-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
القرار يفوت على فرنسا فرصة الاستحواذ على حصص ضمن إنتاجها النفطي

الجزائر تفرض حق الشفعة على صفقة أناداركو – أوكستيدونتال

الشروق أونلاين
  • 11500
  • 9
الجزائر تفرض حق الشفعة على صفقة أناداركو – أوكستيدونتال
ح.م

أعلنت الجزائر رسميا فرض حق الشفعة على عقد الحيازة الذي أبرم بين “أناداركو” و”كونتينوتال” والذي يشمل أصول الشركة الأمريكية الأولى في الجزائر وعدد من البلدان الإفريقية وبناء على التدابير القانونية المعتمدة فإن شركة سوناطراك ستقوم بممارسة حق الشفعة على المصالح التي تحوزها شركة “أناداركو” في الجزائر، لتقطع بذلك رسميا طريق “توتال” الفرنسية في الاستحواذ على حصة ضمن الإنتاج الإجمالي للمحروقات في الجزائر.

وكشفت وزارة الطاقة في بيان لها الأربعاء، تسلمت “الشروق” نسخة منه، مضمون قرار صادر عن وزير الطاقة محمد عرقاب بخصوص صفقة الحيازة التي تمت بين الشركتين الأمريكيتين “أناداركو” و”أوكسيدنتال” وحسب المصدر، فإن الصفقة التي تمت بين الشركتين الأمريكيتين “أناداركو” و”أوكسيدنتال” تتنافى ومواصلة أعمال شركة أناداركو الجزائر في إطار عقد الشراكة في حقل “بركين” بالجزائر.

وأشار البيان أنه “بتاريخ 3 أوت 2019 تمت عملية ضم وحيازة بين الشركتين البتروليتين الأمريكيتين “أناداركو” و”أكسيدنتال”، موضحا أنه في إطار هذه العملية (الضم والحيازة) ستقوم شركة “أوكسيدنتال” ببيع جميع حصصها التي حازتها واكتسبتها مؤخرا في إفريقيا لصالح شركة “توتال”، وتطبيقا لأحكام قانون المحروقات تقدمت شركة “أناداركو” شريك سوناطراك في حقل بركين بطلب إلى وزير الطاقة تلتمس من خلاله موافقته على عملية تغيير المراقبة على شركة “أناداركو الجزائر” لصالح شركة “أوكسيدنتال”.

وأوضح البيان أنه “عملا بالتنظيم الساري المفعول اتخذ وزير الطاقة محمد عرقاب قرارا بخصوص هذه الصفقة، حيث أعلن بموجبه بأن هذه العملية تتنافى ومواصلة أعمال شركة “أناداركو الجزائر” في إطار عقد الشراكة على حقل “بركين” بالجزائر”. ونتيجة لهذا القرار ستقوم شركة سوناطراك بممارسة حق الشفعة على حصص شركة “أناداركو” في الجزائر، يضيف بيان وزارة الطاقة.

ومعلوم أن صفقة شراء حصص “أناداركو” الأمريكية في العالم من طرف “أوكسيدانتال بتروليوم” كانت قد رسمت شهر أوت الفارط، في اجتماع أعضاء مجلس إدارة “أوكسيدانتال” المنعقد في 8 أوت الماضي.

وفي مقابل هذه المعطيات، نجد مضمون قانون المحروقات 86-14، في البند المتعلق بـ”تغيير المراقبة” يخول لوزير الطاقة الجزائري الحق في إبداء الرأي بالنسبة لحصص الشركات الأجنبية، ويمكن له صراحة الاعتراض على صفقة شراء حصص”أناداركو” في الجزائر من طرف “أوكسيدانتال”، كما أن شركة “أناداركو” مجبرة على إطلاع الجزائر على التفاصيل الكاملة للصفقة قبل إبرامها وللوزير الحق في قبول أو رفض العرض أو بتقديم شروط إضافية تخدم مصالح الجزائر، استنادا لمضمون المرسوم التنفيذي رقم 94-436 الصادر يوم 12 ديسمبر 1994، والمتعلق بشروط منح الرخص المنجمية للتنقيب عن المحروقات والبحث عنها وشروط التخلي عنها.

للإشارة، فإن حصص”أناداركو” في الجزائر تتراوح بين 3 إلى 4 بالمائة فقط من الإنتاج الإجمالي للجزائر من المحروقات، فيما تقدر حصتها في الرقعتين 208 و404 اللتين تملك حصصا منهما في حوض بركين تصل نسبتها إلى 20 بالمائة. وفي تفاصيل الصفقة كانت شركة “توتال ” الفرنسية قد وقعت على اتفاق مع شركة “أوكسيدانتال” من أجل اقتناء أصول المجمع النفطي الأمريكي “أناداركو” بالجزائر وغينيا والموزمبيق وجنوب إفريقيا، وتبقى هذه الصفقة مرهونة بتوقيع واستكمال عقد الشراء المرتقب لمجمع “أناداركو” من قبل “أوكسيدانتال”.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
9
  • كمال

    رايتم كيف اهدى مسؤولينا ريع الجزائر،صفقات تتم بين طرفين ثم تتحول الى اطراف اخرى،و توتال ارادت الاستحواد على هذه الشركة بالتفاهم مع الطرف الامريكي و هكذا تزيد حصتها الى اكثر من النصف و تصبح الناهي الامر في صحراء الجزائر ،وذلك لان مسؤولينا ضعفاء في ذكاء الاقتصاد و التجارة و الحيل العالمية في ابرام الصفقات،ويصبحون ضحية العقود المبرمة و الممضية،و الا فعليهم دفع مبالغ خيالية امام القضاء،الجزائر اهديت ببلاش،ببضع عقارات و امتيازات

  • موح

    صدقتو البلاد الى فرنسا يا خونه

  • محمد☪Mohamed

    نحن لسنا ضذ الجزائر لكن مع توعية الشعب حثى لا يبقى أحمق,و أحمق قالوها FLN على شعب حثي direct في قنوات.
    الذكي يتفقد تاريخنا مند 1962 إلى يومناهذا تجد الحكومات كدبت وصرحت لنا من بكري بمشاريع خيالية , (كما أنت تسكت طفل يبكي ) , هما كذلك كل ما " تتزيرعليهم " يثكلم على مشروع ثم السنين تمر وما كان ولو.... ثم اليوم عندنا النت تستطيع تبحث تطلع وتتأكد .
    إذا كنت تفضل الأحلام وترفض الحقيقة المرة هذا إختيارك يناسب FLN2 الثي هي باقية 200 سنة وطبعا هما قالها ولد عباس .

  • mohamed planéte oran

    الرجال تسترجع السيادة الوطنية شيئا فشيئا و ما زال التافهين ينتقضون كل شيئ

  • اسحاق

    الجزائر كانت ستسمح لهم بشراء حصة الشركة الامريكية لترضيتهم و لكن بعد تدخل البرلمان الاوروبي استعملت حق الشفعة لكي لا يتدخلو مستقبلا و ليس حبا للوطن خخخخ

  • مقبرة المواهب

    متفاهمين على رؤوسكم ...

  • قناص

    لهذا يوجد من يعرقل الإنتخابات لتسير الجزائر وحدة وحدة نحو التغيير...
    والله ثم والله أنني أثمن الرجال الذين يقفون وراء هذه القرارات...
    إلى الأمام يا قايد صالح و كل الرجال في الخفاء و العلن
    سدد الله خطاكم...أريد أن أرى أبناء فرنسا الحقيرة يأكلهم الذل ..و لي ماعجبوش..فليرحل عند أمه

  • محمد☪Mohamed

    هل تقولون الحقيقة لا أعطون بالأرقام من يكسب صحراء الجزائر طبعا أمريكة .. في رأيكم لماذا أمريكة ترمب المهبول يعاير كل دول ماعذا الجزائر يعاير الصين روسيا فرنسا إران الخليج مصر تركيا لكن الجزائر لا .
    أمركة عندها الحق في كل صحراء و في خرق مجال الجوي وأكثر من ذلك .

  • انشروا ولا للمقص - بطال موسى

    الشركة الفرنسية اسمها طوطال وإلا توتال ؟ واللاعب المغترب مع الفريق الوطني اسمه طاهرات وإلا تاهرات؟ والمدينة اسمها تابلاط وإلا تابلات ؟ الاسم كما ينطق لا كما تكتبه مصر والسعودية وإلا فعندنا مشكلة استقلالية القرار واللغة ...