image
الكاتب:
جمال لعلامي
2014/01/08
قراءات (12268)
تعليقات (21)
الرأي

الوعد الصادق!

راعني "خبر عاجل" تتناقله هذه الأيام بشكل من الشراهة، وسائل الإعلام، بشأن "سوق الريح" التي يسوّق فيها "الوعد الصادق" سيارات من كلّ الأشكال والأنواع والأصناف، بنصف أسعارها، والغريب حسب شهادات الزبائن الذين ثارت شهيتهم وسال لعابهم، هو أن هذا"اللغز" الذي يفتح سوقه بسور الغزلان، يشتري السيارة بثمن خيالي ثم يبيعها بنصف سعرها الحقيقي!

تـُرى: من هو هذا"الوعد الصادق"؟ ولماذا اختار مدينة سور الغزلان؟ وكيف يشتري السيارة بـ 100 مليون مثلا ثم يبيعها بـ 50 مليونا؟ ولماذا لا يدفع في نفس اليوم الذي يتسلـّم فيه المركبة؟ ولماذا لا يمنح المشتري أيّ وثيقة للضمان والأمان؟ وما هو سرّ ثقة الزبائن ولهفتهم على هذه السوق العجيبة؟

منطق "بنصّ سومة" يعرضه "الوعد الصادق" أمام "ربـّي وعبادو"، هو بطبيعة الحال، ودون شكّ، مثير للاستغراب والتعجب والتساؤل، لكن أليس ممارسة هذا"المستثمر" لنشاطه بهذه الطريقة العلنية وبشروطه الغريبة، يدفع هو الآخر إلى التعجّب، بل ويُفرمل العقول عن التفكير؟

في أيّ إطار يُمكن إدراج مثل هذه النشاطات؟: هل هي نوع من التجارة، هل هو استثمار، هل هي خاضعة لقانون العرض والطلب، هل هي عملية تبييض للأموال مثلما يعتقد المشككين، هل هي نوع جديد من الاستثمارات المربحة، أم أنها عمليات لا يصدقها عقل حتى وإن كانت واقعية؟

قد يكون لهذا"الوعد الصادق" سجّل تجاري يسترزق به مثل كل المسترزقين من التجارة التي حللها الله، لكن لماذا لا يدفع ثمن السيارة لمالكها الأصلي حتى يتم بيعها؟ وكيف يقبل هذا الأخير بـ"التخلي" عن سيارته وانتظار شهر أو أكثر للعودة من أجل استلام الأموال؟

إلى أن يثبت العكس، في الأمر يا جماعة إنّ وأخواتها وبنات عماتها وخالاتها وبنات الجيران كذلك، ومثلما قال لي أحد الزملاء، قد يكون الأمر مرتبط بـ "ڤريڤري" أو ضرب خطّ الرمل ولعبة "الزمياطي"، فإمّا أن "الطمع والطاعون" هو الذي يُضاعف جحافل زبائن "سوق الريح"، وإمّا أن "قوّة سحرية" والعياذ بالله هي التي ترعى هذا السوق الفريدة من نوعها!

حتى اسم "سوق الريح" عجيب وغريب قاموسا واصطلاحا، والخوف أن يكون "سيدي مليح زادلو الهوا والريح" في هذه سوق الريح التي تباع فيها سيارات بالشكل المريح، وأصبح فيما يبدو خطرا على وكالات استيراد وتسويق السيارات، لكنه في انتظار حل اللغز، يبقى نعمة وهدية سقطت من السماء على السماسرة والبزناسية والزوالية على حد سواء!

 

لا ينبغي التسرّع، واحتمال الأسوأ والسيناريوهات المخيفة فقط، فلحدّ الآن حسب ما ينقله الزبائن الأوفياء للوعد الصادق، تبشـّر بالخير و"الخمير"، لكن هناك مثل يقول: الطمّاع ياكلو الكذاب!

image

وانفجر الصندوق بالأصوات !

نصرالدين قاسم

قراءات (1425)تعليقات (12)
image

ما لم يقله المترشحون للرئاسيات؟

عبد الناصر

قراءات (960)تعليقات (2)
image

هكذا يريدون المونديال

ياسين معلومي

قراءات (418)تعليقات (0)
image

قصة موت نظام معلنة

حبيب راشدين

قراءات (1313)تعليقات (4)
image

العلم يرثي حاله في بلد جمعية العلماء

سلطان بركاني

قراءات (760)تعليقات (6)

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (21)


اسمه الحقيقي "مُولاي" في الأربعينات من عمره و بعد "شهرته" بات الناس ينادونه ب"مَولاي" بسبب الربح الذي وفره لهم سواء ل"البزناسية" مثله او للزوالية ممن يشتغلون عنده و ابناء حيه و هو لم يختار سور الغزلان مكان لنشاطاته هو اصلا ابن المنطقة و ترعرع فيها و كان لا يملك ثمن قهوة و سيجارة في البداية شخصيا لما سمعت عنه ظننت انها مجرد عملية تبييض للاموال كما يخطر ببال اي واحد في الوهلة الاولى و لكن لما سئلت احد الأصدقاء من سور الغزلان أكد لي بأنه "مُخ" و كانوا يعرفون عنه انه خارق الذكاء فقط يفتقد للإمكانيات
1 - Solo16dz ـ (Alchérie)
2014/01/08
فكرته كلها (هي عبارة عن نوع من المغامرة) ارتكزت على الثقة و بدايته كانت مع من يثقون فيه من اصدقائه و اهله و معارفه يشتري منهم سيارة بسعر معين يزيدهم عليها ثمن مغري بشرط ان ينتظروا شهر او شهرين ثم يبيعها بسعر منخفض كي تباع بسرعة و قس على ذلك بسيارات عديدة مرة واحدة فيستثمر ذلك المال في اشياء اخرى على غرار القمح و الكباش في فترة انتظار البائع و يربح منه الكثير فيعطي البائع ماله و هكذا استمر بفكرته البائع يبيع بسعر لا يعطيه اياه مشتري آخر و الشاري يشتري بسعر منخفض جدا و هو يستثمر المال في الوقت
2 - Solo16dz ـ (Alchérie)
2014/01/08
و بعد أن حقق لنفسه رأس مال معتبر ضاعف استثماراته في اشياء اخرى لكنه استمر في فكرته لانها انتشرت و توسعت و اصبحت سوق تذر عليه رأس مال أكثر يتم استثماره بشكل اكبر في نشاطات اخرى يربح منها الكثير الكثير خاصة في القمح و "البيطاي" فيدفع لبائعي السيارات ليحافظ على هذا "الرأس مال" الذي اصبح ثانوي مقارنة بالثروة التي جناها و بعملية حسابية بسيطة نجد انه يخسر 10% في عملية السيارة يوضف الباقي في شيء آخر ليربح 30% يعطي للبائع ماله مع ال10% التي خسرها لكن بذلك المال قد حقق 20% ارباح بدون ان يكون له رأس مال
3 - Solo16dz ـ (Alchérie)
2014/01/08
اذا دققنا في الذي يحتاجه هذا "المُغامر" هو مال البائع و ثقته و الوقت و ايضا "القفازة" في توضيف ذلك المال في شيء آخر في التوقيت المتفاهم عليه مع البائع فهي إذن مجرد فكرة "غامر" بها هذا التاجر ربما نواياه كانت صادقة فحضي بالتوفيق من الله عز و جل فلا ربا و لا رشوة و لا "إيسكروكري" في تعاملاته بل اشتهر بالثقة الكبيرة لأنه عند كلمته و وعده دائما في ما يخص توقيت تسليم المال حتى بات يُسمى بصاحب "الوعد الصادق" و حسب ما قيل لي بأنه يُحضر لمشروع ضخم بعد ان اشترى قطعة ارض كبيرة و بنفس الطريقة تخيلوا ؟؟!!
4 - Solo16dz ـ (Alchérie)
2014/01/08
عندما فصَل لي احد اقاربي من سور الغزلان حول نشاط صاحب "الوعد الصادق" ذهب تفكيري مباشرة إلى الشباب الذي يتاجر في الهواتف النقالة "على الرصيف" بالحي الذي اقطن فيه حيث أنه يشتروا هواتف نقالة بما يُعرف صيغة "رفدة برفدة" من المحلات الموجودة امامهم قاعدتها الثقة و في بعض الأحيان الوثيقة يصل توقيت التسديد الى ثلاثة اشهر احيانا او اكثر ثم يعيدون بيعها بأقل ثمن لكن بشكل معقول يعيدون بيعها يا إما في "طاولاتهم" او لمحلات اخرى في اماكن اخرى و يستثمرون تلك الاموال و الوقت في الذهب و الملابس و حتى في السيارات
5 - Solo16dz ـ (Alchérie)
2014/01/08
إذن هي فكرة شائعة بعض الشيء و إلى حد ما سقف "رأس مالها" محدود تداولها بعض الشباب "القافز" و حققوا بها ارباح لا بأس بها قبل ان يستغلها التاجر "مُولاي" الذي يبدو انه استغلها "بالثقيل" من أول خطوة و كانت مغامرة حقيقية تتطلب شجاعة كبيرة و ثقة قوية بالنفس و لا مكان في نشاطه للجن و الشعوذة و ما إلى ذلك ممن يمكن ان يذهب تفكير بعض من يسمع للمرة الاولى على هذا التاجر الامر كله واقعي لكن من الجانب القانوني فيه و عليه من جهة نشاطه نزيه و لكنه يُعرض نفسه و البائع و كذا الزبون للمشاكل بهذه المغامرة التجارية
6 - Solo16dz ـ (Alchérie)
2014/01/08
أنا مثلك أعتقد أن في الأمر إن و من ذكرتهم من أقربائها و حتى أخواتها من الرضاعة
7 -
2014/01/08
أنا أقول لك السر الذي يريد أن يعرفه الجميع: صاحب الفكرة خريج جامعة باب الزوار قسم رياضيات تحليلية و الفريق الشاب الذي يعمل معه كلهم مهندسون يعني اكتشاف نظرية جديدة في الرياضيات بمدينة سور الغزلان و نزيدك لا يستطيع أحد مس شعرة واحدة من رأس الصالح مولاي و لا الشركة ككل و الا نقسم برب العزة أنها نار ستأكل الاخضر و اليابس و تحيا ولاد سور الغزلان و الغيرة تهدر
8 - ابن مدينة سور الغزلا ـ (سور الغزلان)
2014/01/08
شاء القدر و توفي مولاي ، من سيتكفل بدين الزبائن............؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
9 - نبيل ـ (الجزائر العاصمة)
2014/01/09
السلام عليكم نرجو من حضارتكم ان تطردوا مولاي صالح الذي يبيع السيارات لانه قتل اخي وبسبب هذا يجب اعطاؤن المال
10 - moulay salh ـ ( algerie)
2014/01/10
شكرا يامولاي على ثقتك بالناس
11 - hocin ـ (algrer)
2014/01/15
السلام عليكم
أحببت أن أوضح للجميع أن الوعد الصادق أمر واقعي وهي شركة قائمة بذاتها ولها قانونها الخاص وسجلها التجاري وركائز للتسيير وكل ما هو مطلوب في مثل هذه الممارسات
ونشاطها يعتمد على الثقة التي يضعها الزبائن في شخص الصالح مولاي لأنه إبن المنطقة البار المعروف هو وعائلته بالصلاح والتقوى والعفاف والكفاف كما أنه شخصيا من النوابغ الذين خانتهم الامكانيات ونشاطه ببساطة واضح وجلي وهو ابتدع طريقة جديدة لم تكن موجودة من قبل " البيع بالوعد الصادق" ليست مذكورة في قانون التجارة الجزائري وشكرا للصالح.
12 - mourad mouradiyat ـ (algeria)
2014/01/17
اريد اناعرف الجانب الدينىفي التعامل مع الوعد الصادق
13 - بوبو ـ (ale hachmia)
2014/01/20
سوق الريح
14 - سوق الريح
2014/01/20
ellah yadjaal elkheir
15 - houari ـ (tissemsilt)
2014/01/21
ellah yadjaal elkheir
16 - houari ـ (tissemsilt)
2014/01/21
حسب ما فهمت من هذا السوق
ان صاحب السوق يعمل وكانه بنك بمعنى اخر نفس المعاملات البنكية وبصيغة جديدة ومغرية اي ان من شترى سيارة كانه اودع ماله في بنك يقوم صاحب السوق فتر الممنوحة له بمعاملات مثل البنوك تجارة اخرى او اي عمل يقوم به اي بنك والشئ الذي يزيد من فوائده انه لايخضع لرقابة بنكية ولا يسدد الضرائب كالبنوك و نوع من التلاعب القانوني
حقيقة صاحب سوق نابغة فريدة ولو تتاح له فرصة في الدول الاجنيبة الاخرى الاكثر انفتاحا اي الاقتصاد الحر لا احدث لهم ازمة اقتصادية اكبر من ازمة العشرنيات القرن الماضي
17 - salah ـ (الجزائر)
2014/01/24
اريد ان اعرف ان كان سوق الريح يشتري السيارات المعرضة لحادث مرور( accidente) و كيف يتم الدفع
18 - سيدعلي ـ (غليزان)
2014/01/30
كم ثمن ابيزا 2013
19 -
2014/02/19
اريد شراء سيارة دات موزع سرعة الي يكون ثمنها بين 700000.00da
و 1300000.00da و شكرا
20 - fouad ـ (algerie)
2014/02/19

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

تواصل مع الكاتب

(10 مشاركة) شارك برأيك

2014-04-18

● هل تتوقعون تغير الأوضاع بعد فوز بوتفليقة؟

اختلفت ردود الفعل حول النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية بين السياسيين، فما رأيكم في النتائج المعلنة وكيف تتصورون مستقبل البلاد على ضوئها، والتحديات التي تواجهها، وهل...

شارك

آخر المشاركات

"; و إذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا''.. لن يكو ن،بل توقعوا الاسوء ،مادام يسودنا أمثال العقون سلال اللي قالنا قعدوا في قل هو الله أحد، و الداعرة تومي بعد تجرأها على الصلاة ووصفها بأن فيها إهانة للبشر و أن المرأة نصف سماء الله!!ن و حمارة بن ناجس بقوله إن زمن قال الله قال رسوله قد ولى و وزير الشؤون الصوفية و الزردات بقوله إن الحجاب حجاب الأخلاق و القرآن لا يعني قطعة قماش و محاربته للسنة أينما وجدت،و وزير التجهيل يقول أن المطر من بركات سيده.

بواسطة: game over 2014/04/18 - 20:58