-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
اللاعبون "يقاطعون" التدريبات ويطالبون بأجور 9 أشهر

شبيبة القبائل في “مفترق الطرق”.. والأنصار يطالبون العدالة بالتدخل

سليم دريس
  • 2641
  • 1
شبيبة القبائل في “مفترق الطرق”.. والأنصار يطالبون العدالة بالتدخل
ح.م
شبيبة القبائل

الأمور لا تبعث على الارتياح في بيت شبيبة القبائل، في الآونة الأخيرة، بالنظر إلى الصراع المعلن الذي طفا على السطح، بين شريف ملال ويزيد ياريشان، بخصوص رئاسة النادي. وهي النقطة التي جعلت الجميع يتساءل عن هوية الرئيس “الشرعي” ومن ثم الرجل الأول في بيت شبيبة القبائل، في ظل الفوضى التي باتت تخيم على بيت النادي، حيث ظهر ذلك جليا في اللقاءين الأخيرين، أمام نادي بارادو وكذا شباب قسنطينة. كما تجسد ذلك فعليا خلال المفاوضات مع ياسين مدان بالنادي في “الميركاتو” الحالي.

وكان الأعضاء المساهمون في النادي الهاوي لشبيبة القبائل، قد سحبوا الثقة رسميا بتاريخ الـ 21 من مارس الجاري، من رئيس الفريق شريف ملال، وذلك خلال أشغال الجمعية العامة التي انعقدت في مقر النادي، حيث قرر المساهمون وبالإجماع، تنحية شريف ملال من منصبه، علما أن المساهمين في الشركة الرياضية ذات الأسهم لشبيبة القبائل اتفقوا أيضا على تنصيب أعضاء جدد في الإدارة الجديدة، حيث صارت تضم كلا من جعفر آيت مولود، يزيد يريشان، بوزيد عبد الله رشيد أزواو. كما تم الإبقاء على نسيم عبد الرحمان مديرا عاما، إلى غاية نهاية الموسم الكروي الحالي، حيث وعد جعفر آيت مولود، خلال الندوة الصحفية التي عقدها يومها، بفتح رأس مال النادي وذلك فور استلام التقريرين الأدبي والمالي في قادم الأيام، من الرئيس السابق شريف ملال، الذي يرفض الرحيل.

وكان لاعبو الشبيبة قد دخلوا في إضراب مفتوح، أول أمس السبت، احتجاجا على عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية العالقة منذ قرابة الـ 9 أشهر، مطالبين بذلك الإدارة الحالية بإيجاد مخرج للمشكل، وذلك عشية المواجهة المتأخرة عن الجولة الـ 14 من الرابطة المحترفة الأولى، المقررة غدا على ملعب 1 نوفمبر 1954 بتيزي وزو أمام سريع غليزان، كما قد تكون الخرجة الجديدة لزملاء حمرون بمقاطعة التدريبات بمثابة “خطة” لمعرفة الرئيس الشرعي للنادي، ومن يسير الفريق، ملال أم ياريشان؟

يحدث هذا في الوقت الذي كشفت فيه بعض مصادر “الشروق” عن اتصال رئيس مجلس “الإدارة الجديد”، يزيد ياريشان، بكافة اللاعبين عشية المواجهة المتأخرة أمام شباب قسنطينة، حفزهم فيها، كما أكد لهم أنه الرئيس الشرعي للفريق، وملال لم يعد كذلك، كما طالبهم ياريشان بتحقيق الفوز على “السنافر”، في اللقاء الذي جرى الجمعة، وشهد انهزام النادي القبائلي، ما جعل السؤال يعود ويطرح نفسه بإلحاح حول من يحكم شبيبة القبائل؟

ياسين مدان تفاوض مع ملال.. ورفض الرد على مكالمات ياريشان

ولعل تفاوض صانع ألعاب أولمبي المدية، ياسين مدان، مع شبيبة القبائل بحر الأسبوع الماضي، ومن ثم انتقاله بشكل رسمي لمدة سنتين ونصف إلى صفوف “الكناري”، عقب تفاوضه مع شريف ملال، جعل الأنصار وحتى اللاعبين يطرحون ذات السؤال بخصوص هوية الرجل الأول في بيت الشبيبة، ملال أم ياريشان. علما أن الأخير كان قد اتصل مرارا بياسين مدان عبر الهاتف، قبل أن يبعث له رسالة نصية، كتب له فيها: “ياسين أنا يزيد ياريشان”، ليرفض ياسين مدان الرد على المكالمات على ثلاث مرات، قبل أن يرد عليه برسالة نصية هو الآخر، “لا.. لقد تفاوضت مع شريف ملال”.

هذا، ومن المنتظر أن تشد شبيبة القبائل الرحال إلى المغرب، بتاريخ الـ 30 من مارس، لمواجهة نادي نهضة بركان المحلي، لحساب الجولة الثالثة من دور مجموعات كأس الاتحاد الإفريقي، ما يعني أن تصادما منتظر ووشيك بين شريف ملال ويزيد ياريشان، عمن سيرافق البعثة ويترأس الوفد إلى المغرب، وهو ما من شأنه أن يؤثر سلبا على الفريق ويشوش على تركيز المجموعة، قبل خوض اللقاء الإفريقي المهم أمام ممثل الكرة المغربية، الذي لن تفوت صحافة البلاد فيه لنشر غسيل الفريق قاريا ودوليا، خصوصا وأن الأمر يتعلق بناد جزائري.

وكان أنصار شريف ملال قد نظموا السبت الفارط مسيرة في مدينة تيزي وزو، مساندة لشريف ملال، أكدوا من خلالها “شرعية” ملال وأحقيته برئاسة النادي، داعين يزيد ياريشان إلى الانسحاب وترك الفريق وحاله، قبل أن تقوم الشرطة بتفريق الجميع ومنع مواصلة المسيرة، ليبقى الجميع ينتظر القرار الأخير الذي ستصدره العدالة في قادم الأيام لتحديد الرئيس الشرعي لشبيبة القبائل، من خلال الفصل في شرعية أم عدم شرعية الجمعية العامة التي انعقدت قبل أسبوع.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
1
  • ثانينه

    مشكله الاجور وطني وشبيبه القبائل بخير...سونطراك تعرف من تمول