تبون يعلن عن إجراءات للتكفل بمنكوبي زلزال المدية

أعلن وزير السكن والعمران والمدينة عبد المجيد تبون، الأحد، ببلدية ميهوب شمال شرق المدية، عن جملة من الإجراءات التي من شأنها ضمان التكفل بسكان هذه المنطقة التي تعرف في الآونة الأخيرة هزات أرضية.
كامل المقال

ضرائب جديدة على مبذري الكهرباء السنة المقبلة

فتح الوزير الأول، عبد المالك سلال، النار على منتجي ومستوردي التجهيزات الكهرومنزلية المبذرة للكهرباء، معلنا عن رسوم جديدة سيتم فرضها على هذه الفئة من المنتجات بداية من السنة المقبلة، مؤكدا أن العملية ستشمل المكيفات التي تضيع كميات هائلة من الطاقة، كما دعا إلى وقف الاستيراد وفتح الأبواب أمام المصدرين ودعم شباب "أونساج" وتشجيع القرض السندي، وطالب بالمقابل وكلاء السيارات بالشروع في إنتاج المركبات وقطع الغيار محليا، قائلا إن الجزائر قادرة حتى على تصنيع طائرة "الهيليكوبتير".
كامل المقال

قوات موالية لحكومة الوفاق تسعى لتطويق "داعش" في سرت

نقلت وكالة رويترز للأنباء، الأحد، عن قوات موالية لحكومة الوفاق الليبية المدعومة من الأمم المتحدة، إنها تسعى لتطويق مدينة سرت معقل تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في البلاد، بعدما أصبحت على مسافة 15 كيلومتراً من مركز المدينة.
كامل المقال

7 ركائز في نهاية عقودهم وآخرون يقررون الرحيل

قال مصدر مقرب من بيت إتحاد الحراش، إن عددا لا يستهان به من لاعبي الفريق قرروا وبشكل رسمي الرحيل عن "الصفراء" دون رجعة، عقب نهاية المباراة الأخيرة لحساب الرابطة المحترفة الأولى "موبيليس" أمام سريع غليزان، على ملعب 1 نوفمبر بالمحمدية، وذلك بسبب عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية العالقة منذ مدة، والتي بلغت عند بعض العناصر 5 أشهر كاملة، خوفا من تكرار ذات السيناريو في الموسم المقبل في حال بقائهم في التشكيلة الحراشية.

"التغبية" الإسلامية!

عملا بحق "تحييد" الدين عن البرنامج التربوي الذي ورثناه أبا عن جد عن.. هزل، عن علمانية فرنسا المجيدة، كان عليّ وأنا وزير "للتغبية الإسلامية" أن أعيد النظر في تحييد كل ما هو إيديولوجي عن العلم، والذي هو منهج علماني! فالشيوعيون قد عملوا على أدلجة العلم والتربية والثقافة والأخلاق والفكر والفن والأدب وكل ما في هذه الحياة.. حتى الحساب! كما هو الشأن في كوبا مثلا، لا يقدمون مسائل الحساب على النحو الذي كنا نعلمه نحن لأبنائنا والمأخوذ من المنهج العلماني الفرنسي الرأسمالي! فنحن مثلا نسوق في الدروس الأولى للحساب الإيديولوجيا الرأسمالية على هذا النحو: صاحب مصنع، أنتج ألف قرمودة وباع نصفها فكم من قرمودة باع؟ (لهذا "تقرمدنا" كلنا!) أو نقول له: تاجر اشترى 12 مترا من الكتان وباع الثلث فكم بقي معه من متر؟ فالإيديولوجيا الرأسمالية تظهر من خلال الحساب الذي هو علم ولا يبدو للأيديولوجيا أي حسابات فيه. قلت إن الشيوعية، أدلجت حتى المسائل الحسابية التي تقدم للتلاميذ على هذا النحو: عامل، بنى 10 أمتار مربعة من جدار وبقي له الربع لكي يكمل كل المساحة المقدرة بـ 55 مترا فما هي المساحة المتبقية!؟ أو مثلا: تعاونية فلاحية أنتجت 5 أطنان من البرتقال، فسد منها 3 قناطير، فكم بقي؟ إذن فالإيديولوجيا تسوّق داخل النص العلمي ولو كان رياضيات وحسابا، (لهذا، فالإيديولوجيا موجودة ولا يمكن حذفها!)
كامل المقال