-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
نفى وجود زيادة في السلع المدعمة

ارتفاع أسعار عدة مواد: رزيق يكشف عن الأسباب

الشروق أونلاين
  • 15968
  • 37
ارتفاع أسعار عدة مواد: رزيق يكشف عن الأسباب
أرشيف
كمال رزيق

نفى وزير التجارة كمال رزيق، الثلاثاء، أن تكون هناك زيادات في أسعار المواد المدعمة، مشيرا إلى أن الزيادات في سلع ومواد أخرى سببها زيادات في الأسواق الدولية.

ورد رزيق خلال نزوله ضيفا على حصة “ضيف الصباح” بالإذاعة الوطنية، على ما يتم تداوله بشأن ارتفاع أسعار عدة مواد واسعة الاستهلاك.

وحسب الوزير: هناك نوعان من الأسعار الأول هو المواد المسقفة الأسعار وهي لم تشهد ارتفاعا وأكذب تكذيبا قاطعا ذلك لأننا نراقبها.

وأضاف: وهناك أسعارها غير مقننة.. الجميع يعرف أن هناك تقرير دولي لمنظمة الغذاء العالمية، يقول إنه في الـ 10 أشهر الأخيرة هناك ارتفاع جنوني في أسعار عدة مواد عبر السوق الدولية، ومس حتى عمليات الشحن.

وتابع: هناك ارتفاع فاق كل التوقعات يضاف إليه تراجع قيمة الدينار وبالتالي انعكس الأمر على أسعار عدة مواد، ورغم ذلك نحن نراقب السوق لكي تكون الزيادات معقولة.

وبالنسبة للسلع المنتجة محليا وخاصة الخضر، يقول رزيق، إن الأمر يتعلق بزيادة في أسعار خضر غير موسمية ولما يصل موسمها تعود إلى طبيعتها بالانخفاض.

عصابة السميد عادت لخلق أزمة أخرى في زيت المائدة

دعا وزير التجارة كمال رزيق، الثلاثاء، المواطنين إلى عدم الانسياق وراء إشاعات ندرة زيت المائدة، لأن وراءها حسبه عصابة تريد تكرار نفس سيناريو أزمة السميد العام الماضي.

وجدد زريق في حصة “ضيف الصباح بالإذاعة الاولىى، إن كميات الزيت الموجودة تفوق الاحتياجات الوطنية وتكفي مدة ثلاثة أشهر من الإستهلاك.

مستعدون لاستيراد بواخر زيت إذا حصلت ندرة

وقال رزيق للتلفزيون العمومي، مساء الإثنين،  تعليقا على قضية ندرة مادة الزيت: أدعوا المواطنين إلى عدم الانسياق وراء الإشاعات والكميات الموجودة من الزيت تفوق احتياجاتنا حتى نهاية جوان بل هناك فائض في الإنتاج.

وحسبه فالحكومة تتابع السوق بدقة وعند تسجيل نقص في السلع ستلجأ إلى الاستيراد لتوفير أي سلعة.

وحسب الوزير فسيناريو ندرة السميد السنة الماضية تكرر هذه المرة مع مادة الزيت والمواطن انساق وراء الإشاعات بخصوص نقص زيت المائدة.

وأضاف: حجزنا أكثر من 15 ألف لتر من الزيت نتيجة المضاربة، والحكومة مستعدة لاستيراد 10 بواخر من مادة الزيت في حال تسجيل نقص.

نقابي يكشف سبب ندرة زيت المائدة

أكد رئيس الفدرالية الوطنية للصناعات الغذائية، خالد بلبل، أن تذبذبات التموين بزيت المائدة التي شهدها مؤخرا السوق تسبب فيها تجار التجزئة الذين يرفضون فوترة مقتنياتهم لدى بائعي الجملة.

وأوضح بلبل، الاثنين، في تصريح لوكالة الأنباء أن “تجار التجزئة تسببوا في ندرة زيت المائدة في السوق متذرعين في ذلك بندرة هذه المنتجات على مستوى تجار الجملة”.

وحسب النقابي فإن السبب الحقيقي وراء هذه التذبذبات هو “رفض” هؤلاء التجار تطبيق تعليمات مصالح وزارة التجارة القاضية بـ “الزامية فوترة التعاملات المحققة من  طرف كل فاعلي السوق على كل المستويات”.

وأضاف أن تجار التجزئة يعتبرون نظام الفوترة هذا “عقابيا” لأن التعاملات بالفاتورة تخضع “للضريبة”، وعليه فإن هامش ربحهم يصبح “ضعيفا” إذا ما اشتروا الزيوت بالفواتير لأن سعرها مقنن من طرف الدولة.

كما ذكر رئيس الفدرالية أن “هذا العزوف عن نظام الفوترة متواصل منذ سنوات”، مؤكدا أنه من الصعب “تغيير الذهنيات” إذ يتطلب ذلك وقتا للتمكن من “فرض قواعد جديدة” لا تضر بالمستهلك النهائي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
37
  • ثانينه

    هدا الوزير زاد خلط السوق..بالتبلعيط ..شكاره حليب ماقدرش يوفرها مازال الناس اتدير لاشان كلي رانا في 62

  • lila

    تهدر اكثر من تعمل...............

  • أحمد

    سبب الغلاء والندرة هو تعويم الدينار.الحكومة الفاشلة ظنت ان تعويم الدينار سيمكنها من جني بعض المليارات تغنيها عن طبع الاوراق.لكن لم تعمل حسابا للتضخم مع العلم اننا نستورد كل شيء.كذلك كانت تظن ان التعويم يقضي على ندرة السيولة.لكن لم تعمل حسب العصابة التي تخزن آلاف الملايير خوفاً من انفضاحها.
    الحل الوحيد هو الرقمنة ومنع التعامل نقدا.هل هم قادرون على ذلك؟

  • محمد

    في كل مرة يتكرر سيناريو المضاربة و الامتناع عن البيع و نشر الاشاعات ليتهافت المواطنون على السلعة... الحل بسيط.. وهو نقل السلعة مباشرة الى المواطن في نقاط بيع حرة بحماية امنية أو فتح الاروقة الوطنية او ماكان يسمى سوق الفلاح لكن تحت مراقبة الدولة عبر اعوان رقابة متنكرين و نظام كمرات المراقبة.. المشكل دائما يتمثل في النية السياسية الصادقة للاصلاح

  • سفيان 19

    يشتكي من العصابة وكأن العصابة هي الدولة (وهي الحقيقة طبعا). أما هو كأنه موظف عادي لا يد له. إذا كنت ما تقدرش اجبد روحك. وزارتك أصبحت لا شيء.

  • علي عبد الله الجزائري

    صحيح نحن بحاجة لان يكتسب المواطن ثقافة الاستهلاك والمقاطعة باش يربي كروش الحرام والعصابات التي تحاول حسبما يظهر الانتقام و تصفية حسابات ضيقة بعدما فرض القانون عليها الالتزام بالفوترة ودفع الضرائب ووضع الاسعار على المنتجات
    لكن من واجب الوزارة انهار احتكار مادة الزيت والسكر على ربراب وعلى جهات اخرى لمواد استهلاكية
    هؤلاء قد اسميتهم من قبل وكلاء الاستعمار الحديث وهم يخدمون قوى استعمارية متعددة الجنسيات
    التي لا تريد ان ترى الجزائر مستقلة اقتصاديا لتبقى سوق مفتوح لسلعهم ومنتجاتهم
    واي مواطن سيستغربكيف ان الجزائر تمتلك كل المواد الخام لانتاج احتياجاتها الداخلية ثم تذهب لاستيرادها ؟

  • zinou_ninou

    أندبي ندبي على شي الوزراء لا يشبهون الوزراء . ما نعرف واين لقاوهم

  • drimos

    المواطن ليس في حاجة الى تفسير الأسباب بل ايجاد الحلول و انهاء الندرة و غلاء الاسعار ولا داعي لكثرة الكلام بلا فائدة .المواطن راه يروح للسوق و ما يوجدش الزيت وهم يقول ما كانش نذرة .تفسيرات سمعناها قبل من اويحي اما عن السيولة الله يكون في عون المواطن و مسؤول القطاع يقول ما كانش ازمة سيولة اكثر من سنة والمعاناة مستمرة والمسؤول الفاشل ما زال في المنصب حسبنا الله و نعم الوكيل

  • صالحي

    تجار منافقون طماعون جشعون لا اخلاق لهم ولا انسانية ولا وازع ديني علي الاطلاق
    تجار اوروبا من الليهود والمسيحيين افضل اخلاقا وانسانية ودينا من تجارنا الجزائريين الذين يتعاملون بالربا والاحتكاروالخداع والغدر والتلاعب بمشاعر الناس واموالهم .
    اما دولتنا اقصد حكومتنا الجديدة فحدث ولا حرج عبثية ارتجالية لا وجهة صحيحة لها فقدت بوصلتها وتاهت ووسقطت في الحضيض ولم تستطع الخروج فهي تتخبط الي يومنا هذا

  • faycal

    هذه العصابة من المحتكرين تلعب بالامن القومي ي سيادة الوزير التي تكدس اطنان من الزيت لتتحكم في السوق وليس المواطن الذي ياخذ 5 قارورة هوالسبب لا بد ان تكون في المستو ى لتضرب هذه العصابة من الارهاب تريد اتخرج الشعب الى ثورة الجياع

  • المحلل س123

    اين الحوار يا سيد الوزير-----كل شيء يحل بالحوار والاقناع والحل الوسط.

  • شارلو وخوتو 40

    طرق شتاء لإلهاء الشعب عن السياسة..
    منها غلاء المواد الإستهلاكية الضرورية..
    وخلق أزمات الزيت، الحليب، السكر، الدجاج....

  • عبد الناصر - الجزائر

    إلى متى تنتظر الدولة من كل التجار إجبارية الحصول على السجل التجاري لمزاولة مهنة التجارة و متى تستطيع الدولة فرض الفوترة في العمليات و الصفقات التجارية وهذا منذ 2011 -الكل يستطيع التهرب من الشفافية و القانون بإستثناء العمال المصرح بهم و المتقاعدين الذين يدفعون سنويا الضرائب للدولة أكثر من كل التجار على المستوى الوطني .

  • سليم

    زيت جهنم شحال سخونة

  • جزاءري

    التجار هم السبب بدليل انهم هم الاغنياء الجدد في الجزاءر . الغنى على ظهر المواطن . اغنياء الجزاءر ليسوا لا مهندسين ولا اطباء ولا دكاترة . انهم تجار ممن يستغلون المناسبات لفعل فعلتهم . لكن المواطن العادي ايضا لا يتخلف عن شراء اي شيىء حتى الاشياء الغالية بدليل الزحام في الاسواق والتبذير اللذي نراه مستشريا في المجتمع . والله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا أنفسهم . من لا يصدق هذه الاية يدبر راسو وما يشتكيش !

  • كمال

    السلام عليكم.'عصابة تريد تكرار نفس سيناريو أزمة السميد العام الماضي'.لماذا لا يتم قطع أيادي العصابة. السميد والزيت وجميع المواد الواسعة الاستهلاك لماذا لا تنتجها الدولة بدءا من المادة الخامة. التجار رفضو الفوترة. لماذا لا تقوم السلطات بفتح نقاط للبيع. الاحتكار والتخزين. الوسائل التقنية تسمح بالمراقبة البعدية لشاحنات التوزيع والمخازن. لماذا لا توظف. كل شيء له حل اذا وجد من يفكر.

  • ياسين

    المشكل في المصانع وليس تجار الجملة أو التجزئة ، لو تستعمل الفوترة عند تجار الجملة و التجزئة ..... كارثة .. المواطن يخلص 19 بالمئة تع tva . مثلا : قهوة فاميكو سعر الشراء بالجملة162.5 دج البيع للمواطن 175 دج .
    .........................قهوة فاميكو سعر الشراء بالجملة 162.5 دج + 30.8 دج + 12.5 دج = 205.8 دج
    معناه قهوة فاميكو تصبح 205 دج بعد زيادة 30.8 دج تع tva ...... تاجر التجزئة خاطيه راه يدي حاجة قليلة ....
    في القادم نعطيك معلومات عل حليب الكيس
    ..

  • moh

    تقولون ولا تفعلون

  • الصيدلي الحكيم

    بعيدا عن الشعبوية و لغة الخشب.من يجني الربح الكبير من الزيت هو المنتج تاعها.و كاين مصنع هنا في دزاير راه محتكر الزيت.كي كانت الزيت بأسعار منخفضة عالميا هنا كان يبيع فيها غالية.الدولة علابالها و ساكتة.نرجعو لتاجر التجزئة لي عندو محل صغير.هاداك التاجر الدولة راهي تقلو الزيت تشريها ب 590دج و لازمك تبيعها ب 600دينار.يعني ربحو فيها 10دج.و في نفس الوقت الدولة تقلو لازمك تخلص على هاديك ال10دج تخلص عليها 6 دج ضرائب.يعني صافي الربح تاعو 4دج.مالا فمن الأفضل له ما يجيبهاش و يتهنا منها.الدولة مخلية المصنع يضرب في 300دج فايدة و تجري مور التاجر الصغير تقلو اربح 4دج.

  • morad achif

    جا يكحللها عماها.

  • محمد الجزائري

    لقد برهن العديد ممن يسمون ظلما وبهتانا بـ"المواطنين" أنهم مجرد "غاشي" ؛ المسألة ليست معقدة أبدا بل أكاد أجزم أن ضبط هذه الأمور بيد الناس إذا تجنب كل واحد منا "اللهفة" التي تكاد تصبح موضة عندنا: القاعدة الذهبية ومنذ زمان تقول:"إذا غلا الشيء أرخصته بالترك" تفادوا استهلاك أي مادة ترونها ضرورية فسيعود سعرها للانخفاض تلقائيا، زد على ذلك زيت المائدة نستعمله في القلي والقلي مضرة كله للصحة، فإذا قاطعتم هذا الزيت فسيعود هذا التصرف بالعافية على صحتكم وبالفائدة على جيوبكم.

  • وركلة

    لايمكن لاي وزير او مسؤول ان يعترف ،كذب وراء كذب، والكذب هو الوحيد الموجود بوفرة اما الباقي فكل شيء غالي والدنار رخيص ،وهكذا يبقى الكذب الوجبة الوحيدة التي يتناولها الجميع قصرا بلا شربة ماء

  • Ibrahim

    ياليته سكت يا ليته ما نطق....

  • الهادي

    قالها الإمام أبو حامد الغزالي يوماً : (من السياسة ترك السياسة) يا السي رزيق ؟

  • houss

    ترون السوق العالمية عند صعودها فقط . اما عند نزولها لا ترونها

  • ابونواس

    غريب وعجيب عقول هؤلاء(الناس)...........تصريحاتهم أقرب الى بكاء الأطفال...............ارتفاع الأسعار سببه غياب مايسمى الدولة والحكومة وخضوع الجميع لقانون (التجار الكبار والحيتان الكبيرة)............العالم يشهد الحرب على الوباء (كورونا) وأنتم تنامون خوفا من (كورونا زيادة الأسعار)واختفاء الزيت والسكر والحليب وغدا سيختفي الهواء ..وستبيعونه للمواطن

  • Adel

    و المواطن هوا من يدفع الثمن تبا لكم

  • Yacine

    نريد حلول و ليس شعارات غلاء السلع بلغ درجات خطيرة

  • علي

    وأين هي الدولة؟

  • توهامي كتاب

    حسبي الله و نعم الوكيل ... حسبي الله و نعم الوكيل ... حسبي الله و نعم الوكيل ...

  • Algerien

    Les américains réfléchissent comment vivre sur la planète mars et toi tu parle di huile et le stock que ca va suffire و الله عيتونا بسياسة البريكولاج

  • فارس الظهرة

    بالأمس وأنا في المركز التجاري بالسانية وهران centre commercial de senia Oran ، زرت الجناح الخاص بالمتجر UNO ، ففيه الزيت متوفر كالعادة - والحمد لله - فاقتنيت لترين من زيت Elio ولترين من زيت freurial .لكن بالمقابل رأيت بأمّ عيني أناسا يحملون كميات هائلة من الزيت ،فقلت في نفسي لهؤلاء : فلماذا الاحتكار يا سادة ؟ فالقناعة كنز لا يفنى .

  • Mourad

    Sauf les coopératives commerciales au niveau de chaque employeur peuvent résoudre le problème du monopole des produits alimentaires du privé.

  • elhorr

    هذه السياسة كانت موجودة في أواخر السبعينات و لم تتغير و رأس مال هذه السياسة هو الكذب.دليل
    رابط فيديو ; جوزيف غوبلز | صانع هتلر وأستاذ الإعلام المضلل

  • توهامي كتاب

    من هنا أين الدولة ... على مصالح الدولة سحب السجل التجاري من كل فاجر لا يريد تمون المواطن و السلام ...

  • كمال

    ان كان هذا صحيحا فاين سلطه الدوله من هذا ؟ من لا يريد التصريح بما يبيع ليغلق سجله التجاري و يفتح سجله الضريبي بأثر رجعي لعشر سنوات سابقه و عليه دفع ضرائبها او الحبس . عندها الكل سيرضخ . لكن ترك الدوله للتجار للتلاعب بقوت الشعب جعلتهم ( شواكر ) لا يخشون القانون ولا يخافون الله في المواطن

  • جزائري و افتخر

    الزيت صاحة فهمنا .والماء علاش زاد من 30 الى 35 و 40دج للقرعة؟