رد على المغرب ودعا ماكرون إلى الوفاء بوعوده

غول: لا يهمّنا قرار حمس.. و"تاج" سيدخل الحكومة

date 2017/05/20 views 10697 comments 23
author-picture

icon-writer إلهام بوثلجي

صحافية بجريدة الشروق مختصة بمتابعة القضايا القانونية

تجنب رئيس حزب تجمع أمل الجزائر "تاج" عمار غول، الحديث عن المشاورات التي جمعته بالوزير الأول عبد المالك سلال بخصوص تشكيل الحكومة الجديدة، وقال " فيما يخص محتوى الحقائب الوزارية نحن متحلون بثقافة الدولة ولا نبوح بالأسرار"، مشيرا إلى أن المحادثات والمشاورات التي جرت بين تاج وسلال تطرقت إلى أوضاع الحكومة، وكذا البلد وانشغالات المواطنين في جميع المجالات.

وعاد غول ليؤكد حول إمكانية تجديد الرئيس بوتفليقة لثقته في عبد المالك سلال، بأن تشكيل الحكومة من الصلاحيات الحصرية للرئيس ولا يمكن لأي كان أن يعترض على الحكومة أو الوزير الأول.

وفيما لم يوضح الوزير السابق، الحقيبة الحكومية التي سيتقلدها حزبه في الحكومة الجديدة، إلا أنه أكد بأن تاج قوة سياسية حقيقية وسيشارك في الحكومة الجديدة حتما، كما سيكون له دور هام  في البرلمان والهيئات الأخرى.

ورفض غول التعليق على موقف حركة مجتمع السلم وقرار مجلس الشورى بعدم دخولها للحكومة، ليقول "نحن في تاج ومنذ خمس سنوات لا نتدخل أبدا في  الشؤون الداخلية أو تصريحات أي حزب"، وأردف "قرارات أي حزب ومواقفه خط أحمر" مؤكدا بأن كل حزب سيد في قراراته ولا يمكنه التعليق عليها .

كما دعا غول، المغرب للابتعاد عن  الاستفزازات والأساليب البالية  من خلال حل مشاكلهم الداخلية  بحلول خارجية تحمل استفزازات ضد الجزائر، معتبرا ما يحصل لا يخدم البلدين  ومصالحهما في المنطقة.

واغتنم غول السبت، فرصة عقده لندوة صحفية بمقر حزبه للرد على الإدعاءات المغربية حول حادثة الاعتداء على دبلوماسي مغربي من قبل نظيره الجزائري، واصفا الضجة المثارة بـ"الاستفزازات المجانية"..

وعاد رئيس "تا"  ليذكر بموقف حزبه من وصول ايمانويل ماكرون لسدة الحكم في فرنسا، داعيا إياه  للوفاء بوعوده وتأكيد خطابه الذي سوقه في الجزائر أثناء الحملة الانتخابية بخصوص تجريم الاستعمار، مثمنا المحادثات التي جرت بين ماكرون والرئيس بوتفليقة بخصوص الرؤى المشتركة لحل الأزمة في دول الساحل.

  • print