-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
رفضوا عريسها فحاولت الانتحار، وفاة أكبر كاتب عمومي

أخبار الجزائر ليوم السبت 15 ماي 2021

الشروق أونلاين
  • 869
  • 0
أخبار الجزائر ليوم السبت 15 ماي 2021
أرشيف

رفضوا عريسها فحاولت الانتحار

طارق.م
حاولت في ثاني أيام العيد المبارك، فتاة تبلغ 23 سنة من العمر، من إحدى بلديات خنشلة، الانتحار شنقا، بعد أن استعملت خمارا، مستغلة خروج والدتها وشقيقتها الكبرى، باتجاه المقبرة لزيارة الموتى، مع ثاني يوم من عيد الفطر، من أجل أن تضع حدا لحياتها بعد أن رفضت العائلة جملة وتفصيلا، عريسا تقدم لخطوبتها، كونه من ذوي السوابق العدلية.
وقد تفطنت توأم الضحية أي شقيقتها للأمر، واستنجدت بأمها، وهي في المقبرة، لتعود مسرعة للبيت وتحبط المحاولة، التي كانت على وشك النجاح فيها.

تضامن مع مؤذن أقصي من السكن

وجد المؤذن خليفي هشام الذي عمل مؤذنا مدة عشرين سنة نفسه مقصى من الاستفادة من السكن الاجتماعي في أم البواقي، بعد انتظار دام أكثر من ثماني عشرة سنة من الانتظار الذي أدخله في دوامة، لا لشيء إلا لكونه مؤذنا لخمس صلوات يوميا على حد تعبير المواطنين الذين تضامنوا معه، وهو يسكن في شقة فيها عدة إخوة باعتباره سكن للورثة مرهون للبيع في أي لحظة ولا تتعدى مساحته سبعين مترا مربعا، يقطنه ثلاثة إخوة وأطفالهم، وحسب تصريحه للشروق اليومي فقد قدم طعنا للجنة الولائية المشرفة على النظر في الطعون وفي الالتماسات الخاصة بإعادة النظر فيمن تم إقصاءهم وهو يستحق فعلا السكن جراء ما يعانيه من ضيق مع تزايد عدد أفراد الأسرة، المؤذن مصاب بمرض عضال ويعالج بالكيمائي، وأمنيته ان تنظر إليه السلطات العمومية بعين الرأفة والإنسانية، ويمنح له سكن يضم أبناءه الصغار قبل أن يفارق الحياة كما قال.

ثلاث وفيات في حادث مرور شمال ايليزي

ب.طواهرية
توفي ثلاثة أشخاص في الساعات الأولى من صباح أمس السبت، في حادث مرور وقع على مستوى الطريق الوطني رقم 3 بشمال ولاية ايليزي، وبالتحديد شمال منطقة “حاسي بلقبور” بـ50 كيلومترا بولاية إيليزي باتجاه مدينة حاسي مسعود بولاية ورقلة، ونجم الحادث عن انقلاب سيارة سياحية نوع تويوتا هيلوكس كان على متنها ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة تنحدر من مدينة برج عمر ادريس بولاية ايليزي. وقد توفي ضحيتان في عين المكان، فيما لفظت الضحية الثالثة أنفاسها الأخيرة في مستشفى حاسي مسعود متأثرة بإصابات خطيرة، وقد تدخل أعوان الحماية المدنية لإجلاء جثث الضحايا والتي نقلت إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة العمومية الاستشفائية ببرج عمر إدريس، فيما فتحت مصالح الدرك الوطني تحقيقا للكشف عن ملابسات وأسباب الحادث.

رفض 52 ملفا بسبب “المال الفاسد”
إقصاء منتخب ووالده من الترشح للتشريعيات بالبويرة

أحسن حراش
كشفت مصادر مطلعة، أن أحد المترشحين ضمن قائمة حزب سياسي كبير بالبويرة، وبعد رفض ملفه ثم رفض ملف مستخلفه المتمثل في والده لخوض التشريعيات، على تقديم استقالته من منصبه الحالي المتمثل في نائب رئيس المجلس الشعبي الولائي كتعبير منه عن احتجاجه عما طاله من رفض لملفه وملف والده، رفقة مترشحين آخرين معروفين من قائمته الانتخابية. وفي السياق ذاته كشفت المندوبية الولائية للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بالبويرة عن تسخير 109 قاعة وساحة عمومية قصد استغلالها من طرف المترشحين للانتخابات التشريعية في حملتهم الانتخابية، فيما تتواصل عملية دراسة ملفات المستخلفين ضمن القوائم المودعة قبل انقضاء الآجال المحددة لذلك.
وحسب رئيس المندوبية الولائية للسلطة الوطنية للانتخابات أحسن بلقاسمي فإنه تم تخصيص 109 قاعة مغلقة وساحة عمومية قصد وضعها تحت تصرف المترشحين من قوائم حرة وأحزاب سياسية لمباشرة حملتهم الانتخابية التي حددت آجالها بداية هذا الأسبوع، حيث يتوجب على هؤلاء المترشحين حسب ذات المتحدث التواصل مع مصالح البلديات قصد معرفة أسماء وأماكن تلك القاعات والساحات لاستكمال برنامجهم لحملتهم الانتخابية.
كما تتواصل بذات المندوبية عملية دراسة ملفات المترشحين المستخلفين والذين أودعوا طعونهم لدى الجهات المختصة، حيث كانت الأخيرة قد رفضت ملفات 52 مترشحا لأسباب مختلفة أهمها الوقوع تحت طائلة المادة 200 من القانون العضوي للانتخابات التي تمنع الأشخاص ذاوي الصلة بأصحاب المال الفاسد من ولوج العملية الانتخابية، إضافة إلى رفض 3 قوائم منها اثنتين لحزبين سياسيين وأخرى حرة بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني.

المنطقة تفادت كارثة مدمّرة
حريق مهول في محطة وقود سرية بتبسة

ب. دريد
اهتزت مدينة بئر العاتر الحدودية بولاية تبسة، خلال اليوم الثاني من عيد الفطر المبارك على وقع حريق مهول، كاد أن يحول المدينة أو الأحياء المجاورة للمكان قرب مؤسسة إعادة التربية بطريق عقلة أحمد، إلى دمار شامل، وقد اندلع الحريق الذي شاهده كل سكان المدينة والكثير من سكان البلديات المجاورة، وسكان الشريط الحدودي، مع بداية غروب الشمس عبر دخان كثيف بأحد المستودعات الخاصة، متربعا على مساحة تقدر بـ250 متر مربع، أين التهمت النيران أعدادا من الصهاريج المخصصة للوقود أحصتها الجهات المعنية بـ12 صهريجا من الحجم الكبير، والتي تتسع إلى 62 ألف لتر، وقد تمكن عناصر الحماية المدنية، بعد 3 ساعات من الإطفاء من محاصرة النيران ومنعها من الوصول إلى 10 خزانات حديدية بسعة 3 آلاف لتر.
وقد أتلفت في الحادثة التي يجهل أسبابها 5 مضخات كانت تستعمل في تزويد زبائن الحظيرة بالوقود، ولحسن الحظ أنه لم تسجل أية خسائر بشرية، بسبب انشغال أغلب المواطنين بزيارات الأهل والأقارب يومي العيد، وقد فتح عناصر الأمن، الذين تنقلوا إلى عين المكان، تحقيقا في الحادثة، التي كادت أن تحول المنطقة إلى رماد عن سبب الحريق والجهة التي رخصت لأصحابها بتجميع الوقود، بمكان لا تتوفر فيه عناصر التجميع ولا شروط التموين، ويرجح بأنه يحوّل إلى عمليات التهريب.
وتزامنا مع هذا الحريق، تمكن عناصر الحماية المدنية ببلدية الماء الأبيض غير بعيد عن الحريق الأول، من إخماد حريق شبّ بغابة جبل بوغافر ببلدية أم عليّ الحدودية المحاذية لبئر العاتر، وحسب بيان للحماية المدنية، فإن الحريق سخر له 8 رجال إطفاء وعدد من شاحنات الإطفاء لتكون نتيجة الحادثة التي قد تكون بفعل فاعل، احتراق 8 هكتارات، منها 4 هكتارات صنوبر حلبي و4 هكتارات حلفاء.

41 اعتداء على العقار بخنشلة ومنتخبون في قفص الاتهام

طارق . م
أحصت مجموعة العمران وحماية البيئة، بمديرية الأمن بولاية خنشلة، 41 حالة جديدة، خاصة بالاعتداء على العقار، أصدرت في حق أصحابها الفرقة، قرارات بتوقيف الأشغال، مع إحالتهم على القضاء، وذلك خلال 112 تدخل للمجموعة، في اقل من شهر واحد، أسفرت أيضا على تهديم كشك ومنزلين فوضويين.
الحصيلة الجديدة لمجموعة العمران، وحماية البيئة بأمن خنشلة، والتي تم الإعلان عنها في نشرية لخلية الإعلام والاتصال، أشارت إلى تسجيل 41 حالة اعتداء جديدة، على العقار، وبتواطؤ من منتخبي البلديات، بعد أن رفضوا حتى تنفيذ قرارات الهدم، أو التبليغ عن الحالات، أو متابعة أصحابها قضائيا باعتبار أن العقار، تعود ملكيته للبلدية، وقد رفعت في السياق الجهات الأمنية، من درك وشرطة، تقارير مفصلة بخصوص الاعتداءات على العقار، اتهمت خلالها منتخبين بلديين، بالوقوف وراء الاعتداءات، والتواطؤ مع المتورطين، من خلال تسهيل الأمور، وعدم التدخل، حتى يتمكن المعني من الاستفادة من القرار12 – 08 الخاص بتسوية ملفات البناءات.

بعد 20 سنة من الانتظار
مكتتبو “عدل 1” ببجاية يستلمون مفاتيح سكناتهم

ن. أوهاب
تم، بولاية بجاية، السبت، توزيع 3016 وحدة سكنية من صيغة “عدل 1″، المشيدة بقطب “اغزر اوزريف” ببلدية وادي غير، بعد انتظار دام لـ 20 سنة كاملة، تحت إشراف وزير السكن والعمران والمدينة طارق بلعريبي.
المكتتبون، عبروا عن سعادتهم البالغة من استلام مفاتيح سكناتهم، بالرغم من أن العديد من العائلات فقدت أرباب أسرها، التي تقدمت بملفات الحصول على هذه الشقق، وسكنت القبور بدلا عنها، مشيرين إلى أن القطب الجديد، ستدب فيه الحياة قريبا بعد انتقال المواطنين للسكن به قريبا، مثلما حلموا به دائما، داعين إلى ضرورة استمرار الأشغال بوتيرة جيدة، بالنسبة لباقي السكنات والصيغ، حتى تعم الفرحة الجميع خاصة ضحايا الزلزال الأخير، الذين ينتظرون الترحيل بدورهم لسكنات لائقة تحفظ كرامتهم.
من جهته، أوضح وزير السكن والعمران والمدينة، الذي أشرف على عملية توزيع سكنات عدل ببجاية، أن الولاية تضم برنامج هام من السكنات، يقدر بنحو 31 ألف وحدة سكنية، تم استكمال حوالي 5 آلاف منها، قبل أن يتم توزيع 3016 وحدة سكنية أمس، على أن تتواصل العملية، لتشمل توزيع6100 وحدة أخرى جديدة، خلال شهر جويلية المقبل، موزعة بين عدل والسكنات الاجتماعية، بعد استكمال الأشغال المتبقية، كما عاين الوزير أشغال إنحاز 2004 وحدة سكنية اجتماعية بسيدي بودرهم، كما قام بوضع حجر أساس أشغال إنجاز 2798 وحدة سكنية من صيغة عدل بمنطقة سيدي بودرهم ببلدية بجاية، وهو المشروع الذي كان محل عدة حركات احتجاجية، بسبب تأخر انطلاقه.
وجدير بالذكر، أن ملف السكن بالولاية كان خلال الآونة الأخيرة، محل عدة حركات احتجاجية استمرت لأسابيع، حيث كان لمكتتبي “عدل” الحصة الكبيرة منها من خلال تنظيم عدة حركات احتجاجية ومسيرات، للمطالبة باستكمال أشغال التهيئة التي شهدت التعطل الكبير، لتمكين المواطنين من ولوج سكناتهم، التي انتظروها طويلا خاصة في ظل الظروف المعيشية الصعبة وغلاء أسعار الكراء.

خلال السنتين الأخيرتين بالبليدة
ارتفاع ديون سونلغاز لدى زبائنها بنسبة 270 بالمائة

ق. م
سجلت مديرية توزيع الكهرباء والغاز بولاية البليدة، خلال السنتين الأخيرتين، ارتفاعا في قيمة ديونها المترتبة على زبائنها المتخلفين عن دفع فواتيرهم، بنسبة 270 بالمائة، حسب ما أفادت به خلية الإعلام على مستوى هذه المؤسسة العمومية.
وأوضح ذات المصدر أن قيمة ديون مؤسسة سونلغاز المترتبة على زبائنها قدرت بـ 1455 مليون دج نهاية سنة 2019، لترتفع إلى 3610 مليون دج سنة 2020 وتصل إلى 3933 مليون دج إلى غاية نهاية شهر مارس 2021.
وأضاف المصدر أن 50 بالمائة من زبائن هذه المؤسسة العمومية لم يقوموا بدفع قيمة الفواتير المترتبة عليهم، مما أثر سلبا على توازناتها المالية وحال دون تنفيذ البرامج المسطرة المندرجة ضمن مخطط تنمية وتطوير الشبكة الكهربائية والغازية بالولاية.
وحسب ذات الصدر، فإن من بين 318.955 زبون، 158.000 منهم تخلفوا عن تسديد مستحقات فواتيرهم وتخص النسبة الأكبر من قيمة هذه الديون، الزبائن العاديين ثم الإدارات والبلديات وبعدها المؤسسات الاقتصادية.
ولمواجهة الوضع، قررت المؤسسة جملة من الإجراءات التسهيلية بهدف تحصيل هذه الديون وبالتالي تمويل عدة مشاريع ستساهم في تحسين التموين بالطاقة الكهربائية والغازية بالولاية.
ومن بين الإجراءات المتخذة، إمكانية التسديد بالتقسيط وفق رزنامة تحددها المؤسسة وكذا إمكانية الدفع من أي وكالة تجارية على المستوى الوطني أو مكتب بريدي، فضلا عن إمكانية التسديد عن طريق محطات الدفع الإلكترونية المتوفرة عبر جميع الوكالات.

بسبب النمو الاقتصادي والديموغرافي وتعمير الريف وغياب العقار
تدهور رهيب للتراث المعماري بمنطقة القبائل

سفيان. ع
تعرض التراث المعماري القبائلي مع مر السنين لتحولات وتأثيرات وتدهورات كثيرة، وفق ما أبرزته المهندسة المعمارية والأستاذة في قسم الهندسة المعمارية بجامعة مولود معمري بتيزي وزو، كجار علجية، بمناسبة الاحتفال بشهر التراث.
وحسب السيدة كجار، فإن التراث المعماري القبائلي، الذي يوصف بالمعمار المحلي والفلكلوري والشعبي، كونه ثمرة إنجاز الساكن نفسه بحيث يعتبر الهيكل المعماري انعكاسا للهيكلة الاجتماعية والثقافية للقرية نفسها، تعرض “خلال أيامنا هذه لتحول وقطيعة تامة بسبب عدة تأثيرات وتدهورات”.
وأضافت أن بداية هذا التحول كانت “مع رجوع أولى دفعات المهاجرين غداة الاستقلال”، حيث جاء هؤلاء المهاجرون الذين عاشوا في فرنسا وفي عدة مناطق من أوروبا، بنماذج معمارية استنسخوها عبر قراهم، مما أدى – حسبها – إلى “تحول كامل في التسلسل المكاني الهرمي للقرية المبني على مفهوم عامي انطوائي، يوظف مواد بناء محلية متكيفة مع الوضعية الجغرافية المحلية ومندمجة في تضاريسها”.
وأبرزت حرص هؤلاء، في البداية، على تحقيق اندماج نسبي من خلال تكييف هذه النماذج المعمارية المستوردة مع البيئة المحلية، لكن تحسن الظروف الاجتماعية للسكان وتوحيد النمط المعماري قضى على هذا المجهود.
كما ساهمت عوامل أخرى في هذا التحول المعماري من بينها التبادلات الثقافية والنمو الاقتصادي والديموغرافي وتعمير المناطق الريفية وغياب العقار، وهي كلها عوامل “أحدثت تطورا غير متناسق تماما”، تتأسف المهندسة.
وأضافت أن هناك “الكثير من المواطنين من أضحى ينجز بنايات عالية لأن العائلة تتوسع، ودفع بهم ضيق المساحة ونقص العقار إلى الجوء إلى البنايات بالطوابق، ولأغراض الربح أي الاحتياجات الاقتصادية، يلجأ الكثير إلى إدراج مساحات تجارية بالطوابق السفلى غالبا لغرض استغلالها، ما أدى إلى تغير كلي في طبيعة الفضاء القروي”.
وساهمت هكذا عوامل، إضافة إلى هجرة سكان القرى نحو العيش في المدن لما توفره من فرص للعمل ووسائل ومرافق عيش أفضل، في نظرهم، في “التخلي عن هذا التراث وتدهوره”، كما قالت السيدة كجار.
وترى المعمارية ضرورة وضع التراث العمراني القبائلي تحت حماية القانون للحفاظ ولرد الاعتبار له بالنظر لما يحتويه من “لمسات فنية غنية وتميزه بأشكال هندسية صنعت ببراعة لتعكس واقع اجتماعي وثقافي”.
وقالت في هذا الصدد إنه لا يكفي الإعلان عن التراث العمراني القبائلي أنه تراث وطني محمي وفقط، لكن “من الواجب تجنيد كل الوسائل القانونية والمالية والمؤسساتية الضرورية من اجل الحفاظ عليه”، على أن تتم ترجمة هذا المسعى في مرحلة أولى بـ “تكييف وتحيين أدوات التعمير من خلال الأخذ بعين الاعتبار وإدماج مخططات الحفاظ على التراث، بما يسمح بتحديد توجيهات وتوصيات ترمي إلى الحفاظ على مورفولوجيا الوسط العمراني”.
كما دعت الأستاذة كجار إلى ضرورة “ترقية مفهوم القرى السياحية الذي يجمع ما بين الترميم والحفاظ على هذه المواقع والنشاط الاقتصادي المربح، من خلال إعادة الاعتبار لهذه القرى وإحداث نقطة التقاء ما بين التقاليد والعصرنة”.
وتعتبر عملية الحفاظ هذه “ضرورة قصوى لإنقاذ هذا التراث” الذي يمثل “شاهدا عن التاريخ”، حسب تأكيد السيدة كجار.

قال إن الإصلاح الثقافي الشامل ضرورة بلال حفصاوي:
الكتاب الشباب يعانون مع جشع دور النشر وظلم النقاد

إ. جزار
يستعرض بلال حفصاوي، صاحب رواية حلم وردي والمجموعة القصصية، واقع الكتابة الشبانية التي تعاني حسبه من نهم عدد من دور النشر، ومشهد ثقافي يأبى الاعتراف بالجيل الجديد وإعطائه فرصته في البروز والمرافعة عن معتقداته وآرائه.
وقال بلال الذي التقينا به بكلية الحقوق بجامعة الشلف، إنه يتوسم من وزارة الثقافة والفنون إصلاحا حقيقيا وشاملا للمنظومة الثقافية المتهالكة بأشباه الكتاب وأشباه النقاد، الذين تحول البعض منهم إلى كهنة لمحاكم التفتيش في حق أي نص شاب على الساحة، متعاونين هم وكثير من دور النشر التي تستلم المستحقات وتطبع بضع نسخ وتنسحب من مهامها في التوزيع والنشر وإحياء التظاهرات الثقافية، ما يشكل عاملا منفرا ومثبطا بامتياز لكل روح إبداعية ترنو إلى المزيد ومواصلة المسيرة.
ويرى حفصاوي بأن هذا الواقع، بالرغم من صعوبته، ليس عذرا للاستسلام، قائلا: “أجدد النصح وأداوم على رفع معنوياتي وكل كاتب شاب، وأقول إن علينا نحن الشباب أن نقتحم قياسا على قول رئيس البلاد عن ضرورة اقتحامنا للمعترك السياسي، علينا أن نقتحم الميدان ونبذل قصارى جهودنا لنحيي القطاع وأقلامنا ومواهبنا عموما.”..
ويضيف بلال حفصاوي قائلا: “أعني أنه لا طائل من الشكوى أننا لا نتلقى الدعم، ولا تلتفت إلينا المؤسسات الثقافية وما إلى ذلك من مظاهر يعلمها أبسط الناس وعامتهم.. فأنا أرى بأنه علينا السعي لصعود السلم درجة درجة وألا نجعل فضل نجاحاتنا يعود لأي جهة مهما كان تأثيرها في واقع الساحة الأدبية والفنية”.
وفي معرض حديثه عن عمله القادم قال حفصاوي إنه يشتغل على رواية سيكسر بها الطابوهات.

بعدما كان مقررا عرض الفيلم العام الماضي وتأجل بسبب كورونا
الجزائرية “لينا خوذري” في دور ناشطة طلابية في هوليود

زهية. م
تسير لينا خوذري بخطى ثابتة لتقتحم عالم النجوم في مملكو هوليود، منذ الإعلان عن دورها في فليم المخرج ويس أندرسون الجديد The French Dispatch وهي تسير بخطة ثابتة نحو النجومية. فقد أثارت ضجة كبيرة في هوليود بعد عودة الحديث عن عرض قريب للفيلم الذي كان مقررا في جويلية من العام الماضي قبل إرجائه بسبب الوضع الصحي العالمي.
ينتظر أن يعرض الفيلم في مهرجان كان المقرر هذا الصيف ضمن مجموعة من الأفلام التي كانت هي الأخرى مقررة للعرض في 2020.
ستظهر لينا خوذي إلى جانب نخبة من نجوم السينما، على غرار بيل موري وتيلدا سوينتون وأدريان برودي وأوين ويلسون وليا سيدو وسيرشا رونان وكيت وينسلت ووليم دافو وتيموثي شالاميت.
وينتظر أن تظهر لينا خوذري في دور ناشطة طلابية وكان نجم خوذري قد سطع في فيلم بابيشا للمخرجة مونيا مدور حيث توجت بجائزة سيزار أفضل ممثلة واعدة.

وفاة طفلين غرقا في حادثتين منفصلتين بالمسيلة

أحمد. ق
لقي ثاني أيام عيد الفطر، طفلان مصرعهما غرقا في المسيلة، في حادثتين منفصلين، أعمارهما تتراوح بين عام ونصف إلى 13 سنة، بحسب المعلومات المتحصل عليها.
الحادث الأول وقع على مستوى منطقة مشتة المحاميد، التابعة إداريا لبلدية بلعائبة، إثر سقوط طفل يبلغ من العمر حوالي 13 سنة داخل خزان مائي مخصص للسقي الفلاحي بطول 7 أمتار وعرضه حوالي 6 أمتار وبعمق مترين به منسوب من المياه، ليتم إخطار عناصر وحدة الحماية المدنية في برهوم التي انتشلت الضحية ومنه تحويلها إلى المستشفى، بينما هلك صبي لا تتجاوز سنه 18 شهرا داخل بركة مائية في أولاد دراج شرق الولاية.

العثور على شاب معلقا بحبل في الهامل بالمسيلة

أحمد. ق
عثر، صبيحة السبت، على شاب جثة هامدة معلقة بواسطة حبل في الهامل جنوب المسيلة، بحسب ما علمته “الشروق” من جهات محلية. ويتعلق الأمر بالضحية البالغ من العمر حوالي 14 سنة، الذي عثر عليه في مكان مخصص لصناعة الطوب، ليتم إبلاغ الجهات المختصة، ومنه تم نقل الضحية من قبل أعوان وحدة الحماية المدنية في بوسعادة إلى المستشفى، في الوقت الذي فتحت فيه مصالح الدرك الوطني المختصة إقليميا تحقيقا لتحديد أسباب وملابسات الحادثة التي هزت سكان المنطقة.

بعد تسجيل حالتي إصابة بالمتحور البريطاني لكورونا
18 عائلة و26 تلميذا في الحجر الصحي بالبيض

محمد الأمين
كشف والي البيض، كمال توشن، في تصريح لـ”الشروق”، عن وضع 18 عائلة مكونة من 88 فردا، تحت الحجر الصحي المنزلي إلى غاية انتهاء التحقيقات الوبائية، بعد تسجيل حالتي إصابة بفيروس كوفيد 19 البريطاني المتحور، ما استدعى كذلك اتخاذ جملة من الإجراءات الاحترازية، من خلال وضع 26 تلميذا تحت الحجر الصحي وإخضاعهم للتحقيقات الوبائية المعمقة.
وللتذكير، فإن الحصيلة النهائية لعدد الإصابات المسجلة بولاية البيض منذ بداية الجائحة وصلت إلى 243 إصابة موزعة عبر ثلاث دوائر من الولاية، منها 199 بالبيّض، 19 بالأبيض سيد الشيخ، و24 ببوقطب. للإشارة، ولاية البيض تعد من الولايات التي تم رفع الحجر الصحي عنها منذ الصائفة الماضية إلى يومنا هذا.

التهاب في الأسعار في يومي العيد بسعيدة

ابن حمزة
عرفت ولاية سعيدة خلال يومي العيد التهابا في أسعار الحضر والفواكه، حيث قفز سعر البطاطا إلى 140 دينار للكلغ، كما التهبت أسعار اللحوم بمختلف أنواعها، فسعر الدجاج تعدى 420 دينار للكلغ، ونفس الغلاء مس الألبسة والأحذية، كما سجل غلاء أسعار مواد تحضير الحلويات وندرة حادة لمادة الحليب مقابل احترام التجار للمداومة، كما سجل حضور لافت لعناصر الأمن والدرك الوطني داخل وخارج أحياء الولاية، للسهر على أمن وسلامة المواطنين.
ومن أهم ما ميز يومي عيد الفطر المبارك بسعيدة، هو عودة عادات وتقاليد فرحة العيد الغائبة السنة الماضية بسبب جائحة الكوفيد، حيث عادت صلاة وخطبة العيد دون تغافر هذه المرة وعادت معها صلة الرحم وتبادل الزيارات بين العائلات، وزيارة المقابر والحضور المميز للأطفال، وفرحتم بكسوة عيدهم المبارك، في جو مشمس، في ظل احترام الإجراءات والتدابير الوقائية خوفا من تفشي العدوى.

مراهق ينتحر شنقا في ثاني يوم العيد بسيدي بلعباس

م. مراد
أقدم، صبيحة ثاني يوم العيد، مراهق يدرس في الطور الثالث متوسط، على وضع حد لحياته شنقا، بمقر سكناهم الواقع ببلدية مرحوم أقصى جنوب ولاية سيدي بلعباس.
وحسب ما كشفت عنه مصادر محلية، فإن الجثة عثر عليها معلقة بحبل ربط بشجرة قرب مسكنهم، وأثارت الحادثة حزنا كبيرا وسط سكان المنطقة، بينما نقلت جثته إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى عبد القادر حساني بعاصمة الولاية، في حين باشرت مصالح الأمن تحقيقاتها لمعرفة دوافع الانتحار.

إنقاذ مراهق من الغرق بأزفون

تمكنت، صبيحة السبت، مصالح الحماية المدنية بالوحدة الثانوية لأزفون شمال تيزي وزو، من إنقاذ مراهق من موت محقق، حين اتجه للسباحة في شاطئ الخروبة، حيث تدخلت ذات المصالح لإنقاذه من الغرق، مع تحويله إلى مستشفى المنطقة لتلقي الإسعافات اللازمة.
وأشارت ذات المصالح في بيان صادر عن المديرية الولائية، إلى ضرورة تفادي التوجه إلى الشواطئ والسباحة قبل افتتاح موسم الاصطياف وغياب الحراسة فيها، إلى جانب تجنب السباحة في الأودية والسدود، حيث سجلت الولاية أولى ضحايا هذه الأماكن في أول أيام عيد الفطر المبارك.

في أول أيام عيد الفطر المبارك
أزمة التموين تجبر العائلات على تناول البقوليات و”الكارانتيكا” بوهران

سيد احمد فلاحي
تواصلت معاناة العائلات الوهرانية، على غرار باقي الجزائريين، لليوم الثالث على التوالي، في ما يخص قضية التموين بالمواد الغذائية، منذ اليوم الأخير لشهر رمضان المعظم، بسبب عزوف التجار عن فتح محلاتهم وتذرعهم بالتعب والإرهاق واهتمامهم بواجب المغافرة وزيارة الأقارب، غير مبالين بما يتجرعه المواطن من مشقة. الفراغ الرهيب أثر سلبا على وجبات الأسر، التي صارت تتخبط من أجل إعداد الأطباق، فمنهم من عاد إلى أطباق الشتاء مثل الفاصولياء والعدس وحتى الكارانتيكا، بينما هناك من اضطر إلى الإفطار على الوجبات الباردة، نظرا للندرة وغلق المحلات والقصابات التي فضل أصحابها أخذ عطل فجائية ضاربين تعليمة الوزارة عرض الحائط.
وخلال خرجة ميدانية قادتنا إلى بعض الأحياء والشوارع الكبرى، لمسنا جمود حركة البيع والشراء، كل المحلات التجارية والجزارات مغلقة، باستثناء مكاتب التبغ والخدمات الهاتفية، الأمر الذي خلق أزمة خانقة عادت بالسلب على المواطنين، الذين تعجبوا من التناقض الحاصل بين تصريحات وزير التجارة الذي تحدث عن ضمان المداومة وفتح المحلات في حين إن الواقع كان غير ذلك.
وفي سياق الحديث، أكدت سيدة أنها لجأت إلى طهي الحبوب الجافة والبقوليات في ثاني يوم عيد من أجل سد الرمق، بسبب غياب المؤونة وغلق المحلات، بينما البعض الآخر لم يجد سوى العودة إلى طبق الكارانتيكا والكسكسي وحتى البيض، فيما كانت الوجبات الباردة من نصيب من تقطعت بهم السبل وغابت عنهم الحلول، وهو سيناريو صار يتكرر مع كل موسم، بحجة أن الكثير من ملاك المخابز والمحلات والقصابات هم خارج الولاية ويغتنمون فرصة العيد للتنقل إلى عائلاتهم للمغافرة، في غياب كلي للرقابة الحقيقية، والاكتفاء بتصريحات بعيدة عن الواقع المعيش، ومن دون التطرق إلى ندرة الحليب والخبز والمياه المعدنية التي جعلت المواطنين يستغنون مكرهين عن مواد ضرورية، ويعانون في أيام عيد وفرحة.

مارس مهنته مقطوع اليدين مدة ستين عاما في عين تموشنت
وفاة أكبر كاتب عمومي في الجزائر

ص. جلول
فقدت، ولاية عين تموشنت، الجمعة السيد بلال محمد المدعو “الهبري” أكبر وأقدم كاتب عمومي على المستوى الوطني، عن عمر تجاوز 86 سنة، الفقيد قضى أكثر من 59 سنة يمارس فيها الكتابة العمومية والإرشاد والتوجيه الإداري والقانوني لفائدة مواطني عين تموشنت والولايات المجاورة لها، والمثير حقا في قصة الفقيد الهبري، أنه يكتب شكاوى ورسائل زبائنه بفمه، لأنه مقطوع اليدين، حيث أصيب بصعقة كهربائية كلفته بتر الذراعين، ويشهد له العام والخاص بخصاله الحميدة وشخصيته المحترمة، ومكانته الكبيرة في قلوب المواطنين، حيث كثيرا ما كانوا يلجأون إليه لفض النزاعات، وإصلاح ذات البين بينهم.
حياة الفقيد الهبري جد مؤثرة، حيث إنه فقد يديه في سن الطفولة ورغم ذلك تابع دراسته الابتدائية بالحي الشعبي مولاي مصطفى أثناء الحقبة الاستعمارية، دون أن تؤثر عليه إعاقته الجسدية، فهو ابن عائلة فقيرة جدا مثل جل أبناء عين تموشنت، بدأ عمله ككاتب عمومي في فجر الاستقلال واستطاع توفير مناصب عمل بمكتبه بوسط مدينة عين تموشنت لعدة موظفين.

17 جريحا في حادث اصطدام بين ثلاث سيارات ببجاية

ع. تڤمونت
تسبب حادث سير، وقع مساء ثاني أيام العيد، عند مدخل مدينة بجاية، على الطريق الوطني رقم 12، إثر اصطدام بين ثلاث سيارات، في إصابة 17 شخصا، تتراوح أعمارهم ما بين 7 و71 سنة، بجروح متفاوتة الخطورة، تم نقلهم من قبل أعوان الحماية المدنية إلى مستشفى بجاية لتلقي الإسعافات اللازمة، فيما فتحت مصالح الأمن المختصة تحقيقا في الحادث.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!