-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

هذه أهم تصريحات الرئيس تبون خلال لقائه مع الصحافة

الشروق أونلاين
  • 25894
  • 0

أعلن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون خلال لقاءه مع ممثلي الصحافة الوطني، السبت، عن قرارات هامة تخص القضايا الوطنية، ورؤيته فيما تعلق ببعض القضايا على الساحة الدولية.

هذه أهم تصريحات رئيس الجمهورية في لقاءه مع ممثلي الصحافة:

زيادات في منحة البطالة وفي الأجور ستطبق شهر جانفي المقبل وانتظر فقط النتائج النهائية لمداخيل الجزائر لترسيم ذلك.

160 مطحنة تتلقى الدعم من طرف الدولة غير أنها لا تقوم بعملها بالشكل المطلوب وتبيع القمح لمربي المواشي.

التعديل الحكومي سيكون حسب نتائج كل قطاع والمرجعية هو ما تم إقراره في مجلس الوزراء وما طبق على أرض الواقع.

المفتشية العامة لرئاسة الجمهورية ستقوم بدورها في التحقيق حول ندرة المواد الأساسية.

لدينا احتياطي حبوب كاف لمدة 8 أشهر إلى جانب أن الجزائر على أبواب موسم الحصاد.

تم استحداث 52 ألف منصب شغل في الميدان شغل في ظرف شهرين ونصف فقط.

القانون الجديد للاستثمار سيعرض أمام مجلس الوزراء بعد شهر من الآن.

لجنة وطنية نهاية ماي المقبل لمراجعة سياسة الدعم بمشاركة البرلمان بغرفتيه والأحزاب والنقابات.

لا يوجد اجحاف في قرار منع تصدير المواد الأاولية والتهريب يستنزف قرابة ثلث قوت الجزائريين نحو دول أخرى.

– الدولة ستدعم بنسبة 90 بالمائة انشاء مصانع انتاج الزيت والسكر لتشجيع الانتاج المحلي وتقليص الاستيراد.

– نطمح لانتاج 7 ملايين طن من الحبوب والاستغناء عن الاستيراد ممكن لأن الجزائر لديها الإمكانيات لذلك والمشكلة في المردودية.

– نحن نحقق في مشكلة ندرة الأدوية ومفتشية رئاسة الجمهورية مكلفة بهذه المهمة، ونتعهد بنشر نتائج هذا التحقيق فور انتهائه.

– لما أعطينا مهمة الاشراف على انجاز الملاعب لوزارة السكن العراقيل التي كانت مطروحة تم تجاوزها وستسلم في موعدها.

– ملف الألعاب المتوسطية بالجزائر كان سيحول إلى دولة أخرى، بسبب تعطل الأشغال.

– دور الجزائر المحوري في عدة قضايا المنطقة عاد من جديد.

الجزائر لن تتخلى عن فلسطين والصحراء الغربية لأنها مسألة تصفية الاستعمار.

– القضية الفلسطينية من الثوابت الجزائرية منذ عهد الرئيس هواري بومدين نظرا لقدسية المكان.

لا يوجد مؤتمر دولي لليبيا بالجزائر وهو طلب الأشقاء الليبين، ونحن ندرس الملف ومؤشرات النجاح، ونحن نريد لم شمل الدول العربية وليس التفرقة.

نحن نسير مع الشرعية الدولية في ليبيا ولا يوجد حل في ليبيا دون الرجوع إلى الشعب.

لا بد من انتخابات تشريعية في ليبيا، لكي ترجع الشرعية للشعب والبرلمان هو من يقرر شكل الحكومة الجديدة .

كل الدول العربية أعلنت المشاركة في قمة الجزائر وبمسؤولين من الصف الأول.

هناك انتخابات في فرنسا ولا نريد الدخول في هذا الأمر وملف الذاكرة لا تنازل بشأنه.

 ما قامت به اسبانيا غير مقبول اخلاقيا وتاريخيا والقرار ليس من يقبل هذا الحل أو ذاك، اسبانيا مازالت مسؤوليتها في الصحراء الغربية، والقانون الدولي يعتبرها الدولة المتصرفة حاليا، وهي غير مسموح لها بمنح بلد مستعمر لدولة أخرى.

لدينا علاقات طيبة مع اسبانيا ورئيس الحكومة تخلى عن كل شيء، لا أدخل في الأمور الداخلية لاسبانيا نحن نعتبر اسبانيا مسؤولة تاريخيا عن النزاع.

نريد تطبيق القانون الدولي بالنسبة لاسبانيا، المشكلة مع حكومة اسبانيا وليس الدولة الاسبانية التي لدينا معها علاقات وثيقة والمطلوب منها مراجعة موقفها من نزاع الصحراء الغربية.

أطمئن الشعب الاسباني أن الجزائر لن تتخلى عن تموين اسبانيا بالغاز مهما كانت الظروف .

علاقاتنا مع الدول العربية كلها جيدة وتقوم على التنسيق والتشاور في مختلف الملفات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!