الإثنين 22 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 20 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 13:41
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

فضل خطباء الجمعة في ولايات عدة إطلاق حملة واسعة دعوا من خلالها جموع المصلين، الجمعة، إلى ضرورة التقيد بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف والعزوف عن الاحتفال بليلة رأس السنة الميلادية، التي هي ليست من عادات وتقاليد المسلمين، والتخلي عن كل ما من شأنه المساس بعقيدة الدين الإسلامي، من مظاهر البذخ والسهر وإنفاق المال في اقتناء الحلويات والمرطبات وإعداد أطباق الأطعمة التقليدية وشراء الألبسة الجديدة، وإقامة السهرات في الفنادق وبعض المنازل، وغيرها من الأجواء الأخرى التي غالبا ما تصاحب الاحتفالات برأس السنة الميلادية.

الأئمة، على غرار إمام جامع بوعباز بسكيكدة، الذين فضلوا التطرق إلى الموضوع، تحدثوا بإسهاب عن تلك المظاهر والأجواء التي تصنعها بعض العائلات الجزائرية، للاحتفال برأس السنة الميلادية، اقتداء بغير المسلمين، وانتقدوا تصرفات الآباء وأولياء الأمور لإتاحتهم الفرصة لأبنائهم للدخول في دائرة المحتفلين بهذه العادة السنوية بعيدا عن عادات وتقاليد المسلمين والدين الحنيف، فيقضون ليلة رأس السنة يعدّون الساعات والدقائق إلى حين موعد حلول السنة الجديدة فيشرعون في تبادل التهاني عن طريق المكالمات الهاتفية والرسائل القصيرة، أو حتى عبر الميسنجر على شبكة الإنترنت، وما تأتي به من أفكار غربية وغريبة ينفقون فيها أموالهم التي يحاسبهم عليها الله يوم القيامة.

بل أكثر من ذلك، فإن الأئمة حذروا من مغبة الانسياق وراء مظاهر الاحتفالات التي تدخل في دائرة الشرك بالله، وإحياء تقاليد وعادات وسنن غير إسلامية، نهى عنها الرسول الكريم وعلماء الدين من بعده. وهاجم إمام مسجد السنة بعاصمة الشرق قسنطينة، أولئك الذين يتركون عائلاتهم ليلة رأس السنة وينفقون مبالغ باهظة في سهرات ماجنة وليال حمراء يقيمونها في الفنادق وبعض البيوت يتعاطون فيها مختلف أشكال المحرمات وينتهكون فيها حرمة الدين الإسلامي بممارسة الرذيلة، مستدلا في ذلك على إقدام بعض الأشخاص على السفر إلى تونس أو فرنسا وغيرها من البلدان للاحتفال بليلة رأس السنة، في حين يعجزون حتى عن التنقل بعض الخطوات من بيوتهم إلى المساجد لأداء فريضة الصلاة جماعة في المسجد.

https://goo.gl/vz7PBm
الإسلام رأس السنة الميلادية صلاة الجمعة

مقالات ذات صلة

18 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • غربلة الواقع

    اعطوا تلك الأموال لأنفسكم من أنفسكم بدلا من أن تحرقوها في الهواء
    دون أن ننسى كم عائلة تعيش أيام الحزن وكم من عجوز يرد أن يموت بهدوء
    فكيف يكون إحساس تلك العائلات وهي تسمع ذلك الضجيج الذي لا يرحم وتلك المرقعات التي تحكي حكاية فقاعات
    المجتمع أصبح يخاف من نفسه لأنه لا يشعر بنفسه
    المجتمع أصبح لا يعتمد على نفسه لأنه لا يحترم نفسه

  • جزائر العجائب

    خطباء الجمعة يدعون إلى مقاطعة الاحتفالات برأس السنة الميلادية … وهل حدث يوما أن طالب رجال الدين المسيحيين في أروبا مثلا بمقاطعة إحتفالات أول محرم أو غيره من أعياد المسلمين لا ومليون لا وأخيرا لم يحدث أن إحتفلت بهذه المناسبة ( رأس السنة الميلادية ) في حياتي لكني سوف أحتفل بها هذه السنة كجواب لهؤولاء المتخفلين والذين يتدخلون في حريات بنو آدم

  • Souha

    الرد الصريح لرقم(2ص):
    أيها السّيد (ة):
    الإسلام الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلّم حفيد اسماعيل ابن إبراهيم (من شجرة الأنبياء عليهم السّلام)هو المعتمد من الله الموافق لإسلام موسى وعيسى وغيرهم من الأنبياء والرّسل النّاسخ لكلّ محرّف من الكتب السّماوية,وحين يمنع الأئمة الإحتفال برأس السّنة الشمسية(ولا أقول الميلادية لأنّ ميلاد المسيح عليه السّلام ولد في أول الخريف عند جني التمور) للأسباب التّالية:
    * في إسلام التوحيد نحن منهيون أن نحتفل مع من جعلوا عيسى إبنا لله أو جعلوه إله:
    **(لقد كفر الذين قالوا إنّ الله ثالث ثلاثة..).
    **(لقد كفر الذين قالوا إنّ الله هو المسيح..)
    فهل بعد هذا كلام؟

  • محمد الأمين

    شخصيا أعتبر الإحتفال برأس السنة الميلادية احتفال إداري لا علاقة له بالدين ولا بالكفر . هو احتفال ينعش الإقتصاد الوطني. وفيما يخص المحرمات ، ليست مرتبطة فقط بالسنة الإدارية الميلادية، بل بطول السنة .وبالطبع الإنسال الجزائري حر حياته الشخصية ما دام يحترم القانون العام.

  • **عبدو**

    1//
    >> جزائر العجائب:
    الفرق بين احتفالات المسلمين و غير المسلمين
    -احتفالات المسلمين لا يكون فيها خمر و مجون و تبذير و غير ذلك من المنكرات و الافعال التي حرمها الاسلام بل يكون بتبادل الزيارات بين الاقارب و تقديم الصدقات و غير ذلك ، اذن فلا ضرر على غير المسلمين سواء قلدوهم او تركوهم يحتفلون،بل و اوصى بزيارة الاقارب منهم(الاب او الام)اذا لم يخشى على نفسه
    -احتفالات غير المسلمين يكون فيها خمر و مجون و تبذير و غير ذلك من المنكرات و الافعال،و ان قلدهم المسلمون فقد عصوا الله،إذ يقعون في الحرام و يهملون اسرهم بسبب الاسراف و التبذير و قد يصيبهم من المخمورين منهم اذى و مشاكل و غير ذلك
    …يتبع

  • **عبدو**

    2//جزائر العجائب:
    حتى فيما بينهم -اقصد غير المسلمين – قد يصل الامر فيما بينهم الى الشجار و التقاتل لأسباب عدة منها القمار ، امراة ما ، المخذرات ، و الخمور … ، و تبادل عبارات التهاني الخاصة بهم قد يدخل المسلم في الشرك
    هذا و تريدنا نحن المسلمين ان نقلدهم في ذلك !!!!
    قال الله تعالى:{إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ} أن الشيطان لن يترك لا مسلما و لا غير مسلم فهو يأمرهم بالفحشاء ويوقع العداوة بين بني آدم،و الواقع يخبرك عن ذلك

  • madani

    Le Nouvel an avant tout est une fête de passage a une autre année, alors le monde fait des festivités pour accueillir cette nouvelle année, en souhaitant bonne année pour tous. Ce n’est pas du tout une fête religieuse. Alors laissez les gens vivre leur vie, et ce n’est pas à vous de faire les lois ou de dire ce Qu’il faut faire au gens

  • elgarib

    قال رسول الله صلي الله عليه و سلم ; أعظم الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر ـ
    فالمقصود بالجهاد في هذا الحديث هو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ونحو ذلك من عبادات اللسان، ولذلك قال: كلمة الحق ـ والكلام إنما يؤدى باللسان! وهذا ليس من الخروج على الأئمة، وإنما هو من النصح لهم، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الدين النصيحة، قلنا: لمن؟ قال: لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم. رواه مسلم.

  • لحميدي

    على الأئمة أن يواصلوا إضرا بهم ودعونا نتمتع بالحرية بالسلام. نحن لا نحتاج إلى توجيهاتهم ، لقد وهب الله كل إنسان بعقل يجب أن يفكر ويحلل ويجد ما هو جيد له وما هو غير جد.

  • Abdellah

    السلام عليكم
    إلى التعليق رقم 2
    أكيد أن رجال الدين المسحيين لم يطالبوا أتباعهم أبدا بمقاطعة أعياد المسلمين لأنهم على يقين أنه لا أحد منهم يتجرأ على الإحتفال بأعياد المسلمين, الإحتفال بهاية السنة هو إقرار منك على ما يعتقده النصارى في دينهم فاتقي الله أخي ولا تتخذ إلاهك هواك وكن على مسيرة لكم دينكم ولي ديني.
    شكرا

  • Amine

    Pourquoi ces imames ne parle sur le cancer de la corruption des politiques algériens et de System mafieux qui gère l’Algérie!!!!!!!!!!

  • ثقافة الغم و الكراهية

    عنوان التخلف هو العالم الإسلامي، فمن انتكاسة إلى أخرى، الظلم الحروب الكراهية في كل زاوية من أقطارنا الإسلامية، دموع دماء آهات، وكل ذلك سيستمر وبقوة على المدى المنظور،حتى الاحتفالات و الافراح انبرت الغربان الناعقة لتتصدى لها

  • غصن الزيتون*الجزائر

    وعليه في ماتقدم من المقال وبعض المعلقين الذين ينبذون الاحتفال المسلمين باعيد الميلاد -الريفيون- هم في الحقيقة مشركون ومكذبون الله تعالى ورسله واتبعوا ماتتلو عليهم شياطن الانس والجن من الرهبان والقساوسة اهل الصليب المضللون لشعوبهم ومن ولاهم واتبع هواهم وسار على نهجهم وعليه تمعنوا في الايتين الكريمتين ليتجلى المعنى ان كنتم ايها المسلمون تؤمنون بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد رسول الله نبيا ورسولا قال الله تعالى:واذ قال الله ياعيسى اني متوفيك ورافعك الي ومطهرك من الذين كفروا وجاعل الذين اتبعوك فوق الذين كفروا الى يوم القيامة—الاية 55 من سورة ال عمران– متوفيك اي منومك ورافعك الي معنى لم يقتل ول

  • غصن الزيتون*الجزائر

    تابع:اي لم يقتل ولم يصلب كما يعتقد اهل الضلالة والتيه المغضوب عليهم *وقال ايضا: وقولهم انا قتلنا عيسى ابن مريم رسول الله وما قتلوه وماصلبوه ولكن شبه لهم وان الذين اختلفوا فيه لفي شك منه مالهم به من علم الا اتباع الظن وما قتلوه يقينا بل رفعه الله اليه وكان الله عزيزا حكيما -الاية 158 سورة النساء -عجبا لكم ايها المسلمون تكذبون الله تعالى ورسله وتصدقون ماجاء به أهل الشرك والضلال الرهبان القساوسة الصليبيون المسيحيون حيث ضللواالملايير والملاييرمن البشر -الله تعالى ينفي نفيا قاطعا وجازما ان اليهودماقتلوا وما صلبوا عيسى نبي الله ورسوله ولكن شبهه الله منهم وماقتلوه ابدا بل رفعه الله اليه وهو حي يرزق

  • جلال

    إن الحرام هو ما حرمه الله في التنزيل الحكيم تحديدا وهو مفصل في الكتاب و يدخل في حاكميته ولا يجوز لأي إنسان أن يحرم ما أحله الله وما يفعله هؤلاء المشايخ بإسقاط الحرام على كل شيئ لا يرغبون فيه أو لا يروق لهم هو تعد على حاكمية الله عرفوا ذلك أم لم يعرفوا وهناك آية واحدة فقط تعطي العصمة للرسول لكي يبلغ الرسالة أما الصحابة وغيرهم فهم كباقي البشر يصيبون ويخطيئون وتاريخهم وسيرتهم تشهد بذلك (الدين ورجال الدين شيئان مختلفان وهو ليس في حاجة الى كهنوت لأعطائه الشرعية) فإذا كانوا هم فقط رجال الدين ويمثلون الدين فما محلنا نحن من الإعراب؟ فهل من عادات الدين الحنيف تفجير الأولاد بالمفرقعات في المولد النبوي

  • جزائر الع

    للمعلق 6 : تقول : قد يصل الامر فيما بينهم الى الشجار و التقاتل لأسباب عدة منها القمار والمخذرات و الخمور …عجيب أمرك وكأن في الجزائر وغيرها من البلدان الإسلامية لا يوجد شجار ولا قمار ولا مخدرات والحقيقة أننا نشاهد يوميا قتل على أسباب تافهة ونشاهد يوميا دخول بواخر من الكوكايين الى الجزائر ونشاهد يوميا فضائح أغرب من الخيال … وأنت تحاول أن تبيض سجل الجزائر من كل ذلك إنه النفاق
    2 – تقول : … تريدنا نحن المسلمين ان نقلدهم في ذلك … من قال لك أنني أريد تقليدهم ? وهل ذكرت ذلك في تعليقي ? لكن للأسف قلدناهم ونقلدهم في كل ما هو سلبي والعكس بالنسبة لكل ما هو إيجابي رغما عني وعنك

  • لسي عبدو رقم 5

    لرقم 5 :تحدثني عن أن إحتفالات المسلمين لا يكون فيها خمر ..على عطس ما يقوم به المسيحيين …
    1– هل تعلم بأن الجزائر هي ثاني منتج للخمور في إفريقيا ( 625000 هيكتولتر سنويا ) وهل تعلم بأن الجزائريين يستهلكون الخمور كغيرهم من البشر وفي 48 ولاية في حانات ونقاط بيع بعضها مقنن (مرخص لها ) والبعض الآخر بطرق غير قانونية وليس في المناسبات فقط بل على طول العام لكن الفرق يكمن في أننا منافقين نأكل مع الذئب ونبكي مع الراعي عكس الأروبيين
    2 – تحدثني عن التبذير …فالجزائريين أكثر شعوب العالم تبذيرا ليس في المناسبات فقط بل طول العام وخاصة في ش رمضان والعيدين …وهذا ما تؤكده كل الإحصاءات والدراسات

  • الشيخ عقبة

    “أبواق الشؤم”أفعالكم هاته من جعلت الشاب الجزائري يركب البحرأنتحارا بحثا على الأبتسامة(الدولةالجزائريةتدفع مرتبات لإشخاص ينشرو”الشؤم”لحرمان الأطفال من الأبتسامة والأفراح وينشرون الكراهيةوالبؤس والشؤم بإسم الدين)لا زالت المساجد بؤرة للفكر الإرهابي والوسيلة الميسرة كأفضل آلية فعالة في يد الحركات المتطرفة،هل ابقيتم للجزائريين مناسبة يفرح فيها؟لقد نشرتم التخلف والتقوقع والحزن والبؤس والألم في نفوس الجزائريين(الأفضل التطرق لأعمال العنف بمختلف أشكالها والأنحرافات وأستهلاك المهلوسات والمخذرات والشذوذ والتحرشات الجنسية والكذب والنفاق وزرع الفتن التي تهدد المجتمع والسرقات والرشاوى والإهمال في العمل

close
close