الأربعاء 17 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 15 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 15:15
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

الفريق قايد صالح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي

  • تقليد الوظائف والمناصب يخضع لمعايير الجدارة والاستحقاق

أكدت افتتاحية مجلة “الجيش” لعددها الخاص بشهر سبتمبر الجاري أنّ التعيينات الأخيرة في صفوف الجيش الوطني الشعبي جاءت “لتكريس مبدإ التداول على الوظائف والمناصب وفق معايير الجدارة والاستحقاق”.
وجاء في الافتتاحية تحت عنوان: “على درب اكتساب القوة”: “تأتي التعيينات الأخيرة في صفوف الجيش الوطني الشعبي “لتكريس مبدإ التداول على الوظائف والمناصب وفق معايير الجدارة والاستحقاق وهو تقليد كما قال الفريق نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي تقليد الوظائف والمناصب يخضع لمعايير الجدارة والاستحقاق ” يتيح فرصة تحفيز القدرات البشرية وتثمين خبراتها الغنية والمتراكمة وتشجيعها على مواصلة بذل المزيد من الجهد على درب خدمة جيشنا الوطني الشعبي الذي يبقى دائما وأبدا يتجه بعزم بعون الله تعالى وقوته نحو المزيد من الاستفادة من تجارب واحترافية ومهارة إطاراته في كافة مواقع عملهم”.
وأضاف المصدر “أن الجيش الوطني الشعبي كونه متسلحا بعزيمة لا تقهر وإرادة لا تلين، فهو واثق من نجاحه في بلوغ الأهداف المسطرة من خلال المثابرة على النهج المذكور، نهج يضمن جاهزية دائمة لمختلف وحداتنا المنتشرة في ربوع الوطن ويجعل منها قوة رادعة ساهرة على أمن واستقرار أرض الشهداء ويجعل من جنودنا البواسل المرابطين بكل شبر من أرضنا، صمام أمان ضد كل المؤامرات والمخططات المعادية”.
وتمت الإشارة في هذا الصدد إلى أن النتائج “الباهرة التي تتحقق في مجال محاربة بقايا الإرهاب وكذا الجريمة المنظمة لخير دليل على أن الجيش الوطني الشعبي سيبقى الذراع القوية التي تبقى الجزائر سيدة قرارها وآمنة الحدود والربوع”.
ومع صدور هذا العدد الجديد من مجلة “الجيش” مع الدخول الاجتماعي قالت الافتتاحية: “نستهل مع هذا الدخول في الجيش الوطني الشعبي سنة التحضير القتالي على درب بناء جيش قوي مهاب الجانب، قادر على رفع التحديات ومواجهة كل التهديدات والأخطار المحتملة، وذلك عبر تطوير منظومة الدفاع والرفع المستمر لقدرات الجيش الوطني الشعبي القتالية، ليكون دوما في مستوى المهام الموكلة إليه دستوريا والثقة التي يشرفه بها شعبنا”.
وعلى هذا النحو وضعت القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي في ظل التوجيهات السديدة لرئيس الجمهورية نصب أعينها طيلة السنوات الماضية ترسيخ استقرار الجزائر وتثبيت أمنها وصون وحدتها الترابية وسخرت كافة الإمكانيات البشرية والمادية على نهج بناء جيش قوي ومتطور، جيش لا ولاء له إلا للجزائر ولا تفكير له إلا في مصلحة الوطن، وحرصت على تجسيد هذا الهدف النبيل المشروع ميدانيا على مستوى كافة مكونات الجيش الوطني الشعبي من هياكل وتشكيلات عملياتية وأجهزة تكوينية”.
وذكرت المجلة ضمن هذا المسعى بأن أفراد الجيش يبذلون “على اختلاف مسؤولياتهم ورتبهم ومواقعهم جهودا مضنية في سبيل الرقي بقواتنا المسلحة إلى مستوى تطلعات الأمة”.

https://goo.gl/ESXKMQ
أحمد ڤايد صالح المؤسسة العسكرية مجلة الجيش

مقالات ذات صلة

  • أصحابها يسعون إلى تصفية حسابات شخصية وأخرى سياسية

    عشرات الدعاوى القضائية ضد صفحات فايسبوكية مجهولة بتلمسان

    كشف مصدر موثوق للشروق، أن النيابة العامة لدى محكمة تلمسان، استقبلت عشرات الشكاوى من قبل مواطنين، تعرَضوا لعمليات قذف وسب وتشهير وعمليات تشويه، استهدفتهم بالأسماء…

    • 330
    • 0
  • مخلفات إضراب البلديات تتضاعف

    النفايات تغزو مدن تيزي وزو والسكان يستنجدون

    لا تزال مخلفات الإضراب الدوري للبلديات بولاية تيزي وزو، تزداد حدة يوما بعد يوم وخصوصا مع فصل الصيف الجاري، حيث غرقت المدن في النفايات وأكوام…

    • 149
    • 0
18 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محند اوبختي

    لمادا التغييرات لحد الان لم تمس الفاسدين والفاشلين من المسؤولين والمسؤولات في كل المستويات وزراء ولاة رؤساء ورئيسات احزاب مدراء رجال اعمال رؤساء جمعيات ومجالس موجودة بالاسم فقط ..الخ نتمنى ان يحدث هدا قريبا وستقام الافراح والاعراس والعهدة الخامسة مضمونة ان شاء الله …..

  • Karim Québec

    فعلا تستحق اسم بلاد السويد……منبع الديموقراطية وعدم تدخل الجيش في المسائل السياسية العليا للبلد. انها الساعة ٧صباحا استيقظت واكتشفت انه حلم.ارفع رأسك يابا.

  • الوطني

    التغييرات في المؤسسة العسكرية تكريس لمبدإ التداول على القيادة ………….. رغم ان كل جديد ليه بنة لكن للاسف لن تسير الامور بتغيير القادة وترك القائد 20 سنة دون تغيير …. لان القائد الذي يبقى 20 سنة في المنصب رغما عن الشهب او مرؤوسيه حتى وان غير وهو باق فانه لن يتغير اي شيء لان القائد باق بل فقط من يتم تعيينهم جدد هي مواصلة ما يحلو للقائد انتاع 20 او 30 سنة .. وبهذا ستظل هذه الدول ملك لما يريده القائد .. ولن يتحقق شيء لما يريده الشعب ..

  • نح لا

    مبدإ التداول على القيادة تبداء باسيفيل راها كارثة مع الفساد ومبعد اجي دور العسكر وشنابيط المهم الانتخبات القادمة نتمناو تكون نزيها وبدون صفرة تربح وبدون تدخل الدبابة

  • المولودي

    هناك حديث نبوي يقول : “ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله” وكذلك الجيش بالنسبة للجزائر فإذا صلح صلحت الجزائر كلها . و لهذا فإنه هو المخلص و أطلب أن يكون جيشنا في مستوى التحديات و نطوي صفحة الماضي و ننظر للمستقبل بنظرة تفاؤلية و نبني وطننا بمشاركة الجميع و لسوف يذكر التاريخ أن جيش التحرير الوطني حرر الجزائر من الاستعمار و جيش الاستقلال حرر الجزائر من التخلف و التبعية . و بهذا العمل الكل يكون فائزا و يعيش الكل في أمن و طمأنينة

  • صالح بوقدير

    الجيش يكون قويا عندما يكون اقتصاد بلاده قويا فالجيش يحتاج إلى عدة وعتاد فإذا كان الاقتصاد منهوكا والفساد مستشريا يبقى الحديث عن قوة الجيش مجرد أمل

  • رايي الخاص

    الله ما احفظ بلادنا وجيشنا يا رب يا كريم قولوا أمين

  • Xfile

    يا عمي قايد صالح نرجو و نتمنى تغير في صفوف سسيفييل اول ولاة دواءر بلديات مدراء وزراء و نوااب و احزاب و رجال اعمال هذو سسيفيل ريحين يدونا الى هاوية لن يستحقو المسؤلية عيينا منهم جيش رهو لباس فقط قوي سلك الستعلماتي ؤ كلش يمشي مليح

  • محمود كواش

    مجرد كلام !!!

  • جيلالي فرندة تيارت

    ينبغي على المؤسسة العسكرية تعين وزير دفاع جديد و شاب يحمل شهادة دكتراه في مجال المعلوماتي و التكنلوجي و يكون محايدا لا يتدخل في السياسة و يترك هذه الاخيرة لسياسين شباب جدد يغيرون المنظومة السياسية القديمة الى منظومة سياسية جديدة تسمح بالتغيير و التبادل على السلطة و من اجل النهوظ بالوطن الى العمل و العلم و التقدم و الازدهار .

  • melo harmo

    الحل الممنهج هو كيف نتصدى للاعمال والطرق المندسة لفرنسا والتي باتت تهدد امن شمال افريقيا وخصوصا الجزائر وتونس وليبيا ومنطقة الساحل وهدا بايعاز من المخزن المتصهين وانهم لا يريدون الاستقرار للجزائر وهدا بعدما اكتشفوا ان زمم الامور بدات تتضح لمكائدهم والعراقيل فيجب اتخاد كل التدابير والاحتياطات لمواجهة كل العواقب سواء من الداخل او من الخارج

  • الشيخ عقبة

    ربي يحفظ عناصر جيشنا العظيم. سلالة العظماء الذين قدموا حياتهم فداء لتحرير وطنهم وحمايته على المجهودات الجبارة المبذولة في سبيل حماية الوطن ومؤسسات الجمهورية سواء ماتم الأستفلدة من حق الراحة جزاء العمل الوطني أو أولأئك الذين لازالوا في خدمة وطنهم وعلى رأسعم عمي الصالح ( وفق الله الجميع ) الإطارات الوطنية المستفيدة من الراحة يتعين أحترامها والأستعانة بخبراتها كما تفعل الدول المتحضرة.

  • العباسي

    الى ابناء الحركة و المخاربه المتدخلين هنا لنشر سمومهم نقول لهم الجيش الوطني الشعبي في خدمة الجزائر و الجزائريين لا لخدمة عائله من تستعبد و تذل شعب باكمله الله ينصر جيشنا القافله تسير و الكلاب تنبح

  • Rami abdou

    مبدأ إستحمار الشعب يكرس بالبقاء 20 سنة في رئاسة الدولة و ذلك بتعديل دستور دولة كاملة بما يخدم شخص واحد و أخيه و البعض ممن والاهم.حسبنا الله و نعم الوكيل تكفينا بإذن الله

  • عبدالله المغربي

    هده الوجوه الهرمة لا تؤمن بالتغيير والتشبيب لأن فرنسا اعطتهم بلاد الزازازير بدون شعب.
    كل دوال العالم لها جيش يحميها اللى كبرانات فرنسا الجيش لديه دولة

  • العباسي

    Rami abdou استحمار الشعب عندما يخاطبهم الحاكم و يقول لهم كما قال جدي رسول الله

  • هشيمالهاشمي

    الك يعلم الحقيقة من الخيال فالشمس لاتغطى بالغربال ، والحقائق والحقيقة لاتغيب ولو من وراء الجبال ؟! وما دمنا في عصر التكنولوجيا ت وسرعة الأتصال، فلا خافية تخفى ولو أقفل عليها في زنزنات مخرسنة ..؟! والحال والأحوال تنبئ ، بكل ما يجري في الدهاليز و ما تحت البحار .. والعالم قاطبة يتكلم عنا وينبئنا بما نعاني وما نحن فيه * وبلغتنا الفصيحة * التي صرنا نشتاق من يخاطبنا بها * باستثناء الجيش الوطني الذي *تحسب له هذه الخصلة التي نعتز بها وبانتمائنا العربي المشرقي الأصيل الذي نفتخر به * وما الانتماءات الأخرى الا أختيارية وما كان منها مواتيا وصالحا لنا ولأحوالنا ..

  • سي الهادي

    الدكاترة أنتاعك الحاملين لشهادة إثبات العجز الذهني بنسبة 90 في المئة بفعل دروس علوم الفقه في الرقية الشرعية فرع الشعوذة العصرية لمعالجة داء الكوليرا , هم من أنشأوا حزب التيفيس مكون الجماعات الإهابة ( الشهادة الأبتدائيه في الوطنية وتاريخ الأبطال أهم وأرقى )

close
close