السبت 16 جانفي 2021 م, الموافق لـ 02 جمادى الآخرة 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

مليكة بن دودة

ردت وزارة الثقافة على الجدل المتصاعد بشأن حقيقة اختفاء لوحات زيتية للرسام الإسباني بابلو بيكاسو، من متحف الفنون الجميلة بالعاصمة، مؤكدة أن هذه الأعمال لا علاقة لها بالفنان.

وجاء في بيان للوزارة “تداولت بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة، خبرا مغلوطا حول اختفاء سبع لوحات زيتية للرسام الإسباني الشهير بابلو بيكاسو، خلال سنة 2009، كان قد تم العثور عليها من قِبل أحد المواطنين أثناء قيامه بحفر بئر في بلدة مدريسة على بعد 60 كلم جنوب ولاية تيارت”.

وأضاف “حين الإعلان عن هذا الاكتشاف، رجّحت وسائل الإعلام آنذاك، أن تكون هذه اللوحات قد رسمها بابلو بيكاسو خلال زيارته لهذه المنطقة عام 1944، حيث كان يُقيم رفقة العديد من المعمّرين الإسبان”.

وحسبها “تنتهز وزارة الثّقافة والفنون، المناسبة لإفادة الرأي العام أنه فور تلقيها المعلومة خلال سنة 2009، نقلت هذه اللوحات إلى متحف الفنون الجميلة بالعاصمة للتّأكد من هوية صاحبها”.

وأوضحت “وعلى ضوء الخبرة المنجزة من قِبل المختصّين باستعمال التّقنيات الحديثة التي مست فحص الإمضاءات وخطوط الكتابة ونوعية الألوان الزيتية والتقنيات المستعملة والدّقة في الرسم، تبيّن أنّ هذه اللوحات هي نسخ غير أصليّة ولم تصدر إطلاقا عن بابلو بيكاسو”.

بابلو بيكاسو سرقة وزارة الثقافة

مقالات ذات صلة

  • دراسة في جامعة لندن تُجلي حدود العلاقة والتأثرّ

    المذهب الحنبلي وابن تيمية: خلافٌ أم وفاق؟

    صدر كتاب "المذهب الحنبلي وابن تيمية: خلافٌ أم وفاق ؟"، وهو دراسة أصولية فقهية، من تأليف الدكتور عبد الحكيم المطرودي من جامعة لندن، عن داريْ…

    • 492
    • 1
  • الكاتبة عبير لوزات تقدّم أولى رواياتها:

    "قبضة فلورونا" همس واقعي بتوابل أدبية

    تقدّم الكاتبة الناشئة عبير لوزات في هذا الحوار رؤيتها للمشهد الإبداعي الثقافي وطنيا، وتستعرض أول إنتاج أدبي لها والمعنون بـ "قبضة فلورونا" الذي ستكتشفونه في…

    • 52
    • 0
600

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد☪Mohamed

    واه ندير عليكم حنا عندنا المختصّين باستعمال التّقنيات الحديثة !!!

  • عيساني خثير

    حتى وإن لم تكن لبيكاسوا فأين هي؟

  • Algérien -France

    لوحات فنية جزائرية ثمينة معروضة بمتحف معهد العالم العربي بباريس لا أحد يعلم كيف وصلت الى باريس ومن باعها
    الموضوع يتطلب فتح تحقيق من طرف السلطات المعنية.

close
close