-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
سيكون قرارا "انتحاريا" قبل 40 يوما من البطولة الإفريقية

رئيسة إتحاد كرة اليد تفكّر في إقالة بوشكريو وتعيين مدرب أجنبي

سليم دريس
  • 2325
  • 0
رئيسة إتحاد كرة اليد تفكّر في إقالة بوشكريو وتعيين مدرب أجنبي

قالت مصادر موثوقة لـ”الشروق”، إن رئيسة الإتحاد الجزائري لكرة اليد، كريمة طالب، شرعت في الاتصالات مع مدربين أجانب بهدف تولي زمام العارضة الفنية للمنتخب الجزائري، ومن ثمة سحب البساط من تحت قدمي مدرب المنتخب الوطني الحالي، صالح بوشكريو، في خرجة ستكون مفاجئة وانتحارية وغير مبرّرة قبل 40 يوما من خوض نهائيات كأس أمم إفريقيا المقرّرة في مصر، خلال الفترة ما بين 19 إلى 29 جانفي من العام الجديد 2024.

ومعلوم أنّ المنتخب الوطني لكرة اليد سيشارك في البطولة القارية القادمة التي ستحتضنها مصر منتصف الشهر القادم، في المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات المغرب وليبيا والغابون.

وقالت ذات المصادر، إن برودة العلاقة بين بوشكريو، الذي عيّن على رأس المنتخب الوطني بداية شهر جوان الفارط، مع الرئيسة كريمة طالب والتي وصلت إلى طريق مسدود، جعلت طالب تفكر في إقالة المدرب بوشكريو من منصبه قبل السفر إلى تونس لخوض التربص الذي يسبق المنافسة القارية، والتي سيخوض فيها السباعي الجزائري خمس مباريات ودية هناك قبل شدّ الرحال صوب العاصمة القاهرة لخوض غمار “الكان”.

وكان المدرب بوشكريو قد كشف عن برنامج المنتخب الوطني قبل البطولة القارية، من خلال مواجهة منتخبي تونس وغينيا وديا، املا في خوض مباريات أخرى للوقوف على مدى جاهزية لاعبيه للاستحقاق القاري، غير أن بوشكريو اصطدم بالواقع المرير، الأمر الذي جعله يبعث برسالة مشفّرة إلى الجماهير الجزائرية التي تعشق الكرة الصغيرة مفادها عدم ضبط البرنامج بشكل رسمي من قبل القائمين على كرة اليد في الجزائر، موجّها بذلك أصابع الاتّهام مسبقا إلى اتحادية كريمة طالب قبل وقوع “الكارثة” في مصر.

يحدث هذا في الوقت الذي شرعت فيه اتحادية كرة اليد في دراسة عديد السير الذاتية تحسبا لإقالة بوشكريو من منصبه، علما ان تعيين مدرب أجنبي يبقى خيارا واردا بالنسبة للاتحادية في ظل غياب الكفاءات القادرة على رفع التحدي مع المنتخب في مصر.

يشار أن تضارب الآراء بين المدرب بوشكريو والرئيسة طالب بخصوص الأهداف المسطّرة في نهائيات كأس أمم إفريقيا في مصر كان بمثابة القطرة التي أفاضت الكأس، خصوصا عقب تصريحات طالب التي أكدت أن كل الظروف باتت مهيأة لخوض البطولة القارية، قبل أن يطل بوشكريو، الجمعة، بتصريحات لوكالة الأنباء الجزائرية، ويكذّب تصريحات الرئيسة طالب بطريقة لبقة، مؤكدا أنه لم يتمّ ضبط برنامج تحضيرات المنتخب قبل “الكان”، وقبلها كان قد أكّد أن المأمورية ستكون صعبة في الموعد القاري في ظل تواجد عديد المنتخبات القوية في الساحة القارية التي تطمح لبلوغ الأولمبياد القادم في باريس.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!