-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
نجوم ساطعة

تاسفاوت.. النجم المناسب في الزمن غير المناسب

الشروق أونلاين
  • 16344
  • 0
تاسفاوت.. النجم المناسب في الزمن غير المناسب

إلى غاية حدود تصفيات كأس العالم في قطر، التي ستنطلق نهاية الشهر القادم، مازال عبد الحفيظ تاسفاوت، صاحب أعلى رقم تهديف في تاريخ المنتخب الجزائري برقم بلغ 35 هدفا سجل غالبيتها في الأدغال الإفريقية..

يبلغ حفيظ تاسفاوت حاليا من العمر 52 سنة، وهو ينتمي لعائلة كروية حيث كان شقيقه الأكبر حميد نجما في فريق جمعية وهران وبلغ مع الفريق نهائي الكأس وخسرها أمام اتحاد العاصمة، ولم تساعد حقبة التسعينيات التي تميزت بأزمتها الأمنية عبد الحفيظ تاسفاوت في بلوغ العالمية، فقد كانت النار من جوله وحتى صديقه الفنان الشاب حسني اغتيل في مدينتيهما وهران، وعندما اختار الاحتراف في فرنسا مع فريق كبير في ذلك الوقت وهو أوكسير، ابتلي بعديد المآسي التي كانت تبلغه وهو في فرنسا، فيعود في كل مرة لتيشيع واحدا من أفراد أسرته في مدينته وهران ومنهم والده وشقيقته، ومع ذلك أكمل مشواره مع أوكسير ولعب دور المجموعات من رابطة أبطال أوربا، وكان برفقة موسى صايب من أول الجزائريين الذين شاركوا في دور المجموعات من رابطة أبطال أوربا في صيغتها الجديدة.

تميز حفيظ بكونه لاعب لعدة مناصب، من صانع ألعاب إلى جناح وأيضا رأس حربة، فبرغم قصر قامته التي لم تزد عن 1.71 م، إلا أن رأسياته كانت متميزة، فقد سجل في مرمى مصر في القاهرة ومرمى نيجيريا في لاغوس، وكان برفقة الخضر على بعد دقائق من بلوغ نهائيات كأس العالم 1994 في الولايات المتحدة الأمريكية لولا الخسارة بهدف نظيف في كوت ديفوار في زمن المدربين مهداوي وإيغيل مزيان.

لعب تاسفاوت إلى جانب عديد النجوم مع أوكسير ومولودية وهران والخضر، ومنهم بلومي وصايب ودزيري وبن عربية وأيضا جمال بلماضي، الذي تحوّل مع مرور الوقت إلى ناخب وطني، بينما اكتفى تاسفاوت بالتواجد برفقة خاليلوزيتش كتقني مساعد في الطاقم المسافر إلى كأس العالم في البرازيل.

حقق تاسفاوت مع أوكسير لقب الدوري الفرنسي وكأس فرنسا، كما فاز مع مولودية وهران مرتين بلقب الدوري ولكنه مع الخضر لم ينعم بأي لقب بالرغم من أنه شارك في خمس نهائيات وكان فيها دائما هداف المنتخب الجزائري ولكن من دون بطولة.
ب.ع

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!