-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
تضارب الآراء بين المدرب ورئيسة الاتحاد بخصوص أهداف المشاركة في "كان" مصر

بوشكريو في قمة الغضب بسبب عدم برمجة تربص يسبق البطولة القارية

سليم دريس
  • 1226
  • 0
بوشكريو في قمة الغضب بسبب عدم برمجة تربص يسبق البطولة القارية

قالت مصادر موثوقة لـ “الشروق”، إن مدرب المنتخب الوطني لكرة اليد، صالح بوشكريو، يتواجد في قمّة الغضب بسبب عدم ضبط البرنامج التحضيري للتشكيلة الوطنية بشكل رسمي قبيل خوض نهائيات كأس أمم إفريقيا في مصر مطلع العام الداخل 2024، علما أن بوشكريو يخطّط لخوض خمس مباريات ودية قبيل شد الرّحال صوب العاصمة القاهرة منتصف الشهر المقبل، وسط استحالة برمجة تربص تحضيري في أوروبا بسبب مشكل التأشيرات.

ومعلوم، أنّ المنتخب الجزائري لكرة اليد سيشارك في البطولة القارية القادمة، التي ستحتضنها مصر في الفترة ما بين 17 إلى 27 جانفي القادم، في المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات المغرب وليبيا والغابون.

يحدث هذا، في الوقت الذي يشهد فيه بيت الإتحاد الجزائري لكرة اليد فوضى كبيرة في السنتين الأخيرتين جرّاء تغيّر المسؤولين وحرب المصالح التي أثرت بشكل مباشر على المنافسة المحلية وكذا على نتائج المنتخب الوطني، الأمر الذي استدعى تعاقب عديد المدربين على رأس المنتخب الأول دون تغير الأوضاع.

وكانت رئيسة الاتحاد الجزائري لكرة اليد، كريمة طالب، قد أكدت نهاية شهر سبتمبر المنقضي، أن كل الظروف باتت مهيأة لتحقيق نتائج إيجابية في البطولة القارية المقبلة في مصر، معبّرة عن تفاؤلها بتحقيق التأهل إلى الأولمبياد، ومن ثمة العودة إلى الواجهة القارية، وذهبت إلى أبعد من ذلك عندما قالت في تصريحاتها “حضّرنا جيدا للبطولة القارية في مصر، ولديّ أمل كبير في تحقيق أحد المراكز الثلاثة الأولى المؤهلة لأولمبياد باريس”.

ليطلّ بعدها بشهر، مدرب المنتخب الوطني، صالح بوشكريو، ليشتكي الأوضاع في المنتخب ليؤكد صعوبة المأمورية في “كان” مصر لبلوغ أولمبياد باريس المقررة في صائفة 2024 بالنظر إلى تواجد منتخبات قوية في المسابقة الإفريقية، فضلا عن تطوّرها بشكل ملفت في العقد الأخير، محمّلا بشكل مباشر القائمين على شؤون الكرة الصغيرة في بلادنا سبب تراجع مستوى المنتخب الوطني الذي سيكون أمام تحدّ كبير في مصر الشهر القادم، قبل أن يؤكد في تصريحاته أن قبوله تولي زمام العارضة الفنية للمنتخب الأول كان بهدف بناء منتخب قوي وتنافسي تحسّبا للاستحقاقات المقبلة.

ومن المنتظر، أن يتجمّع لاعبو المنتخب الوطني في العاصمة يومي 20 و21 ديسمبر الحالي، ليتمّ ضبط الأمور الإدارية، التي ستتّم مباشرة عقب نهاية البطولات في أوروبا، علما أن المنتخب الوطني الذي سيشارك في العرس الإفريقي القادم يضم 11 لاعبا محترفا و9 أخرين ينشطون في البطولة الوطنية.

جدير بذكره، أن المتوج باللقب الإفريقي المقبل، سيمثّل القارة السمراء في أولمبياد باريس 2024، فيما سيشارك المنهزم في النهائي في دورة تصفوية مقرّرة في شهر مارس المقبل، على أن يمثّل أصحاب المراكز الخمسة الأولى إفريقيا في بطولة العالم 2025، المقررة في كل من كرواتيا الدانمارك والنرويج. 

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!