-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الشركة تتوقع استيراد 80 ألف مركبة جديدة بنهاية العام الجاري

تفاصيل الإجراءات الجديدة لبيع وتسليم سيارات “فيات”

حسان حويشة
  • 36057
  • 0
تفاصيل الإجراءات الجديدة لبيع وتسليم سيارات “فيات”
ح.م

تتوقع شركة فيات الجزائر بلوغ 80 ألف سيارة جديدة مستوردة بنهاية العام الجاري وبمعدل يفوق 12 ألف مركبة في الأشهر الأربعة الأخيرة المتبقية من السنة، في وقت شددت فيه الشركة على اعتماد نظام عادل وشفاف لتوزيع المركبات، مع إتباع الترتيب الزمني للطلبات المسجلة من قبل الزبائن، عبر منصة رقمية جرى تطويرها لهذا الغرض، يسمح بمنح سيارة واحدة لكل مواطن خلال 5 سنوات.

نظام معلوماتي يتيح بيع سيارة واحدة لكل مواطن خلال 5 سنوات

وفي هذا السياق، أفادت مصادر على صلة بملف فيات للسيارات لـ “الشروق”، أن الشركة وحرصا منها على تلبية الطلب الكبير جدا من الزبائن على مختلف الطرازات التي عرضتها، عمدت إلى رفع وتيرة نشاطها منذ إطلاقه شهر مارس الماضي، موضحة أن الاستيراد انتقل من 2700 سيارة فقط خلال شهر أفريل 2023، إلى 10 آلاف مركبة “فيات” دخلت السوق الجزائرية شهر أوت الماضي.

ووفق نفس المصدر، فإن فيات سترفع وتيرة الاستيراد إلى أكثر من 12 ألف مركبة اعتبارا من شهر سبتمبر الجاري، وستستمر على هذه الوتيرة إلى غاية نهاية العام أي خلال أشهر أكتوبر ونوفمبر وديسمبر أيضا.

ترتيب الطلبات زمنيا للتسليم ورفض البيع بالوكالات

وستبلغ وتيرة الاستيراد لما تبقى من السنة أي خلال 4 أشهر 80 ألف مركبة جديدة مستوردة من طرف العلامة الايطالية منذ إطلاق نشاطها رسميا في 19 مارس الماضي.

وستعتمد العلامة الإيطالية اعتبارا من شهر ديسمبر المقبل، وفق نفس المصادر، على الطرازات المنتجة في مصنع طفراوي بولاية وهران لتلبية طلبات الزبائن أيضا.

ضرورة التوجه نحو نقاط البيع المعتمدة لـ “فيات الجزائر”

ووفق مصادرنا، فإن “فيات الجزائر” تشجع زبائنها وبقوة على التوجه نحو شبكتها الرسمية عبر التراب الوطني، ما سيضمن لهم “أسعارا موحدة” في كافة قاعات العرض المنتشرة عبر مختلف الولايات، فضلا عن إمكانية الاستفادة من جميع الخدمات التي تتوافق مع المعايير الدولية للشركة المصنعة المرتبطة بشراء وتسليم سيارتهم، من خلال اعتماد أنظمة أساسية لضمان التوزيع العادل والشفاف للمركبات، مع اتباع الترتيب الزمني للطلبات المسجلة من قبل العملاء.

وترجمة لذلك، تضيف مصادرنا، قامت شركة “فيات الجزائر” بتطوير منصة رقمية مترابطة بين جميع الوكلاء المعتمدين للعلامة التجارية في الجزائر، والتي تضمن على مدى خمس سنوات، تخصيص سيارة واحدة لكل عميل.

وفيما يتعلق بتدابير الحد من المضاربة والوساطات وما ينجر عنها من أضرار للزبائن الراغبين في اقتناء سيارة فيات، تؤكد نفس المصادر أن الشركة قد رسّمت فعليا رفض بيع أو تسليم المركبات التي تعرض عليها عن طريق وكالات.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!