درجات الحرارة تفوق 48 محليا

يوم قائظ في الجزائر

date 2017/07/13 views 9779 comments 9
author-picture

icon-writer محمد.ل

صحافي بموقع الشروق أونلاين ، متابع للشأن السياسي والوطني

تعرف ثلاث ولايات في الجنوب، الخميس، موجة حر شديدة حيث تبلغ درجات الحرارة أو تتجاوز 48 درجة محليا.

وأفادت نشرية خاصة للديوان الوطني للأرصاد الجوية، أن موجة الحر هذه التي تسود منذ الأربعاء تمس كل من ولايات بسكرة والوادي وورقلة.

وأوضح المصدر أن ولايات الوطن تجتاز هذه الأيام موجة حر شديدة وصلت إلى حدود الـ 44 درجة مئوية بالولايات الداخلية وتتعدى الـ 40 درجة بالولايات الساحلية.

وتشهد عدد من الولايات منذ أيام نشوب حرائق بعضها مهول ما أدخل مصالح الحماية المدنية ومحافظات الغابات في حالات طوارئ تطلب تحريك أرتالها المتحركة لإطفاء هذه الحرائق قبل امتداد ألسنة اللهب لمناطق أخرى وتجنبا لوقوع خسائر بشرية.

 

تيزي وزو: وفاة شخص واصابة اثنين آخرين بحروق في حريقي غابة

ولقي شخص حتفه وأصيب اثنان آخران بحروق بليغة في حرائق غابات اندلعت الثلاثاء ببلدية أث يحي موسى جنوب ولاية تيزي وزو.

واستنادا لمصالح الحماية المدنية فان الضحية البالغ من العمر 64 سنة وينحدر من قرية أث رحمون توفي متأثرا بجروحه البليغة بعد إجلائه نحومستشفى دراع الميزان.

أما فيما تعلق بالضحيتين الأخريين اللتين تعرضتا لحروق فقد تم إجلاؤهما من طرف الجيش الوطني الشعبي نحو نفس المؤسسة الاستشفائية حيث يجري التكفل بهما.

كما أجلت مصالح الحماية المدنية ستة (6) أشخاص آخرين تعرضوا للاختناق بفعل الدخان من بينهم عونين من مصالح الحماية المدنية يضيف ذات البيان.

وشهد نهار الثلاثاء نشوب 50 بؤرة حريق منها 16 حريقا "ضخم" مست كلا من بلديات تيزي غنيف وذراع الميزان وافرحونن وتقزيرت وبني عزووأيت خليلي وتيزي راشد وايت يحي موسى ومكيرة وعزازقة وبوغني ومشطراس ومعتقة وافليسن.

 

حرائق بعدة بلديات في سوق أهراس

وتشهد ولاية سوق أهراس منذ الثلاثاء سلسلة من حرائق الغابات التي اندلعت بعديد البلديات ما استدعى تدخلا عاجلا لعناصر الحماية المدنية لإطفائها.

أخطر هذه الحرائق تم تسجيلها بجبال عين الزانة المتاخمة للحدود التونسية بسبب الارتفاع الكبير لدرجة الحرارة، وذلك على الرغم من تواصل عمليات الإطفاء من قبل عناصر الحماية المدنية ومحافظة الغابات.

وأكد المكلف بالإعلام لدى الحماية المدنية رضا مسعى، في تصريح للقناة الإذاعية الأولى، تسجيل عدة حرائق ببلديات الحنانشة وأولاد مومن وسوق أهراس وعين الزانة والزعرورية والمشروحة، مشيرا إلى أن أخطرها تم تسجيله بعين الزانة المتاخمة للحدود التونسية وأن عملية الإطفاء متواصلة بعد تسخير الرتل المتحرك للحماية المدنية للتحكم في ألسنة النيران خشية امتدادها لمناطق أخرى، على حد تعبيره.

 

إتلاف 100 هكتار في 14 بؤرة حريق ببومرداس

في سياق متصل أتلفت 14 بؤرة حريق نشبت الثلاثاء وأخمدت عن آخرها عبر ولاية بومرداس قرابة 100 هكتار من أشجار الغابات والحشائش والأحراش وفقا لما أفاد به مصدر من الحماية المدنية.

وأوضح الملازم الأول أيت قاسي أحمد مكلف بخلية الإعلام أن بؤر الحرائق المذكورة أتلفت على مستوى بلدية برج منايل 10 هكتارات من الأدغال و70 شجرة زيتون و20 شجرة تين وإنقاذ 20 منزل من أضرار الحرائق، فيما أتلفت النيران بمنطقة "ونوغة "ببلدية يسر المجاورة 30 هكتار من الأدغال وأشجار الغابة وحماية 50 منزل و100 صندوق نحل من تلف النيران.

وأضاف: "أما بمنطقة بوشاقور ببلدية يسر دائما فقد اتلفت الحرائق 390 حزمة تبن و18 صندوق نحل و3 هكتارات من القمح وهكتارين من أشجار المشمش والزيتون".

وبمنطقة "بوخنفر" ببلدية الثنية أتلفت النيران - يضيف المتحدث- 3 هكتارات من الحشائش اليابسة والأشجار المثمرة و20 شجرة زيتون و20 شجرة رمان و5 صناديق تربية النحل وحماية ستة منازل من الحرائق وإتلاف كذلك 3هكتارات و20 شجرة زيتون و15 شجرة تين بمنطقة "أولاد سيدي عمارة" ببلدية تيمزريت.

كما أتلفت النيران بمنطقة "زغارة" ببلدية قدارة 10 هكتارات من أشجار الزيتون والبلوط والتين وببلدية أعفير أتلفت النيران 15 هكتار من أشجار الزيتون والبلوط إضافة إلى إتلاف 12 رأس غنم و20 صندوق تربية النحل وتضرر جزئيا 4 منازل جراء الحرائق.

 

  ..وإتلاف أكثر من 140 هكتار بالبويرة

 من جهتها أتت النيران التي شبت بتراب ولاية البويرة منذ الفاتح جوان المنصرم على أكثر من 140 هكتار من المساحات الغابية والمحاصيل الزراعية إلى جانب احتراق 1075 شجرة مثمرة.

ووفقا لمسؤول الاحصائيات بمديرية الحماية المدنية كمال قحام، فقد بلغ عدد بؤر الحرائق التي شبت منذ الفاتح جوان الفارط وإلى غاية الثلاثاء 168 بؤرة حريق من بينها 62 بؤر حرائق محاصيل زراعية.

ووفق للإحصائيات ذاتها فقد أتت 62 بؤرة حريق التي شبت بتراب الولاية على مساحات هامة تتربع على 141 هكتار من الغابات والمحاصيل الزراعية و14 هكتار أخرى من الحشائش.

وأضاف قحام أنه أتت كذلك 16 بؤرة حريق على 1705 شجرة مثمرة و925 حزمة تبن، مشيرا إلى أن مصالح الحماية المدنية للبويرة قامت بـ206 تدخلا ما ساهم في تقليص حجم الخسائر.

وأوضح قحام أن "الخسائر كادت أن تكون أكبر لولا تدخل أعواننا بالميدان وتجنيد مختلف الوسائل اللازمة للتحكم في مثل هذه الكوارث".

 

بجاية: 30 حريقا خطيرا ولا أضرار بشرية

وفي ولاية بجاية اندلع حوالي 30 حريق غابات خلال الـ24 ساعة الأخيرة من بينها سبعة حرائق مهولة حسب ما جاء في حصيلة للحماية المدنية التي أكدت إتلاف أزيد من 100 هكتار من النباتات.

وأوضحت الحصيلة أنه من بين الحرائق المهولة المندلعة بكل من جبيرة (بوخليفة) على بعد 10 كلم شرق بجاية وبمنطقة تابونت بأعالي سيدي عيش على بعد 60 كلم غرب بجاية والذي ساهم انتشاره بسرعة في إتلاف حوالي 60 هكتار من الأشجار المثمرة لا سيما الزيتون والتين والكرز.

وأشار المصدر إلى أنه تم التحكم في جميع الحرائق بفضل تجنيد كلي لوسائل النجدة للحماية المدنية والغابات والبلديات والخواص مؤكدا عدم تسجيل ضحايا أو جرحى رغم أن النيران كانت ستنتشر إلى المجمعات السكنية .

كما شهد نهار اليوم الأربعاء نشوب حريق مهول بجبال إيغزر-أمقران على بعد 65 كلم جنوب غرب بجاية غير بعيد عن قرية مسروم مما يهدد بانتشاره إلى السكان -حسب البيان- الذي أضاف أنه تم تجنيد وسائل هامة لإخماده من بينها الرتل المتنقل.

ومنذ بداية موجة الحرائق تم إتلاف أكثر من 500 هكتار من النباتات من بينها 51.4 هكتار من غابات الفلين و35 هكتار من أشجار البلوط.

  • print