-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

بلعابد: توجيهات هامة لمديري التربية لإنجاح الدخول المدرسي    

الشروق أونلاين
  • 3205
  • 0
بلعابد: توجيهات هامة لمديري التربية لإنجاح الدخول المدرسي    

 أسدى وزير التربية عبد الحكيم بلعابد تعليمات هامة لمديري التربية لإعداد وأخذ كل الاحتراز والاحتياطات لضمان دخول مدرسي ناجح خاصة مع استمرار الوضعية الوبائية وتضرر بعض الولايات من الحرائق.

ودعا بلعابد مديري التربية خلال ندوة مرئية جمعته بهم، الاثنين، إلى العمل على ترميم المؤسسات المتضررة مع إعطاء الأولوية للأضرار التي تشكل خطرا مباشرا على صحة التلاميذ كقنوات الغاز وكوابل الكهرباء وكل ما يمكن أن يكون له تأثير سلبي على نفسية التلاميذ.

كما أسدى الوزير خلال اللقاء توجيهات للسيدات والسادة مديري التربية بخصوص النقاط الآتية:

فيما تعلق بالتأطير البيداغوجي تعطى الأولوية لخريجي المعاهد العليا لتكوين الأساتذة مع الإسراع في عملية التعيينات والانتداب،

ضرورة الإنهاء من عملية التعيينات في المناصب العليا ممن تتوفر فيهم الشروط القانونية والمتمكنين من استعمال واستغلال التكنولوجيات الحديثة لتحسين المردودية في الأداء.

تكثيف نقاط استقبال الأولياء وتوزيعها على المؤسسات التعليمية تفاديا للاكتظاظ وتكليف رؤساء المصالح والمكاتب للوقوف على العملية وكل من له القدرة على تقديم إجابات على انشغالاتهم،

تخصيص أيام استقبال خاصة بإطارات مديريات التربية (مديري المؤسسات التعليمية والمفتشين) حتى يتمكنوا من أداء مهامهم على أحسن وجه،

الحرص على تسوية كل الوضعيات والمشاكل العالقة قبل الدخول المدرسي،

التجاوب والتعامل مع الشريك الاجتماعي والسعي سويا في حلحلة المشاكل التي قد يشدها القطاع على المستوى المحلي وفق ما تقتضيه النصوص المعمول بها في هذا الشأن وفي ظل الاحترام المتبادل،

تكثيف الزيارات الميدانية للمؤسسات التربوية من طرف مديري التربية ورؤساء المصالح والمكاتب للوقوف على انشغالات الميدان والمتابعة الفعلية لها،

السهر على أن يوزع الكتاب المدرسي على جميع المؤسسات وفي الآجال المحددة لتمكين الأولياء من اقتنائه،

ضمانا للمساواة بين أبنائنا التلاميذ يجب تكثيف عملية التفتيش البيداغوجي والمراقبة الفعلية للمدارس الخاصة مع إحصاء تلك التي لا تحترم دفتر الأعباء،

إيجاد حلول إجرائية لضمان توفر المياه في المؤسسات التربوية خاصة في فترات تواجد التلاميذ، للتمكن من تطبيق البرتوكول الصحي على أحسن وجه،

ضرورة تحيين المعلومات على مستوى الأرضية الرقمية لما تقدمه من خدمات وفي أوقات قياسية تسمح بالتحكم الجيد في التسيير المادي والبيداغوجي.

كما تعرض  الوزير للمشروع الواعد  لرئيس الجمهورية المتمثل في المدرسة الرقمية الذي سيفتح الآفاق للمدرسة الجزائرية لتحقيق قفزة في نوعية التدريس وتخفيف العناء على تلامذتنا خاصة في المدارس الابتدائية وتخفيف وزن المحفظة.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!