ستخفف من معاناة تنقل الشباب لمسافات طويلة

مكاتب جديدة لتسهيل عملية التجنيد للخدمة الوطنية والإعفاء والتأجيل

date 2017/08/13 views 8758 comments 6
  • خارطة جديدة لتوزيع هذه المكاتب عبر المناطق النائية والمعزولة
author-picture

icon-writer نوارة باشوش

صحافية بجريدة الشروق اليومي مختصة بالشؤون الوطنية والأمنية

ضبطت وزارة الدفاع الوطني، خارطة جديدة لتوزيع مراكز ومكاتب الخدمة الوطنية، وذلك لتسهيل الحصول على الوثائق المتعلقة بالخدمة للشباب خصوصا القاطنين في المناطق النائية والمعزولة عبر إدارة جوارية وفتح مكاتب جديدة للخدمة لاستقبال شباب الخدمة الوطنية.

وقد شرعت مديرية الخدمة الوطنية بوزارة الدفاع الوطني، حسب ما كشفت عنه مصادر "الشروق"، في تجسيد عملية إعادة هيكلة شاملة لمكوناتها، من خلال استحداث مكاتب جديدة للخدمة الوطنية على مستوى مختلف الولايات عبر القطر الوطني، والتي وصل عددها إلى غاية 31 جويلية الماضي 38 مكتبا للخدمة الوطنية في انتظار فتح مكاتب أخرى في غضون 2018، إلى جانب إنشاء مديريات جهوية على مستوى النواحي العسكرية الست.

استحداث مكاتب جديدة للخدمة الوطنية عبر كامل التراب الوطني، خاصة في المناطق الصحرواية والنائية والمعزولة سيخفف من معاناة تنقل الشباب لمسافات طويلة قد تصل إلى 1000 كلم، لتسوية وضعياتهم تجاه الخدمة الوطنية، أو للحصول على وثيقة إدارية، على غرار بعض المناطق في الصحراء، على غرار إليزي، تمنراست، أدرار، فضلا عن خدمات الإعفاء والتجنيد والتأجيل والملفات الخاصة بالكفالة العائلية، إلى جانب تجديد بطاقة الخدمة الوطنية ونسخ بطاقة الإعفاء للذين ضاعت منهم هذه الوثائق والتي تعرضت للتلف. 

كما تسمح الإدارة الجوارية الجديدة الخاصة بالخدمة الوطنية، من إجراء الفحص الطبي الانتقائي في إقليم ولايته دون التنقل إلى إقليم ولاية أخرى، أي أن لجنة الانتقاء هي التي تنتقل إلى المواطن، عكس ما كان يحدث في السابق.

وقد اعتمدت مديرية الخدمة الوطنية بوزارة الدفاع الوطني، نمطين في استحداث المكاتب، يتضمن الأول استغلال الهياكل الموجودة سابقا وتهيئتها، أما الثاني فيتمثل في بناء مكاتب نموذجية تحتوي على كل المرافق الضرورية التي يتطلبها سير الإدارة.

كما تتكفل مكاتب الخدمة الوطنية إلى جانب تقديم وجبات الطعام خلال تقدم الشاب لإجراء الفحص الطبي بمنحة التنقل، وهو الشيء الذي يقلل من معاناة المواطنين، خاصة الفقراء والمعوزين الذين لا يملكون ثمن تذكرة التنقل، فضلا عن إرسال جميع الوثائق الضرورية إلى مصالح البلدية مع رسائل توضيحية تبين الطريقة المثلى للعمل لتفادي الأخطاء، على غرار تسجيل المواطن مرتين وإحصاء المتوفين.

في هذا السياق، سبق لمدير الخدمة الوطنية بوزارة الدفاع الوطني العميد محمد صالح بن بيشة، أن كشف بأن فتح مقرات جديدة للخدمة الوطنية سيسهل على الشباب ترتيب أمورهم، وتسوية وضعيتهم تجاه الخدمة الوطنية، على غرار ملفات الإعفاء والتجنيد والتأجيل والملفات الخاصة بالكفالة العائلية، فضلا عن إجراء الفحص الطبي الانتقائي في إقليم ولايته دون التنقل لمسافات طويلة.

  • print