-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

الصابون والشامبوان وجل دوش.. كيف تختارينها بحسب بشرتك

فاروق كداش
  • 409
  • 0
الصابون والشامبوان وجل دوش.. كيف تختارينها بحسب بشرتك

لو استبدلنا قصيدة قصة “الشمعة والقنديل والثريا”، لكانت القصة حول الصابون والشامبوان وجل الاستحمام.. وقد تتيه النساء عند سماعهن، في متاهات الأسواق ودكاكين التجميل، يبحثن عن المنتج المثالي، في عالم تشوبه التشوهات.. الشروق العربي، تفكك لك شيفرة النظافة، وتجيبك عن سبعة أسئلة مبهمة عن هذه المنتجات اليومية.

1 – هل من المقبول غسل شعرك بسائل الاستحمام؟

بشكل استثنائي، يمكن لجل الاستحمام أن يفي بالغرض. لتنظيف شعرك وفروة رأسك جيدًا، وتجنب إتلافهما على المدى الطويل. لا ينصح بالتخلي عن الشامبوان إلى الأبد.

2- ما الفرق بين الصابون وجل الاستحمام؟

أقل عدوانية من الصابون، يملك جل الاستحمام درجة حموضة قريبة من تلك الموجودة في الجلد. وخلافًا للعديد من المعتقدات الشائعة، فكلما زاد هلام الرغوة في جل الاستحمام، زادت احتمالية كونه عدوانيا على البشرة.

3 – ما هو أفضل صابون على الإطلاق؟

أفضل أنواع الصابون للجسم هو الصابون الطبيعي، الذي يحتوي على القليل من المواد الكيميائية. أفشل أنواع الصابون، نجد صابون حلب التقليدي وصابون “فوق ذهني” أي “سورجرا “، المخصب بالدهون، كزبدة الشيا أو حليب اللوز الحلو.

4 -ما هي الكبريتات الخطيرة؟

غالبًا، ما تكون في أعلى قائمة المحظورات، ويمكن أن تظهر تحت اسم “كبريتات لوريل الصوديوم”… وهي تستخدم لصنع الفقاعات. وتعد قاعدة غسيل بتكلفة أقل للمصنعين. ومن المعروف، أن الكبريتات تسبب التهيج. وبالتالي، فإنها سوف تجرد الجلد من الحاجز الهيدروليبيدي. بعبارة أخرى، جل الاستحمام، الذي يُزعم أنه مرطب ويحتوي على الكبريتات، يشبه مهدئا يحتوي على هلام نبات القراص المهيج. لذا، تجنبيه إذا كانت بشرتك حساسة أو متفاعلة!

5 –  من الأفضل للبشرة الحساسة الصابون أم الجل؟

الصابون يمكن أن يكون مضرا للبشرة الجافة أو الحساسة! إذا كانت بشرتك كذلك، فمن الأفضل تفضيل جل الاستحمام الغني بالزيت- المواد الدهنية (الجلسرين النباتي على سبيل المثال)، بدلاً من النوع الذي يحتوي على الصابون.

6 -ما هو الخبز الجلدي؟

من الممكن التمتع بنظافة لا تشوبها شائبة أثناء تدليل بشرتك. وذلك باستعمال ما يعرف بالخبز الجلدي، وهو صابون “شيا وزيت جوز الهند أو إن صح التعبير، ويحتوي على مرطبات طبيعية مثل زبدة ال ،خالٍ من الصابون”الذي ،ستحمام الخالي من الصابونالازيت اللوز الحلو. يعمل على تغذية البشرة وحمايتها بشكل مكثف. جل مثالي أيضًا لطقوس جمال البالغين ،يستخدم عادةً عند الأطفال.

7-  أسرار الشامبو المناسب بحسب البشرة؟

لاختيار الشامبو الخاص بك، يجب عليك تحديد طبيعة شعرك. يعتبر شعرك طبيعيا إذا لم يكن لديه مشكلة معينة وكان مغلفًا بشكل طبيعي بالدهون.

الشامبو المناسب للشعر الطبيعي: شامبو باللوز الحلو (للنعومة) غني بمستخلصات النباتات العطرية مثل الشاي الأخضر أو المريمية (للتنعيم). للحصول على أفضل النتائج، لا تترددي في استخدام بلسم مناسب للشعر العادي بعد كل غسلة.

شعرك دهني إذا كانت الجذور لامعة جدا وشعرك يغدو مسطحًا في نهاية اليوم.

أفضل شامبو لك الغني بمستخلصات الليمون أو العنب أو الشاي الأخضر. هذه المكونات النشطة غنية بفضائل التنعيم والنظافة والانتعاش. من ناحية العناية، اختاري بلسما مناسبًا للشعر الدهني، الذي تستخدميه على أطراف الشعر فقط.

شعرك مختلط إذا كانت الجذور شديدة اللمعان في نهاية اليوم، بينما تكون الأطراف جافة. الخيار المثالي هو الشامبو الذي يعالج الجذور الدهنية، بالإضافة إلى بلسم خاص بالشعر الجاف.

يكون شعرك جافا إذا كان هشا، ويفتقر إلى اللمعان وخشن الملمس.

أفضل شامبو هو القائم على الزيوت مثل زيت جوز الهند أو الأفوكادو أو زبدة الشيا.

يكون شعرك حساسًا إذا كان باهتًا ويصعب جدا تمشيطه عندما يكون مبللاً.

الشامبو الجيد لك هو الغني بالكيراتين أو الأرجينين، لا تترددي في الاستثمار في بلسم خاص والأقنعة المخصصة،

التي تحتوي على البروتينات والأحماض الأمينية لتخترق قلب الشعرة

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!