author-picture

icon-writer ب.سفيان / سمير.عثمان / م.علال / نصرالدين معمري / توفيق.ب

حقق المنتخب الوطني فوزا عريضا برباعية كاملة على حساب نظيره الرواندي في أول مباراة من تصفيات كأس العالم وهو أفضل سيناريو ممكن يدشن به أشبال المدرب "خليلوزيتش" خرجتهم الأولى في انتظار التأكيد أمام مالي.

مجمل أطوار هذه المرحلة الاولى كانت لصالح المنتخب الوطني الذي فرض منطقه على المنافس منذ البداية بتشديد الخناق على مرمى الحارس ندولي كلود، وأول تهديد كان في الد6 بواسطة جبور الذي يتلقى كرة في العمق من أحد رفاقه يراوغ لكن أحد المدافعين يلمس الكرة بيده غير أن الحكم يرفض إحتساب ركلة جزاء وأمر بمواصلة اللعب، وفي الـد7 بودبوز ينفذ مخالفة على الجهة اليمنى رأسية بوزيد فوق الإطار.

وإستمر ضغط أشبال المدرب خليلوزيتش على دفاع المنتخب الرواندي الذي كان يبعد الكرة في كل الإتجاهات، ففي الد16 فغولي ينفرد على الجهة اليمنى يفتح كرة دقيقة إلى سوداني الذي يسددها دون مراقبة أحد المدافعين، يخرج الكرة من على خط المرمى، نفس اللاعب يتلقى كرة على الجهة اليسرى من مصباح يتوغل يسدد بالرجل اليسرى بين أحضان الحارس ندولي كلود في الد25 .

ومع مرور الدقائق رفعت عناصر المنتخب الوطني من وتيرة الضغط على دفاع المنافس الذي إستسلم في الد26، أين قدم بودبوز كرة في العمق إلى فغولي، لكن الحارس كان سباقا إلى الكرة غير أنه إرتكب خطأ حيث حاول أن يبعد الكرة لكنها ترتطم بفغولي وتستقر في الشباك، وهو الهدف الذي ألهب المدرجات وزاد من عزيمة اللاعبين فوق أرضية الميدان ما جعلهم يضاعفون النتيجة في الد31 ، أين قدم بودبوز الكرة بلقطة فنية على الجهة اليمنى إلى حشود الذي يفتح كرة دقيقة إلى سوداني في القائم الثاني وبرأسية جميلة يسكن الكرة في الشباك، وكاد قديورة أن يضاعف النتيجة في الد37 برأسية بعد مخالفة فغولي على الجهة اليسرى لولا أن كرته مرت فوق الإطار، وفي المقابل سجلنا أول رد فعل للزوار في الد42 بعد خطأ من لحسن الذي يقدم الكرة إلى المهاجم نكاموانغا الذي يقدمها بدوره إلى تاقيري مودي الذي يسدد بالرجل اليسرى، لكن مبولحي في المكان المناسب يصد الكرة وهي آخر لقطة في المرحلة الأولى التي إنتهت بتقدم الخضر بهدفين دون مقابل.

الشوط الثاني سار على نفس سابقه بضغط متواصل من التشكيلة الوطنية التي هددت مرمى الحارس ندولي جون كلود في الد48 بواسطة جبور الذي تلقى كرة بالعقب من فغولي، يراوغ أحد المدافعين ويسدد لكن الكرة يخرجها أحد المدافعين، وأتيحت فرص أخرى لمضاعفة النتيجة خاصة في الدقيقتين 60 و62 الأولى كانت بواسطة سوداني الذي يتلقى كرة داخل منطقة العمليات من البديل سليماني، لكن تسديدته القوية تمر بعيدة عن العارضة الأفقية، وبعد ذلك بودبوز يقدم كرة في العمق إلى مصباح على الجهة اليسرى يقدمها بدوره على طبق إلى فغولي الذي يسدد باليسرى، لكن تسديدته كانت بين أحضان الحارس، وأتيحت فرصة أخرى لا تضيع للمهاجم سليماني، فبعد عمل جماعي منسق تصل الكرة إلى بودبوز يضعها على طبق لزميله سليماني الذي يسدد لكن المدافع يبعدها في آخر لحظة إلى الركنية في الد64، وبعدها انخفض ريتم اللعب قليلا، لكن الفعالية كانت حاضرة من رفقاء قديورة الذي إستغل كرة مرتدة من دفاع رواندا ويضعها فوق رأس سليماني الذي يسكنها بطريقة جميلة في الشباك في الد79 ما فتح شهية عناصر الخضر لإضافة أهداف أخرى وهو ما تحقق في الد81 حيث نفذ قادير ركنية محكمة على الجهة اليسرى سوداني بطريقة ذكية وسط كوكبة من المدافعين يضع الكرة برأسية في الشباك.

رياض بودبوز: وجدت ضالتي مع فيغولي وعلينا التفكير في مالي الآن

أكد صانع ألعاب المنتخب الوطني رياض بودبوز، بأنه وجد ضالته مع سفيان فغولي متوسط ميدان فالنسيا الاسباني، وصرح بودبوز عقب نهاية المواجهة قائلا: "لقد وجدت ضالتي مع فغولي وهذا جعلني أرتاح كثيرا على أرضية الميدان، ووجدت نفسي وكأنني ألعب إلى جانب مارفين مارتان زميلي في سوشو"، وأضاف بودبوز: "صحيح أننا حققنا فوزا رائعا وباهرا أمام رواندا، لكن علينا الآن أن نطوي صفحة هذه المباراة، والتفكير من الآن في المواجهة المقبلة التي تنتظرنا أمام المنتخب مالي فنحن سنلعب من أجل الفوز بكل المواجهات قبل فترة الراحة".

جمال مصباح: خاليلوزيتش رائع وقادرون على التأهل للمونديال

بدا مدافع ميلان الإيطالي جمال مصباح سعيدا جدا بعد فوز الخضر أمام المنتخب الرواندي برباعية نظيفة، وقال في تصريح له بعد نهاية اللقاء: "أنا سعيد جدا للنتيجة التي حققناها اليوم، وسعيد أكثر لأدائنا على أرضية الميدان..كنا في أحسن أحوالنا وتمكنا من تسجيل أربعة أهداف وهذا شيء جميل"، وأشاد مصباح كثيرا بالمدرب وحيد خاليلوزيتش قائلا "أظن أن أداءنا هذا راجع بالدرجة الأولى إلى المسؤول الأول عن العارضة الفنية، خاليلوزيتش مدرب رائع وتغييراته اليوم كانت في المستوى ويمكن القول أننا تحررنا كثيرا معه بفضل الخطة الهجومية التي ينتهجها"، وأضاف مصباح:"قادرون على التأهل إلى المونديال بشرط أن نواصل على نفس المنوال والعزيمة حتى نكون دوما في المستوى".

اسماعيل بوزيد :تركيزنا قبل المواجهة ساعدنا على تحقيق هذه النتيجة

أرجع المدافع إسماعيل بوزيد سر فوز الخضر برباعية أمس، أمام المنتخب الرواندي إلى التركيز الكبير للاعبين قبل اللقاء وقال: "لقد كنا جد مركزين قبل بداية اللقاء وكانت تحذونا عزيمة كبيرة على تحقيق الفوز، وهذا ساعدنا كثيرا على بسط سيطرتنا على الخصم طيلة مجريات اللقاء وتحقيق هذه النتيجة الكبيرة".

إسلام سليماني: سعيد بأول هدف وأتمنى تسجيل المزيد

عبر مهاجم شباب بلوزداد إسلام سليماني، عن سعادته بهدفه الأول مع المنتخب الوطني، في أول لقاء رسمي له، بحيث صرح عقب نهاية المباراة: "أنا جد سعيد بهذا الهدف، خاصة وانه في أول ظهور لي مع الخضر، وأتمنى المواصلة على نفس المنوال وتسجيل العديد من الهداف مستقبلا".

هلال العربي سوداني: علينا أن نركز على لقاء مالي

أشاد المهاجم هلال العربي سوداني، بالجمهور الكبير الذي ملأ مدرجات ملعب مصطفى تشاكر، و الذي منح الخضر قوة إضافية فوق أرضية الميدان، و قال:" أشكر كثيرا أنصارنا الذين ساعدونا على تحقيق هذا الفوز".

وأضاف "كنا قادرين على تسجيل أكبر عدد من الأهداف في شباك المنتخب الرواندي، إذ ضيعنا العديد من الفرص، ولكن الأهم هو أننا حققنا الفوز بنتيجة عريضة، والآن علينا التركيز في مباراة المنتخب المالي المقبلة: "وختم مهاجم نادي غيمارايش البرتغالي: "تمكنت من تسجيل هدفين، بمساعدة بقية زملائي، الذين قدموا أفضل ما لديهم على أرضية الميدان".

لموشية غيلاس وجبور واجهوا رواندا في 2009

لم يسبق للاعبي الخضر الذين حضروا لقاء المنتخب الرواندي وأن واجهوا هذا الأخير سوى الثلاثي لموشية، غيلاس وجبور وكان ذلك في 2009 في إطار التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010، ومن بين هذا الثلاثي لم يكن سوى جبور أساسيا في كتيبة الشيخ رابح سعدان آنذاك، تجدر الإشارة إلى ان تلك المقابلة انتهت بفوز المنتخب الوطني بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

أول هدف لسليماني في أول لقاء رسمي له

سجل المهاجم سليماني أول أهدافه مع المنتخب الوطني، في أول لقاء رسمي له مع المنتخب الوطني، حيث دخل بديلا، في الشوط الثاني مكان المهاجم رفيق جبور.

وبعد الفرصة الاولى، التي ضيعها أمام المرمى، تمكن سليماني من تسجيل الهدف الثالث برأسية جميلة، مستغلا فتحة عدلان قديورة على الجهة اليمنى

الخضر يستفيدون من يومين راحة

قرر المدرب الوطني منح لاعبيه يومين راحة الأحد والإثنين من أجل استرجاع أنفاسهم بعد الفوز العريض المحقق أمام رواندا، قبل العودة إلى أجواء التحضيرات استعدادا لمواجهة مالي يوم 10 جوان بالعاصمة البوركينابية واغادوغو، وعلمت الشروق من مصادر حسنة الإطلاع ان بعض اللاعبين المحليين سيستغلون هذه الراحة للتفاوض مع الأندية التي طلبت خدماتهم.

محمد يوبي للشروق: "باستثناء لقطة ضربة الجزاء، الحكم الغامبي كان في المستوى"

صرح الحكم الدولي السابق محمد يوبي للشروق أن الحكم الغامبي باكاري كاساما الذي أدار مباراة المنتخب الوطني أمام المنتخب الرواندي قدم أداء في المستوى خاصة من الناحية البدنية، حيث قال أن الحكم كان قريبا من كل الكرات، كما أضاف أن الحكم الغامبي كان محقا في احتساب بطاقة صفراء ضد لاعب المنتخب الرواندي، وصرح محمد يوبي أن أهداف المنتخب الوطني صحيحة، إلا أنه أكد على عدم احتساب ضربة جزاء شرعية لمصلحة منتخبنا الوطني في الدقيقة الـ10 إثر لمس المدافع الرواندي للكرة بيده بطريقة عمدية داخل منطقة العمليات قائلا "حسب رأيي الشخصي أعتقد أن التحكيم كان فوق المتوسط، الحكم الغامبي باكاري كاساما كان جيدا جدا من الناحية البدنية وكان جد قريب من الكرة كما كان محقا في قراراته من خلال منح المخالفات ومنح البطاقة الصفراء، ومن جانب آخر أظن ومع احترامي للحكم أنه أخطأ في الدقيقة العاشرة حيث كان عليه منح ضربة جزاء لمصلحة منتخبنا الوطني كون المدافع الرواندي لمس الكرة بيده داخل منطقة العمليات بشكل عمدي، أعتقد أن التحكيم عموما كان في المستوى ونحن جميعا سعداء بهذا النصر وبهذه النتيجة الكبيرة ونتمنى التوفيق للمنتخب الوطني في المباريات المقبلة".

"الخضر" لم يفوزوا بأكثر من ثلاثة أهداف منذ 14 نوفمبر 2003

حقق المنتخب الوطني بقيادة المدرب وحيد خاليلوزيتش انجازا جديدا بفوزهم على رواندا برباعية نظيفة، حيث لم يسبق للمنتخب الأول أن فاز بأكثر من ثلاثة أهداف منذ يوم 14 نوفمبر 2003، حيث فاز "الخضر" آنذاك بسداسية نظيفة على منتخب النيجر في إطار مباراة إياب الدور التصفوي الأول المؤهل لنهائيات مونديال 2006 ألمانيا.

الفوز الخامس لخاليلوزيتش على رأس "الخضر"

كان الفوز الكبير الذي حققه "الخضر" على رواندا، الخامس من نوعه للمنتخب تحت قيادة المدرب البوسني وحيد خاليلوزيتش، الذي يشرف على التشكيلة الوطنية منذ جويلية من العام الماضي.

وتعد مباراة رواندا الرابعة من نوعها في الإطار الرسمي، حيث قاد المدرب البوسني المنتخب للفوز في ثلاث مباريات رسمية وهي أمام افريقيا الوسطى بنتيجة 2 / 0 في أكتوبر الماضي في إطار تصفيات كأس أمم إفريقيا 2012، ثم غامبيا في تصفيات كأس أمم إفريقيا 203 بنتيجة 2 / 1، قبل الفوز المحقق أمس.

كما حقق خاليلوزيتش مع الخضر الفوز في مباراتين وديتين أمام كل من تونس بنتيجة 1 / 0 في نوفمبر الماضي، والنيجر بثلاثية نظيفة يوم السبت الماضي.

كما حقق البوسني تعادلا واحدا في مباراة رسمية كانت أمام تنزانيا بدار السلام في سبتمبر الماضي وانتهت بنتيجة 1 / 1 في إطار تصفيات كأس أمم إفريقيا 2012 .

سرار: الخضر في السكة والارتياح هو العلامة السائدة

أبدى رئيس مجلس إدارة وفاق سطيف عبد الحكيم سرار ارتياحا عميقا للمردود الذي قدمه الفريق الوطني ضد رواندا سهرة السبت وقال بأنه ما عدا الـ 20 دقيقة الأولى كان الخضر في المستوى، حيث بدا التعداد منسجم بدرجة جيدة وقدم أداء ممتازا يكشف بأن التشكيلة الوطنية في الطريق الصحيح، وواصل سرار تعليقه بالقول بأن الناخب الوطني خاليلوزيتش يعرف ما يفعل وبصمته الناجحة أصحت بارزة على الفريق الوطني، وتمنى سرار أن تواصل المجموعة رفع التحدي في مقابلة مالي المنتظرة، حيث سيتأكد الوجه الحقيقي للخضر بالنظر لنوعية المنافس وظروف اللقاء، وعلى العموم كشف سرار بأن الارتياح هو العلامة السائدة على أداء المجموعة وتمنى أن يواصل المدرب الوطني عمله الذي أثمر بطريقة غير متوقعة، خاصة على مستوى تجديد التعداد وتحسين الأداء الجماعي للنخبة الوطنية وكذا منح الفرصة أكثر للعناصر المحلية البارزة وتشجيعها على بذل المزيد من العمل الاحترافي.

عمر بلعطوي: "بدأنا نستشعر ملامح منتخب قوي والانتصار على رواندا أفضل سيناريو"

أكد لاعب الخضر السابق عمر بلعطوي في تصريح للشروق بأن فوز المنتخب الوطني على حساب رواندا يعد أفضل سيناريو يمكن للخضر تحقيقه في مستهل التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل، وأضاف نفس المتحدث بأن الفريق الوطني لعب برزانة كبيرة، وانضباط تكتيكي لم نعتد عليه في السابق، وهو ما يعطي صورة واضحة عن المنحى التصاعدي الذي يعيشه المنتخب منذ قدوم المدرب البوسني وحيد خاليلوزيتش على الرغم من أن المنتخب الرواندي يعد ضعيفا، لكن ذلك لا ينقص أبدا من قيمة المجموعة الحالية على حد قوله، وفي تحليله لمجريات اللعب قال بلعطوي بأن الخضر فرضوا سيطرتهم بالكامل ولم يتركوا المساحات للروانديين، ما جعلهم يفقدون الكرة بسرعة بفعل عامل الضغط المتواصل، وسمح لزملاء سفيان فيغولي بالوصول إلى مرمى المنافس في عدة مناسبات، وأثنى بلعطوي كثيرا على إمكانيات مايسترو نادي فالنسيا الاسباني واعتبره مكسبا مهما للجزائر، إضافة لبودبوز الذي قدم إحدى أفضل مبارياته منذ مجيئه أو حتى سوداني مسجل الثنائية، مشيرا إلى أن الفريق الوطني كان بحاجة لقناص من نوعية مهاجم غيماريش البرتغالي، ومع هذا فقد حذر مدافع الخضر السابق من وجود بعض الأخطاء على مستوى محور الدفاع نظرا لغياب الانسجام التام بين مجاني و بوزيد مضيفا بأن المعطيات ستختلف كثيرا أمام المنتخب المالي الذي يمتلك مهاجمين أقوياء وبارزين سيخلق مشاكل عديدة لهذا الثنائي حسب قوله.

وفي الأخير أكد عمر بلعطوي بأن الجميع أصبح يستشعر الآن بروز منتخب قوي يمكنه التطور أكثر و قول كلمته في هذه التصفيات من وجهة نظره ولفت الانتباه لشيء مهم حين قام كل اللاعبين بمؤازرة البديل سليماني الذي ضيع هدفا أمام المرمى معتبرا ذلك بمثابة نهاية حقبة التكتلات بين اللاعبين.

قمصان منتخب رواندا صنعت في بوفاريك

اضطر الطاقم الإداري لمنتخب رواندا، السبت، للتنقل إلى إحدى الورشات الخاصة بصنع الألبسة الرياضية ببوفاريك، لطبع الأرقام والأسماء على قمصان اللاعبين.

واكتشفت بعثة المنتخب الرواندي صبيحة أمس، أن المكلف بالعتاد، جلب معه قمصانا عادية وغير مكتوب عليها أي شيء، ليضطروا للتنسيق مع أحد ممثلي الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، الذي قادهم إلى ورشة خاصة ببوفاريك، لطباعة الأسماء على القمصان والأرقام.

المدير الفني لمنتخب مالي حضر اللقاء

حضر المباراة بين الجزائر ونظيره الرواندي المدير الفني للمنتخب المالي محمد ماداكيتا، التقني المالي جاء إلى الجزائر لمعاينة الخضر الذين سيواجهون الأحد القادم ببوركينافاسو المنتخب المالي في اطار تصفيات كأس العالم2014 .

عادل عمروش في المدرجات

تواجد التقني الجزائري والذي يشرف على تدريب منتخب البوراندي عادل عمروش بمدرجات مصطفى تشاكر بالبليدة، الفرصة كانت لعمروش لمعاينة بعض لاعبي المنتخب الرواندي الذي سبق لعمروش وأن دربهم سابقا.

فغولي يسجل الثاني له مع الخضر

تمكن أمس، لاعب فالانسيا الاسباني سفيان فغولي من افتتاح باب التسجيل للمنتخب الوطني أمام المنتخب الرواندي، وهو الهدف الذي يعتبر الثاني بالنسبة لفغولي مع المنتخب الوطني بعد ذلك الذي سجله أمام المنتخب الغامبي.

حشود يواصل الإبداع

كما عرفت المواجهة تألق المدافع الأيمن لوفاق سطيف عبد الرحمان حشود الذي كان وراء الهدف الثاني للخضر الذي سجله هلال سوداني وهذا بعد التوزيعة الدقيقة والرائعة منه، وقد نال حشود رضى الطاقم الفني والأنصار الذين صفقوا له مطولا.

وسوداني يجد ضالته مع خاليلوزيتش

يواصل المهاجم هلال سوداني تسجيل الأهداف مع المنتخب الوطني وهو الذي تمكن من توقيع الإصابة الثانية للخضر أمام رواندا إثر توزيعة في منتهى الروعة من حشود، وتبين مجددا في لقاء الأمس أن سوداني تحرر كثيرا، وهو الذي صرح من قبل انه وجد ضالته مع المدرب الوطني وحيد خاليلوزيتش

الملعب امتلأ ساعتين قبل انطلاق اللقاء

فتحت إدارة المركب الرياضي، أبواب الملعب على الساعة الـ12:00، كما كان مقررا من قبل، وهو ما سهل عملية دخول الأنصار إلى المدرجات، مع العلم بأن الجمهور توافد بكثرة إلى الملعب، إذ امتلأت، ساعتين قبل انطلاق المواجهة.

ويشار الى ان التفتيش كان دقيقا عند أبواب الملعب، لمنع إدخال أي شيء يؤذي الأشخاص، حيث منع حتى إدخال قارورات المياه البلاستيكية.

الفيفا تؤخر مباراة غامبيا إلى يوم 16 جوان

أعلنت الاتحادية الدولية لكرة القدم عن تأخير مباراة الجزائر وغامبيا ليوم واحد، وهي المباراة التي تدخل في إطار إياب الدور الثاني من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2013 .

وكشفت الفيفا أمس، على موقعها الالكتروني الرسمي بأن اللقاء سيلعب يوم 16 جوان المقبل بدل يوم 15 جوان مثلما كان مبرمجا من قبل، ويعود تأخير مباراة غامبيا بيوم واحد، لقيام الفيفا بتأجيل لقاء مالي والجزائر بيوم واحد من 09 إلى 10 جوان القادم، في إطار الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لمونديال البرازيل 2014 .

وسيسمح قرار الفيفا، للاعبي المنتخب الوطني بالاستفادة من يوم راحة إضافي استعدادا لمواجهة غامبيا.

توفيق قريشي في كوتونو لمعاينة منتخبي مالي والبنين

أوفدت السبت، الاتحادية الجزائرية لكرة القدم المدرب توفيق قريش، مساعد المدير الفني بوعلام لعروم إلى البنين، لمعانية مباراة منتخبي البنين ومالي، التي تلعب اليوم في كوتونو.

وقال مصدر مقرب من الفاف، بأن وحيد خاليلوزيتش، اجتمع صبيحة السبت، بتوفيق قريشي، بالمركز التقني بسيدي موسى قبل أن يغادر اتجاه البنين في المساء.

وباعتباره تقنيا، فإن مهمة قريشي هي جمع أكبر عدد من المعلومات حول منافسي الخضر في تصفيات المونديال، خاصة فيما يتعلق بمنتخب مالي، الذي سيستقبل المنتخب الجزائري في ملعب 4 أوت بالعاصمة البوركينابية واغادوغو يوم 10 جوان الجاري.

خاليلوزيتش طلب رش الملعب قبل بداية اللقاء

طلب المدرب وحيد خاليلوزيتش، من إدارة ملعب تشاكر، رش أرضية ملعب مصطفى تشاكر، قبل ساعة ونصف عن انطلاق اللقاء.

وكان خالليوزيتش، قد لاحظ بان العشب جاف نوعا ما، عندما تفقد الأرضية عقب وصول بالتشكيلة الوطنية إلى الملعب، ليطلب رش الملعب جيدا، ليسهل على لاعبيه تمرير الكرات بينهم

كريليا سوفيتوف يشكو سيسكا صوفيا للفيفا بسبب مبولحي

قدم نادي كريليا سوفيتوف سامارا الروسي شكوى لدى الاتحادية الدولية لكرة القدم، ضد نادي سيسكا صوفيا البلغاري بسبب عدم قيام هذا الأخير بتسديد المستحقات المالية الخاصة بإعارة الحارس الدولي الجزائري رايس وهاب مبولحي للنادي الروسي، وكشفت صحيفة "ميريديان ماتش" البلغارية أمس السبت، بأن المدير الرياضي لنادي كريليا سوفيتوف أليكسي شيجينيف راسل الفيفا بخصوص هذه القضية قصد حلها في اقرب الآجال.

وقال شيجينيف "مبولحي لن يبقى في سيسكا صوفيا البلغاري الموسم المقبل، لأن هذا الفريق لم يسدد المقابل المادي لإعارة اللاعب لصفوفه"، مضيفا "سنحوّل مبولحي للعب في فريق آخر الموسم القادم، ولن نفصل في ذلك قبل يوم السبت المقبل".

و كان مبولحي قد انضم قبل موسمين إلى نادي كريليا سوفيتوف الروسي من نادي سلافيا صوفيا البلغاري بعقد يمتد لثلاث سنوات مقابل مليون اورو، إلا أنه لم يمكث في صفوفه سوى 6 أشهر، حيث لم يتأقلم مع أجواء البطولة الروسية، لتتم إعارته مرتين لنادي سيسكا صوفيا البلغاري.

أصداء من البليدة:

ـ حضر حوالي عشرة مشجعين، روانديين إلى ملعب تشاكر، قصد مساندة منتخب بلادهم، واغلبهم طلبة يدرسون بجامعة البليدة.

ـ رافق بعثة المنتخب الرواندي، ثلاثة صحفيين من كيغالي، قصد تغطية المباراة أمام المنتخب الجزائري.

ـ تجاوب فتحي غيلاس مهاجم المنتخب الوطني، مع هتافات أنصار المنتخب الجزائري، مثلما فعل في المواجهة الودية أمام منتخب النيجر.

ـ عاد أمس مبعوث الفاف إلى السينغال، عبد القادر برجة إلى ارض الوطن، بينما لا يزال المناجير عبد الحفيظ تاسفاوت ببوركينافاسو، لتحضير إقامة الخضر.

ـ حضرت إلى ملعب البليدة أمس، بعض عائلات اللاعبين، لمشاهدة لقاء المنتخب الجزائري مع ضيفه الرواندي.

ـ جلس محمد روراوة رئيس الفاف، إلى جانب الهاشمي جيار، وزير الشباب والرياضة، بالمنصة الشرفية لملعب تشاكر، علما بأن رئيس الرابطة الوطنية المحترفة محفوظ قرباج، والمدير العام لشركة نجمة قد دخلا ساعة ونصف قبل اللقاء".

ـ رغم النداء الذي وجهته الاتحادية الجزائرية، لأنصار الخضر بعدم استعمال الألعاب النارية، تفاديا لأي عقوبات من الاتحاد الدولي للعبة، إلا أن بعض الجماهير بملعب البليدة، استعملوا الشماريخ عقب الهدف الأول الذي وقعه فيغولي..