الوطني
قراءات (10671)  تعليقات (0)

حذّروا من الإعلام الديني الذي يسعى لإذكاء نار الفتنة

أعيان ميزاب يطالبون بمقاضاة قناة "إقرأ"

لطيفة بلحاج
صورة: (ح.م)

ناشد أعيان بني ميزاب رئيس الجمهورية، التدخل من أجل وضع حد لمن يعمدون لإذكاء نار الفتنة في غرداية، وطالبوا برفع دعوى قضائية ضد قناة "إقرأ" الفضائية، محذّرين من التدخل الأجنبي غير المباشر الذي تقوم به بعض القنوات الدينية، في غفلة من الجهات المعنية، وفي مقدمتها وزارة الشؤون الدينية.

ورفض أعيان ميزاب في رسالة وجهوها إلى رئاسة الجمهورية، ما قاله الوزير الأول عبد المالك سلال، في حواره لقناة "الشروق" مؤخرا بخصوص استبعاده لأي تدخل أجنبي في ما يحدث بولاية غرداية، ودعوا إلى ضرورة تحرك جدي على جميع الأصعدة لتجفيف "منابع مصّاصي الدماء"، ورفع دعوى قضائية ضد قناة إقرأ، عقب بثها قبل أسبوع ومن خلال برنامج "كرسي العلماء" "محاضرة تحريضية"، تضمنت ـ حسب ما ورد في نص الرسالة ـ إدراج شعارات ضد الإباضيين، علما أن المحاضرة ألقاها الشيخ محمد حمة مِن الجزائر، نيابة عن الشيخ عبد اللاوي بلعيد، بعنوان "مِن فِقه الأحاديث الواردة في الخوارج"، وسبق بث البرنامج توزيع منشورات في غرداية تدعو إلى متابعته.

ويعتقد أعيان ميزاب بأن التدخل الأجنبي قد يأخذ أشكالا مختلفة يمكن أن لا تتفطن لها الجهات المسؤولة، وفق ما أكده المستشار الإعلامي السابق بوزارة الشؤون الدينية، عدة فلاحي، الذي تحصل على نسخة من الرسالة عن طريق أعيان ميزاب، الذين تساءلوا في لقائهم بالمستشار الإعلامي السابق، بهيئة غلام الله عن كيفية استبعاد التدخل الأجنبي في ظل ما تبثه بعض القنوات الدينية، وقالوا إن قناة "إقرأ" من خلال الشخصيات التي استضافتها والموضوع الذي بثته ساهمت في إذكاء نار الفتنة، بدعوى أن البرنامج طعن في الإباضية، واتهمهم بأنهم ليسوا من أهل السنّة والجماعة، خصوصا عندما بثت مسيرات شهدتها الولاية وتضمنت شعارات معادية للإباضية، ويرى من جانبه عدة فلاحي، بأن العامل الخارجي في تحريك الفتنة بغرادية، والتي تستهدف الجزائر لا يمكن استبعاده، وأنه يتخذ أشكالا وألوانا قد لا تنتبه إليها السلطات الجزائرية، وأن الاعلام الديني قد يساهم في خلق البلبلة والصدام بين أبناء الشعب الواحد، وهو ما يتطلب من الإعلام الديني بالجزائر، أن يلعب دوره في حماية الأمن الديني والفكري، وحمّل المتحدث المسؤولية بالدرجة الأولى لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف.

الشروق تي في

صلح "السبيبة" يدخل العالمية من بوابة اليونيسكو
المقتصدون يشددون اللهجة ويقاطعون الامتحانات
وزير العدل: لا وجود لإنابة قضائية جديدة في قضية تيبحيرين
غزة... تشاؤم إزاء إعادة الإعمار مع بداية الشتاء
جبهة التحرير الوطني ...أزمة سلطة أم أزمة حزب ؟
من يتخبط.. السلطة أو المعارضة؟
سعداني: كرسي الرئيس مملوء حتى 2019
الحركة الوطنية للحرس البلدي الأحرار تهدد بالتصعيد في حال عدم مقابلة سلال
غليان في جامعات الوطن والطلبة على فوهة بركان
الوزارة والنقابات صراعات من أجل المصالح على امتداد العصور
الضغط الجبائي في الجزائر الأعلى عربيا وإفريقيا
المرزوقي يقصف بالثقيل غريمه قايد السبسي
شباب تائه بين خطابات السلطة وواقع محبط
ندوة علمية حول دور وسائل الإعلام في محاربة ظاهرة العنف
مستشار عباس يدعو المسلمين لشد الرحال إلى القدس المحتلة
سكيكدة: زردة دوزن احتفاء بموسم جني الزيتون ..800 سنة من الوجود
سطيف: آية.. مأساة طفلة فرض عليها القناع
حشد عسكري جزائري تونسي على الحدود الليبية
"تأملات" مدني عامر.. زمن "التلفزيون" الذي أحببنا !
سعداني مع نواب البرلمان بغرفتيه...الإنتصار أو الإنكسار

استفتاءات
الصراع في حركة حمس
أدخل الرقم الظاهر في الصورة