-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
 سائق يقتل طفلا، يهددها عبر الفايسبوك، مسبوق يبتر إصبع عسكري

أخبار الجزائر ليوم السبت 01 ماي2021

الشروق
  • 705
  • 0
أخبار الجزائر ليوم السبت 01 ماي2021

بحث في فائدة الحاضنات المحلية…

يتساءل عدد معتبر من المتابعين لشأن المقاولاتية والمسعى الاقتصادي للتنويع والتجديد عن دلالة عدم هيكلة فضاءات حقيقية تعنى بملف المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في المستوى المحلي القاعدي، إذ أن كل ما هو متوفر ومتواجد في الولايات نقاشات افتراضية أو لقاءات دورية فقط مع صناديق التشغيل، وإذا ما صح عزم الحكومة نحو التعويل على هذا الاقتصاد البديل، فإن هيكلة الفضاءات والمورد البشري على أرض الواقع هو التمظهر الذي لا لبس فيه لهذا الاهتمام كما يعلق البعض ويرى…

ناهبو الذهب يتسببون في حوادث خطيرة
سائق يقتل طفلا ويلوذ بالفرار في جانت

ب. طواهرية
تسبب حادث دهس، في وفاة طفل في الخامسة من عمره على مستوى حي الجزيرة بمدينة جانت، الحادثة وقعت قبيل أذان المغرب من يوم الخميس.
وكشفت المصادر أن سائق السيارة التي تسببت في الحادث، وهي نوع تويوتا اف.جي.60، وفق ما تداوله مواطنون، لاذ بالفرار ولم يتوقف لإنقاذ الطفل، وقد لاقت الحادثة استياء واسعا بسبب هذه الحادثة التي تتكرر في كل مرة، حيث تعرف المدينة حوادث فرار مرتكبي الحوادث لمرات عديدة، والتي يربطها متابعون بانتشار السيارات المجهولة، وأغلبها تحمل ترقيم ولايات أخرى، وهي في الغالب للمنخرطين في نشاط التعدين العشوائي عن الذهب، الذي عرف تراجعا في الفترة الأخيرة بمدينة جانت.
وتحوّل هذا النشاط إلى مدينة برج الحواس التي تعرف فوضى في هذا الجانب وفق شكاوى متكررة لساكنيها، حيث لا يزال نشاط التنقيب عن الذهب متواصلا بسبب مشاركة مواطنين في تعقيد المشكلة، من خلال إيجار مزارعهم للناشطين في التنقيب عن الذهب، وهو الأمر الذي يرفضه كثير من مواطني برج الحواس، كونه أمرا لم يجلب للمدينة إلا الفوضى والحوادث والغلاء وحتى الأمراض، وحتى الفرار بعد التسبب في الحوادث المرورية.

فيما يمتد نفوذهن إلى مراكز القرار بالجامعة
موظفات يفرضن عضويتهن بلجان الإقامات ويتلاعبن بالطالبات

رانية. م
تعرف الأحياء الجامعية للبنات “باسطوس” بولاية تيزي وزو، انزلاقا خطيرا للأوضاع الأمنية والتسيير الذي تتحكم فيه عاملات في مختلف هياكل الجامعة ويبسطن سيطرتهن على الأحياء الجامعية عبر فرض عضويتهن في اللجان الطلابية والتحكم في مصير المقيمات وفرض منطقهن الخاص، مع التعرض لكل من تحاول معارضتهن.
الإبقاء على هذه السيطرة والاحتفاظ بالنفوذ على مدار سنوات كاملة، جعل المعنيات يتخطين كل الخطوط الحمراء وإن تطلب الأمر اعتداء جسديا ولفظيا.
وفي ذات الصدد، تحصلت “الشروق” على شكاوى مودعة لدى مصالح الأمن ورسائل موجهة للمديرية العامة للخدمات الجامعية، إلى جانب تقارير الفروع النقابية للاتحاد العام للعمال الجزائريين بالإقامات المعنية، تطالب فيها الجهة المذكورة بالتدخل وإيفاد لجنة تحقيق للوقوف على الوضع المتردي السائر نحو الهاوية، حيث يستنكر هؤلاء الصمت الملتزم من قبل المسؤولين تجاه التجاوزات التي تمارسها عاملات بالقطب الجامعي تامدة والإقامة الجامعية بعلم الجميع، وعلى مرأى الطالبات والمسؤولين، حيث تخطت المعنيات جميع الخطوط الحمراء- تضيف-المراسلات- ولم يتوانين في الاعتداء على عضوات في لجان الأحياء الجامعية، بواسطة أسلحة بيضاء تمثلت في عصي خشبية، تسببت لهن في عجز تراوح ما بين 8 إلى 10 أيام.
ورغم مرور أزيد من شهرين على إيداع الشكاوى، لم تحرك السلطات المعنية ساكنا لتغيير الوضع السائر من السيئ نحو الأسوإ، حيث أشار نص الشكوى الموجهة للمديرية العامة، أن حياة المعترضات عن سياسة الموظفات المسيرات للإقامات في عباءة ممثلات عن الطالبات، أصبحت معرضة للخطر داخل وخارج الإقامات، متخوفات من التعرض لهن من قبل منحرفين “مأجورين” مطالبات بتوفير الأمن والحماية لهن، كما أشار النص إلى أن غياب الأمن، المشروبات الكحولية والدعارة أصبحت عنوانا للإقامات الجامعية، بإيعاز من الجهات المعنية عبر صمتها الممارس تجاه الوضعية المفروضة، وحجة المسؤولين في ذات الأمر أنه لا قانون يمنع موظفة من العضوية في لجنة للطلبة..
كما اشتكى محررو المراسلة من التسيير السيئ لخدمات الإطعام في الإقامات الجامعية للبنات في باسطوس، من حيث نوعية السلع واللحوم والكميات الموزعة عليها، كما أشاروا إلى تواجد عشرات الغرباء عن الأحياء الجامعية في صفوف المطاعم، وهو ما يعرض المقيمات لخطر الاعتداء من طرف مجهولين، إلى جانب غياب المياه والكهرباء داخل الأجنحة المهترئة التي تتقاطر أسقفها بالمياه المتسربة من التصدعات خصوصا في موسم الإمطار.

“زبر” بعض المترشحين غير مستبعد
7 مقاعد برلمان تسيل لعاب 43 قائمة انتخابية مودعة بالبويرة

أحسن حراش
كشف المنسق الولائي للسلطة الوطنية المستقلة لمراقبة الانتخابات بالبويرة أحسن بلقاسمي، في تصريح له لـ”الشروق اليومي” عن إيداع 43 ملفا واستمارة خاصة بقوائم الترشح للانتخابات التشريعية بالولاية، حيث يتنافس المترشحون على 7 مقاعد مخصصة للولاية في انتظار الانتهاء من دراسة ملفاتهم مع احتمال زبر البعض منهم بسبب التحقيقات الإدارية.
وأكد رئيس المندوبية الولائية للسلطة الوطنية المستقلة لمراقبة الانتخابات أن 84 استمارة رغبة للترشح تم سحبها من مصالحه من طرف 53 تشكيلة حزبية و49 أخرى حرة، غير أنه وبعد انتهاء الآجال القانونية الأولية ثم الممددة من طرف رئيس الجمهورية قصد إيداع ملفات الترشح، فقد بلغ عدد الاستمارات المودعة وكذا ملفات الترشح النهائية قد بلغت 43 قائمة منها 23 قائمة حزبية و20 أخرى حرة، مضيفا بأن العملية جرت في ظروف حسنة وأن مصالحه تعكف حاليا على دراسة تلك الملفات في آجال 12 يوما، بداية من تاريخ إيداع كل ملف.
وكانت قوائم الترشيحات لاسيما بالنسبة للأحزاب المعتمدة، قد خلقت الكثير من التذمر وسط المناضلين بعد إقصائهم منها أو عدم رضاهم عنها، مما دفع بالبعض منهم إلى إعلان موقفه أو اللجوء إلى قائمة حرة منافسة، فيما اعتبر البعض الأخر قوائم أعلنت رغبتها للترشح بالمغمورة بالنظر إلى عدم تمكنها من استكمال نصاب القسيمات المخصصة لذلك أو جهلها للقانون المنظم للعملية.
ويتنافس الراغبون للترشح للانتخابات التشريعية بالبويرة على 7 مقاعد مخصصة للولاية هذه المرة، حيث يتهيأ هؤلاء لخوض غمار حملاتهم الانتخابية بعد حلول آجالها القانونية، فيما قد يصطدم البعض منهم ويتبخر حلمه بعد دراسة ملفه أو بسبب التحقيقات الإدارية التي كشفت بعض المصادر بأنها تجرى بكل حزم وتدقيق قصد ضمان نزاهة العملية الانتخابية ومنع تسلل أصحاب المال الفاسد إليها مثلما كان يحصل سابقا، خاصة مع التعديلات التي حصلت على العملية الانتخابية ضمن هذا الهدف.

بعد توقيف نشاط الشركة في 15 أفريل المنصرم
عمال شركة الخزف العصري بدالي ابراهيم يحتجون

حورية. ب
احتج 150 عامل بشركة الخزف العصري في دالي إبراهيم أمام مقر الشركة عدة مرات مطالبين باستئناف نشاط الشركة ودفع رواتبهم بانتظام أو المحاسبة الجماعية بما ينص عليه قانون العمل 90/11، مطالبين بحل المشكل وديا بين الإدارة والعمال ولا تصل قضيتهم إلى العدالة بعد ما راسلوا مفتشية العمل بالعاشور، خاصة وأن مفاوضاتهم مع النقابة باءت بالفشل.
وأكدت نقابة الشركة في تصريحها للشروق أنه منذ سبتمبر 2019 حصل تذبذب في تحصيل الرواتب ومنذ شهرين لم يتقاض العمال رواتبهم والذي صادف شهري شعبان ورمضان، وفي ديسمبر 2020 تم توقيف إنتاج المؤسسة وفي 15 أفريل المنصرم أعلنت إدارة الشركة عن توقيف النشاط بحجة وجود مشاكل إدارية في معاقل خميس مليانة بولاية عين الدفلى التي تمون الشركة بالمادة الأولية الطين، فاقترح إطارات الشركة حلولا لاستئناف النشاط من خلال التعاقد مع معقل بومرداس، غير أن المسير رفض ذلك.
وعقب الشكوى التي تقدم بها الأمين العام لنقابة العمال إلى مفتشية العمل، انتقل ممثل عن هذه الأخيرة والتقى بمسير الشركة، وكون جلسة الصلح لم تتم بعد، أكد هذا الأخير أنه لا يملك المال، منحه المفتش مهلة 48 ساعة لمنح 150 عامل حقوقهم المادية وفي حالة عدم دفع الأجور المتأخرة ستفرض عليه غرامة مليون سنتيم سيدفعها عن كل عامل.
وحسب الأمين العام للنقابة فإن أغلبية العمال أرباب أسر يعملون منذ 1989 ولديهم خبرة تفوق 20 سنة، مهددين بالطرد التعسفي بحجة إفلاس الشركة، بعدها بأسبوع خرج العمال أمام الشركة ورفعوا لافتات تعبر عن مطالبهم المتمثلة في إعادة بعث نشاطها أو تسديد حقوق العمال المادية بعد التسريح، فطلب منهم المالك السابق للشركة نزع اللافتات ووعدهم بتحديد جلسة مع المسير وتلبية طلبهم في دفع حقوقهم المادية، وعندما تقدم الأمين العام للنقابة إلى المسير، أخبره أنه لا يملك المال لدفع أجورهم ومستحقات التسريح الجبري، على إثرها خرج مجددا العمال نهاية الأسبوع المنصرم احتجاجا على التلاعب بمناصب عملهم وخبرتهم المهنية بمصنع الخزف العصري ورفض محاسبتهم ماديا.
وكشف المتحدث نفسه، أن المالك الجديد مرقي عقاري بالشراقة اشترى الشركة من أجل غلقها وبناء سكنات على أرضها، حيث منحت له السلطات المختصة رخصة لتنفيذ مشروعه.
وأوضح الأمين العام للنقابة أنه بوصول الإدارة الجديدة في فيفري 2019 بدأت المشاكل، حيث تنازل المالك الجديد لصهره على نسبة 99 بالمائة من أسهم الشركة و1 بالمائة منحت للمسير، وتم تغيير القانون الأساسي للشركة ولم يتم إعلام النقابة والعمال، كما رفضت الإدارة تسليم نسخة منه للأمين العام للنقابة، ولم تتوقف تجاوزات الشركة في حق العمال حسب المتحدث إلى هذا الحد، فقد تم توقيف نقل العمال وغلق المطعم ومنع العمال الذين يقطنون في ولايات أخرى كتيارت، سطيف، سعيدة، الشلف، المدية، بجاية من المبيت في المصنع فوقفت النقابة في وجه الإدارة وسمحت لهم بالمبيت، فيما يتناولون وجبة الإفطار في مطاعم الرحمة.

يهددها عبر الفايسبوك من أجل العودة إليه

طارق. م
أوقفت مصالح الشرطة، بأمن ولاية خنشلة، الخميس، شابا في العقد الثالث من العمر، ينحدر من بلدية الحامة تورط في تهديد طالبة جامعية، من كلية العلوم، بجامعة خنشلة تبلغ من العمر 22 سنة عبر الفايسبوك، بعد انقطاع علاقة كانت تربطهما منذ سنة، حيث اعترف الشاب بأفعاله، بحجة إعادتها إليه.
القضيـة، تعود إلى شكوى تقدمت بها الفتاة أمام فرقة مكافحة الجرائم المعلوماتية، للمصلحة الولائية للشرطة القضائية، أكدت خلالها انها تعرضت لعبارات التهديد، من قبل شخص، عن طريق الأنترنيت، هذا الأخير كانت تربطه علاقة مع الضحية، وعلى الفور شرعت الفرقة، في التحقيق، وبعد سماع أقوال الضحية، على محضر رسمي، واعتمادا على التقنيات والبحث الالكتروني، تم تحديد الهوية الكاملة للمشتبه فيه، وتم استدعاءه، للمثول أمام الفرقة، اين اعترف بقيامه بالفعل، ليحرر ضده ملف جزائي، بموضوع التهديد عن طريق الأنترنت، قدم بموجبه أمام الجهات القضائية لدى محكمة خنشلة.

مسبوق يبتر إصبع عسكري في محاولة سرقة أغراضه!

مريم. ز
وقعت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء الجمعة، عقوبة خمس سنوات سجنا نافذا في حق شخص يدعى “هـ.ح” وجهت له جناية الضرب والجرح العمدي المفضي الى عاهة مستديمة والسرقة بالعنف، راح ضحيته شاب آخر عقب اعتداء خطير وإصابة الأخير بجروح وخدوش نتيجة ضربات تلقاها بواسطة سيف داخل مسكن المتهم، الأمر الذي خلف بتر أحد أصابعه بعد استدراجه ليلا والاستيلاء على أغراضه، مستغلا تأخر الضحية عن موعد العودة إلى ثكنته بسبب إجراءات الحجر الصحي.
تفاصيل الملف استنادا لجلسة المحاكمة تعود لتاريخ 19 أوت الفارط، بعد بلاغ تلقته مصالح الأمن من شخص يدعى “ح،ن” حول حادثة تعرضه لإصابة خطيرة واعتداء عنيف بواسطة سيف على مستوى منزل شخص بضواحي برج البحري شرق العاصمة، وكشف الضحية انه فقد أحد أصابع يده، حسب ما ورد بتقرير الطب الشرعي الذي أرفقه بملف الشكوى وحصوله على عجز جسدي لمدة 60 يوما بعد نقله إلى المستشفى المركزي للجيش بعين النعجة، مضيفا أنهما تعارفا لأول مرة ساعات قبل حادثة الاعتداء بمنطقة ساحة الشهداء بالعاصمة، وتبادلا أطراف الحديث ولتعذر عودته إلى ثكنته بالمدية وتوقف نشاط سير سيارات أجرة وسائل النقل الأخرى، عرض المتهم مرافقته إلى منزله للمبيت إلى غاية اليوم الموالي، منتهزا الفرصة لدعوته في غياب زوجته، الضحية حسب تصريحاته خلال التحقيقات الأمنية لم يرفض عرض المتهم وتوجها معا نحو منطقة برج البحري، اين استغل الفرصة للاعتداء عليه وسرقة أعراضه.

استرجاع 14 قطعة نقدية بقالمة

نادية طلحي
تمكن عناصر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بدائرة حمام دباغ، بأمن ولاية قالمة، من توقيف شخص يبلغ من العمر 34 سنة، ينحدر من مدينة وادي الزناتي، بعد ضبط بحوزته عدّة قطع نقدية أثرية تعود إلى حقب زمنية قديمة.
المشتبه فيه تم توقيفه بعد استغلال المعلومات التي وردت إلى مصالح الأمن بشأن حيازة المعني لعدة قطع نقدية أثرية محمية، من مختلف الأصناف، حيث تم استرجاع 14 قطعة نقدية معدنية، من بينها 12 قطعة نقدية معدنية فرنسية تعود لسنتي 1815 و1868، بالإضافة إلى قطعة نقدية معدنية إيطالية ضربت عام 1870 وقطعة أخرى تعود لمملكة سردينيا ضربت عام 1844، القطع النقدية المحجوزة تم عرضها على المختصين في مجال حماية الآثار، حيث أكد تقرير الخبرة أن تلك القطع مصنفة ضمن الآثار ومحمية قانونا، ليتم تكوين ملف قضائي ضد صاحبها عن تهمة إخفاء عملة نقدية محمية قانونا وعدم التصريح بها، تم بموجبه تقديمه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة قالمة.

لأول مرة في الدراما العربية
”القضية 404” مسلسل أبطاله من ذوي الاحتياجات الخاصة

زهية. م
يشكل مسلسل ”القضية 404” أوّل عمل درامي عربي أبطاله من وذوي الاحتياجات الخاصة حيث يتم لأول مرة الاستعانة بأشخاص من متلازمة دروين لخوض تجربة تلفزيونية بعد أن كان يستعان بأصحاء لأداء أدور تتعلق بهذه الفئة.
المسلسل يدخل السباق الرمضاني على “اليوتوب” مع إمكانية عرضه على نتفليكس إذا لم تحدد بعد أي قناة مصرية أو عربية ستعرض العمل.
المسلسل من تأليف رامز عبّاس، فيما تولى المعالجة الدرامية محمود أبو بكر، الذي يشارك في العمل أيضا كمساعد للمخرج محمد الأنصاري.
وقال صناع المسلسل إن تسمية 404 تحيل إلى مكانة وطريقة معالجة مشاكل هذه الفئة في المجتمع، التي لا تحظى بالاهتمام الكافي بما في ذلك الجانب التشريعي.
وأفاد مساعد المخرج محمود أبو بكر في تصريحات إعلامية بأن فكرة المسلسل انطلقت من مبادرة “عالم موازٍ”، وهي فكرة تعود لمجموعة من الشباب الذين يعملون منذ سنتين على دمج ذوي القدرات الخاصة في المجتمع من خلال الميديا والأعمال الفنية”. وأشار المتحدث أن “العمل سيطرح عديد القضايا من بينها التنمر أو خجل عائلات ذوي الاحتياجات الخاصة من تشريكهم في الحياة الاجتماعية وخاصة أهمية تمتعهم بحقوقهم”.
ويستلهم المسلسل قصصا واقعية لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة ويحتفي بمواهبهم.

يشرف على توزيع ستة آلاف طرد غذائي
مجلس سبل الخيرات يرافق المعوزين طيلة الشهر الكريم

ن. اوهاب
يعكف، مجلس سبل الخيرات لولاية بجاية، خلال هذا الشهر الفضيل، على تقديم يد العون للعائلات المعوزة، من خلال توفير كل المستلزمات، على غرار ما دأبت عليه حتى خلال شهور السنة الأخرى.
القائمون على المجلس، أكدوا أن الهدف خلال شهر رمضان لهذه السنة، يتمثل في توزيع ما بين 5 آلاف و6 آلاف طرد غذائي للعائلات، بالتنسيق من المحسنين الذين يجودون على المجلس بكل الخيرات ومتطلبات العائلات المعوزة، التي يتم تحويلها تبعا لمحتاجيها، كما عمد المجلس إلى تنظيم عملية ختان جماعية لنحو 20 طفلا، ينتمون لعائلات فقيرة ومحدودة الدخل، وذلك على مستوى إحدى العيادات الخاصة بوسط مدينة بجاية، كما أطلق المجلس خلال هذه الأيام، حملة كسوة العيد لتوفير ملابس العيد للأطفال المعوزين لإدخال الفرحة لهم، على غرار نظرائهم من الأطفال، وهي العمليات التضامنية التي لاقت استحسان هذه العائلات، التي أثنت على عمليات التكافل المميزة بالولاية.
وجدير بالذكر، أن مجلس سبل الخيرات لبجاية، شهد فتح عدة فروع بعدد من البلديات والدوائر على غرار خراطة، سوق الإثنين، أقبو والقصر، وفروع أخرى في مساجد، حتى تكون قريبة من المواطنين وحاجاتهم، حيث من المنتظر أن تتواصل العمليات التضامنية حتى بعد الشهر الفضيل، أين سيعمل المجلس على إحصاء المحتاجين والمعوزين وحاجاتهم، بغية تقديم الإعانات الدورية لهم، كما يقدم المجلس العديد من الخدمات للمحتاجين، على غرار الأدوية وحتى الفحوصات الطبية المتخصصة والاستشارات القانونية، التي يجود بها، أطباء ورجال قانون متطوعون للعمل الخيري طيلة السنة.

فك لغز قضية سرقة وتوقيف 4 أشخاص بينهم قاصر بعين الدفلى

م. المهداوي
تمكن عناصر فرقة الشرطة القضائية بأمن دائرة جليدة في ولاية عين الدفلى، خلال هذا الأسبوع من توقيف 4 أشخاص من بينهم قاصر تتراوح أعمارهم بين 16 و34 سنة، ينحدرون من نفس المدينة، لتورطهم في قضية سرقة من داخل محل تجاري عن طريق الكسر.
وجاء ذلك إثر التحقيقات التي باشرتها المصلحة الأمنية بشأن شكوى ضحية صاحب محل بقالة تقدم بها جراء تعرضه للسرقة طالت محله التجاري خلال الشهر الفارط عن طريق الكسر من قبل مجهولين، استهدفت بعض الأغراض من بينها مبلغ مالي قدره 10 ملايين سنتيم، حيث مكنت الأبحاث والتحريات المعمقة بشأن القضية كمرحلة أولى من توقيف أحد المشتبه فيهم بعد تحديد هويته، فيما توصل المحققون فيما بعد، إلى تحديد هوية شركائه في العملية الذين تم توقيفهم تباعا بعد عمليات ترصد ومتابعة، وبعد استكمال إجراءات التحقيق اللازمة، تم انجاز ملف ضدهم، قدموا بموجبه أمام الجهة القضائية المختصة بمحكمة عين الدفلى، أين أصدرت بشأن الـ3 البالغين أمر إيداع، فيما خصت القاصر بأمر الوضع بمركز لوقاية الطفولة.

“الجزائرية للتأمينات” تطلق حملة لتوزيع وجبات للسائقين قبيل الإفطار

س. ع

بالشراكة مع الكشافة الإسلامية الجزائرية، تنظم “الجزائرية للتأمينات” عملية تضامنية وتحسيسية خلال شهر رمضان الفضيل، على مستوى الحاجز الأمني التابع للدرك الوطني الكائن في الطريق السريع الرابط بين زرالدة وبوشاوي غرب الجزائر العاصمة، أين يقوم أشبال الكشافة الإسلامية الشركة بتوزيع وجبات تكسير الصيام لصالح السائقين قبيل أذان المغرب.
وحسب بيان للشركة، في الإطار التوعوي للعملية، يعمل أشبال الكشافة، مرافقين بعمال الشركة، على حث السائقين لأخذ وقت للتوقف، دقائق قليلة قبل أذان المغرب على مستوى الحاجز الأمني، لكسر الصيام قبل الانطلاق مجدداً نحو وجهتهم بكل أمان و طمأنينة.
وتحت شعار “صوم مهني”، مع اتخاذ مقولة “في التأني السلامة وفي العجلة الندامة” تستمد هذه العملية أسسها من القيم الرمزية لشهر رمضان المتمثلة في التضامن والمشاركة وفعل الخير.
وتدخل هذه العملية ضمن إستراتيجية المسؤولية الاجتماعية للمؤسسة في إطار التحسيس حول أخطار الطرقات.

السمك ينسحب من المائدة الجيجلية في رمضان

ب. منى
افتقدت مائدة إفطار العائلات الجيجلية، خلال شهر رمضان لهذه السنة، أطباق السمك، التي لطالما زينتها خلال السنوات الماضية.
فإلى وقت غير بعيد، كانت المائدة الجيجلية خلال شهر رمضان لا تخلو من أطباق السمك وعلى رأسها سمك السردين، بحكم طبيعة الولاية الشهيرة بكونها “ولاية السردين” كما يسميها البعض، حيث تتفنن ربة البيت الجيجلية في تحضير أطباق السمك بمختلف أنواعه، لتوضع على طاولة الإفطار في أبهى حلة، غير أن رمضان هذه السنة كان استثنائيا، فلم تعد تشم رائحة السمك، خاصة السردين، التي تنبعث من بيوت الجيران، مع اقتراب موعد الإفطار.. فغابت هذه المادة عن مائدة رمضان بجيجل، بسبب الارتفاع الصاروخي لأسعارها، الذي بلغ 1000دج للكلغ، ما أسقطها من قائمة مشتريات رب الأسرة، حتى أن معظم العائلات قاطعته منذ أشهر.
يحدث هذا في وقت أشارت مصالح الصيد البحري بولاية جيجل، إلى تراجع الإنتاج السمكي على مستوى الولاية إلى 30 بالمائة مؤخرا مقارنة بالسنوات السابقة، وهو ما اعتبرته السبب الرئيس في بلوغ أسعاره هذا المستوى الصاروخي، لتستمر بهذا المقاطعة الحتمية التي أعلنها المواطنون لهذه المادة، إلى أجل غير مسمى.

وفاة شخص وإصابة 19 آخر في حادث مرور خطير بالبويرة

أحسن حراش
لقيت، نهار السبت، عجوز في الستينات من العمر مصرعها وأصيب 19 شخصا آخر في حادث مرور خطير وقع بمنحدر الجباحية على مستوى الطريق السيار شرق غرب بالبويرة، وبحسب مصالح الحماية المدنية فإنها جندت إسعافات 5 وحدات كاملة ممثلة في عمر محطة، الجباحية، قادرية، وحدة 140 مسكن والوحدة الرئيسية وهي 5 سيارات إسعاف وشاحنتان و25 عونا من مختلف الرتب يتقدمهم مدير الحماية المدنية العقيد ناصر بوشريفي، وذلك من أجل حادث مرور وقع بالطريق السيار شرق غرب على مستوى منحدر بلحناش بالجباحية في اتجاه العاصمة، ونتج عن اصطدام حافلة لنقل المسافرين تعمل عبر خط البويرة الرويبة وكذا شاحنة مقطورة من الخلف، مخلفا وفاة عجوز 68 سنة وإصابة 19 شخصا آخر تتراوح أعمارهم بين 15 و64 سنة بجروح متفاوتة الخطورة، حيث تم تحويلهم جميعا إلى مستشفى اعمر أوعمران بالأخضرية، أين تم التكفل بهم، فيما فتحت الجهات المختصة تحقيقا حول أسباب الحادث الذي يضاف لعدة حوادث تسجل عبر المنحدر الخطير بالجباحية وما بات يسببه من ضحايا بشكل يومي.

التموين يوما بيوم بعد انخفاض منسوب سد بوكردان
سكان تيبازة متخوفون من أزمة عطش خلال الصيف

راضية مرباح
يعيش سكان العديد من بلديات ولاية تيبازة، لاسيما منها الغربية والجنوبية، خاصة تلك التي تتزود من مياه سد بوكردان، من استمرار أزمة التزود بالمياه، خاصة أن برنامج الفترة الحالية الممتد منذ فصل الشتاء المنصرم لا يزال ساري المفعول يوما بيوم، يمكن له أن يتقلص خلال فترة الصيف، بسبب التراجع الكبير في منسوب مياه السد الذي نزل عن مستواه بشكل مخيف لم يشهده منذ دخوله حيز الاستغلال.
وتشير تصريحات السكان، أن مخاوفهم تضاعفت مع اقتراب حلول فصل الصيف الذي هو على الأبواب خاصة أن كل المؤشرات تفيد بأن سد بوكردان الذي يزود العديد من بلديات ولاية تيبازة بالماء الصالح للشرب، تدحرج منسوب مياهه بشكل مخيف ولم يعرف أي زيادة في معدله رغم التساقط الأخير للأمطار بسبب شح السماء وحالة الجفاف التي شهدتها بعض مناطق الوطن، وهي الظروف التي أدت بالجهات المعنية للولاية إعداد برنامج خاص، يقوم على تزويد سكان البلديات المعنية باستغلال مياهه، برزنامة تقوم على إيصال مياهه يوما بيوم بالتناوب ما بين الأحياء حتى ببلدية واحدة، وخوفا من إمكانية تعديل البرنامج الحالي، الذي كان قد أثار في السابق سخط السكان بسبب الفترة القصيرة التي تزور فيها المياه حنفياتهم، بإمكانية تقليصها إلى أقل وقت مما هي عليه حاليا، تزامنا مع أيام الصيف الحارقة التي هي على الأبواب، ينتظر السكان من الجهات المعنية الاستعجال إيجاد بدائل وحلول من أجل مواجهة أزمة العطش التي قد تعصف بالعديد من البلديات خلال الفترة المقبلة في حالة عدم الاستعجال بإنجاز مشاريع حفر الآبار في الوقت بدل الضائع.
للإشارة، فإن الزائر لسد بوكردان السياحي ببلدية سيدي أعمر في ولاية تيبازة هذه الأيام، يلمح الانخفاض المحسوس لمنسوب مياهه على غير عادته، حيث ظهرت للعيان مناطق ظلت مختفية تملؤها المياه لسنوات بيد أن هذه السنة تعرت بشكل ملفت، حتى إن الإشكال أثر على أسماك السد بعد نفوق كمية معتبرة منها طفت على سطحه وخرجت إلى غاية محيطه في مشاهد أرعبت كل من مرّ بعين المكان بداية من السنة الماضية.

إثر ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا بالولاية
إعادة فرض الحجر الصحي وتشديد تطبيق المخالفات بالمسيلة

أحمد قرطي
قرر الوزير الأول، عبد العزيز جراد، إعادة تطبيق الحجر الصحي الجزئي على ولاية المسيلة، ابتداء من الفاتح ماي لمدة 21 يوماً، وذلك من الساعة منتصف الليل إلى غاية الرابعة صباحاً، وذلك إثر ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا بالولاية وتصدرها الإحصائيات على المستوى الوطني، كما دعت سلطات الولاية، المواطنين إلى ضرورة الحيطة والحذر والتقيد بالتدابير الوقائية اللازمة لتفادي تفشي هذا الوباء.
وفي السياق ذاته، انتهى اجتماع اللجنة الأمنية الموسعة، لدراسة ومناقشة الوضعية الوبائية لجائحة كوفيد 19 وتطوراتها إلى التأكيد على أهمية ضبط إحصائيات الإصابات عبر كل بؤر الوباء المسجلة عبر الولاية، حيّا بحيّ وقرية بقرية ومباشرة تحقيق وبائي فوري مع مضاعفة الحملات التحسيسية على أوسع نطاق واحترام الإجراءات الوقائية، خاصة بالمؤسسات التربوية، المساجد،الأسواق، المحلات التجارية ووسائل النقل وغيرها من الأماكن والفضاءات.
كما أكدت اللجنة حسب النتائج التي تحصلت الشروق عليها، على ضرورة تكثيف عمل لجان المراقبة وتطبيق المخالفات الردعية على أصحاب المؤسسات المستقبلية للجمهور ووسائل النقل، المخالفة لعناصر البروتوكول الصحي الواجب إتباعه والحرص على تطبيق البروتوكول الصحي المطبق في مختلف الفضاءات سواءٌ الخاصة أم العامة، وذلك من خلال التعقيم الدائم للأماكن واحترام إجراءات التباعد الاجتماعي، فضلاً عن دعوة كل الفاعلين في المجتمع بكافة أطيافه للتوعية على مختلف المستويات سواءٌ بصفة ميدانية أم افتراضية وإشراك الجميع في مواجهة الجائحة.
كما دعت اللجنة الولائية الموسعة للأمن، إلى تكثيف عمليات التعقيم والعمليات التحسيسية بمرافقة مختلف المصالح وخاصة على مستوى مختلف المرافق المستقبلية للجمهور وتنظيم برامج تحسيسية خاصة للوقاية من هذا الفيروس عن طريق مختلف الوسائل كمنابر المساجد ووسائل الإعلام ووسائط التواصل الاجتماعي، والعمل على مراقبة جميع الفضاءات والنشاطات التي تستقطب الجماهير أو التي تخلق تجمعا للمواطنين ومدى تقيدها باحترام البروتوكول الصحي، وإشراك الجميع وتجنيدهم كل على مستواه من أجل توفير مختلف عناصر البروتوكول الصحي وتسريع عملية التلقيح، مع تنظيم لقاء بعد أسبوع لدراسة الوضعية الوبائية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!