-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
رحيل التشكيلي بشير يلس عن عمر ناهز 101 سنة بعد مشوار حافل

الجزائر تودع مصمم مقام الشهيد ورائد المنمنمات

زهية منصر
  • 2954
  • 0
الجزائر تودع مصمم مقام الشهيد ورائد المنمنمات
أرشيف

نعت الجزائر، الأربعاء، أحد أكبر الفنانين التشكيلين في البلاد، بشير يلس، الذي فارق الحياة عن عمر تجاوز القرن من الزمان، بعد مشوار حافل ولامع في مجال الفنون والتصميم.

ويعتبر بشير يلس من كبار الفنانين الجزائريين، الذين ذاع صيتهم داخل وخارج الوطن. ولد لعائلة تنحدر أصولها من الأندلس في 12 سبتمبر من عام 1921. بعد دراسته في مسقط رأسه، انتقل إلى مدرسة الفنون الجميلة بالعاصمة، بين سنوات 1932 و1942، تحت إشراف الرسام أندريه دي باك ولويس فارنيز، برع في فن المنمنات، ورسم عدة شخصيات وطنية في مقدمتها منمنمة ابن باديس التي استنسخت أكثر من 5000 نسخة.

حاز الراحل عدة جوائز وتكريمات داخل وخارج الوطن، ونظم معارض عدة وصمم جداريات في الجزائر وخارجها منها جداريات في بيروت وأخرى في باريس.

1981- 1982 ذهب عدة مرات إلى كندا في إطار الدراسة لتحقيق معلم مقام الشهيد، التي أجرت التصاميم له في مدرسة الفنون الجميلة، تحت قيادته مستوحيا تصميمه من جريد النخيل، الذي افتك الجائزة الأولى لمنظمة الدول العربية كأحسن معلم ثقافي في الوطن العربي سنة 1988.
كما عمل الراحل مستشارا لدى وزارة الثقافة، سنوات 1982 إلى 1992، وقد عمل خلال هذه الفترة على تنفيذ عدة مشاريع منها مرافقة وتنفيذ الزخارف المعمارية لقصر الثقافة، كما كان مسؤولا عن وضع الجناح الجزائري في المعرض العالمي بإشبيلية والمدرسة العليا بلوس أنجليس لمشاة البحرية، إضافة إلى مسجد الأمير عبد القادر بقسنطينة، والمركز الوطني للأرشيف، ومقر للبنك الوطني الجزائري في تيزي وزو وغيرها من الأعمال التي تسجل يلس كواحد من كبار التشكيليين الجزائريين.

وأبرقت وزيرة الثقافة، صورية مولوجي، معزية عائلة الفقيد والأسرة الفنية الجزائرية في رحيل واحد من إيقونات الفن التشكيلي في الجزائر.

وأشارت الوزارة في بيانها “إلى المقام السامق الذي يتبوؤه الفنان الراحل في الساحة الفنية الجزائرية، منوهة بمساره وإنجازاته”، خاصة في “مجال المنمنمات في الفترة ما بين 1962 و1982”.

للإشارة، حظي بشير يليس بتكريم من طرف الوزيرة السابقة، مليكة بن دودة، على هامش الاحتفال باليوم الوطني للفنان، شهر جوان، كما احتفت به الويزرة السابقة أيضا، وفاء شعلال ببلوغه قرنا من العمر.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!