-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
العثور على شاب، العقارب ترعب سكان ورقلة، ينجح في أربع مسابقات للدكتوراه

أخبار الجزائر ليوم الثلاثاء 06 أفريل 2021

أخبار الجزائر ليوم الثلاثاء 06 أفريل 2021

عبروا عن مخاوفهم من انهيار التربة على مساكنهم
مستفيدون من 1000 و2600 مسكن ببوينان يحتجون

حورية. ب
نظم صبيحة الثلاثاء، مكتتبو عدل 2 من المجموعة 10 آلاف، المستفيدون في موقعي 1000 مسكن و2600 مسكن بالمدينة الجديدة بوينان وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية البليدة تنديدا لعدم استجابة السلطات المحلية بما فيها البلدية والولاية، بالإضافة إلى وسيط الجمهورية لانشغالهم والشكاوى العديدة التي وجهتها العائلات المتضررة إليهم.
وحسب أحد المكتتبين المستفيدين من موقع بوينان فقد أكد أن المشكل يكمن في تراكم الأتربة بين الحيين بحجم يصل إلى مليون مكعب، حيث يناشدون والي البليدة الاستعجال في رفعها، وعبروا عن تخوفهم من انجرافها في المستقبل وتكرار سيناريو موقع فوكة بولاية تيبازة.
وجدير بالذكر أنه عقب المراسلات العديدة التي توجه بها ممثلو سكان موقعي 2600 و1000 مسكن ببوينان إلى المسؤولين على مستوى وكالة “عدل” وولاية البليدة والدائرة الإدارية بوينان، استجابت الوكالة السنة الماضية لانشغالهم الأساسي المتعلق برفع الكميات الهائلة من الأتربة التي تحاصر العمارات، لكن العملية استغرقت يومين فقط بسبب رفض سكان “تابينانت” مرور الشاحنات على حيهم، حينها سارع والي البليدة إلى السكان لعله يجد تسوية معهم، تسمح بنقل الأتربة، لكن العملية توقفت، وعادت الأزمة التي ما زال المكتتبون يتخبطون فيها إلى يومنا. وحسب وكالة عدل فقد أكدت في عدة مناسبات أن أكبر مشكل يعرفه الموقع هو الأتربة المقدرة بمليون مكعب، الأمر الذي أعاق تسليم المفاتيح للمكتتبين رغم أنهم من أوائل 10 آلاف مسجل على المستوى الوطني، وأفاد أحد المرحلين إلى الموقعين في نهاية 2018 وشهر جويلية 2019 أن معاناتهم ما زالت مستمرة، إلى جانب مشكل الربط بالكهرباء والانقطاع المتكرر لمياه الشرب، بالإضافة إلى عدم تزويدهم بالغاز الطبيعي.

وفاة طفل غرقا داخل بئر بسوق أهراس

ناديـة طلحي
اهتزت مشاعر سكان دوار حشاد ببلدية سيدي فرج في ولاية سوق أهراس، مساء الإثنين، على وقع انتشار خبر، وفاة الطفل ح.ع، البالغ من العمر 6 سنوات، غرقا داخل بئر بالمنطقة.
وحسب خلية الاعلام والاتصال بمديرية الحماية المدنية بسوق أهراس، فإن وحدتي القطاع ببلديتي سيدي فرج والمراهنة، تدخلوا لانتشال جثّة الطفل الغريق، من داخل بئر بعمق أربعة أمتار وقطر ثلاثة أمتار، به ماء بارتفاع يزيد عن مترين، وأنه وعند وصول عناصر الحماية المدنية إلى المكان وجدوا جثة الطفل الضحية تطفو فوق سطح الماء، وقد لفظ أنفاسه الأخيرة، ليتم انتشال جثته وتحويلها إلى مصلحة حفظ الجثث بالمستشفى الجهوي بمدينة سوق أهراس، فيما تدخل أفراد فرقة الدرك الوطني وباشروا تحرياتهم وتحقيقاتهم لمعرفة ظروف وملابسات الحادثة الأليمة، والتي خلّفت حالة من الحزن والأسى في أوساط سكان المنطقة، والذين توافدوا على بيت الضحية لتقديم التعازي والتعبير عن مشاعر التضامن والمواساة مع أهله وعائلته.

500 حالة لفيروس الصفاير في أقل من شهرين

طـارق. م
كشفت مصادر صحية الثلاثاء، عن تسجيل الوحدات الصحية، بتراب ولاية خنشلة، في أقل من شهرين، ما يزيد عن 500 حالة لفيروس الصفاير، أو ما يعرف بالتهاب الكبد الفيروسي أ، حيث سجلت أغلب الحالات وسط الأطفال، دون سن الخامسة عشر، جلهم من تلاميذ المؤسسات الابتدائية والمتوسطات، وأضافت ذات المصادر أن منطقة انسيغة، وأولاد رشاش، والمحمل، وخنشلة، وكذا عين الطويلة، من اكبر المناطق انتشار لهذا الفيروس، لأسباب ربطت حسب التشخيص الأولي، بانعدام النظافة، وانتشار الأوساخ، وقد عملت مصالح الولاية على تشكيل خلية أزمة، تتشكل من مديريات الصحة، والتربية، والري، ومصالح البلديات والدائرة، تعمل بالتنسيق لتنظيف المحيط، وحماية السكان من الأوبئة المتنقلة، خاصة عن طريق المياه، وأقبية العمارات.

العثور على شاب معلقا بحبل في المطارفة بالمسيلة

أحمد. ق
عثر مساء الإثنين، على شاب جثة هامدة معلقة في عمود بالمطارفة في المسيلة، حسب ما علمته “الشروق”، ويتعلق الأمر بالمدعو “ش.ح” البالغ من العمر حوالي 24 سنة الذي تنحدر عائلته من بلدية حمام الضلعة شمال الولاية، عثر عليه من قبل شقيقه معلقا بحبل في عمود إسمنتي من بقايا الردم وأشغال البناء بالقرب من خزان مائي في المنطقة، وقد فارق الحياة بعد ما استشعر غيابه عن المسكن العائلي الواقع في منطقة الديالم، ليتم إخطار الجهات المعنية ومصالح الحماية المدنية التي حولت الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة العمومية الاستشفائية الزهراوي، فيما فتحت مصالح كتيبة الدرك الوطني بالمسيلة، تحقيقا لتحديد ظروف وملابسات القضية، واستنادا إلى مصادرنا، فإن المعني لا يعاني من أية مشاكل ويشتغل في مجال الدهن وطلاء المنازل رفقة شقيقه.

دراجة نارية تتسبب في وفاة شابين بالجلفة

نورين. ع
لفظ، مساء الإثنين، شابان في العشرينيات من العمر أنفاسهما الأخيرة، بعد تعرضهما لحادث سير.
الشابان كانا على متن دراجة نارية بمدينة مسعد، جنوب الجلفة، واصطدمت دراجتهما النارية مباشرة بشاحنة، ما تسبب في وفاتهما متأثرين بالجروح الخطيرة التي تعرضا لها.
وكانت الدراجات النارية قد تسببت في هلاك العديد من الشباب، خصوصا في الطرقات الرئيسية وداخل المدن بسبب السرعة المفرطة وعدم وجود الألبسة الوقائية لمستعملي الدراجات النارية خصوصا ذات الحجم الكبير.

العقارب ترعب سكان ورقلة
مسابقة إلكترونية ولائية لتجويد القرآن وترتيله

أطلقت مديرية الشؤون الدينية والأوقاف لوهران مسابقة إلكترونية ولائية في تجويد القرآن وترتيله (من دون حفظ)، وذلك بمناسبة شهر رمضان الفضيل.
ويشترط في هذه المسابقة الموجهة للذكور والإناث أن يكون المشارك يتراوح عمره بين 16 و40 سنة، ويكون متقنا لأحكام التلاوة على رواية ورش، وألا يكون من المشاهير ومحترفي التلاوة في المحافل والمناسبات.
ودعت المديرية على موقعها الالكتروني، الراغبين في المشاركة في هذه المسابقة، إرسال عبر البريد الالكتروني تسجيل لمقاطع فيديو للتلاوة لا تتجاوز 4 دقائق.
وتم تحديد يوم العاشر من شهر رمضان كآخر أجل لاستقبال التسجيلات ليتم بعدها الإعلان عن المتأهلين إلى المرحلة النهائية، كما أشير إليه.
وقد تم تخصيص جوائز “قيمة” للفائزين في هذه المسابقة التي تنظم بالتنسيق مع هيئة الإقراء للولاية.

وعود الوزير بالعقود تنتظر التجسيد

يرتقب عدد معتبر من الفلاحين بولاية الشلف وعود الوزير حمداني بتسوية قريبة وعاجلة لعقود الملكيات الفلاحية، والتي من شأنها تفعيل عملية الاستثمار الفلاحي، وإضفاء بعض من تكافؤ الفرص في هذا الميدان، مع العلم أن الدعم والقروض الفلاحية بالولاية ظل يصطدم بمشكل العقد الذي يعد ضامنا فوق العادة لأي قرض استثماري، فهل سنرى تجسيدا حيا لوعود الوزير وانتعاشا فلاحيا قريبا؟

راكبون في العراء يحلمون بمحطة قطار

يطالب سكان بلدية أولاد عباس شرق ولاية الشلف من وزير النقل والأشغال العمومية النظر إلى حالتهم وحالة أبنائهم من الطلبة الجامعيين، الذين ينتظرون في رصيف من العهدة الاستعمارية في الخط الرابط بين العاصمة ووهران، المواطنون يحلمون بمحطة ولو من البناء الجاهز تضمن لهم الاحتماء من الحرارة أو البرد في رحلتهم المضنية للتمدرس الجامعي، فهل سيكون لنداء سكان أولاد عباس صدى في مكان ما!

يفتتح محلا تجاريا من المسروقات

تمكّن عناصر أمن دائرة المراهنة بأمن ولاية سوق أهراس من توقيف شاب في العقد الثاني من العمر، إلى هنا الأمر عادي، ولا يثير أي استغراب، لكن الأعجوبة في نوعية سرقات هذا الشاب الذي ضبطت الشرطة لديه ما يُمكّنه من فتح كشك أو محل تجاري، حيث سرق 42 هاتفا نقالا وأربع لوحات إلكترونية أي تابلات و27 بطارية من مختلف الأنواع، وتمت العملية من محلات لتصليح الهواتف النقالة، السارق وبعد اتخاذ كافة الإجراءات الإدارية بحقه، تم ايداعه رهن الحبس المؤقت إلى غاية محاكمته، يبقى الإشارة إلى أن السارق قال لرجال الأمن بأن المسروقات ملكه ويريد بيعها بعد افتتاحه لمحل تجاري.

العقارب ترعب سكان ورقلة

أحصيت ما لا يقل عن 54 حالة تسمم عقربي دون تسجيل أي وفاة خلال شهري يناير وفبراير من السنة الجارية بولاية ورقلة وأغلب الضحايا الذين تعرضوا للسعات العقارب خلال ذات الفترة من جنس ذكر بمجموع 39 شخصا والباقي من فئة الإناث، حيث كانت أعمار الضحايا الأكثر عرضة لهذا النوع من التسممات الخطيرة تتراوح ما بين 15 و49 سنة، وأن نحو ثلاثين إصابة سجلت داخل المنازل. ولوحظت زيادة في عدد المصابين بالتسمم العقربي مقارنة مع نفس الفترة من السنة المنصرمة التي سجلت بها 38 حالة دون تسجيل أي وفاة، مثلما أشير إليه .

ينجح في أربع مسابقات للدكتوراه

حقق أحد المترشحين في مسابقات الدكتوراه التي احتضنتها جامعات الوطن إنجازا غير مسبوق بنجاحه في أربع مسابقات وهو الحد الأقصى التي تسمح به القوانين السائدة، أي أنه نجح في كل المسابقات التي شارك فيها ويتعلق الأمر بالطالب جنينة نور الدين الذي نجح في كل من جامعات سوق اهراس وأم البواقي وتبسة وجامعة أخرى.
ويثبت هذا الأمر مصداقية المسابقات المنظمة إذ يتم اعتماد معايير صارمة من خلال الإغفال والتشفير والتعجيل بإعلان الفائزين.

توقيف 10 أشخاص زرعوا الرعب وسط سكان العاصمة

نوارة. ب
تمكنت مصالح أمن ولاية الجزائر ممثلة في فرقة الاتجار غير الشرعي بالمخدرات للمقاطعة الوسطى للشرطة القضائية، من توقيف عشرة 10 أشخاص مشتبه فيهم، ضمن جمعية إجرامية خطيرة حاولت زرع الرعب وسط المواطنين تمتهن المتاجرة بالمخدرات والمؤثرات العقلية، الاعتداء على المواطنين .
وكُللت العملية بحجز 33 كغ و700 غ من المخدرات من نوع القنب الهندي، 156 قرص مؤثر عقلي من مختلف الأنواع، ثلاثة سيوف، سكينين من الحجم الكبير، بندقية صيد بحرية، إشارتين بحريتين سينيال، أربعة شماريخ، 6 كلاب شرسة، ثلاثة كباش للمصارعة، مبلغ مالي قدره 297500 دج، مبلغ مالي بالعملة الصعبة يقدر بـ1000 أورو جهازي كمبيوتر، 15 هاتفا نقالا وسيارتين سياحيتين.
وبعد إنجاز ملف إجراء قضائي، تم تقديم المشتبه فيهم أمام وكيل الجمهورية المختص إقليميا.

حجز 25 كلغ “زطلة” على متن سيارة لقناة خاصة!

س. ع
تمكنت مصالح الفرقة الإقليمية للدرك الوطني لبلدية سيدي لعجال بالجلفة، الثلاثاء، من حجز كمية معتبرة من الكيف المعالج، وتمت العملية حسب المعلومات التي تحصلت عليها “الشروق” استنادا إلى مصادر موثوقة إثر تلقي عناصر الفرقة لمعلومات دقيقة حول قدوم سيارة نفعية من نوع “رونو كونغو” محملة بكمية كبيرة من الكيف المعالج، ليتم نصب كمين محكم على مستوى الطريق الوطني “رقم 40 أ” بين سيدي لعجال وحاسي فدول، تم على إثره توقيف السيارة المشتبه بها، أين عثر بداخلها على كمية معتبرة من الكيف المعالج قدرت بأكثر من 25 كلغ.
وأضافت مصادر “الشروق”، أن السيارة تابعة لإحدى القنوات الخاصة يحمل سائقها أمرا بمهمة صادرة عن نفس القناة، وقد تم تحويل السيارة وسائقها إلى مقر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني لبلدية سيدي لعجال ومباشرة التحقيقات في القضية.

تم تنصيب خلية لاستقبال طعون المقصيين وشكاويهم
احتجاجات وقطع للطرقات عقب الإفراج عن قائمة السكن بالبويرة

أحسن حراش
أفرجت، فجر الثلاثاء، السلطات المحلية لبلدية البويرة عن القائمة الأولية للمستفيدين من السكنات الاجتماعية البالغ عددهم 823 شخص، بين فئات أقل وأكبر من 35 سنة، حيث صاحب العملية منذ الصباح الباكر عدة احتجاجات من طرف المقصين وغلق لبعض الطرق بالأحياء، إضافة إلى تهديد البعض منهم بالانتحار.
وشرعت السلطات بنشر القوائم منذ ساعات الفجر بالصفحة الرئيسية للدائرة بالفيسبوك وعبر اللوحات الإشهارية بالأحياء، حيث ضمت 823 مستفيد، من مختلف الفئات، إضافة إلى القوائم الإضافية. وقد تباينت ردود فعل أصحاب الملفات بين فرحة المستفيدين الذين سيودعون معاناتهم مع أزمة السكن بعد سنوات من الانتظار، مستغلين المناسبة لتقديم شكرهم للواقفين على إعداد القائمة وإحقاق الحق، على حد تعبيرهم، وبين تذمر وسخط الذين لم ترد أسماؤهم ضمن القائمة، معتبرين الأخيرة بالمجحفة في حقهم مما يستلزم إعادة النظر فيها – كما قالوا – خاصة في ظل الظروف السكنية المزرية التي يعيشون فيها.
وبدأ توافد العشرات من الذين لم ترد أسماؤهم ضمن قائمة المستفيدين على مستوى مقري الولاية والدائرة، حيث تجمعوا هناك قصد تقديم طعونهم والمطالبة بإنصافهم وسط جو مشحون في البداية وصل إلى حد تسجيل بعض الإغماءات، لتتطور الأمور في ما بعد إلى تنظيم احتجاجات عبر عدة أحياء على غرار 140 مسكن، ليكوتاك، ليزالمو، إضافة إلى غلق بعض الطرق، على غرار قريتي سعيد عبيد وثامر، كما صاحب تلك الاحتجاجات تهديد البعض منهم بالانتحار، مثلما حصل مع شاب خمسيني صعد فوق عمود كهربائي بحي 140، حيث يعيش الأخير حالة مزرية وهو أب لثلاثة أطفال على حد رواية سكان الحي.
وعززت المصالح الأمنية منذ الصباح الباكر من تواجدها في الميدان، حيث وضعت تشكيلات من أعوانها بمداخل مقر الولاية والدائرة قصد تأطير المحتجين خلال عملية تقديم طعونهم، إضافة إلى تواجد أعوان الحماية المدنية يتقدمهم المدير الولائي العقيد بوشريفي ناصر، الذين سخروا لهذا الغرض من خلال تقديم تدخلاتهم إذا تطلب الأمر ذلك، كما وضعت الجهات الإدارية للولاية أروقة خاصة لاستقبال طعون المقصين وتوجيههم ضمن ما يسمح به القانون في أجال 8 أيام من تعليق القائمة، حيث تواجدت العشرات من النسوة من المطلقات والأرامل إضافة إلى الشباب وبأيديهم ملفات لتقديمها على مستوى ذات الجهات، فيما كان الوالي قد وعد بوقوفه شخصيا باعتباره رئيسا للجنة الطعون الولائية، لدراسة الأخيرة وإنصاف كل ذي حق حقه حسب القانون المعمول به في هذا الشأن.
ورغم تواصل الاحتجاجات بالأحياء عبر عاصمة الولاية إلى غاية ساعات الزوال، إلا أن ذلك لم يمنع بعض العقلاء من توجيه نداءاتهم للشباب قصد التعقل والتحلي بالحكمة مع انتهاج السبل القانونية لتقديم الطعون لاسترجاع حقوقهم المهضومة من طرف الجهات المختصة التي عبرت عن حرصها على ذلك قبل الإفراج عن القوائم في عدة مناسبات، خاصة مع وجود حصص سكنية أخرى ينتظر أن يتم استلامها ثم توزيعها مع نهاية السداسي الأول لهذه السنة.

لتوفير الطاقة الكافية خلال شهر رمضان
إنشاء 15 محولا كهربائيا جديدا لتغطية 21 بلدية بتيبازة

ب. بوجمعة
كشف المدير الولائي لشركة توزيع الكهرباء والغاز لولاية تيبازة أحمد براهيمي، الثلاثاء، عن تنفيذ مشاريع استثمارية جديدة لتوفير الطاقة اللازمة والقضاء على مشاكل ضعف الكهرباء والانقطاعات خلال شهر رمضان، وأشار إلى التجاوزات والاعتداءات التي تتعرض لها الشبكات الكهربائية والمنشآت التي تتسبب في تذبذبات وتعطلات الطاقة.
وأضاف مدير التوزيع أنه في إطار الاستعداد لشهر رمضان، تم إنشاء 15 محولا كهربائيا جديدا لتغطية 21 بلدية في إطار المشاريع الاستثمارية للقضاء على مشاكل ضعف الكهرباء ببعض الأحياء الشعبية، بالإضافة إلى 23 خط كهربائي لدعم الشبكات القديمة بتكلفة إجمالية تقدر بـ 18,7 مليار سنتيم.
وأوضح أحمد براهيمي أن المشاريع الجديدة ستسمح للزبائن بقضاء شهر رمضان المعظم وفصل الصيف دون تذبذبات أو انقطاعات كهربائية، لاسيما وان مصالحه سخرت فرق المناوبة على مدار الساعة للتدخل في حال تسجيل أي عطب أو انقطاع، وطمأن بتوفير الطاقة الكافية لمواكبة عجلة التنمية وتقديم تسهيلات للمستثمرين والفلاحين.
ودعا مدير التوزيع إلى ترشيد استهلاك الطاقة من خلال الاستعمال العقلاني للتجهيزات المستهلكة للطاقة ولفت إلى الحملات التحسيسية التي تقوم بها مصالحه في هذا الإطار وفق برنامج مستمر.
وكشف في السياق عن حجم الخسائر التي تسببها عمليات التعدي على المنشآت الكهربائية وعدم احترام الارتفاقات التي تتسبب في الانقطاعات وضعف قدرات الطاقة، حيث أحصت مصالحه خلال شهري جانفي وفيفري الأخيرين 16 اعتداء على الكوابل الأرضية نتيجة الحفر العشوائي من الشركات والمقاولات والخواص و96 تعدي على الشبكات الكهربائية، كما سجلت خلال السنة المنصرمة 82 تعدي على الكوابل الأرضية و263 على الشبكات، مما كبد الشركة خسائر فادحة وتسببت في تذبذبات وانقطاعات في التزويد بالكهرباء.
وتجدر الإشارة إلى أن الشبكة الكهربائية بالولاية تقدر بـ 1980 كلم ضغط متوسط و2538 كلم ضغط منخفض، فيما يبلغ عدد المحولات الكهربائية 1480 و1179 محولا للخواص والإدارات.

أكدوا أن الصراعات الداخلية لنقابتهم حالت دون تمكينهم منها
مقصون من إعانات “بريد الجزائر” شرق ينتفضون

يناشد مئات العمال ببريد الجزائر شرق، المقصين من قروض الخدمات الاجتماعية منذ 2019، مصالح الموارد البشرية بمديرية بريد الجزائر، التدخل العاجل لإنصافهم بإعادة فتح باب الإعانات وتمكينهم منها قبل أن يغلق الملف وتعود الأموال أدراجها خلال الشهر الداخل، بعد انتهاء الآجال المحددة لها، وذلك بسبب استمرار الصراعات الداخلية لنقابتهم التي حالت دون الاستفادة من إعانات لطالما انتظروها لأجل تهيئة سكناتهم أو دفع الاشطر المتبقية من سكنات “عدل”.
وأوضحت شهادات بعض عمال بريد فرع القبة، أن مشكل إقصائهم من المساعدات المالية شمل مديرية البريد للجزائر شرق، مقابل تمكين أقرانهم من المديريات بالغرب والوسط من القرض المالي الذي دخل حيز الخدمة لدى لجنة الخدمات الاجتماعية انطلاقا من 2019، غير أن العملية عرفت تأخرا –حسب المشتكين- بسبب ما وصفوه بالصراعات الداخلية لأعضاء النقابة مثل ما تم تأكيده لهم من طرف الأمين العام الوطني للجنة الذي دعاهم إلى ضرورة وضع النقاط لإنهاء أزمة ممثليهم الذين اعتبرهم السبب في تعثر فتح باب الإعانات.
وأضاف المشتكون أنهم في كل مرة يرفعون مطلب منحهم الإعانة يتم الرد عليهم بضرورة التريث لغياب الأموال إلى غاية افريل 2020 وهي الفترة المتزامنة مع كوفيد 19 حيث تزامنت مع توزيع الإعانة لكن لغير أصحابها المدونين بقائمة 2019 –يضيف هؤلاء بحجة ضرورة تغيير الملفات والسابقة قديمة، وهي المبررات التي اعتبرها هؤلاء واهية لأن الملف لا يصلح للتجديد لأنه يتكون سوى من طلب خطي، كشف الراتب وصك مشطوب، ليبقى الإشكال مطروحا من افريل الماضي إلى غاية اللحظة، حيث لم يتلق هؤلاء إلا الوعود التي تتبخر كل مرة على أساس أن الطلب الجديد سيتبعه صب الإعانة بعد شهر مباشرة، وهو ما لم يحدث طيلة 2020 للجزائر شرق مقارنة بمديريات الولايات الأخرى التي تلقت مختلف الإعانات.

للمطالبة بتوفير الأمن والحماية في الحرم الجامعي
منتسبو نقابة سناباب بجامعة مولود معمري يضربون عن العمل
رانية. م

دخل العمال والموظفون المنضوون تحت لواء النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية فرع جامعة “مولود معمري”، الثلاثاء، في إضراب عن العمل لمدة يومين، احتجاجا على تدهور الظروف الأمنية في أقسام وأجنحة الجامعة، التي أصبحت في قبضة الغرباء عنها ما حولها إلى فضاء للفساد والممنوعات، أمام صمت السلطات المعنية والمطلعة على الأمر بتفاصيله، حيث ضم هؤلاء صوتهم إلى صوت الطلبة المنددين بحالة اللاأمن في الحرم الجامعي والمطالبين المسؤولين المعنيين بالتدخل العاجل قصد إعادة الوجه والمهمة الحقيقية لهذا الصرح العلمي.
النقابة أكدت في الإشعار بالإضراب الصادر عنها، أن مطالب الموظفين لا تتوقف على مشكل غياب الأمن الذي يعاني منه كل منتسبي الجامعة، حيث ذكر هؤلاء عددا من النقائص والمشاكل الاجتماعية التي يعانون منها منذ سنوات، ضمنها ما أسموه بالتلاعب وسوء التسيير الخاص بالسلم الترقوي والأجور وتوزيع المناصب حسب الدرجات والرتب، وهو ما تستفيد منه فئة على حساب فئة أخرى، التأخر الفادح في المشاريع الإدارية الخاصة بالتسيير اللامركزي، وكذا طب العمل، المطالبة بإنجاز مطاعم خاصة بالموظفين، كما طرحوا مشكل السكنات الخاصة بالموظفين التابعين لذات النقابة.
وأضاف ذات البيان أنه وبسبب اللامبالاة التي واجهت بها إدارة الجامعة عريضة المطالب المودعة لديها خلال شهر جانفي من السنة المنصرمة، واطلاعها على جملة المشاكل والنقائص التي تنغص حياة العمال والموظفين، وكذا الطلبة، قرر هؤلاء الدخول في إضراب عن العمل لمدة يومين، قصد إيصال صرختهم للجهات المطالبة بتوفير الظروف الملائمة للعمل والدراسة، حيث أصبح هؤلاء يجدون أنفسهم مهددين داخل الحرم الجامعي، ما يعرقلهم أداءهم المهني وتحصيلهم العلمي.

على أساس تهم إضرام النار والسرقة والتحطيم
التماس عامين حبسا لمترجم محلف اعتدى على مكتب محام بحسين داي
حورية. ب

مثل، الإثنين، مترجم محلف أمام محكمة حسين داي، على أساس شكوى رفعها محام معتمد لدى المحكمة العليا ومجلس الدولة، مفادها أن المتهم حاول إضرام النار في مكتب المحامي “ب.ا”، الكائن بـ 14 شارع عبد القادر سباعي حسين داي. وعندما لم تشتعل أعاد الكرة بعد حوالي دقيقتين حسب ما أظهره شريط كاميرات المراقبة.
هذه الأخيرة التي التقطت له صورة أخرى كان من خلالها يسرق اللوحة الإشهارية للمحامي. وقد اعترف المترجم أمام الضبطية القضائية بالتهم المنسوبة إليه، ليتراجع عن تصريحاته أثناء محاكمته، وبرر أفعاله بأنه وجد أسلاك كهرباء منزوعة فقام بتركيبها.
وقد تأسست نقابة مجلس قضاء الجزائر طرفا مدنيا إلى جانب المحامي الضحية في قضية الحال، حيث رافع في حقه أربعة محامين، حيث أجمعوا على أن الوقائع خطيرة تحمل وصفا جنائيا، خاصة وأنها أصدرت من مترجم محلف ومعتمد وعون من أعوان العدالة، كما ركزوا على التناقضات في أقوال المتهم وأشاروا إلى أن موكلهم سبق وتعرض إلى ست جرائم من طرفه، غير أنه تنازل عنها بوساطة من وكيل الجمهورية لدى محكمة حسين داي، أين تعهد المترجم بعدم التعرض والاعتداء على المحامي غير أنه سرعان ما عاد إلى عدوانيته. وركزت هيئة الدفاع أيضا على أن نكران المترجم وطعنه في محاضر الضبطية ما هو إلا محاولة منه للتملص من المسؤولية الجزائية والإفلات من العقاب.
وبعدها التمس ممثل الحق العام عقوبة الحبس عامين نافذة، وغرامة بقيمة 100 ألف دج غرامة، على أساس جنح إضرام النار عمدا، السرقة والتحطيم العمدي لملك الغير، وقد أجلت المداولات إلى جلسة لاحقة للنطق بالحكم الابتدائي.

أطلقتها جمعية مساعدة المرض والمحتاجين لأقبو
حملة تضامن مع العائلات المتضررة من زلزال بجاية

توفيق بن يحيى
أطلقت الجمعية الإنسانية للمرضى والمحتاجين “صومام أقبو”، حملة تضامن لفائدة العائلات المتضررة من الزلزال الأخير الذي ضرب ولاية بجاية.
وقد شرعت هذه الأخيرة في استقبال المساعدات بداية من يوم الإثنين، وتمثلت في مواد غذائية متنوعة وأكياس من الدقيق ومياه معدنية وبطانيات.
وأشار رئيس الجمعية أولعاج نور الدين، إلى أن المساعدات تم تقديمها من قبل مستثمرين ومحسنين بمدينة أقبو، تهدف للوقوف إلى جانب أهالينا ببجاية في مثل هذه الظروف الصعبة، كاشفا أنه سيتم تجميع هذه المواد بمستودع تم وضعه تحت تصرف الجمعية من قبل أحد سكان المدينة، مضيفا أنه بعد نهاية مرحلة التجميع سيتم توصيلها إلى جمعيات بمدينة بجاية التي ستقوم بدورها بتقديمها للعائلات المتضررة من الزلزال.

طالبت والي العاصمة بترحيلها في أقرب وقت
200 عائلة تعاني الويلات تحت الصفيح بحي “سنتيف” بالقبة

نسرين برغل
تنتظر أزيد من 200 عائلة تقطن بالحي القصديري “سنتيف” ببلدية القبة بالعاصمة، موعد ترحيلها إلى سكنات اجتماعية لائقة تخرجهم من القهر والذل الذي يعيشونه منذ أكثر من 30 سنة داخل بيوت فوضوية تفتقد لأدنى مقومات الحياة الكريمة، وهو ما دفعهم لمناشدة مصالح الولاية بالتدخل العاجل قصد انتشالهم من الوضع المزري الذي طال أمده.
وأكدت العائلات القاطنة بذات الحي في تصريح لـ”الشروق”، أن الوضع الحالي الذي يتخبطون فيه بات لا يحتمل في ظل غياب شروط الحياة الكريمة، على غرار الغاز والكهرباء والنظافة، ناهيك عن انعدام الأمن وغيرها، معبرين عن امتعاضهم الشديد من سياسة التهميش والتجاهل التي انتهجتها السلطات المحلية، رغم المعاناة التي يعانون منها لأزيد من 30 سنة داخل أكواخ لا تصلح للعيش، مؤكدين أن حالتهم تزداد مرارة يوما بعد يوم، خصوصا في فصل الشتاء حيث تتحوّل حياتهم إلى كابوس حقيقي مع تساقط الأمطار، ما يضطر هذه العائلات إلى ترك منازلها لأيام حتى يتحسن الطقس لتفادي وقوع حوادث انهيارات الأسقف والجدران فوق رؤوس أفرادها.
وحمّلت العائلات المتضررة كل هذه المشاكل والعراقيل التي يواجهونها طيلة سنوات، للسلطات المحلية لعدم تجسيد وعودها في ترحيلهم إلى سكنات لطالما انتظروها بكل شغف وكل أملهم أن يحظوا بالتفاتة من مصالح الولاية..

الضحية فقد حاستي السمع والشم
شجار طفلين ينتهي بالحبس والعاهة المستديمة لوالديهما بالبويرة

أحسن حراش
عالجت محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء البويرة مؤخرا، قضية أدين فيها المدعو “ش.س”، صاحب 42 سنة بعقوبة السجن لمدة سنتين منها واحدة نافذة بعد متابعته بتهم الضرب والجرح العمدي المفضي لفقدان عضو حيوي، على إثر شجار بينه وبين أحد جيرانه سبقه شجار بين ولديهما.
وتعود خلفية القضية إلى السنة الفارطة بمدينة البويرة، أين كانت هناك خلافات دائمة بين المتهم الذي يملك محلا تجاريا والضحية المدعو “ب.ف”، لها علاقة بتجاورهما في السكن، بعد أن شيد الأخير جدارا بين العقارين، ليحصل يوم الواقعة شجار بين ولديهما مما دفع بالمتهم إلى محاولة الاستفسار من جاره حول القضية، غير أن الأمر تطور إلى شجار بينهما انتهى بتوجيه المتهم لضربة على مستوى رأس الضحية فسقط أرضا مغشيا عليه، حيث تبين بأنه فقد حاسة السمع والشم معا، الأمر الذي دفع بالأخير إلى تقديم شكوى لدى الجهات الأمنية التي فتحت تحقيقا وحولت الملف إلى الجهات القضائية المختصة، حيث توبع بجناية الضرب والجرح العمدي المفضي لفقدان عضو حساس وحيوي، الأمر الذي كلفه عقوبة السجن لمدة سنتين منها واحدة نافذة إضافة إلى الغرامة المالية.

توقيف جماعة أشرار مختصة في ترويج المخدرات ببجاية

توفيق بن يحيى
تمكنت فرقة مكافحة المخدرات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية بجاية، من توقيف أربعة أشخاص، على رأسهم مسبوق قضائيا يكنى “لالاس”، يحترفون ترويج المخدرات بمدينة بجاية وضواحيها، تتراوح أعمارهم بين 30 و42 سنة، مع حجز ما يقارب 1 كلغ من الكيف ومبلغ مالي يقدر بـ 6879000 دج.
وجاءت العملية، بعد ورود معلومات إلى الفرقة مفادها تواجد شبكة إجرامية مختصة في ترويج المخدرات تنشط بكامل أحياء مدينة بجاية وضواحيها، ولأجل توقيف أفراد الشبكة تم تكثيف الأبحاث والتحريات على إثرها تم تحديد هويات وتحركات المشتبه فيهم وتحديد مقر إقامتهم، وبعد وضع خطة مدروسة تم توقيف أفراد الشبكة، وبتفتيش مسكن أحد المشتبه فيهم المكنى “نونور” تم ضبط وحجز كمية معتبرة من الكيف المعالج وعددها 8 صفائح، بالإضافة إلى حجز أداة لقطع المخدرات شفرة بها أثار التقطيع ومبلغ مالي يقدر بـ 26000 دج كعائدات من ترويج المخدرات، كما تم حجز من مسكن مشتبه فيه ثاني كمية من الأقراص المهلوسة من نوع كيتيل، شريط بلاستيكي شفاف يستعمل في تغليف المخدرات، أداة تقطيع للمخدرات ومبلغ مالي مقدر بــ 24000 دج، وبتفتيش مسكن مشتبه فيه ثالث تم حجز قطع صغيرة من المخدرات وأقراص مهلوسة من نوع بريقابالين، إضافة إلى مبلغ مالي معتبر مقدر بـ 6829000 دج يعد من عائدات ترويج المخدرات.
وبعد نهاية التحقيق، أنجز ملف جزائي ضد المشتبه فيهم، وتم تقديمهم أمام الجهات القضائية المختصة، أين صدر في حقهم أمر إيداع.

وحجز 14 قنطارا من أوراق التبغ الجاف ببجاية

توفيق بن يحيى
في إطار الوقاية والحضور الردعي في الميدان ضد كل أشكال الجريمة، تمكن أفراد وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني ببجاية من حجز 14 قنطارا من أوراق التبغ الجاف (الشمة) من دون سند قانوني.
وتعود وقائع القضية إثر قيام أفراد وحدات المجموعة، بدورية عبر الإقليم وبتواجدهم بقرية أزغار بلدية ذراع القايد ولاية بجاية، لفت انتباههم سيارة نفعية، ليتم توقيفها فتم حجز 14 قنطارا من أوراق التبغ الجاف من دون سند قانوني، وتم إنجاز ملف في القضية وإرساله إلى الجهات القضائية المختصة مع تسليم البضاعة إلى مصالح أملاك الدولة.

في مبادرة هي الأولى من نوعها وطنيا
إطلاق مقهى ثقافي خاص بالنساء في ميلة

زهية. م
في مبادرة هي الأولى من نوعها، أطلقت كل من الكاتبتين عزّة بوقاعدة وعزيزة مكرود، مقهى ثقافيا خاصا بالنساء فقط في مدينة فرجيوة ولاية ميلة. المقهى ذو بعد تجاري استهلاكي، لكنه أيضا بلمسة ثقافية.
الأمر الذي يعطي المشروع خصوصية تمزج بين الاستهلاك الثقافي والاستهلاك التجاري، وجعل الثقافة كفعل يخلقه المجتمع ويوزعه ويستهلكه. وتأتي هذه المبادرة في إطار حركة المقاهي الثقافية التي بدأت في برج بوعريريج تحت رعاية جمعية نوميديا الثقافية والكاتب عبد الرزاق بوكبة، لتعم العديد من المدن والمناطق عبر الوطن.
وقال المستشار الفني والإعلامي للمقهى، عبد الرزاق بوكبة، إن هذا الفضاء يختلف عن باقي المقاهي التي تم إطلاقها مؤخرا، لكونه يتوجه خصيصا وحصرا إلى النساء، حيث يتوجه إلى المرأة ويمنحها فضاء ثقافيا حميما يعفيها من تعسفات المدينة، لكونه يجمع بين البعدين الثقافي والتجاري، في الوقت نفسه. وأضاف بوكبة أن هذا الفضاء “خطوة جريئة لإدخال الفعل الثقافي في الدورة الاقتصادية، عوض الاستمرار في الاعتماد على الدعم الرسمي.” وأضاف بوكبة أن الكاتبتين كانتا قادرتين على جعله الفضاء استهلاكيا فقط، لكن وعيهما الثقافي دفعهما إلى تثقيفه، وهو سلوك حضاري يبرمجنا على التفاؤل”. وأكد بوكبة أن أسرة المقاهي الثقافية تثمن المشروع وتعد بمساعدته وتغذية برنامجه، وستعمل ليصبح تقليدا وطنيا، يعمل على تثقيف الفضاءات العائلية والمقاهي.
من جهتها، قالت الكاتبة عزّة بوقاعدة إن فكرة مقهى فرجيوة ولدت من مبادرة الكاتب عبد الرزاق بوكبة الذي يبدو أنه “نفخ روح العمل الثقافي في الجزائر كلها، وقد وصل ريحها إلى ميلة فاحتضنتها بكل محبة”. أما كون المقهى خاصا بالنساء فقط، فقد أكدت المتحدثة أنها أرادت أن تعطي للفضاء بصمته ليكون إضافة لما هو موجود وفي نفس الوقت له بصمة خاصة وإضافة للساحة.
المقهى الذي فتح أبوابه منذ يومين أطلق عليه اسم “نون”، تيمنا بنون النسوة”، ويقدم إضافة إلى ما نجده في كل المقاهي من مشروبات وحلويات، لكنه أيضا يقدم وجبات ثقافية ويقتصر دخوله على النساء فقط، حيث يعرض كتبا ومجلات، وينظم أيضا نشاطات عبر برنامج مسطر لهذا الغرض، ويشمل المحاضرات والندوات والنقاشات الفكرية وجلسات البيع بالتوقيع للكتب، ويرمي هذا المشروع إلى تقديم وجبات ثقافية “شعر. موسيقى. تشكيل. كتب. أفلام قصيرة.. إلخ” بشكل يومي. وفي برنامج المقهى، حسب مسيرته الكاتبة عزّة بوقاعدة، يمتد خلال أسبوع كامل باستثناء الجمعة، حيث ينظم يوم الأحد: ندوة تتكيف حسب الوضع الاجتماعي، الاثنين: معرض الكتاب. الثلاثاء: يوم الطفل (مساء) نشاطات وجوائز رمزية (الحكاواتي) الأربعاء: نادي القراء (القراءة الجماعية ومناقشة كتاب والحديث عن كاتب)، الخميس: لقاء مع كاتبة أو شاعرة، بيع بالإهداء وندوات، والسبت: معرض خاص بالحرف لنساء الماكثات في البيت من التاسعة صباحا إلى الرابعة مساء بيعا وشراء.
ويعتبر هذا المشروع، حسب صاحبته، حصيلة عمل سنتين. وقالت المتحدثة إن المشروع واجه ككل مشاريع الاستثمار ذات الطابع الثقافي صعوبات، لكنها أصرت عليه، فقد “كان حلما وتحديا للواقع وللذهنيات ولنا كإناث… لأن هناك منا المبدعات والحرفيات والمثقفات لهن أن يبرزن ويتركن الأثر الجميل”.

يستحضر ذاكرة المهاجرين الجزائريين بعد نصف قرن من الاستقلال
“جزائرهم” للمخرجة لينا سويلم في مهرجان مالمو للسينما العربية

زهية. م
يشارك الوثائقي “جزائرهم”، للمخرجة لينا سويلم (إنتاج مشترك جزائري، قطري، سويسري، فرنسي)، ضمن المنافسة الرسمية لمهرجان مالمو للسينما العربية، في دورته 11، المقررة خلال الفترة الممتدة ما بين 6 و11 من الشهر الجاري.
ويروي “جزائرهم” للمخرجة الفرانكو جزائرية لينا سويلم قصة جديها، عائشة ومبروك، في الهجرة. ومن خلاله تدخل إلى ذاكرة المهاجرين الجزائريين في مدينة تيير الفرنسية، حيث تعود المخرجة في أول تجربة لها مع الوثائقي الطويل إلى ذاكرتها العائلية، عبر قصة عائشة ومبروك اللذين عاشا تجربة الطلاق والانفصال، بعد ستيّن عامًا من زواجهما على أرض الجزائر المستعمرة قبل هجرتهما بحثا عن لقمة العيش. وبعد الانفصال، انتقل كلّ منهما للعيش في منزل منفرد، في بنايتين تفصل بينهما عشرات الأمتار. الحفيدة لينا تعود لتلك الذاكرة بحثا عن أسباب الانفصال، لكنها في السياق تكشف لنا جزءا من تاريخ الذاكرة الجزائرية في المهجر.
للإشارة، فيلم “جزائرهم”، وهو إنتاج جزائري فرنسي، كان قد اختير ضمن المشاريع السينمائية المؤهلة للتنافس على منح التطوير ما بعد الإنتاج لعام 2019 في صنف الأفلام الوثائقية في مهرجان مالمو السينمائي.
وتعتبر المخرجة لينا سويلم خرّيجة جامعة السوربون الفرنسية في التاريخ والعلوم السياسيّة، ابنة لأب جزائري هو الممثّل عزّ الدين سويلم ولأمّ فلسطينيّة هي الممثلة هيام عبّاس، ولدت في فرنسا ونشأت في باريس. وتقرر العودة عبر هذا الفيلم إلى ذاكرتها وذاكرة ستين عاما من الهجرة الجزائرية. وقد توج الفيلم العام الماضي بجائزة مهرجان الجونة السينمائي بجائزة أفضل وثائقي عربي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!