الوطني
قراءات (10707)  تعليقات (0)

حذّروا من الإعلام الديني الذي يسعى لإذكاء نار الفتنة

أعيان ميزاب يطالبون بمقاضاة قناة "إقرأ"

لطيفة بلحاج
صورة: (ح.م)

ناشد أعيان بني ميزاب رئيس الجمهورية، التدخل من أجل وضع حد لمن يعمدون لإذكاء نار الفتنة في غرداية، وطالبوا برفع دعوى قضائية ضد قناة "إقرأ" الفضائية، محذّرين من التدخل الأجنبي غير المباشر الذي تقوم به بعض القنوات الدينية، في غفلة من الجهات المعنية، وفي مقدمتها وزارة الشؤون الدينية.

ورفض أعيان ميزاب في رسالة وجهوها إلى رئاسة الجمهورية، ما قاله الوزير الأول عبد المالك سلال، في حواره لقناة "الشروق" مؤخرا بخصوص استبعاده لأي تدخل أجنبي في ما يحدث بولاية غرداية، ودعوا إلى ضرورة تحرك جدي على جميع الأصعدة لتجفيف "منابع مصّاصي الدماء"، ورفع دعوى قضائية ضد قناة إقرأ، عقب بثها قبل أسبوع ومن خلال برنامج "كرسي العلماء" "محاضرة تحريضية"، تضمنت ـ حسب ما ورد في نص الرسالة ـ إدراج شعارات ضد الإباضيين، علما أن المحاضرة ألقاها الشيخ محمد حمة مِن الجزائر، نيابة عن الشيخ عبد اللاوي بلعيد، بعنوان "مِن فِقه الأحاديث الواردة في الخوارج"، وسبق بث البرنامج توزيع منشورات في غرداية تدعو إلى متابعته.

ويعتقد أعيان ميزاب بأن التدخل الأجنبي قد يأخذ أشكالا مختلفة يمكن أن لا تتفطن لها الجهات المسؤولة، وفق ما أكده المستشار الإعلامي السابق بوزارة الشؤون الدينية، عدة فلاحي، الذي تحصل على نسخة من الرسالة عن طريق أعيان ميزاب، الذين تساءلوا في لقائهم بالمستشار الإعلامي السابق، بهيئة غلام الله عن كيفية استبعاد التدخل الأجنبي في ظل ما تبثه بعض القنوات الدينية، وقالوا إن قناة "إقرأ" من خلال الشخصيات التي استضافتها والموضوع الذي بثته ساهمت في إذكاء نار الفتنة، بدعوى أن البرنامج طعن في الإباضية، واتهمهم بأنهم ليسوا من أهل السنّة والجماعة، خصوصا عندما بثت مسيرات شهدتها الولاية وتضمنت شعارات معادية للإباضية، ويرى من جانبه عدة فلاحي، بأن العامل الخارجي في تحريك الفتنة بغرادية، والتي تستهدف الجزائر لا يمكن استبعاده، وأنه يتخذ أشكالا وألوانا قد لا تنتبه إليها السلطات الجزائرية، وأن الاعلام الديني قد يساهم في خلق البلبلة والصدام بين أبناء الشعب الواحد، وهو ما يتطلب من الإعلام الديني بالجزائر، أن يلعب دوره في حماية الأمن الديني والفكري، وحمّل المتحدث المسؤولية بالدرجة الأولى لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف.

الشروق تي في

ألقوا بالمبادرات السياسية إلى الشارع.. لا يحتضنها الشعب !
تونس: آخر يوم قبل الاقتراع تفاؤل بالقادم على الرئاسة
الحرفيون يقاطعون زيارة الوزيرة المنتدبة للصناعات التقليدية
زبائن الجوية الجزائرية يشتكون تأخر الرحلات في المطارات
مبادرة "الأفافاس" في رحلة البحث عن الثقة
زلزال يضرب بلدية الشبلي بولاية البليدة دون خسائر
الخطأ الطبي ..بين الطبيب والمستشفى والمحكمة من المسؤول؟
كابوس الجزائريين مع الرحلات الجوية متواصل
مختصون يبحثون آليات تعويض الفوائد البنكية بالبيض
الموالون متخوفون من تأثير منح إمتياز إستغلال السهوب على تربية المواشي
الشروق نيوز في قلب المعارك بين الطوارق وقبيلة التبو في عمق الصحراء الليبية
الرقص الشعبي لفلسطين حاضر بقوة بمهرجان الموسيقى العالمية
الداخلية تحدد 21 ديسمبر موعدا لإيداع بن فليس طلب اعتماد حزبه
دنيا ضحية أخرى للأخطاء الطبية
الموالون بحمام الضلعة يطالبون بإيفاد لجنة تحقيق حول العقار الفلاحي
المدية: 28 عائلة تقطن سكنات هشة بحوش وسط المدينة
سلال يوفد لجنة تحقيق حول ارتفاع حالات السرطان بسكيكدة
العائلات المقصية من الترحيل ببراقي تقضي ليال في العراء
بسكرة: تقييم مشاركة الجزائر في المعرض الدولي للتمور بأندونيسيا
تبادل ثقافي بين شعراء سوف وشعراء الدوز بتونس

(6 مشاركة) شارك برأيك

2014-12-19

● هل ستنجح الوساطة الجزائرية في أزمة مالي؟

تستأنف شهر جانفي القادم، مفاوضات السلام بين حكومة مالي والحركات المتمردة في الشمال، من أجل توقيع اتفاق سلام بوساطة دولية تقودها الجزائر....

شارك

آخر المشاركات

مدام ان الجزائر في معترك المفاوضات يتحتم عليها ان تلعب الدور المنوط بها و الجزائر بلدنا له من الخبرة الدبلوماسية ما يعزز تحقيق انتصار دبلوماسي خاصة على الصعيد الخارجي من خلال نخبة من الرجال الاكفاء الذين يقودون هذه المهمات الكبيرة و نعني بهم رمطان لعمامرة و عبد القادر مساهل.

بواسطة: عبد الكريم 2014/12/21 - 14:01
استفتاءات
هل تتوقع نجاح الوساطة الجزائرية في حل أزمة مالي؟
أدخل الرقم الظاهر في الصورة