الجمعة 04 ديسمبر 2020 م, الموافق لـ 18 ربيع الآخر 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م
  • مريم شرفي: سجلنا 1728 إخطار لانتهاك حقوق الأطفال

رافع ممثل مكتب صندوق الأمم المتحدة للطفولة في الجزائر إسلام بوخاري من أجل تشديد الإجراءات الردعية والعقوبات ضد ممارسي العنف ضد الأطفال، وأكد خلال الملتقى الوطني حول دور المجتمع المدني في الوقاية من الجرائم المرتكبة ضد الأطفال المنظم من طرف الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة أن استمرار العنف الممارس في حق الأطفال في الجزائر يجب أن يقابله تسليط أقسى أنواع العقوبات خاصة ضد معنفي ومغتصبي وخاطفي الأطفال.

من جهتها، كشفت مفوضة الهيئة الوطنية لحماية الطفولة، مريم شرفي، أن مصالحها سجلت عن طريق الرقم الأخضر، 704125 مكالمة، منها 1728 إخطار عن انتهاك حقوق الطفل، وأضافت أن الاعتداء الجسدي والجنسي والاختطاف والعنف جرائم تعرضت لها الطفولة، مؤكدة على ضرورة تكثيف الجهود والحذر واليقظة لحماية أطفالنا، وكشفت أن مسار المجتمع المدني، عرف تطوّرا هاما بسبب نضاله.

تجدر الإشارة إلى أن الملتقى الوطني حول دور المجتمع المدني في الوقاية من الجرائم المرتكبة ضد الأطفال المنظم من الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة شاركت فيه أزيد من 50 جمعية مختصة في مجال الطفولة، وتناول موضوع الوقاية والإنذار المسبق للحد من الجريمة، من أجل تحديد الدور الفعّال الذي يلعبه المجتمع المدني لمساعدة الدولة.
ق. م

الأمم المتحدة الهيئة الوطنية لحماية الطفولة مريم شرفي

مقالات ذات صلة

600

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد☪Mohamed

    أحسن machines à décapitation قطع رأس ودفن في صحراء أو حرق الجتث المجريمين .

  • ما هو هدف الإرهاب؟

    هل الجزائر البلد السيد تحت وصاية الأمم المتحدة ،
    فيما يصلح بها حتى تأتيها الأوامر من فوق من الأسياد
    هل الجزائر لا تعرف ما هو جريمة حقيقية وما جزاؤها
    وما هو شبه جريمة ملفقة ،
    فالجريمة بائنة وغيرها بائن،
    وعلى الأمم المتحدة :
    أن تفرق بين جريمة الإختطاف
    وما أشبهها من أفلام مزيفة للجريمة لإرهاب الأمنيين
    من أجل إستقرار سياسة العصابات الناهبة،
    ماهو هدف الإرهاب يا ترى ؟
    ما نراه ونسمعه في الجزائر هي أفلام إرهاب لترهيب
    ولكن بوجه أخفى ولأهداف أخرى…

  • Mohdz

    أوامر الأمم المتحدة قبل أوامر الله و يقولك حنا دولة مسلمة . نعم الشعب مسلم

  • خليفة

    للقضاء على هذه الجراءم الخطيرة و التي تمس الطفولة خاصة ،يجب تفعيل عقوبة الاعدام و التي سيكون لها نتاءج ايجابية على مستوى امن البلاد و العباد،اما تطبيق العقوبات الاخرى من سجن و غرامات ،فمثل هذه العقوبات لا جدوى و لا فاءدة ترجى منها ،بل ستترك دار لقمان على حالها ،و بالتالي سيكرر المجرمون فعلتهم عندما لا يجدون العقوبات الرادعة لهم.

  • شخص

    و ماذا عن ممارسة الصهاينة على الأطفال الفلسطين يا أمم يا متحدة، أم أنها متحدة على العر ب و المسلمين فقط ؟

close
close