الإثنين 27 جانفي 2020 م, الموافق لـ 01 جمادى الآخرة 1441 هـ آخر تحديث 15:37
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق

الجزائر فازت

ح.م
  • ---
  • 3

تقف الجزائر في هذه اللحظات على نهاية مرحلة لتبدأ مرحلة أخرى بعد أن تمكن حَراكُها الشعبي الرائع المحمي بقوة الجيش وبصيرته أن يصل إلى معظم أهدافه ويضع حدا للتسيب والفوضى ويرسي قيما جديدة في العمل السياسي تباشر تأثيرها في كيفية تشكيل المؤسسات السيادية وترسيخ روح المسئولية والانتباه لثروات الأمة وحقوقها.

خرجت الجزائر من الامتحان الصعب الذي أراده الأعداء مصيدة تكثر فيها الدعاوى والفتن فيلحق بالجزائر ما لحق بكثير من أوطاننا العربية، إلا أن أملهم خاب، فهم لا يعرفون أن الجزائر منصورة ومسيّجة بدماء الشهداء وبحس تاريخي نابهٍ في مثل هذه التحديات وأن الوطنية القوية تصونهم من الانزلاق نحو ترغيب المستعمر واغواءاته.

إلى الانتخابات بعد أن اسقطوا العهدة الخامسة ولن يكون بعد اليوم عهدة ثالثة أبدا بأي حال من الأحوال، وجلبوا إلى المحاكم العادلة بقوة القانون وبطريقة حضارية شفافة كبار المتسببين في التسيب المالي وهدر المال العام لكي يصبح من رواسي المجتمع عدم الاقتراب من المال العام بأي سبيل كان، ثم ها هي الدولة تستعيد حيويتها للتحكم في الثروة وتحريرها من جملة قوانين وُضعت في غفلة من الزمن خدمة لطرف دولي بعينه، وها هي اللغة العربية لسان الأمة الحضاري تستعيد روحها في المؤسسات السيادية بعد أن كاد قادة البلد ينزاحون نهائيا إلى هجرها في تصريحاتهم وبياناتهم الرسمية، وها هي الدولة تُفرز مؤسَّسات لأول مرة قوية مثل السلطة المستقلة للانتخابات لتعلن أنَّ الأمر ليس بيد السلطة التنفيذية..

انجازاتٌ كبيرة ومهمة تحتاج المتابعة والبناء عليها، بمعنى آخر تحتاج سلسلة من النضالات السلمية الواعية الضاغطة لتكريس الانتصارات العظيمة التي حققها الشعب والجيش في إثبات حضور الجزائر لاستعادة عافيتها.

لا يهم من سيفوز في الانتخابات الرئاسية، المهم أن الجزائر فازت عندما زُحزحت عن ولوج الفتن، والشعب حاضر بكل قوته والجيش حارس أمين على خيارات الشعب في معركة النهوض والتنمية واستعادة التحكُّم في الثروات وبناء دولة المؤسَّسات.. وبعيدا عن الخوض في تفاصيل مشاعر المتنافسين، يجب النظر دوما إلى السياق الاستراتيجي الذي تسير فيه الأحداث وتأمُّل صيرورتها، لأن ذلك هو الذي يجنبنا الأحكام الجزئية أو الانفعالية أو المتنطعة.

فازت الجزائر وهذا هو المهمّ.. إن قراءة منصفة وهادئة لنتائج الحراك الشعبي المسنود بالجيش الوطني تقول بوضوح إن نقلة بعيدة قد تحققت والجزائر غدت عنوانا حضاريا فائق الأهمية للشعوب التواقة للانعتاق من واقع الفساد والتسيب.. إن الجزائر كرست منهجا ورسخت مفاهيم وشقت طريقا ستذكرها الشعوب الأخرى كما ذكرت لها ثورتها التحريرية المجيدة.

هنيئا للجزائريين وتحيا الجزائر قبلة الثوار وقلعة الأحرار والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

الافتتاحية

مقالات ذات صلة

  • "عيب عليك" يا شيتور!

    التصريحات الأخيرة الصادرة عن وزير التعليم العالي والبحث العلمي شمس الدين شيتور حول اللغة الإنجليزية في الجامعة تكشف مرة أخرى الخلل الواقع على مستوى فهم…

    • 6787
    • 24
  • قليلٌ من السياسة.. كثير من العمل!

    ينبغي أن لا نُضيِّع الكثير من الوقت في النقاشات الدستورية أو حتى السياسية والثقافية، لأن بها إشكالات لن تُحل إلا مع مرور الزمن ووفقا لتطور…

    • 414
    • 3
600

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • مامون

    الى الانتخابات لضمان استقرار بلدنا الحبيب فليست لنا فيزات وحسابات بنكية فرنسية وشقق فلنا الجزائر فقط ونعمى البلد.

  • ديناصور بشلاغمو

    فهمت من مقالك أن مع مرور الانتخابات سيتوقف الحراك لأن مطلبه كان ضرورة اجراء الانتخابات مع بدوي و بن صالح. و على حساب الملايين التي خرجت في المسيرات (المساندة للانتخابات حسب ما فهمت منك) فان نسبة المشاركة في الانتخابات هذه ستكون الأعلى في تاريخ الجزائر.

  • الاوراسي بن عباس

    جزائر بني مزغن جزائر بن بولعيد وبن مهيدي وكريم بلقاسم وسي الحواس وعميروش وايت احمد ولطفي وزيغود وبن عودة ستنتصر دائما باذن الله تعالي .
    الموت للخونة وابناء الحركي والقومية والقياد والباشاغا وكل من يكره الجزائر ويكره شعبها وجيشها وحكومتها
    تحيا بلادي الحبيبة جيشا وشعبا وحكومة والمجد لشهدائنا الابرار الي ابد الابدين
    سانتخب رئيسي الجزائري الجديد غدا يا عالم يا اوروبا يا امريكا يا اسيا يا كون بكل فخر وشرف وكرامة واعتزاز .

close
close