-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
النادي الفرنسي يستعد للتعاقد مع مهاجم إيفواري

سليماني يقترب من الرحيل عن أولمبيك ليون

توفيق عمارة
  • 8015
  • 0
سليماني يقترب من الرحيل عن أولمبيك ليون

تشير كل المعطيات المتوفرة في الفترة الحالية إلى أن مستقبل الدولي الجزائري، إسلام سليماني، نجم أولمبيك ليون سيكون خارج أسوار النادي الفرنسي الموسم المقبل، ببروز مؤشرات تقربه من الرحيل أكثر من تلك التي تضعه ضمن تعداد النادي في الموسم الجديد بعد أن شارك الموسم الفارط بصفة غير منتظمة تحت إشراف المدرب السابق، الفرنسي رودي غارسيا.

وحتى برحيل المدرب رودي غارسيا فإن المدرب الجديد، الهولندي، بيتر بوش، لا يخطط للإبقاء على النجم الجزائري ضمن صفوف الفريق، بعد أن طلب من إدارة النادي التعاقد مع مهاجم كبير وبمواصفات مختلفة عن مواصفات سليماني وتقترب أكثر من الفلسفة الكروية لمدرب أجاكس أمستردام الهولندي السابق، حيث قال موقع “فوت 01” الفرنسي إن إدارة أولمبيك ليون دخلت في مفاوضات مع إدارة نادي ساسولو الإيطالي من أجل الحصول على مهاجمها الإيفواري، جيريمي بوغا، الذي يعد من أولويات المدير الرياضي لليون، البرازيلي جونينيو، ما يعني بأن سليماني لن يكون الخيّار الأول للنادي الموسم المقل.

إلى ذلك، توجد رغبة مشتركة لدى ليون وسليماني بعدم تواصل المغامرة بين الطرفين، على اعتبار أن هداف المنتخب الجزائري مطالب بالبحث عن فريق يمنح له فرصة اللعب بانتظام حتى يكون جاهزا للمشاركة في تصفيات كأس العالم 2022 مع “محاربي الصحراء”، التزاما بنصيحة المدير الفني لـ”محاربي الصحراء” جمال بلماضي، ولم تتحدد لحد الآن الوجهة المحتملة لنجم سبورتينغ لشبونة البرتغالي السابق، رغم العروض التي وصلته من الأندية الخليجية، وعلى رأسها نادي الهلال السعودي الذي يقوده المدرب السابق لسليماني في سبورتينغ لشبونة وموناكو الفرنسي، لأن النجم الجزائري يرغب في مواصلة اللعب في القارة العجوز.

جدير بالذكر، أن سليماني شارك الموسم الفارط مع نادي أولمبيك ليون في 21 مباراة في مختلف المسابقات، سجل خلالها 4 أهداف وصنع 4 أخرى، ويمتد عقد الهداف الجزائري مع بطل فرنسا في 7 مناسبات إلى غاية شهر جوان من العام المقبل.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
0
معذرة! لا يوجد أي محتوى لعرضه!