author-picture

icon-writer الشروق أون لاين- علي.ب

أكد اتحاد الكرة البوركينابي أن منتخب "الخيول" سيحلّ بالجزائر بتعداد يضم 23 لاعبا، معزّزا بأبرز نجومه بمن فيهم العناصر التي تعرّضت للإصابة وتماثلت للشفاء.

وأوضح رئيس اتحاد الكرة البوركينابي سيتا سانغاري - وفقا لما أورده الإعلام المحلي، الخميس - بأن بكاري كوني (25 سنة) مدافع ليون الفرنسي سيكون جاهزا لمواجهة العودة بملعب البليدة في الـ 18 من نوفمبر المقبل بعد شفائه من إصابة تعرّض لها خلال مباراة الذهاب، مثلما هو الشأن لزميله آلان طراوري (24 سنة) متوسط ميدان هجوم لوريون الفرنسي، الذي تماثل بدوره للشفاء من إصابة ألمّت به سابقا، وحرمته من المشاركة في لقاء الذهاب بواغادوغو. أما اللاعب جان نوال لانغاني، فقال عنه العقيد سانغاري بأن اتحاد الكرة البوركينابي سيرسل هذا المدافع - البالغ من العمر 23 سنة والذي يتقمّص ألوان الفريق المحلي كاديوغو - إلى بلجيكا في الأيام القليلة المقبلة للعلاج هناك، حتى يكون جاهزا لمباراة العودة. مع التذكير بأن كوني ولانغاني لعبا أساسيين ضد "الخضر" بواغادوغو لكنهما أرغما على ترك الميدان - في فترات متفاوتة - بداعي الإصابة.

وفضلا عن مشاركة جوناثان بترويبا نجم هجوم فريق ران الفرنسي، سيغيب متوسط الميدان محمد كوفي بسبب عقوبة الإيقاف حيث يجمع إنذارين في رصيده.

وأبدى سيتا سانغاري تفاؤلا بتحقيق منتخب بوركينافاسو لإنجاز تاريخي مرادف للتأهّل إلى مونديال 2014، مبيّنا بأن "الخضر" لم يقدّموا شيئا خلال لقاء الذهاب يثبت أنهم سيقفون حائلا دون عبور "الخيول" نحو البرازيل، على حد كلامه.