-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
الجزء الأول

رشيد أيلال والتجني على صحيح البخاري

محمد بوالروايح
  • 11841
  • 30
رشيد أيلال والتجني على صحيح البخاري

ابتليت الأمة الإسلامية في عصر الحداثة وعصر ما بعد الحداثة بكتاب يصفون أنفسهم أو يصفهم أتباعهم بالعقلانيين الذين يحتكمون إلى العقل في كل شاردة وواردة، ويوليه أكثرهم قداسة تجعله فوق النقل، بل أكثر من هذا ناقضا للنقل، فانتقلنا بسبب ذلك من إشكالية التناقض بين العقل والنقل إلى اعتماد العقل واغتيال النقل، والمؤسف أن من هذه الفئة باحثين من بني جلدتنا ويتكلمون بلساننا، ويدعون أنهم يفعلون هذا من أجل عقلنة النصّ الإسلامي وتنزيهه من المرويات التي تجافي العقل وتنافي المنطق.

ظهرت في زماننا “جماعة الرشديين” همُّها التشكيك في التراث الإسلامي تحت ذريعة التنقيب التاريخي والتمحيص العلمي، فقرأنا وسمعنا عن سلمان رشدي ومفترياته في كتاب: “آيات شيطانية” ونقرأ ونسمع عن نابغة قناة “الحياة” رشيد المغربي، وها هو ثالث الرشديين المعاصرين رشيد أيلال يطلع علينا بكتاب سماه: “صحيح البخاري.. نهاية أسطورة”، والذي احتفى به العلمانيون والحداثيون احتفاءً غير مسبوق كونه يمثل بالنسبة لهم قيمة مضافة في نضالهم الفكري المناهض لكل ما هو ديني وإسلامي على وجه الخصوص.

أيلال كما قرأنا في كتابه يتهم التراث الديني الحديثي في المقام الأول بأنه تراثٌ مغشوش، وأن غربلته أمرٌ لا غنى عنه، فكيف يتفق هذا مع اعتماده على هذا التراث المغشوش -حسب زعمه- لتأكيد النهي النبوي عن تدوين الأحاديث؟

والغريب أن رشيد أيلال يُظهر نفسه في مقدمة الكتاب على أنه إنما يفعل هذا دفاعا عن السنة التي تعرضت -حسب زعمه- لكثير من التسفيه والتشويه، وهو ما حفزه لكتابة كتابه سالف الذكر الذي ضمنه كما يقول حشدا من الأدلة القاطعة والحجج الدامغة التي تنهي وبشكل حاسم “أسطورة كانت ولا تزال تحظى بهالة من التقديس لدى عموم المسلمين”، ويقصد بذلك كتاب “صحيح البخاري”.

ولأن من مقتضيات النقد العلمي معرفة المصدر الذي يُرام نقده فقد اضطررتُ لقراءة هذا الكتاب من جلدته إلى جلدته مع تجاوز بعض الفقرات لعدم أهمِّيتها، وها أنا أقدِّم للقراء خلاصة ما انتهيت إليه بكل موضوعية.

 

من هو رشيد أيلال؟

من الطبيعي أن من ينتقد شيئا ينبغي أن يكون عالما بأصوله، عارفا بمسائله، محيطا قدر الإمكان بمضامينه، مدركا لما كتبه من سبقوه، فإذا لم تتحقق في الناقد هذه الشروط أو أكثرها فإن انتقاده لغيره لا يُعتدُّ به. ويبدو أن رشيد أيلال من الصنف الذي ينطبق عليه هذا الوصف، فقد أقحم نفسه في علم الرواية وهو فيها عيّ جاهل لا يعرف قليلها ولا كثيرها، ولا يفقه شيئا من أصولها وفروعها، فكل ما نقله الإعلام عن أيلال أنه كاتبٌ باحث في نقد التراث الديني وعلم مقارنة الأديان، وصحفي بجريدة “رسالة الأمة” المغربية، وأن له عدة مقالات في هذا المجال منشورة في عديد المجلات والمواقع الإلكترونية، كما أن له سلسلة محاضرات بعنوان “انتحار الفقيه” في قناته على اليوتيوب، هذا ما يسوِّق الإعلام، فإذا جئنا نختبر حقيقته وحجمه المعرفي لم نجده شيئا مذكورا؛ فهو من الذين ينتسبون إلى الفكر الديني من غير استحقاق معرفي، ومن الذين يحسبون أنفسهم من الضالعين في مقارنة الأديان من غير استحقاق معرفي أيضا، شأنه في ذلك شأن رشيد المغربي الذي يدّعي علما بكل شيء وهو لا يعلم شيئا.

يدّعي أيلال بأن ما أشيع بأنه “صحيح البخاري” ليس إلا نسخة للمستشرق “منجانا”، وهو بالتأكيد محض افتراء، ولو كان هذا صحيحا لسارع “منجانا” نفسه إلى تأكيده وتبنِّيه لأنه يمثل بالنسبة له إنجازا غير مسبوق في مجال نقد التراث الديني الإسلامي.

ومن الضروري هنا أن أشيد بكتاب الباحث الفلسطيني “يوسف سمرين” بعنوان: “بيع الوهم: تهافت طرح رشيد أيلال على صحيح البخاري”، فقد عرَّى صفحته، وكشف كما هائلا من السرقات العلمية في كتابه، وكانت بداية ردود يوسف سمرين على ما قاله عبد النبي الشراط، مدير دار النشر “الوطن” التي طبعت الكتاب، والذي لم يُخف إعجابه برشيد أيلال و”جرأته العلمية” و”كفاءته التاريخية” و”نظرته الثاقبة والناقدة لمصادر التراث الحديثي” وفي مقدمتها “صحيح البخاري” حيث كتب بأن ما قام به رشيد أيلال “جهدٌ كبير” يضاف إلى جهود باحثين آخرين من شاكلة ما كتبه باحثان بعنوان: “آذان الأنعام: دراسة قرآنية علمية لنظرية داروين في الخلق والتطوّر” حيث يقولان فيه عن داروين: “لا يشك أحدٌ في أنه مات موحِّدا على الفطرة السليمة”؟!، ومن شاكلة ذلك أيضا كتاب: “أمي كاملة عقل ودين” لعماد حسن، وكتاب: “سراق الله، الإسلام السياسي في المغرب: تأملات في النشأة والخطاب والأداء” لإدريس هاني. 

وذكر يوسف سمرين أن أهم ما يميز كتاب رشيد أيلال أنه فهم بالمقلوب، ومجرد معارضة واستنساخ، وأن صاحبه باحثٌ غير باحث، وأنه خلط أصول الفقه بمباحث الحديث، وأنه أخطر من ذلك تحرّى أسلوب الكذب، وأضاف يوسف سمرين بأن الشيخ حسن الكتاني كتب في تدوينة له على الفايسبوك بأن عبد النبي الشراط مدير دار النسر “الوطن” التي طبعت الكتاب، كان محسوبا على الحركة الإسلامية، ثم ترفَّض أي تبنَّى عقائد الرافضة وأصبح من غلاة الشيعة، ومن ثم فإنه لا داعي للاستغراب من اتحاد رافضي علماني.

ومما يدل –حسب يوسف سمرين- على جهل رشيد أيلال بعلم الرواية إقحامه لنصوص دخيلة على النص الأصلي للأحاديث المذكورة في صحيح البخاري، والأخطاء الظاهرة والمتكررة في التخريج، ويعلق على هذا بقوله: “هذا حال باحث يريد أن ينقد البخاري”! وفي كتاب سمرين أمثلة كثيرة لهذه الأخطاء لا يتسع المقام لذكرها ولكنني أحيل القراء إليها في كتابه “بيع الوهم”.

وأزيد على ما ذكره يوسف سمرين بأن أيلال يدعي نقد البخاري، ولكنه لا يتردد، في سياق الاستدلال على ما سماه “نهي الرسول عن تدوين كلامه” من الاستشهاد ببعض الأحاديث التي رواها الدرامي شيخ البخاري، فالطعن في البخاري يتنافى مع الاعتماد على روايات أخذها عن شيخه “الدرامي”، إذ أنَّ التلميذ ليس في أكثر حالاته إلا صورة لشيخه، فما هو تفسير هذا التناقض؟ ويضاف إلى ذلك أن أيلال كما قرأنا في كتابه يتهم التراث الديني الحديثي في المقام الأول بأنه تراثٌ مغشوش، وأن غربلته أمرٌ لا غنى عنه، فكيف يتفق هذا مع اعتماده على هذا التراث المغشوش -حسب زعمه- لتأكيد النهي النبوي عن تدوين الأحاديث؟ وماذا يعرف أيلال عن تدوين الأحاديث إلا ما قرأه في كتب وكتابات المستشرقين والحداثيين؟ ويدّعي أيلال بأن ما أشيع بأنه “صحيح البخاري” ليس إلا نسخة للمستشرق “منجانا”، ولم نقرأ في كتابات هذا المستشرق شيئا عن ذلك، وهو بالتأكيد محض افتراء، ولو كان هذا صحيحا لسارع “منجانا” نفسه إلى تأكيده وتبنِّيه لأنه يمثل بالنسبة له إنجازا غير مسبوق في مجال نقد التراث الديني الإسلامي.

 

منهجٌ عجيب 

لم يجد رشيد أيلال في محاولته تأكيد نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن تدوين كلامه بُدّا من الرجوع إلى تفسير “فتح الباري” للحافظ ابن حجر العسقلاني، ولكنه يعود في آخر الكتاب ليقول عنه: “يعتبر الحافظ ابن حجر العسقلاني من أشد المنافحين والمدافعين عن كتاب الجامع الصحيح عبر التاريخ، وشرحه “فتح الباري” من أشهر الشروح، وأكثرها اعتمادا لدى الشيوخ المعاصرين، وابن حجر تحمَّل عبء تبرير مجموعة من المتناقضات التي تعتمل في هذا الكتاب، كما حاول جاهدا أن يتصدى لحجم الانتقادات التي تم توجيهها لكتاب صحيح البخاري، لكن رغم ذلك كله، وجد نفسه مرات عدة في ورطة، جعلته يحار في الدفاع عن هذا الكتاب، واعترف مرات عدة بأنه كان يتكلف أحيانا في الرد على المنتقدين.

 

أيلال رافضٌ للتراث الحديثي والديني 

يظهر من كتاب “صحيح البخاري، نهاية أسطورة” أن أيلال من الصنف من الباحثين الرافضين للتراث الحديثي والديني بصفة عامة بدعوى أن هذا التراث “تراثٌ يشوبه القصور، ولا يقوى على الصمود أمام النقد العلمي”، وقد وقفتُ في مواضع كثيرة من كتابه على كلام متناقض وموقف مضطرب من الفكر الديني، ومن ثم ننتهي إلى نتيجة وهي أن نقد صحيح البخاري ليس إلا مطيَّة ركبها أيلال من أجل أن يمهِّد بها الطريق مستقبلا لكتابات أكثر جرأة على التراث الإسلامي، وما يدل على ذلك ما جاء في مقدمة الكتاب: “.. وما ساعد على هذه الحركة الفكرية بخصوص انتقاد التراث الديني، ما يعيشه العالمُ اليوم من ثورة علمية غير مسبوقة أيضا، جعلت العقل البشري يتبوأ مكانة السيادة والريادة في جميع المجالات، فاتحا مستقبل البشرية جمعاء على آفاق واسعة من التقدم المذهل في شتى مناحي الحياة”.

 

كثرة النسخ لا تطعن في المنسوخ 

من القواعد المتفق عليها بين جمهور المحققين أن كثرة النسخ لا تطعن في المنسوخ، ومن القواعد المتفق عليها بين أهل الحديث أن كثرة الرواة والروايات لا تطعن في صحة الحديث بل تقوِّيه، أما رشيد أيلال فيخالف هذا ويدَّعي بأن اختلاف نسخ صحيح البخاري دليل على أن هذا الكتاب لم تثبت نسبته إلى البخاري، وأنه قد يكون من إنشاء المستشرق “منجانا” أو كاتب آخر مجهول. ومن الغريب أن أيلال يرى من جهة أن اختلاف نسخ صحيح البخاري من الضربات القاصمة الموجهة لصحيح البخاري، لكنه من جهة أخرى يستشهد بما أورده الحافظ ابن حجر العسقلاني في “فتح الباري” ما نعدّه ويعدّه كل باحث متبصِّر حجة عليه لا له، هذا بالإضافة إلى أن اختلاف الروايات في صحيح البخاري يُعزى إلى التقديم والتأخير ولا يرقى ليمثل قصورا معيبا يكون مساغا لطعن مبالغ فيه. 

 

قصة تأليف كتاب الصحيح

الذي اطلع على قصة تأليف كتاب صحيح البخاري يعلم بأن هذا الكتاب من تأليف البخاري قولا واحدا، ولا صحة للأقوال التي تذهب إلى نسبته إليه على وجه الترجيح كما ظن بعضهم، أو نفي نسبته إليه كما يدعي رشيد أيلال، فالصحيح هو خلاصة بحث مضنٍ، فلم يتعجل البخاري في إخراجه، وأتبعه بكثير من المراجعة والتنقيح والاستقصاء حتى خرج في صورته النهائية، واتبع منهجا صارما، ووضع شروطاً لقبول رواية راوي الحديث، وهي أن يكون معاصرا لمن يروي عنه، وأن يكون قد سمع الحديث منه، إلى جانب الثقة والعدالة والضبط والإتقان والعلم والورع، ووصل في النهاية إلى اختيار الأحاديث الصحيحة خمسة وسبعين من عددٍ هائل من الأحاديث التي وقف عليها، فكيف يُقبَل من أيلال بعد ذلك الادعاء بأنه لا علاقة للبخاري بالجامع الصحيح ولا علاقة للجامع الصحيح بالبخاري؟ أو يتلطف في ذلك شيئا قليلا بالقول بأن البخاري لم يكمل كتابة الصحيح، وأكمله بعض تلاميذه فحذفوا منه وأضافوا إليه؟

 

من الهراء ادِّعاء فارسية البخاري

لا أدري على أي مصدر اعتمد رشيد أيلال في ادعاء فارسية الإمام البخاري مع أن كل التراجم تشير إلى أن البخاري ليس فارسي الأصل، فهو من بخارى على نهر جيحون، وأنه تعلَّم اللغة العربية وتضلع فيها، وأنه اشترط في المحدِّث أن يكون عالما بالعربية، مُتقنا لفنونها وعلومها، فهل يُعقل أن يشترط البخاري شروطا في غيره وهي منتفية فيه؟.

.. يُتبع 

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
30
  • Fathi

    هذا مقال طويل عريض لكن لا طائل من ورائه...فقط اردت مهاجمه الرجل و الحط من قيمته وا زدرائه فقط...كان اولى بكم الاستماع اليه و فهمه و الرد عليه لكنكم تعصبتم للبخاري و قمعتم الرجل بدون جه حق و مقالك هذا ليس ردا هو سمى الكاتب و كتاب وا لصفحه و رقم كل حديث بالادله و الحجج....مثلا هو قال ان الحدبث الصحيح في البخاري يخبر ان مكة و المدينة لا يدخلهما الوباء و لا الدجال لكننا اليوم نرى سكان مكة و المدبنه يضعون الكمامات و تعطل الحج و الصلوات بسبب وباء الكورونا ....!!!! فاين صحة الحديث !!!! و اين الخلل

  • أبو يحيى

    1. صحيح البخاري لو أنصفوه * لما خط إلا بماء الذهب
    2. هو الفرق بين الهدى والعمى * هو السد بين الفتى والعطب
    3. أسانيد مثل نجوم السماء * أمام متون لها كالشهب
    4. بها قام ميزان دين الرسول * ودان به العجم بعد العرب
    5. حجاب من النار لاشك فيه * يميز بين الرضى والغضب
    6. وستر رقيق إلى المصطفى * ونص مبين لكشف الريب
    7. فيا علما أجمع العالمو * ن على فضل رتبته في الرتب
    8. سبقت الائمة فيما جمعت * وفزت على زعمهم بالقصب
    9. نفيت الضعيف من الناقل * ين ومن كان متهما بالكذب
    10. وأبرزت في حسن ترتيبه * وتبويبه عجبا للعجب
    11. فأعطاك مولاك ما تشتهيه * وأجزل حظك فيما وهب

  • محمد البغدادي

    مثل هذا ظهر كثيرا هو اديب اراد الظهور فظهر بالطعن بالدين والاسلام قاءم ولايؤثر عليه مثل هذا المتثر بشيعة الشرق الذين باعو بلدانهم للامريكان وايران الموضوع ليس دين ونقاش بل طعن وجهل وجهالات يصفق له فقط الشيعة

  • المندهش مندهش _الجزائر

    الأساس الذي قامت عليه الأمةالإسلاميةصحيح قامت على الشورى في اختيارالحاكم وعلى العدل والمساوات والإحسان ونصرةالمظلوم والأخذعلى يدالظالم
    إن الرسول صلى الله عليه وسلم رغم أنه مبعوث من عندالله إلاأنه لم يفرض نفسه يوما على الناس بالقوة بل بايعوه الناس عن طواعية وبكل حريةفكانت بيعة العقبةالأولى والثانية ثم بيعة الرضوان تحقيقا لقوله تعالى:"وشاورهم في الأمر"و"أمرهم شورى بينهم"
    وسارعلى نهجه من بعده الخلفاءالراشدون ثم وقعت نكسة أحالت دون حق الأمةفي اختيار من يكمهابكل حريةودون إكراه وهدامانعانيه إلى اليوم.

  • عبد الحكيم بسكرة

    منقول من الانترنت: فتنتة هذه الأيام الدكتور عدنان إبراهيم..
    هذا الرجل من مواليد غزة لكنه مقيم في النمسا وله مركز إسلامي ومسجد جعله كمسجد ضرار للتفريق بين المؤمنين.
    لقد ابتدأ منهجه ودينه بالطعن في معاوية رضي الله عنه ثم هبط ليطعن في أزواج النبي ثم في أبي هريرة ثم أنس بن مالك ثم طلحة بن عبيد الله ثم المغيرة ثم أبي بكر وعمر ثم جملة الصحابة ثم العلماء فلم
    منهم أحدا ولم يذر.
    ثم في بني أمية والعباسين أجمعين إلى ءاخر طعوناته.
    ثم مدح الشيعة الإمامية وأثنى على علمائها كالصدر وعلي شريعتي وياسر الحبيب

  • حسان

    كما ان الخلاف الذي نعيشه اليوم وخاصة انواع الاحاديث الصحيح والحسن والضعيف والموضوع وغيرها راجع كون ان تدوينها جاء متاخرا كثيرا والسؤال المطروح لماذا نهي عن تدوين السنة في صدر الاسلام وكيف كذلك ان يتفرد صحابي عاش مع النبي 18 شهرا برواية اكبر عدد من الاحاديث وكيف لرجل بعد قرنين واكثر ان يكون له كتاب صحيح انعطل العقل هنا كذلك

  • حسان

    اتعرف ايها الاخ لماذا لا يتم تحكيم العقل في مثل هذه المواطن لانه لا يوجد حديث نبوي اخرجه البخاري هذا وغيره يمدح العقل وكذلك العدل ونظام الحكم وشهاد الزور وغيرها

  • عمران

    ليس شرطا ان يكون المرء متبحرا في علم الحديث او متضلعا في علوم الدين ليفهم ان امةالاسلام امة مريضةمجنونة منذ الازل وانها بنيت على كذب وزيف. كل من له ادراك سليم وعقل غير مشلول وغير مكبل بسلاسل القرون الوسطى يمكنه ان يعي ان الاساس الذي قامت عليه فيه عيوب عظيمة. امة تدعي العفة واهلها شبق مرضى جنسيا لا هم لهم تفكيراوكلاما وسلوكا الا جسد المراة وكل ما له صلة بالجنس! امة تدعي العدل وكل تاريخها عدوان على بلاد الغير وغزو واختطاف وسبي واسترقاق! امة منذ مولدها الى يومنا ظلم وطغيان وسفك للدماء! امة بلا همة,

  • صحراوي

    المعلقون إلى حد الآن من زمرة أيلال ونقول لهم نحن لسنا في شك من ديننا ولا في مراجعه الحديثية ولا في مكان نزول وحينا فاذهبوا إلى من يشك في دينه مثلكم وحاولوا معه وأما نحن فالبخاري قمة كتبنا الصحيحة وإنما تحاولون هدم ديننا ولهذا بدأتم بالتشكيك في القمة ليسهل عليكم هدم ما دونها فإذا فقدت الثقة بالبخاري فبالأحرى أن تفقد بغيره

  • محق

    يبقى صحيح البخاري مجهودا بشريا غير معصوم، ومن حق جهابذة العلم أن يسلطوا الأضواء عليه.

  • محمد

    نعم مر على عديد العلماء .ومنهم الدارقطني الذي إنتقد فيه 100 حديث. وهذا لاينقص أبدا من قيمة صحيح البخاري ولا من البخاري نفسه.بل ما يجب قوله هو أن تلك الأحاديث قد تكون وردت به عن طريق الخطأ..وشاء الله أن لايتم إلا كتابه:"أفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا".
    البخاري بدأ العمل على الكتاب بعد 200 سنة عن وفاة الرسول(ص) وتلك مدة كفيلة بصعوبة التيقن من رواة الحديث واحدا واحدا..فالشبهة لاتقع على البخاري بل في بعض الرواة. والله أعلم

  • عبد الحميد السلفي

    2-لقد عرّج الدكتور إلى الصلة بين العقل والنقل فظنّ الناس أنّ كل ذي دماغ بيولوجي بين كتفيه يعد صاحب عقل يطلق له العنان للتعدي على كل شاذة وماذة من غير التدرج في سلم الإختصاص المورث للوقار وإحترام ذوي الفضل.
    والفيصل هو درء تعارض العقل الصريح للنقل الصحيح ذلك العقل المكتسب بالتلقي عن العلماء وبالصبر والمصابرة .
    إنّ هذا التجني هو منهج العاجزين أصحاب النزعة العلمانية القائمة على الفرد المتطاول حتى على الذات الإلاهية والإنتقاد من أجل الإنتقاد كالمراهق الذي يتطاول على والده لكسر الروتين وجلب الإنتباه.

  • صالح بوقدير

    تضيع الحقيقةويبقى الجدل
    النقد الموضوعي ينصب على موضوع البحث لاعلى الباحث فإذا ثبت بالحجة الدامغة والدليل القاطع بطلان ماجاء في البحث عند ذلك يمكن الحديث عن الباحث_وتجريحه بما يجب_فالناقد مجرد كاشف لمواطن الخلل والملابسات التي أحاطت بالموضوع وليس صانعا لها
    أماوأن نصنف الكاتب من البدايةبأنه علماني أوشيعي أوشيوعي وماإلى ذلك من الأوصاف المقززةوالمنفرةنكون قدوضعناسدامنيعا لحجب الحقيقة وصرف الأنظارعنها وفي المقابل هو يرد:هولاءجهلة,معطلون للعقل,ماضغون للأقوال لافاهمين لهاوبذلك تضيع الحقيقةويبقى الجدل.

  • عبدالحميد السلفي

    السلام عليكم.
    1-إنّه زمن الرداءة,
    إنّها المراهقة العلمية في أبخس حال بله عن كونها (خالف تعرف),
    ثم ما كان ليكون رد فعل المتطفلين لو إنتقد تلميذ في الإبتدائي نظرية الإنشطار النووي؟
    أكانوا ليحكموا عليه بحرية الرأي أم بالتجني بلا علم؟
    إنّ القامة العلمية التي بلغها الإمام الظاهرة في علوم الحديث لتأليف الجامع الصحيح وتبويبه العجيب للأحاديث لحري بأن يدرّس منهجه في التدوين والترتيب بأرقى المعاهد المعاصرة لو أقام بين ظهران ذوي الإنصاف,
    ولا يكفي هذا المقام لبسط ذلك فعليكم أيها الجهّال بالرجوع إلى العلماء.

  • خالد بن عبد الحميد

    اذا كان العالم في تقدم فنحن في تقهر و حقيقة هؤؤلاء الكتاب من النكرات ان يؤلفوا في غريب كل شيء للفت الانتباه و رشيد ايلا هذا نكرة اراد الظهور افنقسم ظهره لان كتاب البخاري مر على الاف العلماء من المسلمين و منهم من سخر حياتها كلها لشرحه علما و ايقانا منه لتفاني الشيخ البخاري في الذود عن السنة و الحفاظ عن الدين و للقيمة العلمية لهذا الكتاب و صدق نية الكاتب تظهر في اقبال الناس عليه على عكس هذا الكاتب النكرة الذي كتابه من شاكلة تمخض الفيل فولد فارا على الرغم انه ليس فيلا الا في بلادته و غبائه

  • hocheimalhachemihh

    موضوع رائع يستحق،يستحق الأهتمام والرد

  • ahmed

    أي داع لتقديس التراث أو منتجيه لأنهم بشر مثلنا تحركهم دوافع بشرية زاد ورعهم و إيمانهم أم نقص.

  • مواطن

    تمنيت أن تكون هناك مناظرات ..بدل إتهامات وتشخيص..ولا أظن أن الكاتب "رشيد إيلال"..افضل من أوقع الحجة على بعض الأحاديث التي وردت خطأ أو سهوا أ في صحيح البخاري..بل هو الدكتور الشيخ "عدنان إبراهيم"..من أفحم الكل في خطبته الموجودة على اليوتوب التي عنونها بـ: "مشكلتي مع البخاري". فما عليكم إلا مراجعتها..أنا شخصيا أفضل أن أتأنى ألف مرة وأدرس علم الحديث خطوة خطوة وأتحقق من.كل حديث أشك به..عوض أن أندفع بجهل وغباء نحو قتل نفس بريئة على أساس حديث ظنه البخاري صحيحا على حسب المعطيات والإمكانات التي توفرت له.

  • Soussi

    و هل تعلمون أنّ خيرة رجال الدّين، و في مقدّمتهم الإمام الشّافعيّ، كانوا يعتبرون أنّ بعض علوم الطّبيعة والكيمياء والفلسفة من المحرّمات، مثلها مثل التّنجيم والضّرب بالرّمل والسّحر!!!؟؟؟
    هل تعلمون أنّ الإمام الغزالي والذّهبي وابن القيّم وابن الجوزي وابن تيمية، وغيرهم من "كبار"رجال الدّين، أفتوا بتكفير وهدر دم كلّ من يمتهن أنواع العلوم العقليّة الّتي قد تتسبّب في كفر المسلمين ؟

  • مواطن

    البخاري بشر ...والبشر خطاؤون ...ومن نقل الحديث بشر والبشر خطاؤوون ..

  • الشنفرى

    إقرأو أولا الكتاب قبل أن تتهجموا على الرجل .

  • hassanov zahifovic

    إن صحت الرواية فالبخاري جمع كتابه في العهد العباسي قرنين تقريبا بعد وفاة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم دون أن يتوفر على المخطوطات الضرورية لذلك وأن كتابة حذيث واحد تطلب منه ربع ساعة (700000) تقريبا في مدة 16 سنة دون أكل أو شرب أو نوم.ناهيك على كونه من بخارى لا يعرف اللغة العربية و لايتقنها ؟؟؟

  • فوضيل

    يا سيدي من حق أي إنسان أن يتساءل عن مدى صحة كل ما ورد من أحاديث في كتاب صحيح البخاري ومسلم ؟

  • تأليه البخاري

    قبل الأنترنيت كان 99% من المسلمون اميون لا يدركون القرأة و الكتابة. الندرة النادرة اطلعت على كتاب غير القران و رياض الصالحين

  • توفيق

    صحيح أن هناك عدد لابأس به من الاحاديث التي تتعارض بشكل واضح مع القرآن الكريم كما رأينا في هذا الموضوع، وأي قول أو حديث يتعارض مع القرآن وتعاليمه' فلسنا بحاجة إليه بل علينا مراجعته ومعالجته..فالبخاري يبقى عمل بشري والعمل البشري ليس مقدسا أو معصوما من الأخطاء..فلا تجعلوه في نفس مقام القرآن الذي لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا

  • عبد الله

    توجد دراسات علمية اكاديمية تؤكد ان معقل الاسلام ليس هو مكة في السعودية بل بكة التي هي البتراء .
    اول ما كتب عن النبي محمد كتب بعد موته ب 200 سنة و اما البخاري ف كتب بعد 240٠ سنة من وفات محمد .
    تخيلوا اذن التفاصيل .

  • فؤاد

    صحيح البخاري يتضمن أخاديث صحيخة عن :
    رضاع الكبير
    سبايا اوطاس
    ابادة قبيلة بني قريضة
    قتل المرتد
    رجم "الزاني"
    ذبح الاطفال
    زواج الاطفال ...
    الا تكفيكم هده الجرائم بحق الانسانية ؟

  • حرية الراي

    سنبقى دائما متخلفين مادمنا لانحترم حرية الراي وقبول الراي الاخر عندما يكون مبنيا على البحث العلمي .
    في الاحاديث النبوية تجد بعد الرواة الذين روي عنهم الحديث قد يكونون عاشوا اكثر من قرن حتى يتسنى لهم الحضور خلال حياة الرسول صل الله عليه وسلم !
    وهنا يبقى الباب مفتوحا للمزايدات . من حق اي كان ان يعبر عن رايه بكل حرية ولا حق لاي كان ان يكفر احدا او يهدده او يعتدي عليه لانه يخالفه الراي .القران الكريم هو الذي لالياته الباطل من بين يديه ومن خلفه

  • المهدي

    الخفافيش تخشى النور فلا تستطيب العيش سوى في الكهوف المعتمة ، فعوض ان يناقشوا المؤلف بالعقل والحجج الدامغة ان كانت لديهم حجج سارعوا إلى إهدار دمه كما سارع عمدة الظلام بمراكش الى منع المؤلف من القاعة وكأن البلدية محفٰظة باسمه ولو كان دجّالا أو شيخ فتنة قادما من مشرق الخرافة والدجل لسارع الى تقبيل يديه وفتح له أكثر من القاعة شيئا آخر ، صحيح البخاري بمثابة أصل تجاري يسترزق به باعة الخرافة لذا وجدوا أنفسهم اليوم مهددين في مورد رزقهم
    هؤلاء الدواعش المقنعون أتمنى ان تطالهم يد العدالة

  • محاكم التفيش تعود هذا الاسب

    رشيد أيلال تحت قصف فقهاء وشيوخ بسبب كتابه (صحيح البخاري نهاية أسطورة)