الألياف البصرية ستصل إلى بيت الزبون وفق تقنية "FTTH"

صيغة إنترنت جديدة لإتصالات الجزائر بتدفق مضمون بـ100 ميغابايت

date 2017/02/05 views 50184 comments 32
author-picture

icon-writer حسان حويشة

صحافي بجريدة الشروق اليومي، متابع للشؤون الإقتصادية والوطنية

يطلق مجمع اتصالات الجزائر قريبا صيغة جديدة للإنترنت الثابت موجهة للجمهور العريض والمهنيين على حد سواء بسرعة تدفق أعلى تصل إلى 100 ميغابايت في الثانية عند دخولها بيت الزبون، وهي الخدمة المعروفة بتسمية "FTTH".

وأفادت مصادر من المتعامل التاريخي للهاتف الثابت والإنترنت (اتصالات الجزائر) لـ"الشروق" بأن المجمع سيطلق عما قريب صيغة جديدة للهاتف الثابت والانترنت، وهي الخدمة التي ستغير مفهوم الإنترنت على حد وصف ذات المصدر.

وتعتمد الصيغة الجديدة وفق مصادرنا على إدخال الهاتف الثابت والإنترنت إلى بيت الزبون (جمهور أو مؤسسات) عن طريق الألياف البصرية، وهو ما تترجمه تسمية الصيغة الجديدة بالإنجليزية وهي FTTH، ومعناها أن الألياف البصرية تصل إلى غاية البيت Fibre To The Home، عكس تقنية "أم صان" التي تصل بالألياف البصرية إلى غاية الحي فقط وليس إلى داخل بيت الزبون.

وشرح محدثنا أن هذه الصيغة ستجعل من تدفق الإنترنت في نفس المستوى محافظا عليه وغير قابل للتناقص إلى غاية أن يدخل بيت الزبون، موضحة أن التدفق سيكون في مستوى 100 ميغابايت في الثانية، وهذا التدفق سيبقى بنفس المستوى إلى غاية بيت الزبون، وهو ما يعكس تطور هذه التقنية التي تعتبر من أحدث تكنولوجيا إنترنت الثابت.

ووفق المعلومات التي بحوزة "الشروق" فإن هذه الصيغة الجديدة ستكون مدعومة بدخول الكابل البحري للإنترنت ورهان-فالنسيا الإسبانية المعروفة بـ"أورفال"، حيث سيزيد من سعة التدفق وخاصة الدولية وسيوفر لها تأمينا أكبر، بعد حادث انقطاع الكابل البحري عنابة مرسيليا عام 2015، وما نجم عن من اضطرابات.

  • print