• ظهور‮ ‬طالبات‮ ‬بلباس‮ ‬فاضح‮ ‬حوّل‮ ‬الحفل‮ ‬إلى‮ ‬اشتباكات‮ ‬عنيفة
author-picture

icon-writer بلقاسم‮ ‬حوام

خلفت مسابقة لعرض الأزياء التقليدية، أمس، بجامعة باب الزوار، مشادة عنيفة بين عشرات الطلبة، استعملت فيها العصي والغازات المسيلة للدموع، وهذا بعد ظهور الطالبات المشاركات في المسابقة بألبسة فاضحة وعارية، على عكس ما تم الإعلان عنه، مما أثار حفيظة طلبة استغربوا اختراق حرمة الجامعة من طرف مجلة أسبوعية، غالطت الطلبة بتنظيم عرض لأزياء العري، بدل تنظيمها لعرض الأزياء التقليدية، وفي هذا الإطار

 

 أكد رئيس شعبة الاتحاد العام للطلابي الحر لفرع باب الزوار للشروق اليومي، أن الفضيحة التي لحقت العام الماضي مسابقة ملكة جمال الجامعة، بعد تسريب صور الطالبات عبر الأنترنت، قررت الجهة المنظمة تنظيم هذه المسابقة هذا العام بحلة جديدة لتغليط الرأي العام، وذلك لإعلامها الإدارة عن تنظيم مسابقة للأزياء التقليدية الجزائرية، بمشاركة قرابة 40 طالبة في قاعة متعددة الخدمات بحضور نسائي فقط، لكن ما حدث، أمس، حسب المتحدث كان فضيحة بأتم معنى الكلمة، وذلك بعد الاختلاط التي شهدته هذه المسابقة، وتحولها إلى عرض لأزياء العري والخلاعة، حيث تفاجأ الحضور بطالبات بألبسة شبه عارية، وهذا ما خلف مواجهات عنيفة بين الطلبة، خاصة وأن الجهة المنظمة استعانت بحراس مأجورين لتأمين المسابقة التي تحولت إلى مهزلة استدعت تدخل أعوان الأمن، وأضاف مصدرنا أن الطلبة اكتشفوا أيضا أن قاعة "البلياردوا" تحولت إلى مكان استخدمته الطالبات المشاركات في المسابقة للاختبارت الأولية، وذلك بارتدائهن لباسا شبه عار لا يلبس حتى في أوروبا، ما استدعى تدخل مدير النشاط الثقافي بالجامعة، الذي انتقد بشدة، واعترف بانحراف هذه المسابقة عن مقصدها الحقيقي، كما أكد مدير قاعة متعددة الخدمات بتجاوزات هذه المسابقة التي باتت تجلب العار والفضيحة لجامعة باب الزوار، خاصة وأن المسابقة هذا العام حضرها أجانب عن الجامعة،‮ ‬دخلوا‮ ‬بسيارات‮ ‬رباعية‮ ‬الدفع‭.‬‮ ‬ولتجنب‮ ‬هذه‮ ‬المهزلة‮ ‬طالب‮ ‬الاتحاد‮ ‬العام‮ ‬للطلابي‮ ‬الحر‮ ‬بمعاقبة‮ ‬المتسببين‮ ‬في‮ ‬هذه‮ ‬الفضيحة‮ ‬التي‮ ‬تتكرر‮ ‬كل‮ ‬عام‮ ‬في‮ ‬الجامعة‮.‬