• مناجيره لـ "الشروق": "اليوتوب" و"الفايس بوك" سيكونان أسلحتنا الفتّاكة خلال المرحلة المقبلة.
  • "هكذا سخروا مُغني الراب "عزو" ومحمد المازوني لتشويه صورة لطفي واتهامه بالولاء للمغرب".
author-picture

icon-writer رابح.ع

يبدو أن أغنية "فقاقير"، أو "كلاش لطفي 2014"، التي أثارت زلزالا عنيفا خلال نهاية الـ 2013 قد بدأت توابعها تطفو على السطح مع أول أيام السنة الجديدة. هكذا، يكون من هدّد "دوبل كانو" بالانتقام منه على خلفية انتقاده للوزير الأول سلاّل قد نفذ وعيده.

إذ كشف القائم بأعمال صاحب "قولوا للحكومة"، زين الدين شرق، في تصريحات حصرية خصّ بها "الشروق"، أمس، عن إلغاء مجموعة حفلات كانت مبرمجة للطفي بـ "فعل فاعل"، مؤكدا أن طبول الحرب بذلك قد دُقت ضد فنان الراب الأول في الجزائر.

قصف وتصريحات قوية جدا، ميّزت أمس، الخروج الإعلامي الأول للقائم بأعمال دوبل كانو، على خلفية إلغاء أكثر من حفل فني كان مبرمجا للطفي. إذ اعتبر مُحّدث "الشروق" أن الأشخاص الذين توّعدوا فنان الراب بضربه في الصميم قد دخلوا حيّز التنفيذ. قبل أن يضيف: "بكل أسف، تلقت إدارة أعمال لطفي دوبل كانو قرارا بإلغاء 3 حفلات كان يُفترض أن يقيمها.

ويتعلق الأمر بحفلة في وهران، وتحديدا بقاعة "الميرديان"، كانت مبرمجة يوم 4 جانفي الجاري. إذ فوجئنا باتصال من منظم الحفل يعتذر فيه منا عن عدم إقامة الحفل بحجة أن ذلك يعد مجازفة في الظرف الراهن. أيضا تم إلغاء حفلين متتاليين للطفي بكل من ولايتي وادي سوف وعنابة بنفس الطريقة".

ويضيف المتحدث باسم دوبل كانو قائلا: "طبعا الرسالة بهذا الشكل أضحت واضحة. لكن ليس لطفي من تفشله ممارسات كهذه. وأحب أن أؤكد على لسانه أن سياسة لي الذراع ولت. 

وإذا كان البعض يعتقد أن منع الحفلات عن لطفي سيُجرده من ضميره وخطه المعروف، فحفلاته و"أجندته" في الخارج ممتلئة عن آخرها". ليستطرد قائلا: "المؤكد أن حصار هؤلاء سيكون من خلال الحفلات فقط، لأن التكنولوجيا اليوم من "يوتوب" ومواقع للتواصل الاجتماعي ستكون أسلحة دوبل كانو الفتّاكة خلال المرحلة المقبلة".

اختراق صفحة شقيقة دوبل كانو على "فايس بوك" وتسريب صور عائلية منها.

من جهة أخرى، يبدو أن الحرب ضد لطفي قد اتخذت منحنى آخر بعد خروج فنانين مرتزقة- حسب المتحدث- هاجموا لطفي، في إشارة إلى مغني الراب عزو الذي أطلق كلمات أغنية هاجم فيها دوبل كانو بعنف. متسائلا: لماذا لم يصدر الأخير أغنية ضد النظام المغربي بعد المساس بالعلم الجزائري؟ بل ومتهما لطفي بتقبيل يد الملك.

ما اعتبرها زينو افتراءات: "عزو كان أول فنان راب عنابي مددنا إليه يد العون من خلال أغنية "جات فيمن جات". وطبعا اليوم أضحت مصائب قوم عند قوم فوائد". 

وليس عزو من فتح "الكلاش" في وجه لطفي فحسب، بل الفنان محمد المازوني أنجز هو الآخر أغنية وصف خلالها دوبل كانو بـ "الحاقد". مذكرا بإنجازات الدولة في شكل حملة استباقية لرئاسيات 2014 "الكل يريد أن يستفيد بطريقته" يقول زينو.

واختتم مُحّدث "الشروق" قائلا: "الحرب القذرة على لطفي وصلت حد اختراق الصفحة الخاصة بشقيقته على "فايس بوك" للتجسس عليها. بل وقاموا بنشر صور عيد ميلاد ابنتها على أساس أنها مأخوذة من أحد الكباريهات؟؟.. هكذا اتخذت للأسف الحرب ضد لطفي منحنى خطيرا. لكن ورغم كل شيء سيظل لطفي كما عهده جمهوره ضمير الناس البسطاء وأمل الشباب وكل من ليس بإمكانه إيصال صوته إلى الحاكم".