الأحد 27 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 09 صفر 1442 هـ آخر تحديث 22:50
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين

قال المدير العام لمعهد باستور، فوزي درار، الثلاثاء، إن الوضعية الوبائية الحالية بالجزائر الناجمة عن فيروس كورونا بالجيدة، مؤكدا أن تحذيرات منظمة الصحة العالمية الأخيرة والمتعلقة بانتشار كبير لفيروس كوفيد -19خلال شهري اكتوبر ونوفمبر لا تعني الجزائر بقدر ما تعني الأوروبية والولايات المتحدة الامريكية .

واستند فوزي درار الذي حل ضيفا على القناة الأولى في تصريحه إلى المعطيات المسجلة ، قائلا” الوضعية الوبائية في الجزائر جيدة  مع مرور المرحلة الوبائية الحادة خصوصا شهري ماي وجوان ولكن في أواخر جويلية بدأ الاستقرار قبل أن ينزل المنحنى أين وصلنا إلى أرقام لابأس بها  بالنظر إلى خصائص الفيروس .. المستشفيات أصبحت في وضعية جيدة من ناحية الضغط الذي كانت تشهده كذلك الحال في قاعات الإنعاش والمخابر التي كانت تعرف توافدا كبيرا وهي مؤشرات بأن الوضعية جيدة”.

وعن آخر التحذيرات الصادرة عن المنظمة العالمية للصحة المتعلقة بارتفاع كبير لعدد المصابين بفيروس كورونا في الشهرين المقبلين أكتوبر ونوفمبر، أوضح مدير معهد باستور أن التنبؤات منطقية بالنظر إلى عدد من العوامل المجتمعة أهمها انخفاض درجات الحرارة الموسمية مع حلول فصل الخريف وكذا الدخول الاجتماعي والمدرسي خصوصا في معظم الدول الأوروبية، وهو ما يرفع عدد الأشخاص الذين سيكونون في اتصال مباشر في مناطق مغلقة ودافئة… كل هاته المؤشرات  توحي بأن انتشار الوباء سيتصاعد  في الأشهر المقبلة، علما انه في مستويات جد عالية في كثير من الدول الأوروبية  وفي الولايات المتحدة الأمريكية.

وعن إمكانية حدوث نفس الموجة المرتقبة في أوروبا بالجزائر، أكد درار أن الجزائر ليست في نفس الوضعية الوبائية المسجلة في أوروبا لذلك يجب أن نستغل الفرصة ونستعمل ما نلاحظه من تطورات وبائية هناك من اجل التحكم في انتشار الفيروس هنا، بالإضافة إلى مؤشرات انتشار أمراض أخرى كالأنفلونزا الموسمية.

ودعا درار إلى التجاوب مع حملات التلقيح الخلاصة بالأنفلونزا الموسمية من أجل الرفع من مناعة الأشخاص المسنين، نافيا أن يكون لقاح الأنفلونزا الموسمية كافيا ضد فيروس كوفيد19.

وأضاف درار “في الجزائر الأنفلونزا الموسمية تسجل ذروتها ابتداء من 10 جانفي إلى غاية الأسبوع الأول من شهر فيفري، ومعلوم أن الأجسام المضادة الناتجة عن لقاح الأنفلونزا لا تتشكل إلا بعد ثلاثة أسابيع من أخذ اللقاح، لذلك مهم جدا أن يتم تلقيح عدد كاف من المسنين وأصحاب الأمراض المزمنة ضد الأنفلونزا الموسمية من أجل أن يمضوا فترة الوباء الأنفلونزا وهم محميين”.

وعن الدفعة الأولى للقاحات المتعلقة بالأنفلونزا الموسمية فهي تتكون من مليون و800 ألف جرعة، وأوضح مدير معهد باستور أن عدد كبير من الجرعات الموجودة في المستشفيات لم تستعمل لأن عملية التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية شهدت عزوفا في السنوات الأخيرة ولذلك سيتم استغلال المخزون لتغطية الحاجيات، مشيرا إلى وجود بنود في العقد تسمح بالزيادة في أي وقت كان إذا كان اقتضت الحاجة.

المنظمة العالمية للصحة فوزي درار كورونا الجزائر

مقالات ذات صلة

  • الرئيس تبون يستقبل قائد "أفريكوم" وشنقريحة يؤكد:

    الجزائر انتصرت في معركتها على الإرهاب وحدها ودون مساعدة

    استقبل الرئيس عبد المجيد تبون، الجنرال ستيفن طاون ساند، قائد القوات الأمريكية لإفريقيا "أفريكوم"، الذي كان مرفوقا بأعضاء من السفارة الأمريكية بالجزائر، فيما أكد قائد…

    • 1928
    • 4
  • وسط السرية التامة داخل نظام الجنرال ديغول

    فرنسا أمرت باغتيال فرنسيين أيدوا الثورة التحريرية

    كشف الصحفي الاستقصائي، جاك فورولو، أن فرنسا أمرت مخابراتها إبان الحرب التحريرية وبالخصوص بين 1956 و1962 باغتيال مواطنين فرنسيين من مؤيدي جبهة التحرير الوطني. وأشار فورولو،…

    • 3023
    • 7
600

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • coronal

    والله يندى الجبين عند سماع اشباه الخبراء عندنا من يقبضون راتبا من السلطة، لأن جل همهم هو ارضاء من عينهم و رمي العلم و واجبهم الاخلاقي عرض الحائط. في بداية الوباء اهلكتمونا بصورة سوداوية و كنتم تستدلون بما تقوله منظمة الصحة. و الان تقولون العكس بدون ادنى احترام لعقولنا.. و في كلتا الحالتين غرضكم هو خدمة اجندة سياسية بحتة لا تخفى على عاقل…

  • mohamed

    من تكون انت بالنسبة للبروفسور ددي راؤولت الذي اخطا في جميع تنبؤاته رغم انها مبنية على حقائق علمية تتبعها عمليا ورغم ذلك ورغم الامكانيات فمرسيليا حيث مقر عمل هذا البروفسور تعاني من انتشار سريع للوباء وتاتي انت لتطمئن الناس بالخطا وبمعلومتك التي اقل مايقال عنها انها معلومات الشارع والمقاهي مبنية على القيل والقال ولا غير . اقول لك الوضع الحالي الذي تصفه بالجيد ليس فيه تراجع في الوباء بل ناتج عن عدم اجراء كوشوفات وبالتالي غياب الحالات الجديدة وكذلك خوف الناس وعزوفهم عن الذهاب الى المستشفيات حيث يفظلون الموت بين ذويهم وفقط ولو ان هناك كشفات لوجدنا الاف الحالات لكن فظلتم طريقة النعامة في الاختباء

  • نمام

    لوتفضلتم وبينتم ما سبب انخفا ظ الاعداد تقريبا يوميا هل التزام بالجراءات الوقائية كمامات و تباعد و التقليل من الخروج الا للضرورة ربما هذا كان في البدء اما اليوم كلنا يعلم ان الاغلبية غير ملتزمة فتح الاسواق والانشطة الاقتصادية والازدحام باد في معاملاتنا اليومية عادت الحياة لطبيعتها والفيروس يفتك وان كان الفتح ضروري الدولة لا تتحمل و الموت بالفيروس اهون من الجوع غريب امركم الفحوصات انعدمت عزل المختلطين بالمصابين نسي المستشفيات لم تعد تستقبل الا الحالات الحرجة الحقيقة عن الوباء اختفت لا نعرف ارقاما و لا سببا للتراجعه هكذا و الناس بشعور زائف يرون نهايته وهذا ما ينسيه و لا ندري رؤية علمية غريب

  • مسعود

    “ودعا درار إلى التجاوب مع حملات التلقيح الخلاصة بالأنفلونزا الموسمية” ! ربما سيأتي يوم تحاسبون فيه عن تبعيتكم للقرارات الخارجية في مسألة اللقاحات

  • Yacine

    اظن انه تسرع كثيرا في الأدلاء بتصريح كهذا لان الكثير من المواطنين اصيبوا بالفيروس و بقوا في منازلهم و شربوا فيتامينات و غيرها من المكملات الغذائية و اغلبهم توجهوا إلى تحاليل مخبرية sérologie لدى الخواص

close
close