-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

الكفاح الثقافي الفكري يؤسِّس لانطلاقةٍ حضارية شاملة

محمد شيدخ
  • 287
  • 1
الكفاح الثقافي الفكري يؤسِّس لانطلاقةٍ حضارية شاملة

كلمة كفاح من الأسماء والكلمات الحديثة ذات المعنى القومي الدال على النضال ومواجهة العدو واستقباله وجها لوجه أو مباشرة الأمور بجهد وجد وهذا المعنى الأخير هو الذي نقصده من خلال عنونتنا لهذا الموضوع الفكري الجدلي الذي يمليه علينا واقعُنا الحالي بكل حيثياته واملاءاته المتضاربة، فالثقافة والفكر صنوان من حيث ارتباطهما بالمعرفة التي يتصف بها المثقف في شتى حقول العلوم لولا أن الفهم البراغماتي للثقافة يصب في احيان كثيرة في طاحونة الخطاب السياسي والايديولوجي لحساب سلطة ما او حزب ما وهذا على حساب الفعل الابداعي مما يؤثر سلبا على استقلالية وحرية المثقف بإدغام عمله في الحقل السياسي.

هنا تتجلى ظاهرة اغتراب المثقف مما يُفقده قوة تحركه وحرية إبداعه التي تقيدها القوانين على طريقة “كارل ماركس” التي أسست لمفهوم الحرية المشروطة بربطها بوعي الضرورة من خلال التوفيق بين الحرية والالتزام، ومقابل ذلك نأمل اليوم في تأسيس إطار مرن يقبل التنوّع والتعددية الفكرية كشرطين أساسيين لكل الاعمال الإبداعية بعيدا عن الإكراه أو التعسف السياسي أو الإيديولوجي، إذ يستطيع المبدع والناقد والمثقف حيثما كان التعبير عن قناعاته مهما خالفت نهج السلطة القائمة شريطة بنيانها على أسس علمية ومنطقية دقيقة تصبو إلى تنوير القائمين على الشأن العام وأصحاب القرار قصد تحقيق التطور والازدهار والخير للبلاد والعباد دون لجوئه للتمجيد والتقديس العبثيين وإلا نهج طريق تبرير السياسات والأيديولوجيات على طريقة “جدانوف” مهما كانت درجة صلابة أسسها ومهما بلغ مستوى اهتراء قواعدها.

والمثقف الحقيقي المُلمّ بحيثيات النظم الاجتماعية بكل قيمها واتجاهاتها، المُدرك لمكانة الدين في شتى مناحي الحياة الداعي للتعلم والمعرفة والإبداع والمتذوق لكل الجماليات والفنون، المُحبّ لتعلم اللغات يصبو دائما وأبدا إلى تحقيق سبل الرفاهية والطمأنينة واللحمة الوطنية في كل ربوع الوطن تأسيسا لانطلاقة حضارية ممكنة تتميز بالشمولية والنجاعة.

ونظرا لحساسية وضراوة محتوى الموضوع الذي يعنى بالثقافة، فقد أفرد له مفكرنا الأستاذ مالك بن نبي رحمه الله ثلاث كتب (مشكلة الثقافة، مشكلة الأفكار في العالم الإسلامي، القضايا الكبرى) الذي عالج الموضوع ليس من زاوية التجهيزية المادية المرتبطة بالهياكل والموارد البشرية، بل اخذ الموضوع من جهة غياب دور الثقافة الفعلي في المجتمع العربي الاسلامي بصف عامة لأنه كان يتأمل في وظيفة الأفكار من خلال سلوك الأفراد وأساليب حياتهم في مجتمعاتهم الغربية وكيف ساهمت في التأسيس لأدوات البناء الحضاري النهضوي والتي لخصها المفكر الفيلسوف وعالم التاريخ الاستاذ “جوزيف ارنولد توينبي” في وجوب اجتماع ثلاثة عناصر أساسية هي الأخلاق والقوى العاملة ثم الإبداع، وأعاد ذكرها مالك بن نبي في كتابه “مشكلة الأفكار في العام الإسلامي”.

وفي هذا المنحى ذكر عالم السياسة والاقتصاد البروفيسور الأمريكي الجنسية الاسكتلندي الأصل “الوا شانبيتر” بأنه لا يمكن بعث أي سياسة تحقق التطور الا إذا كان قوامها ترسيخ وتنشيط الإبداع في العنصر البشري ومالك بن نبي ذكر عناصر مشكلة الثقافة عندنا في اختلالات تمس المبدأ الأخلاقي والذوق الجمالي ثم المنطق العملي والفن الصناعي.. هذه العناصر التي ينبغي اقحامها في توجيه التعليم المدرسي عندنا وتحقيق الامتياز والإبداع في كل حقول المعرفة صوب كل الفئات وفي كل المؤسسات التي تعنى بالتعليم من مراكز التكوين المهني إلى الجامعات والمعاهد الخاصة استثمارا في العنصر البشري الذي يعتبر محور كل اقتصاديات العالم على أنه يمثل أداة التنمية ووسيلتها وهو في نفس الوقت هدفها وغايتها، فتفعيل الفكر وتبنيه يشكلان حالة تنتهي الى اطار مرجعي يأخذ به الناس ويتمسكون به ويشعرون بمشاعر إيجابية نحوه، وهذا ما نسميه الثقافة، كما أن الثقافة توجِد فكرا متجددا متفاعلة مع مستجدات عصرها.

هذه العلاقة المتوالية بين الثقافة الحية والفكر في ضراوته هي شعلة الثورة المعرفية المؤسِّسة للكفاح الثقافي الفكري الذي نعتبره الأساس واللبنة الرئيسة لولوج سجلّ الحضارات والبناء النهضوي السلس والشامل، وكل الدول الناشئة والتي تحولت من الفقر وبيع الموز إلى دول ذات ناطحات سحاب تصدّر الكفاءات ونهجت سبل العلم والمعرفة والإبداع وتحرير الطاقات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • جزاءري

    هناك عنوان مهم آخر في كتابات مالك بن نبي وهو الصراع الفكري . ادعو القراء الكرام الى قراءة محتوى الكتابات المتعلقة بهذا العنوان في مؤلفات مالك بن نبي وهي من أروع ما قرات .