الأربعاء 17 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 15 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 15:51
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

انتهت الزيارة التي قادت ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، إلى الجزائر، لكن من دون تحقيق ما كان مأمولا من الطرف الجزائري، ومقابل ذلك حققت السعودية مكاسب دبلوماسية وسياسية، فاقت ما حققته في كل الزيارات التي سبقت قدومه إلى الجزائر.
وبينما لا تزال المكاسب السياسية للجزائر غير واضحة من جراء هذه الزيارة، شكلت النتائج الاقتصادية لهذه الزيارة نكسة للمتابعين وللحكومة أيضا، بالنظر إلى الآمال التي كانت معقودة عليها، حيث لم تتجاوز 100 مليون دولار في صورة استثمارات في بعض القطاعات غير الاستراتيجية.
أهم ما طبع هذه الزيارة كان إلغاء استقبال الرئيس بوتفليقة لولي العهد السعودي، وفق ما كان مبرمجا، وقد أُرجع السبب إلى الظروف الصحية للرئيس بوتفليقة، جراء تعرضه لنزلة برد حادة، كما جاء في بيان صادر عن رئاسة الجمهورية.
وقد توجت هذه الزيارة بالاتفاق على إنشاء مجلس أعلى للتنسيق الجزائري- السعودي لتعزيز التعاون في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والثقافية، يرأسه عن الجانب الجزائري، أحمد أويحيى وعن الجانب السعودي ولي العهد محمد بن سلمان.
ولم يشر البيان الختامي لهذه الزيارة إلى مخرجات المباحثات الثنائية، حول ما يمكن أن تقدمه المملكة السعودية على صعيد مساعي إنقاذ أسعار النفط من التدهور، على اعتبار أن الرياض هي المتسبب الرئيسي في انهيار الأسعار في الأسابيع الأخيرة من مشارف التسعين دولارا للبرميل إلى ستين دولارا فقط، بعد ضخها ملايين البراميل من النفط خارج ما تم الاتفاق عليه في الاجتماعات الأخيرة لمنظمة الدول المصدرة للنفط أوبك.
ومن هذا المنطلق، يمكن القول إن الجزائر لم تجن من زيارة بن سلمان غير انتقاد المنظمات الحقوقية وبعض المثقفين والناشطين الموقعين على عريضة تنتقد هذه الزيارة بسبب جريمة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي.
وإن كانت مخرجات الزيارة من الناحية الاقتصادية شكلت خيبة كبيرة للطرف الجزائري، إلا أن البعد السياسي قد لا يكون كذلك، لأن ما يجري خلف الأبواب المغلقة لا يصرح به عادة. وفي هذا الصدد، لا يستبعد أن تكون الجزائر قد حصلت على تطمينات بشأن تغيير موقف المملكة من بعض القضايا التي تهم الجزائر وعلى رأسها القضية الصحراوية.
ومعلوم أن هذه القضية (الصحراوية) ستشهد اليوم محطة حاسمة بمدينة جنيف السويسرية، التي تشهد مفاوضات بين المغرب وجبهة البوليزاريو بحضور كل من الجزائر وموريتانيا، ويعتقد أن موقف العربية السعودية بخصوص هذه القضية ينطوي على أهمية كبرى، لأن الرياض قادرة على استمالة ممالك وإمارات الخليج عندما تقرر بلورة موقف بشأن قضية ما.
وعليه يمكن القول إن الجزائر نتظر من المملكة العربية السعودية موقفا داعما لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره، في الوقت الراهن، لأن عامل الزمن له وزنه في مثل هذه المسائل.

https://goo.gl/ssYoJG
الجزائر السعودية محمد بن سلمان

مقالات ذات صلة

21 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Moh

    هذاك هو قدركم تسواو 100 مليون دولار . و زيدوهم في جيوبكم يالي ما تستحو و عمركم ماتشبعو

  • ابي

    الجزائر(الدولة والحكومة) تعشقان الذل والهوان…100مليون دولار …. أليس خزي وعار……. تونس فازت ب(مليار دولار وديعة في البنك المركزي التونسي) بغض النظر عن مشاريع استثمارية فاقت ال400مليون دولار…..

  • Alo Borto

    1000 يهودي و لا وحد من أل سعودي

  • أحمد المسيلة

    تمخضت زيارة بن سلمان فولدت 100 مليون دولار ومصنعاً لورق المراحيض!

  • عمر

    الأموال مشروطة. مشروطة بجعل الجزائر تابعة للسعودية وتغرد في سربها وهذا ما لا نرضاه. اذا كان بن سلمان يريد حلفاء وأخوة في الدين والاصل، فمرحبا به. اما اذا كان يريد عبيدا يشتريهم بالمال فليبحث في بلد آخر. نحن لسنا متسولين.

  • سمير

    كانت عندكم 1000 مليار دولار و صرفتوها في طريق سيار ودرك تطمعوا في 100 مليون دولار . انه الانحطاط و الاستهتار يا سادة.

  • باز

    هههههه القضية الصحراوية نحن لانتدخل في قضايا الدول .وماهذا ؟ والقضية اهم من مصلحة الشعب

  • بوعلام محمد

    السعودية تصنف الجزائر في مصاف ايران وسوريا اما المغرب فهي سحاية صيف سترجع العلاقات عند زوالها ومشكل الصح راء فقد كان الحسن اا ذكيا بإقباره قضية الصحراء في دهاليز الأمم المتحدة

  • المغرب

    السعودية لن تتراجع عن موقفها لأن المغرب عنده هو كدلك سلاحها اما عن قضيتهم الأولى فالمقبور القدافي ترك لكم قنبلة من المستحيل تفكيكها لأنهم يعرفون اسراركم بالإضافة مسلحون مثل حزب الله داخل لبنان

  • عمر

    هذا ضحك على الأذقان وزيارة ابن سلمان للجزائر لفتح مصنع الأوراق الصحية ومصنع العصائر هو مسرحية, و لرفع شعبية بوتفليقة لعهدة خامسة!

  • Moh

    راتب اللاعب نيمار لي مدة 6 أشهر .. 1000 مليار دولار شريتوهم محارق و راحين تتسولو عل 100مليون دولار . أرفع راسك

  • abdou

    لا تقلق ان ابن بنسلمان سيفتح سفارة لجمهورية البوليزاريو بمجرد وصوله الى الرياض مكان السفارة المغربية الان تاكد بان صبيانية صاحب المقال فاقت كل التوفعات.انا استغرب لنطام يحاول بكل الوسائل التهرب من مسؤوليته في خلق ازمة الصحراء في الوقت الذي يجعل من تسويق القضية اولى اولوياته.ادن اخرجوا الى العلن . ان الملف بيد مجلس الامن ونتمنى ان تكون له الشجاعة لفرض حل منطقي وواقعي لهده المسرحية.

  • maknin

    أليس هذا ذل ليس له من بعذه ذل ؟

  • عبد الله المهاجر

    بسم الله
    – على كل 100 مليون دولار لم تأتي من العدم هكذا ,,, 100 مليون دولار أفضل من كلام أي معارض للزيارة
    لأن معارضتكم للزياره لم تفد الجزائر حتى ب 1 دولار
    أرأيتم مشروب PEPSI التي تشربون فمعنى تلك الكلمه – ادفع – كل – قطعة – لانقاذ – اسرائيل –
    Pay . Each . Piece . Save . Israel
    ونحن نقول ادفع كل دولار لتدعم الجزائر ,,
    وبما أننا خبراء سياسة وذو علم وكياسة حقا ولا فخر فنرى أن السعودية بدأت تغير نظرتها للجزائر ,,فقد كانوا يعتقدون أننا في الحلف المجوسي الايراني ,,وهذا أضر بسمعتنا أمام الدول السنية الاخرى ,,وألحق أضرارا بمصالحنا معهم ,,

  • عبد الله المهاجر

    2 – فالزيارة قد تمت ونرجوا أن تبقى الاتصالات بين البلدين في أعلى المستويات حتى ينكسر هذا الفتور بين الدولتين ,, ان مصالح الجزائر وشعبها أكبر من كل اعتبارات دبلوماسية مع ايران وحلفائها ,
    – دينيا عمقنا الاستراتيجي هي السعودية وليست قم وطهران
    – استراتيجيا اقتصادنا هي الدول الخليجية وعلى رأسها السعودية
    فلتغلق السفارة الايرانية في بلادنا وتقطع العلاقات معهم كما فعل – بوضياف – رحمه الله تعالى
    فلن يأتي منهم الا الشر ,,,
    كثفوا جهودكم لتطوير العلاقات الجزائرية – السعودية ,, هذا هو الطريق الصحيح ,, عندما تكون مكة المكرمة والمدينة المنورة تحت التهديد الفارسي فلا حياد يامسؤولي البلاد

  • مجيد وهران

    اعتقد ان صاحب المقال كان يرى في السعودية امريكة ثانية الله يهديكم يا ناس . السعودية راهي فالخ…… هي من تحتاج الجزائر و هذا البترول هو نقمة قبل ان يكون نعمة علىاصحابه. فااجزائر محظوطة اعطاعها الله كل شيء الفوسفات ،الزنك،الرصاص،الزئبق، الذهب،اليورانيوم الرخام و …و . نرجو من الله عز و جل ان يمنحنا الثبات و التقوى و يجعل خلاصنا في رجال اتقياء

  • driss

    فااجزائر محظوطة اعطاعها الله كل شيء الفوسفات ،الزنك،الرصاص،الزئبق، الذهب،اليورانيوم الرخام الغاز البترول

  • علي

    العامل الاقتصادي كان أكثر من خيبة أمل بل،
    وحدة لإنتاج الورق الصحي …ها…ها…ها…

  • عبدو

    حاشاكم،
    هذا المجرم أكل و شرب و أعطى الجزية لأمريكا و جاء إلى الجزائر بال و تغوط عليكم و مشى،
    ترامب دجالكم هو من يتحكم في رقابكم.
    خليكم من الرجلة والنيف الزائفين،
    غدا سنرى الصهيوني نتنياهو لعنة الله عليه
    يزور الجزائر و سنرى الصحافة الشياتة تختلق الأعذار و التحليلات و ستطبع و ستطبل للتوجه الجديد للنظام،
    اكاد اجزم أن الاعلام المرئي و المسموع و المكتوب سينظم للتطبيع و سيكتب مقالات طويلة و عريضة للتطبيع، و الأيام بيننا، و ستذكرون ما أقول لكم.
    ستسقط الأقنعة حتما لا محالة،
    هذا وعد من الله ،طال الزمن او قصر، سينقسم الناس إلى فسطاطين ،فسطاط ايمان لا نفاق فيه و فسطاط نفاق لا ايمان فيه،

  • شخص

    مقابل 15 مليار دولار صفقة منظومات دفاعية أمريكية (دفعت كاش)

  • miloud arioua

    … على حداد يقدر يمد للجزائر هذا المبلغ … أو لوطلبت الدولة من كل واحد 3 دولارات لجمعناها ، فقط تبعنا الأوراق من فئة دولار واحد . ونجمع 120 دولار ؟؟؟

close
close