-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

البطاقة الفنّية للسّباعي الجديد في صفوف “الخضر”

علي بهلولي
  • 19182
  • 2
البطاقة الفنّية للسّباعي الجديد في صفوف “الخضر”
ح.م

ضمّت قائمة الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي التي أعلن عنها، الجمعة، ستّة لاعبين جدد لم يسبق لهم ارتداء زيّ “مُحاربي الصّحراء”.

ويتعلّق الأمر بِكلّ من: زين الدين بلعيد وكيفين غيطون وريان آيت نوري وجوين حجام وبدر الدين بوعناني وفارس شعيبي.

1- زين الدين بلعيد:

مدافع محوري أو قلب دفاع، يلعب بِقدمه اليُمنى، وسيبلغ من العمر 24 سنة الإثنين المقبل.

يرتبط مع اتحاد العاصمة بِعقدٍ تنقضي مدّته في صيف 2024.

خاض هذا الموسم 16 مباراة أساسيا في البطولة الوطنية وسجّل هدفا، ولعب أيضا 8 مواجهات أساسيا في كأس “الكاف” وأمضى هدفا.

شارك مع المنتخب الوطني المحلّي في 5 لقاءات أساسيا خلال منافسة “شان” 2023، وبلغ النّهائي. فضلا عن ذلك، سبق له ارتداء زيَّي المنتخبَين الأولمبي والأواسط.

2- كيفين غيطون:

مدافع محوري وأيضا مدافع أيمن، وبلغ من العمر 27 سنة الثلاثاء الماضي.

يرتبط مع نادي باستيا الفرنسي بِعقدٍ، بدأت مدّته في صيف 2022 وتنقضي في الفصل ذاته من عام 2026.

خاض هذا الموسم 25 مباراة أساسيا في البطولة الفرنسية للقسم الثاني، وسجّل 4 أهداف.

لم يسبق له تمثيل ألوان أيّ منتخب وفي جميع الأصناف.

3- ريان آيت نوري:

مدافع أيسر وأشول (أو أعسر أو يستعمل القدم اليسرى)، وسيبلغ من العمر 22 سنة في جوان المقبل.

يرتبط مع نادي ولفرهامبتون الإنجليزي بِعقدٍ، بدأت مدّته في صيف 2020 وتنقضي في الفصل ذاته من عام 2026.

خاض 14 مواجهة أساسيا في كلّ المنافسات الرّسمية للأندية هذا الموسم، وسجّل هدفَين ووزّع تمريرة حاسمة.

سبق له ارتداء أزياء منتخبات فرنسا لِأصناف أقلّ من 18 سنة و19 سنة و23 سنة.

4- جوين حجام:

مدافع أيسر وأشول، وسيبلغ من العمر 20 سنة في الـ 26 من مارس الحالي.

يرتبط مع نادي نانت الفرنسي بِعقدٍ، بدأت مدّته في جانفي الماضي وتنقضي في صيف 2027.

خاض هذا الموسم 11 مباراة أساسيا في كلّ المنافسات الرّسمية، ووزّع تمريرة حاسمة. بِاحتساب انطلاقته في الصيف الماضي مع نادي باريس.

سبق له تمثيل ألوان منتخبات فرنسا لِأصناف أقلّ من 17 سنة و19 سنة و20 سنة.

5- بدر الدين بوعناني:

مهاجم ويستعمل قدمه اليسرى، وسيبلغ من العمر 19 سنة في ديسمبر المقبل.

يرتبط مع نادي نيس الفرنسي بِعقدٍ، بدأت مدّته في الصيف الماضي وتنقضي في الفصل ذاته من عام 2024.

خاض هذا الموسم 8 مقابلات أساسيا، وسجّل 4 أهداف. بِاحتساب مشاركاته مع فئتَي الأواسط والأكابر للنادي.

مثّل ألوان منتخبات فرنسا لِأصناف أقلّ من 16 سنة و18 سنة و19 سنة. وفي الصيف الماضي أحرز مع الفئة الثانية لـ “الديكة” ذهبية ألعاب البحر المتوسّط بِوهران.

6- فارس شعيبي:

متوسط ميدان وأيضا صانع ألعاب، ويلعب بِقدمه اليمنى. وسيبلغ من العمر 21 سنة في نوفمبر المقبل.

يرتبط مع نادي تولوز الفرنسي بِعقدٍ، بدأت مدّته في صيف 2022 وتنقضي في الفصل ذاته من عام 2025.

خاض هذا الموسم 17 مباراة أساسيا في بطولة فرنسا، وسجّل 4 أهداف، ووزّع مثلها من التمريرات الحاسمة.

لم يسبق له تمثيل ألوان أيّ منتخب، وفي جميع الأصناف.

7- حسام عوّار (غير موجود في قائمة لاعبي مُواجهتَي النيجر):

أكّد انضمامه إلى المنتخب الوطني الجزائري، ويُفترض قدومه في سبتمبر المقبل.

يُمكنه اللّعب في كل مناصب خطّ الوسط، ويستعمل قدمه اليمنى. وسيبلغ من العمر 25 سنة في جوان المقبل.

يرتبط مع نادي أولمبيك ليون الفرنسي بِعقدٍ، بدأت مدّته في صيف 2017 وتنقضي في الـ 30 من جوان المقبل.

خاض هذا الموسم 6 مقابلات أساسيا في البطولة الفرنسية، وأمضى هدفا، ووزّع تمريرة حاسمة.

مثّل ألوان منتخبات فرنسا للأشبال والآمال والآكابر. وهنا وجب التوضيح بِأن عوّار خاض مباراة دولية وحيدة مع أكابر “الزّرق” وحملت طابعا ودّيا ضد أوكرانيا في أكتوبر 2020. وبِما أن اللّقاء ليس رسميا، فإن لوائح “الفيفا” تسمح له بِتغيير الجنسية الرياضية، والانتقال إلى المنتخب الوطني الجزائري.

بقيت الإشارة، إلى أن غيطون وآيت نوري وحجام وبوعناني وشعيبي وعوّار وُلدوا كلّهم بِفرنسا، وكلّهم ينتمون إلى أسر جزائرية مهاجرة (الأب والأمّ)، بِاستثناء كيفين غيطون الذي ينحدر من أب جزائري وأمّ فرنسية. أمّا زين الدين بلعيد، فقد أبصر النور بِبلدية الثنية (ولاية بومرداس)، في ربيع 1999.

ويلتحق الخماسي غيطون وآيت نوري وحجام وبوعناني وشعيبي بِالمركز الفني الوطني لِسيدي موسى، الإثنين المقبل.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
2
  • samokey

    عندما كان فريق وهران والقبائل او قسنطينة او عنابة يزخر بلاعبين من نفس المنطقة كانت حلاوة كرة القدم و الفوز فيها خالصا ..اما اليوم لا القبائل ولا وهران و لا العاصميين كلهم بتعداد من كل ولاية ..لكن قلنا انها اندية مثل باقي اندية العالم .. اما ان تخلط الفريق القومي الوطني بلاعبين متعددي الجنسيات والانتماء الحقيقي للوطن فاعلم ان هناك امور غير جيدة وخاصة لاعب لعب مع فريق المستدمر او لاعبا اخر كان يامل ان يجد مكانا عندهم كاختيار اول ثم ينتظر الاختيار الثاني للجزائر ..الله يرحمك يا العربي بن مهيدي و الله يرحمك يا بومدين ..نريد فريقا وطنيا ممزوجا بشباب ولدوا هنا رضعوا حليبا عربيا وامازيغيا جزائريا خالصا لتكون لذة الانتصارات تفوح منها رائحة الوطن و الوطنية

  • لحسن مبارك

    هل 1 من بين 7 جزائريين مولودون في فرنسا؟ هناك سببان مهمان فقط لتفضيلهم للمنتخب الوطني الاول كثرة اللاعبين ذوي الاصول الجزائرية في فرنسا و بالتالي قليل منهم من يطمح في الحصول على مركز في المنتخب الفرنسي، اما السبب الثاني فهو الاعتماد شبه الكلي لبلماضي على هؤلاء اللاعبين فالابواب مفتوحة امامهم من قبل الفاف، و على كل حال كل هؤلاء اللاعبون بما فيهم محرز ليسوا من الدرجة الاولى و لا يصلون باي حال من الاحوال الى مستوى زيدان او بن زيمة مثلا