-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
مغادرة سفير موسكو وإلغاء رحلات واجتماعات بين البلدين

الجزائر في قلب أزمة عاصفة بين المغرب وروسيا

محمد مسلم
  • 88802
  • 8
الجزائر في قلب أزمة عاصفة بين المغرب وروسيا
أرشيف

الفتيل يشتعل بين المملكة المغربية وروسيا، حيث وصل الأمر حد مغادرة السفير الروسي لدى المغرب إلى بلاده، فيما تُذكر الجزائر كأحد المسببات التي تقف خلف الأزمة المتفاقمة بين الرباط وموسكو الحليفة التقليدية والتاريخية للجزائر.

وكانت البداية في الخامس من الشهر الجاري، عندما أعلنت سفارة روسيا في المغرب، أن شركة الخطوط الجوية الملكية المغربية، قررت تعليق الرحلات المباشرة بين البلدين، علما أن الشركة المغربية كانت تضمن رحلتين اثنتين في الأسبوع.

وخلال نهاية الأسبوع المنصرم، تحدثت تقارير إعلامية عن مغادرة السفير الروسي لدى المملكة المغربية، فاليريان شوفايوف، غير أن تلك التقارير لم تتحدث عن نهاية المهام، واكتفت بالإشارة إلى الخبر دون توضيحات، الأمر الذي أبان عن وجود شيء ما غير طبيعي، يحدث بعيدا عن الأنظار بين الرباط وموسكو.

كما قررت موسكو تأجيل موعد انعقاد منتدى التعاون الروسي- العربي على مستوى وزراء الخارجية، الذي كان مقررا في 28 أكتوبر الجاري في العاصمة المغربية، وتم إبلاغ الجامعة العربية الأسبوع المنصرم بقرار التأجيل إلى تاريخ غير مسمى تحت مبرر عدم مطابقة الاجتماع مع أجندة وزير الخارجية سيرجي لافروف.

وتعتبر روسيا ثالث دولة كبرى تدخل معها المغرب في أزمة، وهي مرشحة للتعقيد أكثر، لتضاف بذلك إلى الأزمة التي تعصف بين المغرب وكبرى دول الاتحاد الأوروبي، ألمانيا وإسبانيا، اللتين استدعت الرباط سفيريها في هذين البلدين.

وتحتفظ الجزائر بعلاقات مثالية مع كل من ألمانيا وإسبانيا، لكن علاقاتها مع روسيا توصف بأنها ممتازة، لكون موسكو هي الحليف التقليدي والتاريخي للجزائر، ما يرجح أن للتعاون الجزائري الروسي الذي قطع أشواطا في السنوات الأخيرة، علاقة بالأزمة التي تخيم على العلاقات بين الرباط وموسكو.

وبعد أن أصبحت الأزمة بين روسيا والمغرب أمرا معلوما للجميع، رجح متابعون أن تكون لهذه الأزمة علاقة بدور ما لروسيا في المنطقة المغاربية، وهو التخوف الذي يتقاسمه نظام المخزن مع فرنسا، التي تنظر إلى السواحل الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط، على أنه منطقة نفوذ استراتيجية بالنسبة للمستعمرة السابقة.

وتشهد العلاقات بين روسيا ودولة مالي تطورا لافتا، ميزه توقيع حكومة باماكو مع مؤسسة أمنية روسية خاصة (فاغنر)، لتأمين وحماية كبار مسؤولي الدولة المالية ومؤسساتها، الأمر الذي أزعج نظام المخزن، الذي يتوجس من اقتراب النفوذ الروسي من حدوده المزعومة، كما يتهم المغرب روسيا بالانحياز إلى الموقف الجزائري بخصوص القضية الصحراوية.

وقالت تقارير إعلامية إن نظام المخزن منزعج كثيرا من حصول الجزائر إلى أسلحة جد متطورة مصدرها روسيا، أخلت بموازين القوى في المنطقة، وهو التطور الذي يأتي في وقت دخلت العلاقات الجزائرية المغربية أزمة خطيرة باتت تنذر بتطورات مخيفة.

وتأتي الأزمة الدبلوماسية الصامتة بين الرباط وموسكو بعد سنوات من الاستقرار، حيث سبق لعاهل المخزن، محمد السادس، أن زار روسيا في العام 2016، على أمل أن يعدل موازين القوى في علاقة روسيا بين الجارين اللدودين (الجزائر والمغرب)، من خلال مغازلة موسكو عبر إعلان رغبة المغرب في شراء أسلحة روسية، غير أن قطار هذا التقارب توقف في منتصف الطريق، حيث فشلت الرباط في الحصول على أسلحة روسية متطورة مثل منظومة “آس 400” المتطورة وشراء غواصات نوعية، وهي الأسلحة التي حصلت عليها الجزائر وأحدثت بفضلها فارقا في موازين القوى مع جارتها الغربية، التي باتت مكشوفة بعدما خسرت دعم حليفها التقليدي، الولايات المتحدة الأمريكية عسكريا بضغط من إسبانيا العضو في حلف شمال الأطلسي.

ومن شأن هذه التطورات أن تضعف موقف المغرب التفاوضي في المفاوضات المرتقبة أمام جبهة البوليزاريو، مع تسلم الدبلوماسي السويدي، استافان ديميستورا، مهمته كمبعوث للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
8
  • ابو محمد

    قال تعالى : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ. المخزن أتخذ الصهاينة أعداء الأمة أحبابا و اولياء عسى أن ينفعوه و جرهم لمنطقة كانت طاهرة و محرمة عليهم و هي المغرب العربي و لكن الله سيخذله إن عاجلا أم آجلا ..

  • الشنقيطي المرابطي

    ماتحاولون تسويقه عجز الصهاينة في افتعاله بين الأمم الإسلامية، سوف تلقون الله بهذا البغض والكراهية لجيرانكم وتلقونه بالمغالطات والإفتراءات حسبنا الله ونعم الوكيل في من يؤجج نار الفتن

  • نحن هنا

    تعاون بين سالب ومسلوب هل هذا قدرنا؟

  • انسان

    كلها ثمار التطبيع مع الصهاينة.... و مازال القدام.

  • جمال

    تحيا دولة الشهداء والابطال ...الجزائر

  • ابو احمد

    لا حول ولا قوة الا بالله...

  • فيصل

    احلام اليقظة

  • محمد

    لافروف: أمن اسرائيل نقطة مبداية لروسيا