الكيان الصهيوني يستعِر بـ220 حريق بعد منع الأذان

إسرائيل تحترق

date 2016/11/24 views 13162 comments 72
  • القرني والعريفي والعفاسي: "هذا عقابٌ من الله وكل التوفيق للنار"!
author-picture

icon-writer ب. عيسى

صحافي، ومدير المكتب الجهوي لجريدة الشروق بقسنطينة

تعيش فلسطين المحتلة منذ أربعة أيام، في الأماكن التي يحتلها الإسرائيليون، في مهب الحرائق التي أتت على الأخضر واليابس، واجتاحت أمس مدينة حيفا، واقتربت من القدس الشريف، وبلغ عددها الإجمالي 220 حريق، منها 189 حريق في الأماكن المفتوحة.

وتسبّبت هذه الحرائق المهولة التي ساهمت شدّة الرياح (60 كلم في الساعة) في انتشارها، في فرار الآلاف من العائلات الإسرائيلية من منازلها، وعجزت مصالح الإطفاء في الكيان الصهيوني عن إنقاذ الأخضر، فما بالك باليابس من الغابات، وطلبت الشرطة الصهيونية من عشرات الآلاف من سكان مدينة حيفا مغادرة منازلهم في منطقة جبل الكرمل في أعقاب انتشار الحرائق في مواقع مختلفة لم تتمكن قوات الإطفاء من السيطرة عليها، ما استدعى قائد قوات الإطفاء في حيفا إلى القول: "إننا في حالة حرب"!

ووصلت الخميس تعزيزات إطفاء من بلاد أوروبية مثل اليونان وقبرص وإيطاليا، لأجل مساعدة الصهاينة على تجاوز ما وصفوه بالكارثة الكبرى والأضخم بعد 68 سنة من احتلال فلسطين، كما أعلن أردوغان إرسال طائرة كبيرة لإخماد الحرائق، وقابل نتنياهو ذلك بـ"الامتنان" لتركيا!

وتزامنت الحرائق مع الإجراء الصهيوني الأخير بمنع إطلاق الأذان من بعض المساجد، في إجراء لم يحرّك المسلمين ماعدا بعض الصبية الفلسطينيين الذين أصبحوا يستفزون الصهاينة بإطلاق الأذان من حناجرهم في كل مكان وزمان وليس بالضرورة مع وقت الصلاة، وبمجرد أن اندلعت الحرائق، سارع عدد من مشاهير الدعوة في الوطن العربي، إلى التفاعل مع النيران، ولأول مرة دعوا لها بأن "لا تكون بردا ولا سلاما على الصهاينة"، فقال الدكتور محمد العريفي الداعية السعودي: "النيران مازالت مشتعلة بالكيان الصهيوني، اللهم زدهم ذلا وصغارا واضطرابا وخسارا وحرّر المسجد الأقصى من رجسهم"، وختم تغريدته التي هزت العالم بالدعاء: "وما يعلم جنود ربك إلا هو".

وسار على نهجه الداعية الكويتي صاحب رائعة "يا جزائر"، الشيخ العفاسي بتغريدة بسيطة ومختصرة ولكنها دالّة: "كل التوفيق للحرائق".

أما الدكتور الداعية السعودي عائض القرني، فاكتفى بقراءة آيات من القرآن الكريم لخصت شهقة داعية تمنى الفرج من العباد فجاءه من رب العباد: "أصابت حرث قوم ظلموا أنفسهم فأهلكته وما ظلمهم الله ولكن أنفسهم يظلمون".

  • print