة في حي بارباس تضع لافتات إشهار لتوابل وأطعمة تستعين بها في طهي وجباتها الرمضانية لأجل جذب الزبائن من الجزائريين والمغاربيين عموما، ولا تحلو الأطعمة التقليدية إلا إذا تم تقديمها في أوان من الفخار الجزائري والملاعق الخشبية والڤصع الخنشلية والصينيات القسنطينية والجلوس على الزرابي الأوراسية، إضافة إلى الكتب الدينية والسبحات والمصاحف، وحتى السيديهات الخاصة بالدروس الدينية والأقمصة والسواك، وغيرها من الأدوات التي تجعلهم يعيشون أياما روحية وجزائرية أيضا.

كما أن الأزمة الاقتصادية التي ضربت فرنسا وأطاحت بالأسعار المرتفعة في أشهر المساحات التجارية، جعلت الوجهة الفرنسية لاقتناء الألبسة أهم من الجزائر، بعد أن كان المهاجرون في السنوات الأخيرة يقتنون لباس الشتاء، وحتى الأثاث والأجهزة الكهرومنزلية من الجزائر والسجائر الجزائرية خاصة النسيم والريم، لكن السوق التي مازالت تسيل لعاب المهاجرين في الجزائر هي سوق الهاتف النقال بكل الماركات العالمية الشهيرة بعد أن شاع أن السلعة المتواجدة في باريس ومارسليا وليون في الأحياء الجزائرية مستقدمة من الصين واندونيسيا وفيتنام عبر الجزائر، وأصبح كل مهاجر يحضر إلى الجزائر من أي دولة في العالم بما في ذلك القارة الأمريكية وأستراليا، يصطحب معه هاتفا أو هواتف نقالة، في غياب كامل لأي عمل سياحي خاص بالمهاجرين الجزائريين الذين يجذبهم الحنين وحب الوطن والرباط العائلي وليس طرق الجذب التي تمارسها الحكومات التونسية والمغربية والمصرية التي أصبح اقتصادها يتركز على المداخيل الصيفية مع صرف العملة بالنسبة للمهاجرين حالما يدخلون أرض الوطن، بينما تكون وجهة العملة التي يستقدمها الجزائريون معهم من الخارج هو السوق الموازية أو للأهل والأصحاب في الوقت الذي أصبح للكثير من المهاجرين حسابات جارية بالعملة الصعبة في البنوك الجزائرية.

لكن غالبية الجزائريين العائدين هذه الصائفة إلى أرض الوطن، اختاروا الخامس من جويلية على أمل أن يكونوا في الجزائر يوم الاحتفال بالذكرى الخمسينية للإستقلال، إذ أصرت العديد من العائلات المهاجرة أن تصطحب أبناءها وأحفادها الذين لا يعودون إلا نادرا من أجل أن يعيشوا لحظة الاحتفال بمرور نصف قرن عن استقلال الجزائر، رغم أن بعض الولايات ومنها قسنطينة لا تقدم احتفالية راقية بإمكانها أن تجلب اهتمام الشباب، وخاصة المهاجر ولحد الآن تبدو الاحتفالات عادية رغم أهمية الذكرى واهتمام الشعب بها.

أما عن الشواطئ فإن أسعار الكراء المبالغ فيها، والتي وصلت إلى اقتراح 50 مليونا شهريا لبعض الشقق المؤثثة الفاخرة هي من جعلت المهاجرين يجرون مقارنة مع العروض المقترحة عليهم في قبرص والمغرب واليونان ويصرفون بسرعة النظر عن الوجهة الشاطئية، ناهيك عن سوء الخدمات والمعاملات الجافة، لكن يبقى التنعم بنسمات البحر بعد موسم الثلوج القاسي في أوربا واستحضار كفاح الجزائريين مع ذكرى الاستقلال وصيام بعض أيام شهر رمضان المعظم وحضور بعض الأعراس، هو ما جعل إمكانية ضرب عدة عصافير بحجر واحد تسلب الألباب وتجعل صيف 2012 متميز بالنسبة للآلاف من الجزائريين الذين عجزت مختلف وسائل السفر الجوية والبحرية في تحقيق طلباتهم في هاته المدة الوجيزة، ولأول مرة أيضا منذ سنوات أعلنت رحلات جوان من الجزائر إلى المدن الفرنسية عجزها، حيث بدأت السفريات منذ أواخر شهر ماي ودخول الصيف هذا العام قبل موعده بعدة أسابيع، وكالعادة دخلت الجزائر بواخر وطائرات فيها القليل من الهدايا والكثير من العملة الصعبة وخرجت مليئة بالبضاعة من أكل وأجهزة كهرومنزلية وأثاث والقليل جدا من العملة الصعبة، وبعد أن كان الجزائريون يقفون أمام الموانئ في انتظار ما سيحضره المهاجرون معهم تحول الشغف إلى الضفة الأخرى.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (70)


مرحبا بإخواننا المهاجرين في بلدهم الأصلي الجزائر.
كلّ شيء يهون في سبيل قضاء الشهر الفضيل بين الأهل والأحباب .
1 - البشير بوكثير ـ (رأس الوادي)
2012/06/28
انا كنت داير نجي في اواخر رمضان و لكن مستحيل رحت نكري قالولي هذا العام ماكانش بروموسيو 100 اورو انا و لوطو الله غالب يا ولاد بلادي سنا مانشوفكمش زيد طلقت نصوم وحدي هذا العام و الله ما علابالي وين نفطر و معنديش 6 شهر خدمة لميت 600 اورو حسبت كيما العام ليفات بصح الحمدو الله على كل حال سالت دموعي و انا اكتب هذا التعليق من فضلكم يا شروق انشر حفضكم الله
2 - reda ـ (franca)
2012/06/28
c,est vraiment dommage on n'apas pu descendre cette annee a cause d'un imprevue mais vraument rihet lebled me manque enormement et je suis malheureuse comme une pierre de ne pas pouvoir passer ramadhane au bled nesma3 ledhan ....inchallah al ame el jay
3 - madam ـ (eskilstuna-suede)
2012/06/28
Soyez les bienvenus et bonnes vacances!
4 - Nejm ـ (Dréan)
2012/06/28
تصحيح لتعليقي رقم 2 . 1000اورو مشي 100 مرسيليا الجزائر شكرا للشروق
5 - reda ـ (franca)
2012/06/28
راني هنا خويا رضا انا نطيبلك شربة
6 - linda ـ (france)
2012/06/28
كل وكلات النقل سواء البرية او البحرية تتربص بالمهجرين كما يتربص الدب او الذئب بسمك السلمون حين عودته الي موطنه الاصلي ،فاسعار الرحلات هذا العام فاقت كل التصورات ما يقارب 20مليون لشخص وسيارته ايعقل هذا ،يتواطؤ مسؤولينا مع الوكالات النقل الاجنبية باعطائهم ربحا مريحا على حساب جالياتنا في الخارج لاسكاتهم فيما يعاني المهجرين من غياب جمعيات فعالة تكشف المدبر في الخفاء وتفضح مصاصي دماء الجالية ،بربورتجات وتوضيع ماهي التكلفة الحقيقية الخاصة بكل اتجاه وما يدفعه المهاجر مقابل رحلة اقل ما يقال عنها انها مت
7 - غزال الجبال
2012/06/28
هاهم المهاجرين الجزايريين يا من قلتم انهم لا يحبون الوطن مرحبا بيهم في بلادهم وبين خاوتهم
8 - جزايرية وافتخر ـ (الجزائر سكيكدة)
2012/06/28
كي تروحوا انا روح
9 - amar ـ (france)
2012/06/28
Bjr les Algeriens je voudrais attirer votre attention sur le probleme des douaniers corrompus au port d'Alger qui cherchent a avoir des cadeaux de quel droit? ina lilahi wa ina ilayhi raji3oun
10 - sam ـ (france)
2012/06/28
التعليق رقم 2..............ياخي حابس.....باين فيك راك من جماعة ...rsa....يا خي حالة.
11 - benhafsa fouad ـ (sedrata -souk ahras)
2012/06/28
والله كثيز علينا كنت حب نكري انا والاولاد و سيارة طلبوا مني اكثر من 2500 اور وعلاه يابلادي وزيد اليوم الاسود كي تكون في البور 10 ساعات باش تخرج مع الحقرة تع خوتنا والله روحو سقسو المغاربة تحكمك الغيرة وعلاه يابلادي دورتي وجهك علينا ياك انا هرب لفرنسا من قلت الشئ الله غالب والله ياخوتي نكتب وقلبي معمر انشر ياشروق الله يخليلك العجوز
12 - موسى ـ (فرنسا)
2012/06/28
salam alikou
ana men hollanda koul aam soufreew bch nelkawe mnin njou mekeck hna fe hollanda
13 - naima ـ (hollana)
2012/06/28
ما قيل عن الاسعار كله صحيح فانا مثلا حجزت التذكرة شهر افريل لكي امضي اواخر رمضان المعظم وعيد الفطر في سطيف ان شاء الله وعندما القيت نظرة الاسبوع الماضي على اسعار التذاكر وجدت بان السعر تضاعف لكثرة الطلب.
وعلى كل حال كل شيء يهون في سبيل قضاء ايام مع اللاهل والاحباب وخاصة المناسبات الدينية فهي بدون ذوق في ديار الغربة
رمضان كريم مبارك لكل الشعب الجزائري والامة الاسلامية جمعاء
14 - صورية ـ (سطيف)
2012/06/28
الى التعليق رقم 11 نخدم سيكيريتي في ماقازان كارفور نسلك 1200 اورو 450 اورو كرا 240 نفقة للصغار 50 اورو تامين سيارة 100 اورو ليسانس فشهر باه انروح للعمل 200 اورو باش نعيش دير حسابك
15 - réda ـ (franca)
2012/06/28
يا خاوتي شريد البيي انا و المادام و الطونوبيل فالبابور ستقاملي 14030 euro واش لميت شريتو بيي .لوكان مشي العيد صار لي 4 سنين ما عيدتش فدار ما نجيش .نشالله العايله يسمحولي راني جاي خفيف.
16 - belkacem ـ (blidi fi frança)
2012/06/28
شكرا الشروق على هذا الموضوع المهم والذي يمسني خاصة وكل المهاجرين عامة فلماذا هذا الغلاء الفاحش في سعر التذاكر مع العلم ان كل الدول المجاورة تخفض الاسعار لمهاجريها بينما تستغل في الجزائر فرصة الفترة الصيفية لمضاعفة الاسعار حسبي الله ونعم الوكيل
17 - kader ـ (usa)
2012/06/28
je vois que le journaliste eest vit dans un autre monde, moi j ai reservé depuis 2010,pas depuis 6 mois...lolll;tu parle des immegré on dirais c est des etrangés pour toi, (le prix de fric augmente a cause des immegrés )c est a cause des gent comme vous qui fait des remure que les prix augmente , moi j ai reservé aujourd hui avec aucun problmle en plus moins cher 270eurs
,
18 - sam ـ (france)
2012/06/28
أنا في أخير أوت نجي عطلة بصح بشرط وجدولي ورود وزغريد





ومينوشة توجدلي مطلوع جزائري مقيم في إسبانيا
19 - جزائري إسبانيا
2012/06/28
مشكورين ياشروق لكن اكتبو علي السرقة تاع الاسعار الناس رهي تروح شوف بلادها بي 10اورو وحنا في بابورات العار200اورو وحدك ولا مع الفمليا ميل اورو بلا طوموبيل سكسو لمراركا شحال ايروحو لبلادهم ديرو بحث وشوفو
20 - imad ـ (espagne)
2012/06/28
يا تاع إسبانيا وقتك راهو فات .أقعد في قشورك.....يا جماعة rsa
21 - benhafsa fouad ـ (sedrata-souk ahrase)
2012/06/28
ــــ/ عطلــــة فــــي الجزائــــر ؟
22 -
2012/06/28
salam ila koule jazari honak fi biladi hapipa eljzaire -ama bade oulahi ka rana achine ounsouria 100/100 ana ouhde mine elmohjirne rani dakle dèfinitife lidzair rana fi blad kouclhe harm fi harm rani mnadam ki jite li fransa ta nafki-------taha dzair elmjade oulkouloud li chohadina elabrarae --- salimi ila jarida elchourk
23 - tami ـ (lyon)
2012/06/29
les imgri li rana ahna rahom ga fi tamra kahla
24 - tami ـ (lyon)
2012/06/29
ayne menha anna beghite neresrver air algerie depuis longtemps mais cset tres tres ghali mais il ya 2 jours jai reserver pour 6 juillet 250 euro la prouve que souk taa beladena fihe al faoudha lah yahdi lemomenine( n 21 de souk aherasse we3llah teghir??,!!!!) kader nass wella a3nedek keder saha remdhane ga3 al moslimine
25 - karim ـ (belgique)
2012/06/29
Messieurs allez voir ce qui se passe au port d'Oran.Les Douaniers exigent 50 a 100 Euro de corruption si non tu passes pas.il ya plus de Douaniers et policiers que les passagers.C'est des Gringos qui t'attends a l'arrivee tous le monde veut TCHIPA et te cherche la petite betise.Il y a meme des intimidations bureaucratiques envers les emigres.
26 - Miloud ـ (Espagne)
2012/06/29
Pour moi j,ai choisis la suède etle billet de Poitiers à Stockholm li m,à coûte 120€ . Vive l,europe
27 - Gh ـ (France)
2012/06/29
anchalh toselo baslam ou andiro almatlo3 ou chorb afrik hiy.
28 - minou ـ (ain beida)
2012/06/29
انا كنت حاب نجي هاد الشهر مي راني مع القراية المهم الشهر الجاي نجي انشاء الله والواحد توحشو الوالدين و الصحاب ربي وفقنا و يهدي air algerie
29 - صالح ـ (la russie)
2012/06/29
مرحبا بخاوتنا في بلادهم لعزيزة والله نفرح كي نشوف مضاهر كيما هاذي لان كل واحد حاب يجي يفوة رمضان الشهر الفضيل مع الاهل والاقارب وينسى شويا التعب والميزيرية.......اما ليكون بالاهل تاعو ثمة شوية اما ليكون وحداني يحسن عونو مسكين مرة اخرى مرحبا بكم .
حاجة فووور الطيارة ماكفات و البابور ماكفى ههههههههههههه
lezargiria وين يوحو بقدرهم ويرفعو راس الجزائر
30 - gaouaoui ـ (setif)
2012/06/29
وين راك يا سمير شعابنة ياك وعدت الجالية تاعنا
وعد الحر دين عليه
31 - said ـ (algerie)
2012/06/29
باراك الله فيك أختي ......مينوشةالوهرانية.......أوروبا...خليتها الي مازالو...مايعرفوهاش.
32 - benhafsa fouad ـ (sedrata-souk-ahrase)
2012/06/29
و الله لجاه البييه غالي يشد بلاصتو و ريح وين راه. زماقرة ما يخرجوا الدرو من الجيب غير بالسيف قولولي يرحم باباكم واش رابحة منكم الدزاير غير تشراك الفم و من تدخلوا للبلاد و انتم تقارنوا " حنا في أوربا الحشيش عندنا أخضر على طول العام ماشي كيما عندكم في دزاير ....." تعرفوا دزاير غير في سعر البييه و كي تحوسوا على قبر. زيد بزيادة الحال سخون و شوارع الجزائر ضيقة ما تحملش الغاشي يا ربي رفدتنا حنا ولادها ننصحكم نصيحة روح جوزوا رمضان في المغرب و لا في تونس ياك مالفين تصرفوا الأورو تاعكم عندهم.
33 - ريم ـ (في بلادي )
2012/06/29
نحبوا البلاد و نخدموا عام كومبلي باش نهبطوا بسح كي تلحق للمطار تشوف الجمارك يوجدو في يديهم نكرهو البلد.يسرق ول يدي بالقوة وبزيادة يشدونا 3سوايع.ربي يهديهم ول يديهم
34 - salim ـ (france)
2012/06/29
نحبوا البلاد و نخدموا عام كومبلي باش نهبطوا بسح كي تلحق للمطار تشوف الجمارك يوجدو في يديهم نكرهو البلد.يسرق ول يدي بالقوة وبزيادة يشدونا 3سوايع.ربي يهديهم ول يديهم
35 - salim ـ (france)
2012/06/29
كل المغتربين يفرحون لما يعودون الى وطنهم الا المواطن الجزئري تحكموا الغمة و قلقة و مرض السكر قبل وصله الى بلده و السبب هو ان الدولة غلق عيونها عما يجري من تصرفات الغير المهنية من طرف الجمارك الجزائرية السبب الرئيسي لعزوف كثير من المغتربين من زيارة الوطن او حتى التفكير في العودة كنا في ماضي نعيب على اخواننا في المغرب في قضية الرشوة انظر الى حالهم الان احسن منا 100 مرة لا يجد اى تعب المغترب المغربي والتونسي في زيارة وطنه و فيما ياتي به من امتعة سواء قديم او جديد صراحة لا يريدوننا ان نزور الجزائر
36 - ابو حذيفة ـ (جزائري في بريطانيا )
2012/06/29
يرحم ذاك الفم 33 رهجونا بكلمة حنا لهيه !!!
37 - KARIM ـ (Algerie )
2012/06/29
فيف رمضان في فرنسا و الله منزيد نرجع إلى هديك لبلاد
38 - samir ـ (reims)
2012/06/29
لم افهم شيئ ان مقيم في باريس و يمكنني ان اجد كل شيئ في المحلات هنا الكسكسي، الزبييب، المشروبات وغيرها متوفر هنا وبكثرة هل هو السعر ام الجودة شيئ عجيب لما ياتي رمضان يصاب الكثير بالهستيريا
39 - abdel_K ـ (France)
2012/06/29
pour le n°33...allah yahdik avant de dire des betises reflechis bien si t'as une cervelle biensureet un cerveau...
40 - aouadi ـ (france)
2012/06/29
i will buy my ticket this week to go back home inchalah for ramandan. and maybe more
41 - ayoub ـ (chicago)
2012/06/29

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(111 مشاركة) شارك برأيك

2014-10-14

● ما هي أهداف التحرك الأمريكي ضد داعش؟

حشدت الولايات المتحدة الأمريكية عدة دول لمواجهة تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية في العراق والشام، هل تعتقد أن الهدف من هذه الحملة هو القضاء على...

شارك

آخر المشاركات

امريكا ارادت حصد حب الوطن فينا.... وغرسنا قد جناه الجانون
فاكلوا اللحم وزادوا العظم تفننا ....فما تركوا لنا بولفافا ولابوزلوفا
وسخروا الاقلام والعباد سنينا ....وارضعونا كدبا شيبا وشبانا

بواسطة: فقور dz 2014/10/24 - 19:15
استفتاءات
هل الحملة الأمريكية في العراق وسوريا هدفها القضاء على داعش؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة