-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

انتخابات المغرب: فوز كبير لصديق الملك والمخزن يدفع الإسلاميين نحو الخارج

الشروق أونلاين
  • 20451
  • 5
انتخابات المغرب: فوز كبير لصديق الملك والمخزن يدفع الإسلاميين نحو الخارج
ح.م
سعد الدين العثماني خسر مقعده في الرباط

أظهرت نتائج رسمية أولية حول انتخابات المغرب البرلمانية، تعرض حزب العدالة والتنمية الإسلامي لضربة سياسية كبيرة بحلوله خامسا في السباق الذي فاز به صديق الملك عزيز أخنوش الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار.

وكشفت وزارة الداخلية المغربية ليلة الأربعاء/ الخميس إن حزب التجمع الوطني للأحرار” (حزب أخنوش)، فاز بانتخابات مجلس النواب بـ 97 مقعدا بعد فرز 96 بالمائة من الأصوات.

وحل ثانيا وفق المصدر، حزب الاصالة والمعاصرة (أكبر أحزاب المعارضة) احتل المرتبة الثانية بالانتخابات التشريعية بـ 82 مقعدا، متبوعا بحزب الاستقلال(معارض) بـ 78 مقعدا، والاتحاد الاشتراكي (يساري مشارك بالائتلاف الحكومي المنتهية ولايته)، بـ 35 مقعدا في حين سجل العدالة والتنمية تراجعا كبيرا بحصوله على 12 مقعدا.

وتراجع حزب العدالة والتنمية من 125 مقعدا، خلال انتخابات 2016 إلى 12 مقعدا فقط حاليا.وللمرتبة الثامنة، في نتيجة غير متوقعة، بالإضافة إلى 12 مقعدا موزعة على 12 حزبا آخرا.
وفور إعلان النتائج الرسمية أصدر حزب العدالة والتنمية بيانا يشكو فيه تعرضه للظلم والتزوير.

وجاء في بيانه: بعد انتهاء عمليات الفرز، توصلت الإدارة المركزية للحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية باتصالات كثيرة من مختلف الدوائر الانتخابية تفيد امتناع الكثير من رؤساء مكاتب التصويت تسليم نسخ من محاضر التصويت لممثلي المرشحين في عدد مهم من الدوائر.

وأوضح: وإذ تعبر الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية عن رفضها لهذا السلوك المتواتر، والذي يعتبر ضربا واضحا للمقتضيات القانونية، ولا يتيح التأكد من النتائج الحقيقية للعملية الانتخابية، فإنها تطالب بتمكين كل ممثلي المرشحين من نسخ كل المحاضر قبل الإعلان عن النتائج النهائية.

وسابقا لخص تقرير لصحيفة “التايمز” مشهد الانتخابات المغربية في كونه محطة عزيز أخنوش الملياردير ووزير الفلاحة والأمين العام لحزب التجمع الوطني للاحرار، صديق الملك من أجل إزاحة إسلاميي حزب العدالة والتنمية، من صدارة المشهد السياسي وقيادة الحكومة رغم أن صلاحياتها كانت شكلية.

وكتبت الصحيفة مقالا عنوان: عزيز أخنوش.. رجل الملك الذي يهدف إلى طرد الإسلاميين في المغرب، وقالت إن أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، هو مفضل لدى الملك. وبنى سمعته كرئيس لوزراء الزراعة على مدى 15 عاما، وأكد للصحيفة أن حكومته ستكون مختلفة عن حكومة الإسلاميين.

وفشل سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، في الاحتفاظ بمقعده البرلماني عن دائرة “الرباط المحيط”.

وكانت هذه النتائج متوقعة لدى المتابعين بسبب حالة التفكك الداخلي لحزب العدالة والتنمية، عقب تأييده قرار التطبيع مع الكيان الصهيوني وتوقيع أمينه العام سعد الدين العثماني عليه، فضلا عن تزكية مشروع زراعة القنب الهندي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
5
  • فليطوكس

    ماذا عن تقنين الدعارة و بيع الخمور في الجزائر

  • Isamine

    الشعب هو الذي قال كلمته.

  • المتأمل

    لا يمكن للاسلاميين تسيير أمور وشؤون دولة القرن 21 فهؤلاء ليس لهم لا برامج ولا مشاريع ولا أي نظرة مستقبلية باستثناء سجلهم التجاري المعروف وهو التجارة بالاسلام فابن خلدون قال عن هؤلاء : " لا يحصل لهم الحكم إلا بصبغة دينية .. هم أبعد البشر عن السياسة ... " وأكثر من ذلك فهؤلاء لا تهمهم شعوبهم ولا مشاكلها ولا اخراج بلدانهم من أزماتها وحل معظلاتها ... بقدر ما تهمهم ايديولوجياتهم التي يحاولون تصديرها ونشرها في أوسع نطاق ممكن .

  • جزائري مكرر

    الاسلاميين ليس في المغرب فقط بل في كل الدول التي هم متواجدون فيها عفى عنهم الزمن فهم ولدوا لزمان ليس زماننا .

  • Ahmed

    هذا واش تستاهلو يا من تدعون الاسلام. بعد امضائكم على التطيبيع تم طردكم . قولو لاسرائيل تتوسطلكم