-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع

سلطة الانتخابات تنشر قائمة المؤهلين للتصديق على استمارات التوقيعات

سلطة الانتخابات تنشر قائمة المؤهلين للتصديق على استمارات التوقيعات

نشرت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات قائمة الأشخاص المؤهلين قانونا للمصادقة على استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية لانتخابات المجالس الشعبية والولائية.

وأكدت السلطة، الخميس، في بيان لها أنه وبهدف تسهيل عملية التصديق على الاستمارات الفردية وسع القرار الصادر من رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات من قائمة الأشخاص الذين أضيفت عليهم صفة الضباط العموميين المؤهلين قانونا لتشمل:

1- الأمناء العامين للبلديات أو أي موظف مفوض منه

2- الموثقينم

3- المحضرين القضائيين

4- محافظي البيع بالمزاد

5- المترجمين الرسمين

6- مدراء التقنين والشؤون العامة

7- مدير الادارة المحلية والانتخابات والمنتخبين

8- رؤساء ديوان المقاطعات الادارية

9- رؤساء المصالح بمديرية التقنين والشؤون العامة

10-رؤساء الدوائر

11- رؤساء المشاريع بالنسبة لولاية الجزائر

12- الأمناء العامين للدوائر

وأوضحت السلطة أنه يتم تقديم الاستمارة بعد التصديق عليها لدى ضابط عمومي مرفقة بطاقة معلوماتية من أجل اعتمادها إلى القاضي رئيس اللجنة البلدية لمراجعة القوائم الانتخابية المختصة إقليميا بالنسبة لأعضاء المجلس الشعبي البلدي

أما بالنسبة لانتخابات أعضاء المجلس الولائي تقدم الاستمارة و مرفقة ببطاقة معلوماتية إلى القاضي رئيس اللجنة البلدية لمراجعة القوائم الانتخابية المختصة لبلدية مقر الولاية.

وذكرت السلطة الوطنية في بيانها أنه يحظر على الراغبين في الترشح دفع مقابل مادي لاي شخص نظير التوقيع على استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • نمام

    طبعا سترمي الدولة الكرة في ملعب الناخبين وتحميلهم المسؤولية لما يعانون من فقر و بطالة وذلك انتم من اتيتم باشخاص غير قادرين وربما فاسدين وفاشلين هذا صنيع اختياركم فنحن قمنا بواجبنا من تهيئة لانتخابات حرة و نزيهة وحتى الدين اقحم لاضفاء الشرعية وربما الامتناع عن التصويت معصية لانه كتمان شهادة وان الانخراط في العملية اتتخابا او ترويجا اوتصويتا يحتاج لوقفة البلديات لا صلاحية لها الا تسيير النفايات ومن انتخب تطبيق برنامج معد سلفا واصلا حملة لا برنامج لان المرشح يرتكز على عرشه و عشريته التي تحميه انا ابنكم و ابن بلدتكم و ادرى بماشكلكم وحتى و ان وجد هامشا للتحرك فهو معد سلفا ودون نسيان ازمتنا الخانقة والخروج منها لا تنهيها الانتخابات وخاصة بنظرتها الحالية القضايا تسير مركزيا ادارة وامنا فمحاربة الفقر و البطالةولازمة المالية لا يحلها برنامج النتخابي ان وجد او الشعارات اوسلطة انتخابية وانما اصلاح جذري بخريطة طريق بعيد عن الوعود الزائفة و المزايدة الانتخابية لا بد من مصالحة وطنية وشفافية