-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

استشهاد إبراهيم النابلسي قائد كتائب شهداء الأقصى في نابلس

الشروق أونلاين
  • 4698
  • 1
استشهاد إبراهيم النابلسي قائد كتائب شهداء الأقصى في نابلس
أرشيف
الشهيد إبراهيم النابلسي

استشهد صباح الثلاثاء إبراهيم النابلسي قائد كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح، بعد إصابته برصاص الاحتلال ،إثر اقتحامها للبلدة القديمة في نابلس.

وحسب ما نقلته الجزيرة، فقد أعلن جيش الاحتلال أن قواته استهدفت النابلسي، بعد ساعات من محاصرته داخل منزل في نابلس.وكان إبراهيم النابلسي بين أبرز المطلوبين من قبل جيش الاحتلال، بعد نجاته من عدة عمليات اغتيال.

واستخدم الاحتلال صاروخا محمولا على الكتف في اغتيال النابلسي، وهو ما أدى لاستشهاده مع مرافق له. في حين ذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن 42 فلسطينيا أصيبوا في العملية العسكرية التي شنّها الاحتلال في نابلس.

44 شهيدا بينهم 15 طفلا في عدوان الاحتلال على غزة

وفي 8 أوت 2022، توصلت وساطة مصرية إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، بين الاحتلال الإسرائيلي وحركة الجهاد الإسلامي. فيما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن ارتفاع حصيلة العدوان إلى 44 شهيدا 15 طفل.

وشنّ الاحتلال منذ الجمعة، عدّة ضربات جوية والمدفعية ثقيلة على مواقع في غزة، بدعوى ملاحقة عناصر حركة الجهاد، التي ردّت بدورها بإطلاق المئات من الصواريخ نحو المستوطنات.

ويتضمّن اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه مصر بين الطرفين، الإفراج عن الأسير الفلسطيني خليل العواودة ونقله للعلاج، والأسير بسام السعدي، حسب ما أكدته مصادر مصرية.

31 شهيدا في غزة بينهم 6 أطفال

ومساء الأحد، أعلنت وزارة الصحة في غزة عن ارتفاع حصيلة ضحايا العدوان الذي تشنّه قوات الاحتلال الصهيوني على القطاع، إلى 31 شهيدا، بينهم 6 أطفال.

وجاء في بيان الوزارة الفلسطينية، أن الغارات التي يشنّها الاحتلال منذ الجمعة، أسفرت عن ارتقاء 31 شهيدا وتسجيل  215 جريحا.

بالمقابل، أطلقت صفارات الإنذار التي تحذّر من صواريخ المقاومة في منطقة القدس المحتلة، لأول مرة منذ بداية العدوان على غزة.

اقتحام مستوطنين للمسجد الأقصى.. أول تعليق من السعودية

وفي وقت سابق من الأحد، أعربت وزارة الخارجية السعودية في بيان، عن إدانتها لاقتحام باحات المسجد الأقصى في القدس المحتلة، من قبل مستوطنين إسرائيليين.

واعتبرت الخارجية السعودية الاقتحام “خرقا خطيرا للقانون الدولي، وللوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس ومقدساتها”.

كما أكد ذات البيان أن “الانتهاكات والاعتداءات المتواصلة على المقدسات، تفاقم التوتر وتدفع بالأوضاع إلى دوامة عنف مستمرة”.

وشددت الرياض في بيانها على “ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته، لإنهاء تصعيد الاحتلال الإسرائيلي، وتوفير الحماية اللازمة للمدنيين، وبذل الجهود كافة لإنهاء هذا الصراع الذي طال أمده”.

فلسطين: 29 شهيدا في العدوان على غزة.. ومستوطنون يقتحمون باحات الأقصى

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية يوم الأحد، عن ارتفاع عدد ضحايا القصف الذي تشنّه قوات الاحتلال الإسرائيلي على غزة إلى 29 شهيد.

من جهة أخرى، أعلنت الخارجية الفلسطينية في بيان عن اقتحام مستوطنين صهاينة لباحات المسجد الأقصى في القدس المحتلة، بمشاركة نائب في الكنيست.

وجاء في بيان للخارجية أنّ “مستوطنين يهود اقتحموا باحات المسجد الأقصى، بمشاركة عضو الكنيست المتطرف إيتمار بن غافير، مع أنصار لما يسمى منظمات “جبل الهيكل” الصهيونية”.

وندّد البيان بـ”الاستهداف الإسرائيلي المتواصل للمقدسات المسيحية والإسلامية في القدس، وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك”.

وأضاف بيان الخارجية أنّ “عدوان الاحتلال الوحشي والدموي على قطاع غزة، وتصعيد استهداف الأقصى وإطلاق يد المستوطنين لاستباحته، وجهان لعملة الاحتلال العنصري الواحدة”.

بطلب من 5 دول.. مجلس الأمن يعقد جلسة مغلقة حول غزة

أفادت وكالة الأنباء الرسمية في الإمارات مساء السبت، بتقديم 5 دول طلبا لعقد جلسة مغلقة لمجلس الأمن يوم الإثنين، لبحث التطورات في غزة، عقب العدوان الذي تشنّه قوات الاحتلال على القطاع.

وحسب ما نقلته الوكالة عن مديرة الاتصال الاستراتيجي بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، فقد تقدّمت الإمارات، باعتبارها عضوا في مجلس الأمن، إلى جانب فرنسا، وإيرلندا، والنرويج، والصين، بطلب لعقد الاجتماع المغلق.

ويهدف الاجتماع المغلق لمجلس الأمن التي تقدّمت الدول الخمسة بطلب تنظيمه إلى “مناقشة التطورات الجارية، وبحث سبل دفع الجهود الدولية لتحقيق السلام الشامل والعادل”، حسب المصدر ذاته.

ارتفاع حصيلة العدوان على غزة إلى 24 شهيد

وفي 6 أوت 2022، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن ارتفاع تعداد شهداء عدوان الاحتلال على قطاع غزة إلى 24 شهيد، بينهم 6 أطفال.

ويتواصل قصف الاحتلال ضد قطاع غزة، بدعوى ملاحقة عناصر حركة الجهاد الإسلامي، منذ أمس الجمعة. ما أسفر عن استشهاد 24 فلسطينيا، بينهم طفلة في الـ5 من العمر.

العدوان على غزة.. أول ردّ فعل من السعودية

وأعربت الخارجية السعودية مساء السبت، عن “استنكارها” لعدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، الذي أسفر عن ارتقاء 17 شهيدا، حسب ما أفادت به وزارة الصحة الفلسطينية.

وقالت خارجية الرياض في أوّل ردّ فعل سعودي على العدوان:”تعرب وزارة الخارجية عن إدانة السعودية واستنكارها للهجوم الذي قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة”.

وأضافت:”تؤكد الوزارة وقوف المملكة السعودية إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق. وتطالب المجتمع الدولي بالاضطلاع بمسؤولياته لإنهاء التصعيد”.

ارتفاع حصيلة العدوان على غزة إلى 17 شهيد

وفي وقت سابق من السبت، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن ارتفاع عدد ضحايا القصف الذي تشنّه قوات الاحتلال الإسرائيلي على غزة إلى 17 شهيدا.

ويتواصل قصف الاحتلال ضد قطاع غزة، بدعوى ملاحقة عناصر حركة الجهاد الإسلامي، منذ أمس الجمعة. ما أسفر عن استشهاد 17 فلسطينيا، بينهم طفلة في الـ5 من العمر.

بالمقابل، أصيب 3 جنود إسرائيليين بجروح طفيفة، بعد سقوط قذيفة هاون في مستوطنة أشكول، حسب ما ذكرته وسائل إعلام دولية.

الجزائر تدين بشدّة عدوان الاحتلال ”الغاشم” على غزة

وقد أدانت الجزائر ”بشدّة” العدوان الذي تشنّه قوات الاحتلال الصهيوني على قطاع غزة، ودعت مجلس الأمن إلى التدخّل العاجل لوقف “الاعتداءات الإجرامية” ضد الشعب الفلسطيني.

وجاء في بيان  لوزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج مساء الجمعة:

تدين الجزائر بشدة العدوان الغاشم الذي شنته قوات الاحتلال الاسرائيلي على قطاع غزة وتعرب عن قلقها البالغ أمام هذا التصعيد الخطير الذي يضاف إلى سلسلة لا تنتهي من الانتهاكات الممنهجة بحق المدنيين في خرق واضح وجلي لجميع المواثيق والقرارات الدولية ذات الصلة.

وإذ تجدد تضامنها الكامل مع الشعب الفلسطيني، تهيب الجزائر بالمجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن الأممي للتدخل العاجل لوقف هذه الاعتداءات الاجرامية وفرض احترام حقوق الشعب الفلسطينى وعلى رأسها حقه غير القابل للتصرف أو التقادم في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • علي بن داود

    حسبنا الله ونعم الوكيل .