الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 04 صفر 1442 هـ آخر تحديث 11:17
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق

مقالات ذات صلة

التعليقات في هذا الموضوع مغلقة!

23 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • 45

    كي شغل راح يفتحو عدل 3 و 4 و عدل 1 مازال مافروهاش

  • دنبري فريد

    مرحبا بالرداءة في جامعات الرداءة.حلول شعبوية دائما وابدا.

  • جا فايت

    يكثر خيرك السيد الرئيس … الى الامام رانا معاك

  • Sabina

    من حق الجميع تحقيق طموحاته في شهادات عليا وللأسف على مر الحقب كان الانتقاء على أساس مسابقة شكلية أي مقاعد محجوز. مسبقا
    اليوم والحمد لله نستطيع تحقيق حلمنا
    كما أن الدكتوراه عطاء أي بحث وإكتشاف وإختراع وأفكار لم يفكر فيها أي شخص وحلول لمشاكل لم يكن لها حل وليس فقط بحث وبحث دون جديد
    لهذا نجد ضعف كبير جدا في المنتوج العلمي

  • raid

    النزول الى الحضيض الى الهاوية كاش ما بقي من التعليم زدوا دمروه الدكتوراه بثلاثة معدل وهكذا تتم الرداءة الا يكفي سرقة الاطروحات الان هكذا عمت السرقات والفسادفي عهد العصابة

  • محمد

    وأين يدرس هؤلاء ومن يؤطرهم وتكلفة ذلك ومذا ستفعل بهم…اذا كان المتخرجين في مقاعد الاحتياط وكل سنة يزداد المقاعد…فهؤلاء كم سيحتاجون لمقاعد…يعني أيضا لا توجد منافسة ولا دراسة أي طالب يمكن أن يصبح دكتور عادي…

  • بن بختي الياس

    اين المفر:الكورونا امامنا وجوائح الرداءة بكل تجلياتها المنظورة وغير المنظورة وراءنا،ما هذا الالهاء للمجتمع والمستوى في الجامعات يندى له الجبين وتشيب له الولدان؟ طلبة لا يحسنون تركيب فقرة مفيدة،اساتذة بالدكتورة لا يكتبون الكلمات صحيحة الا بعد نقد شديد،المناقشات تجرى في غرف ضيقة، المترشح يقبل هذا ويرفض هذا،المجلات***المحكمة*** ملكية شخصية والتحكيم فوري لم يقدم اكثر وليس شرطا الفلوس،الترقيات الى رتبة***الاستاذية** تعلن النتائج في اللحظة التي يفتح فيها الملف، الملتقيات تعج بالطلبة والاساتذة المؤطرين ولا علاقة لهذا وذاك بمقتضيات الملتقى والشهادات تمنح بالكرتون،فاين المفر؟ الجامعة منكوبة ومشوهة.

  • بجاجة الصادق

    رحمة الله على المجاهد الابر عبد الحميد مهري-اللهم يا رب العزة ارحمه واغفر له- والقائل: نحن في زمن الرداءة وللرداءة اهلها،هذا وقت الرويبضة،وقد تكون هذه علامات صغرى او كبرى لقيام الساعة والله ادرى واعلم،نريد ارضاء الناس بفقاعات صابونية سرعان ما تتلاشى.ضربت بلادنا في الصميم لانها ضربت في منظومتها التربوية المتكاملة من الابتدائي حتى الجامعي لدرجة تحولت جامعاتنا الى مجرد بنايات فخمة تكاد تنفجر من العبث المستشرى فيها،نقابات جامعية همها الوحيد والاوحد قضاء مارب شخصية،منظمات طلابية تؤكل الاشواك بافواهها الفارغة والمقلدة،رؤساء جامعات يتباهون بانهم حققوا كذا وكذا،طلبة لا يلتحقون بمدرجاتهم وما خفي اعظم

  • النظافة من الايمان

    يجب ان نقول الحق لشعب الجزائري
    نعم هذا القرار صحيح
    لان الجامعات الجزائرية سيطرت عليها عصابات الجهوية والعنصرية
    الشعب الجزائري كله يعرف ان لبنات يدو في نقاط خيالية في الجامعه وذرك نحكيلك اليوم عن هذه العصابات كيفاش تخدم
    يحطمو الطلبه الموهوبين كيفاش هناك طريقتين الطريقه الاولى تعرفوها كامل يعملو مسابقة وينجحو غير المعريفه
    الطريقة الثانية الطالب الموهوب يعطوه 10 و11 باش التصنيف ميسمحلوش انه يدخل في المسابقة
    واضرب لكم مثالا عن قسم الكهرباء جامعة باتنه يتخذون مثل هذه الطرق وحطمو الكثير من الطلبه وهمشو الكثير من المواهب سياسة تحطيمية بحته لطلبه حيث تكون المعريفة والجهوية هي اساس التكوين

  • النظافة من الايمان 2

    المسؤلين في الجامعات عن مسابقات الدكتوراء ليسو اشخاص نزهاء او علماء كما تتخيلون هم اشخاص قتلو ضميرهم المهني ونسو العلم لاهل العلم واصبحوا يختارون الطلبه وفقا لاهوائهم الشخصية
    حتى ولو نجح الانسان الزوالي في هذه المسابقة وبدا يدرس في الدكتوراء سوف يتلقون التهميش من طرف هؤلاء الاساتذه حتى يتوقفوا عن الدراسة
    واضرب لكم مثالا جامعة باتنه قسم الكهرباء همشو الكثير من طلبة الدكتوراء حتى توقفوا عن الدراسة لذا لابد من فتح تحقيق ومحاسبت هؤلاء الفاسدين او على الاقل اقصائهم من مناصبهم والاتيان باءطرات جديدة تعمل على النزاهة والمصدقية في العمل

  • lamou

    يكثر خيرك السيد الرئيس … زيد أفتح الدكتوراه لمن لم ينجح في الباكالوريا.

  • علي مزيود

    ما دام المسابقة هي التى تحدد الناجحين فهذا رفع المستوى و اعطاء فرصة للجميع و الاحسن هو الذى ينجح

  • بهلولي محمد

    هذه ترجمة صريحة للجزائر الجديد فالجزائر للجميع بالمساواة و دون تفضيل و محاباة، نتمنى أن تلتزم الجامعات و الأساتذة و الوزارة الوصية بقرارات مجلس الوزارات و لا تقوم بوضع العراقيل و ما شابه، و الحل في التعلم عن بعد كما ورد في الفيديو و يجب الغاء المسابقات التي لم تعد تضمن الشفافية المرجوة. و هذا من شأنه فتح الأفق العلمي للعديد من الكفاءات الشبابية الحقيقية. بالتوفيق

  • محمد اسلام

    لقد أصبت يا وزير التعليم العالي
    وكان قرارك عادلا
    وذلك لكي لا تكون الماستير و الدكتورة
    حكرا على بعض الانساب و الطبقات الارستقراطية والممتلئة اجسامهم و بعض الانعام و الذين هم اضل
    شكرا يا معالي الوزير

  • حسين حشايشي

    قرار شعبوي ليس إلا

  • ابراهيم الجزاىري

    ياحسراه كي كانت الدكتوراه للنخبة!! …انا مع اقتراح منح الشهادات ليسانس و ماستر ودكتوراه للطالب في نفس عام حصوله على الباك..هكذا افضل من ناحية الوقت ومن الناحية الاقتصادية…دير لاشان وتتحصل على الدكتوراه

  • محمد

    إذا كان المقصود من القرار هو رفع شرط التصنيف في مسابقة الدكتوراه مثل مسابقة الماجستير فهذا أمر مقبول نسبيا فالكل يشارك في المسابقة والأفضل ينجح ،أما إذا كان المقصود الدكتوراه للجميع من غير مسابقة أو ماشابه ذلك فالأمر غير مقبول علميا وبيداغوجيا وكذا الأمر الماستر فهناك شروط للنجاح فإذا فتحنا المجال للكل للنجاح فسيؤثر سلبا على مردود الطالب علميا ومنهجيا ،المهم سنرى ماذا ستقول الوزارة الوصية فالقرار غامض نوعا ما .

  • معجب

    العقدة من الحل السهل.هل يعلم الناس أنـه تـم توحيد مستويات العلم بأوروبـا حـيـث يـمكـن للـطلـبـة الـحضـور محاضرة في مـاتـر (METZ) بفـرنسـا صبـاحـا و يحضـرون أخـرى بساربـروك (SARREBRUCK) بألمانيـا.
    بصفتي أستاذ، دخلت مرة عند مديرة التربية لولاية غليزان و وجدتها تستقبل الزوار بالعشرة دفعة واحدة، و طلبتها تسليمي رخصة لمتابعة الدراسة العليا بالجامعة فنهرتني لها الحق لماذا هذه الرخصة المفروضة و خرجت مذلولا ، السنة المقبلة وضع المدير الجديد لجنة استقبال و هذا تفاديا لاستقبالنا، اتصلت بالسيد الذي وضعوه لاستقبال الشكاوي بالوزارة، يا ليته نهرنـي بل كذب علي. هذا المرة هناك كلام للرئيس تبون. من يدري.

  • عبد الحكيم الزعاطشة

    المطلوب فقط في مسابقات الدوكتوراه ان لا يعملو بالتصنيف A ; B .C او D لأنه يوجد من المتفوقين من حُرِموا من المسابقة بحجة انهم في الصنف C او D و الدليل ان من كانت له فرصة المشاركة في مسابقة الدوكتوراه و هو في الصنف D قد تحصل بعد النتائج على الترتيب 15 بينما من هو في الصنف A كان في ترتيب بعيد جدا عن الترتيب 15 , فليس من المنطق و من العدل ان نحرم من لهم طموح و تفوق من المسابقة لأن بعد الامتحان ياتي الانتقاء بلا ظلم و لا انتقاص من قيمة احد

  • شرقية خالد

    قضيت بعد الجامعة حوالي 10 سنين أدرس علوم الكمبيوتر في المنزل، في حين تخرجوا من الجامعات بشهادات عليا ولا يبحثون دقيقة عن الاستزادة، بل همهم التجارة .
    غادي نخرجولها طاي طاي، واللي ما عجبوش يخبط راسه على الحيط
    الكثير من الدكاترة مجرد تجار، جهلة لا يبحثون، يضيعون أوقاتهم في الامور المادية أكثر من العلمية، لا يعني أن الطلبة ملائكة، لكن فتح المسابقات أمام الجميع هو من يغلق الباب أمام الأحباب وأصحاب المال والعقار.
    لا تعجبكم، تخافون المنافسة.
    المسابقة واضحة، يدرس على كيفيه مثل كل العالم، والمسابقة والمناقشة تحدد مصيره وانتهى|
    ألا تريدون التشبه بالعالم؟ هاو التشبه فقط في العري!!!

  • عقبة بن نافع

    هناك من يعارض تبون في كل ما يقوله، سواء أصاب أم أخطأ
    هذا نفاق كبير، إن أخطأ فاجلدوه، لكن إن أصاب فأنصفوه
    لماذا يطغى بغضكم على عقولكم، أم أن الحكم الانتقالي ووضع مصير البلد بأيدي فرنسا أعماكم؟
    لنفرض أن القرار شعبوي، لكن في الفيديوغرافيك يقولون أن أغلب الجامعات تعمل بهذا النظام؟
    فلماذا نسفهه؟ أنحن أكثر فهما من العالم؟ ماذا اخترع دكاترتنا منذ عقود؟ والله لنتكلم بموضوعية.

  • عقبة بن نافع

    من يكره أن يتعلم الشعب؟ هو الدكتور الجامعي؟
    كيف ذلك؟ هو الآن يكون 1 أو 2 من طلبة الدكتوراه، فإن كلف مستقبلا بتكوين 10 أو 20، فمتى يتفرغ لتجارته؟ متى يتجول في الجامعة بفنجان؟ متى يجلس في المقاهي؟
    جارنا أستاذ جامعة أراه خارج الجامعة أكثر من داخلها، ولا حوارات له علمية ولا انتاجات له في ميدان البيولوجيا!!! بعد سنين طويلة من الدراسة.
    تجارة والسلام، وهؤلاء يكرهون أن تتوجه إليهم الأعين التي كانت عنهم عمياء، فيموجون ويهيجون هذه الأيام.
    بالموازاة جماعة معارضة أي شيء حاضرة، ولو قال تبون توبوا إلى الله لرفضوا، فهؤلاء لا يعارضون القرارات بل يعارضون المقرر

  • مصطفى

    مستوى التعليم في الجزائر في الحضيض منذ زمن بعيد، و الشهادات أصبحت بدون مصداقية، دكتوراه اليوم لا تعادل حتى شهادة ليسانس أو مهندس الأمس. معايير الإنتقاء للتسجيل في تكوين ما بعد التدرج أصبحت تشوبها العديد من التلاعبات كتضخيم النقاط، التزوير، المحسوبية و المعريفة. إضافة إلى السرقة العلمية، الغش في النتائج ضعف التقييم و تخفيف الشروط و التمديد في مناقشات الأطروحات.

close
close