إدارة الموقع
في رسالة لمدير المنظمة

“الصحة العالمية” تحذر مجدداً من “الوباء القادم”

الشروق أونلاين
  • 7304
  • 5
“الصحة العالمية” تحذر مجدداً من “الوباء القادم”
منظمة الصحة العالمية
المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس يتحدث في رسالة فيديو يوم السبت 26 ديسمبر 2020

جدد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، مساء السبت، تحذيراته من أن جائحة فيروس كورونا المستجد لن تكون الأزمة الوبائية الأخيرة في العالم.

وأضاف تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في رسالة فيديو، إن محاولات تحسين صحة البشر “محكوم عليها بالفشل” دون التعامل مع التغير المناخي وشؤون الحيوانات.

واستنكر غيبريسوس، “قصر النظر الخطير” الكامن باللجوء إلى المال في حالات التفشي الوبائي دون اتخاذ أي إجراءات استعداداً للجائحة التالية.

وأتت تصريحات غيبريسوس بمناسبة اليوم العالمي للاستعداد للأوبئة، والذي يصادف، الأحد.

وقال مدير المنظمة، إن الوقت قد حان لتعلم الدروس من جائحة فيروس كورونا، مشيراً إلى أنه “لفترة طويلة جداً، عمل العالم في دائرة من الهلع والاستخفاف”.

وأضاف “نحن نرمي (نغدق) الأموال في حالة حدوث تفشي، وعندما ينتهي، ننسى أمره ولا نفعل شيئاً لمنع (التفشي) القادم. هذا قصر خطير بالنظر، وبصراحة يصعب فهمه”.

وكان تقرير صادر في سبتمبر 2019 بشأن الاستعداد العالمي لحالة الطوارئ الصحية قد قال، إن الكوكب غير مستعد على الإطلاق للتعامل مع أوبئة مدمرة محتملة.

وقال مدير الصحة العالمية: “التاريخ يخبرنا أن هذه لن تكون الجائحة الأخيرة، وأن الأوبئة حقيقة من حقائق الحياة”.

وأضاف أن “الجائحة سلطت الضوء على الروابط القوية ما بين صحة البشر والحيوانات والكوكب”.

وتابع غيبريسوس: “أي جهود لتحسين صحة الإنسان محكوم عليها بالفشل حتى تتعامل مع العلاقة ما بين البشر والحيوانات، والتهديد الوجودي المتمثل بالتغير المناخي الذي يجعل أرضنا أقل صلاحية للعيش”.

وكان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية قال في أوائل ديسمبر، إنه مع وجود لقاح لفيروس كورونا في الأفق، على الدول البدء في “الاستعداد للوباء القادم”.

وأوضح غيبريسوس، في جلسة خاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن فيروس كورونا، أنه “رغم سنوات من التحذيرات، لم تكن العديد من الدول، ببساطة، مستعدة لكوفيد-19”.

وأضاف “أخطأ كثيرون في الافتراض أن أنظمتهم الصحية القوية ستحميهم”.

وقال إن البلدان التي تعاملت مع فيروسات كورونا التي ظهرت في الآونة الأخيرة، بما في ذلك متلازمة الجهاز التنفسي الحادة “سارس”، ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية “ميرس”، بالإضافة إلى أمراض معدية أخرى، كان أداؤها أفضل في احتواء كوفيد-19.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
5
  • elgarib

    هذا يتبث قطعا أن اللقاح المزعوم كذب في كذب من ورائه جمع المال فقط.

  • جزائر الرعاة والخرطي

    الكدب ثم الكدب حتى يمنوك هدا مبدأ المخصيين في عقولهم

  • Mohand

    Tous ça pour contrôler le monde. Lazam les peuples tfiik idir révolution

  • دائما

    كل يوم كي أنجي نرقد فالليل ندعي على ناس الي أذاتني ان ينتقم الله منهم قولو أمين

  • 2021

    كثر ظلم حقرة بالعين حسد بغض انانية يفعل كل شئئ باش يصبح غني مع سيارة بدون عمل راهو جاي خير