المحكمة أدانتهم بـ 10 سنوات سجنا نافذا

عصابة تنتحل صفة شرطة وتنفذ مداهمات وهمية بهدف السرقة

date 2016/11/24 views 13346 comments 2
author-picture

icon-writer مريم. ز

سلطت محكمة جنايات العاصمة، الأربعاء، عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا في حق أفراد عصابة تتكون من 10 متهمين، من بينهم شرطيان ورعية من جنسية ليبية يعمل كمهندس طيران بموريتانيا، حيث وجهت لهم تهم تتعلق بتكوين جمعية أشرار، انتحال صفة حددت السلطة شروط منحها، ارتداء بزة نظامية بغير حق والسرقة باستعمال العنف والتعدد واستحضار مركبة، وتهمة عدم التبليغ عن جناية وإخفاء أشياء مسروقة، على خلفية تورطهم في اعتداء بانتحالهم لصفة رجال الشرطة، على شخصين بدرقانة شرق العاصمة، أحدهم بائع عملة بـ "السكوار" والثاني قريبه وسلبهما مبلغ 780 مليون سنتيم.

وحسب ما ورد في جلسة المحاكمة، فقد تم استدراج الضحيتين من طرف شخص يحمل جنسية ليبية، بغية تبديل المبلغ الذي كان بحوزتهما إلى العملة الصعبة، لتفاجأ بأفراد العصابة يتهجمون عليهما، وهم يرتدون الزي الرسمي للشرطة، وادعوا أنهم بصدد البحث عن مزوري الأوراق النقدية، ليستولوا بعدها على المبلغ المالي الخاص بالضحيتين ثم لاذوا بالفرار، حيث تم إيداع شكوى من قبلهما لدى مصالح الأمن بدرقانة، يفيد تعرضهما للاعتداء والسرقة من قبل أفراد العصابة التي تنكرت في زي رجال الشرطة بغرض سلبهما أموالهما، حيث باشرت مصالح الأمن تحرياتها التي أسفرت عن  توقيف 7 متهمين وتقديمهم للمحاكمة، فيما لا يزال اثنان في حالة فرار، مع عدم تمكن الأمن من الوصول إلى الهوية الحقيقة لمتهم يحمل جنسية ليبية، وهو من أستدرج الضحايا لمكان الاعتداء، حسب تصريح الضحايا.

  • print